الإنشغال والتفكير اثناءالصلاة .

عثمان محمد علي Ýí 2022-07-17


الإنشغال والتفكير اثناءالصلاة .
سؤال مُهم :
انا طول عمري بصلي منذ كنت في العاشره من عمري. ولكن اجد افكاري تسبقني اخرج من الصلاه وكأنني ولا صليت ولا خشعت انا خايفه اني بصلي علي الفاضي . واضافه انا بأخذ دواء للقلق وهذا مش بيخليني اركز كثيرا. وخايفة ألا تُقبل صلاتى لدرجة انى أحيانا أفكر في التوقف عن الصلاة لهذا السبب. فماذا أفعل ؟؟
==
التعقيب :
صلاة حضرتك صحيحة ولا تتوقفى عنها وعلى الله القبول.وعلاج الإنشغال والتفكير في أشياء خارجية اثناء الصلاة وتُخرجنا عن الخشوع فيها جاء في القرءان الكريم في قوله تعالى ((وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً )) .فرفع الصوت قليلا وكأننا نتحدث لأحد معنا يجعلنا أكثر تركيزا في قراءتنا وتسبيحنا في القيام والركوع والسجود ،ومن ثم في خشوعنا في الصلاة ... ولا تنس حضرتك أن الشيطان توعدنا وأقسم أن يتربص بنا في إيماننا وعبادتنا وعملنا الصالح وأخبرنا القرءان الكريم في هذا((قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ..ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ)) فهو يتحين فرصة دخولنا في الصلاة ليوسوس لنا ويُلهنا عن الخشوع والتركيز في الصلاة .فبقدر إستطاعتنا نُطبق العلاج الذى أخبرنا عنه القرءان في أن نرفع صوتنا قليلا في الصلاة لنطرده ونُبعده عنا في الصلاة .
أما بخصوص تناول أدوية لعلاج التوتر والقلق وتأثيرهما على التركيز .فقال لنا ربنا سبحانه وتعالى (فاتقوا الله ما استطعتم ) فلنبذل قصارى جهدنا وقدر إستطاعتنا في التركيز والخشوع في الصلاة وعلى الله قبول العمل الصالح وصعوده إليه سُبحانه وتعالى . فلا تتوقفى عن الصلاة ولا تنصاعى لغواية ووسوسة الشيطان .
اجمالي القراءات 545

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق