نون والقلم

السبت ٢٣ - أبريل - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
نون والقلم. لماذا النون بالتحديد.. والقلم هل تعني التقليم بمعنى تقليم الاشياء وجعلها اجزاء وهل مفهوم ومايسطرون.. تعني ما سطر منهم من افعال واقوال ام يسطرونه الملائكه في الامام المبين.. ام انها تعني ما تركوه من آثار وتاريخ واساطير... توقفت كثيراً عندها واريد التوضيح .
آحمد صبحي منصور :

1 ـ قال جل وعلا : ( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) القلم).

2 ـ ( نون ) هى ضمن الحروف المقطعة التى تبدأ بها بعض السور ، مثل ( حم ، طس ، طسم ، ألم ، المر طه ..الخ . ) . وقد بدأ الاكتشاف العددى الرقمى لها وربطها بالعدد 19 وغيره ، وهناك متخصصون فى هذا أشهرهم الاستاذ عبد الله جلغوم .

3 ـ السياق فى القسم بالنون والقلم وما يسطره القلم هو فى كتابة ( نعمة )القرآن الكريم ،  والتى بسبب هذه النعمة أتهموا النبى محمدا عليه السلام بالجنون ، فقال جل وعلا له عليه السلام : ( مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ  ) ، وأن هذا القرآن هو ( الخلق العظيم ) : ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ  ) أى متمسك بالدين العظيم ، لأن كلمة ( خُلُق ) تعنى الدين . وهناك ( خُلق الأولين ) أى الدين المتوارث ( الأرضى )، وقالها قوم عاد للنبى هود عليه السلام عن دينهم ( إِنْ هَذَا إِلاَّ خُلُقُ الأَوَّلِينَ (137) الشعراء ). أى هناك  نوعان من ( الخُلُق ) : الخُلُق العظيم وهو القرآن الكريم و (خُلُق ) الأولين أى الدين المتوارث .

4 ـ القلم المقصود هنا هو القلم الذى يكتب به الانسان ، وبه تمت كتابة القرآن ، وفى أول ما نزل قوله جل وعلا للنبى محمد عليه السلام ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) العلق )

5 ـ وما يكتبه الانسان بالقلم يكون سطورا ومسطورا . والنبى محمد عليه السلام كان يقرأ ويكتب ، ويخُطُّ الكتاب بيمينه سطورا . لم يكن يعلم هذا من قبل ، ثم تعلم الكتابة بالقلم والقراءة ، وقال جل وعلا : (   وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)  العنكبوت ). ومنشور لنا بحث يؤكد أن النبى محمدا عليه السلام كان يقرأ ويكتب وهو الذى كتب القرآن بيده وكان يمليه على الكتبة من أصحابه تحت إشرافه .

6 ـ الشواهد تدل على القرآن الكريم وتسطيره بالقلم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3223
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5056
اجمالي القراءات : 55,325,996
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الصلاة مع المحمديين: تجمعن ا علاقا ت عمل مع المحم ديين هل تجوز...

مسألة ميراث: احنا ولد و بنتين و ورثنا بيت مكون من دور أرضى و...

تسمية القرآنيين: ألا ترى سيدي الفاض ل ان لفظ "القر نيين" هو حق...

مسألة ميراث: شخص مات ولم يترك اولاد وليس له الزوج ة لكنه...

الانعام 136: الآية 136 من سورة الانع ام فى قوله تعالى : (...

التدخين: اخي الحبي ب د.احم صبحي منصور حفظك الله...

كتابات التعليق: لماذا لا يكون هناك ركن في الموق ع لعرض...

نكاح اهل الكتاب: فهمت فكرتك م عن الزوا ج من اهل الكتا ب و...

العشق: نريد معرفة رأيك فى العشق الاله ى ...

عدة المرأة : لم لم يشر القرآ ن الكري م لقضية عدة المرأ ة ...

عن عقوبة السرقة : Salam sir. I would really appreciate it if you could please respond to this email its...

يعنينا جميعا: هل صحيح أن قول الله سبحان ه وتعال ى (...

أسئلة مكررة : هلا اجبتم وني عن اسئلة تكاد تفتنن ي ولكم...

هجص صلاة الجنازة: حضرت جنازة ،و عند صلاة الجنا زة دخلت في...

القدس وفلسطين والوعد: هل القدس مدينة مقدسة دينيا ً؟ وهل ثمة دليل في...

more