المشيئة والتمنى

الأحد ٠٥ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
يعجبنى قول المتنبى : ( مَا كلُّ ما يَتَمَنّى المَرْءُ يُدْرِكُهُ تجرِي الرّياحُ بمَا لا تَشتَهي السّفُنُ ) فهل يتفق هذا مع القرآن الكريم ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ فى متاع الحياة الدنيا لا تحصل على كل ما تتمناه ، فهناك حتميات لا مفر منها ، وهى التى تختص بالميلاد والموت وما بينهما فى الرزق والمصائب من خير أو شرّ . وقد شرحنا هذا كثيرا . فى يوم القيامة لن يحاسبك الرحمن على هذه الحتميات ، وإنما يحاسبك على تصرفاتك التى تفعلها بحريتك فى الدنيا  من إيمان أو كفر ، طاعة أو معصية . ومقابل حريتك فى أن تشاء يكون جزاؤك يوم القيامة ، قال جل وعلا : ( وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقاً (29) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً (30) أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِنْ سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً (31) الكهف).

2 ـ هناك الذى يشاء الدنيا ولا يشاء سواها ويبذل حياته ليحقق أمانيه فى الحصول على أكبر من متاعها . هذا لا ينال منها إلا المكتوب له ثم ينتظره الخلود فى الجحيم . وهناك من يسعى فى الدنيا مؤمنا وبالعمل الصالح ، وهذا ينال المكتوب له فى الدنيا ثم نعيم الآخرة . قال جل وعلا : ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَدْحُوراً (18) وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً (19) كُلاًّ نُمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً (20) انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً (21) الاسراء ).

3 ـ فى الدنيا لا يمكن أن تتحقق كل ما تتمنى ، أما إذا شئت الجنة وعملت لها بالتقوى فى حياتك فسيكون لك فى الجنة كل ما تشاء . قال جل وعلا :

3 / 1 : ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ (31) النحل ).

3 / 2 : ( قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيراً (15) لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ خَالِدِينَ كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْداً مَسْئُولاً (16) الفرقان ).

3 / 3 : ( وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ (33) لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (34) الزمر )

3 / 4 : ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي رَوْضَاتِ الْجَنَّاتِ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الكَبِيرُ (22) الشورى )

3 / 5 : ( وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) ق )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 668
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4692
اجمالي القراءات : 47,118,739
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,880
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الكلب فى البلكونة: أريد أن أسأل بخصوص تربية الكلب في بلكون ة ...

أيام الحج : عزيزي الأست اذ أحمد صبحي جذب انتبا هي ...

الطلاق : انا مسلم متزوج بأمري كية من أهل ا لكتاب لها...

عمل غير صالح : شيخ الجام ع خطب في موضوع ابن نوح وقرأ الاية 46...

الصلاة الابراهيمية: -**-*-( وَإِذ ِ ابْتَ لَى إِبْر َاهِي مَ ...

بيوت الله جل وعلا: (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيه اسمه ..) كيف...

مات النبى فى المدينة: هل رجع النبي عليه السلا م بعد الفتح الي...

الزخرف 18: ما هو المقص ود بقول الله سبحان ه وتعال ى (...

العشور: ما هو اصل كلمة العشو ر ؟ لاح ظت انها لم تذكر...

: Muslim/ Christian: When someone asks, what he should become, a Christ or a Muslim, it must be answered...

من الأشد ضلالا ؟: ما هو تفسير ك لضاهر ة سماح بعض الدول...

أضحية وعقيقة : هل يجوز المشا ركه فى الاضح يه بنيه العقي قه ...

الأرض وعلاج الأم : هل ابيع الارض لعلاج امى ؟ ذهبت بها لمستش فى ...

إقرأ لنا لو سمحت: ما الفرق بين وان كان رجل يورث كلالة أو امراة...

اليوتوب من تانى: صاحب السؤا ل الساب ق عن تحريم بعضهم...

more