كل يوم فى شأن

الجمعة ٢٣ - يونيو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى ( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ) ( 29 ) الرحمن )
آحمد صبحي منصور :

قال جل وعلا : ( يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِكُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ) ( 29 )  الرحمن ).

1 ـ الجزء الأول من الآية الكريمة عن سؤال المخلوقات فى السماوات والأرض رب العزة جل وعلا : ( يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) ، والجزء الآخر عن إستجابته لهم جل وعلا :  ( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ).

2 ـ الله جل وعلا هو القيوم الذى يرى كل شىء ويسمع كل شىء وهو الذى يشهد كل شىء ، ولا يغيب عنه شىء . قال جل وعلا : ( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ) ( 255 البقرة ).

3 ـ  ولفظ ( هو ) فى ( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ )  عن الله جل وعلا يعنى الحضور والقيومية ، مثل قوله جل وعلا : ( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4)الحديد  ). ( مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلاَّ هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلاَّ هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (7)   المجادلة )

    أما ( هو  ) بالنسبة للبشر فتفيد الغياب .

4 ـ من قيوميته جل وعلا أنه يسمع من يدعوه ومن يسأله ، وهذا فى كل زمان ومكان ، وتتنوع أسئلتهم ، وهو يستجيب لها ، وهى شئون مختلفة ومتنوعة ، وتأتى إستجابته جل وعلا لكل شأن منها حسب الاستجابة الأفضل للداعى . ليس حسب طلب الداعى ولكن الأفضل له ، وهو الشأن الذى يعرفه الله جل وعلا .

5 ـ  وتأتى الاستجابة حسب الزمن الالهى أو اليوم الالهى ، والذى قال عنه جل وعلا :

5 / 1 :  ( وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47) الحج   )

5 / 2 :   ( يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6)  السجدة  ) .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1593
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4982
اجمالي القراءات : 53,384,226
تعليقات له : 5,324
تعليقات عليه : 14,623
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ما ذنب الخنثى ؟: هل يستطي ع المخل وق خنثى أن يتزوج وهو لا يعرف...

حنين وتبوك: نريد منكم نضرة موجزة عن حرب الرسو ل في معركة...

سؤالان : السؤا ل الأول شاهد ت فيديو هات عن...

الخشوع فى الصلاة : سبق أن وعدت سيادت ك ببحث عن الخشو ع فى...

السائل والمحروم: السلا م عليكم أستاذ منصور أريد أن أسأل حضرتك...

المرأة فى الاسلام: هل يجوز اتهام المرأ ة باتبا ع البدع ة ...

ذوق الموت : فى القرآ ن ان كل نفس ذائقة الموت ، فماذا النهى...

الوخى لغير الأنبياء: هل يمكن أن يرسل لله لعباد ه غير الأنب ياء و...

البخارى ولحم الحمير: هل اكل الحمي ر حرام ؟ شيخ أزهرى أفتى أن من أكل...

التحايل على الميراث : * وردت للصفح ة عدة أسئلة واستف سارات عن...

بين الايمان والالحاد: سؤال دائما ما يراود ني عندما أقرأ لك ولكل من...

هم فى شقاق: سؤال لقد دلسوا علينا مفهوم الركن في الدين...

قليل النبيذ: هل شفطة من النبي ذ حرام . هل إضافة ماء الى...

سبّ دين الوهابية: سؤال صديق لي سب الدين لوهاب ي هل عليه شئ مع...

أخلاق السنيين .!!: علي عمر سكيف : هل أنت حقير إلى هذه الدرج ة ...

more