الجهر

الأحد ٢٠ - سبتمبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
قرأت لك فتوى عن الجهر بالقول فى الصلاة ، وأريد أن أعرف معانى الجهر طبق ما جاء فى القرآن الكريم .
آحمد صبحي منصور :

يأتي مصطلح الجهر في القرآن الكريم على النحو الآتى :

أولا :

الجهر صوتا ،   بالصوت العالى .

قال جل وعلا : (  لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنْ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً (148) النساء).

ويأتي عكس الجهر بالصوت العالى :

1 ـ غضّ الصوت . قال جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ (2) إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ (4) الحجرات )

2 ـ خفوت الصوت . قال جل وعلا :

2 / 1 : ( وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً (110) الاسراء )

2 / 2 : (وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنْ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنْ الْغَافِلِينَ (205) الأعراف)

3 : القول سرّا . قال جل وعلا :

3 / 1 : ( وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7) طه )

3 / 2 : ( وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوْ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13) أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (14) الملك )

3 / 3 : ( عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِي (9) سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ (10) الرعد )

4 : كتم الصوت : ( إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنْ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ (110) الأنبياء)

ثانيا :

الجهر عملا :

1 ـ هنا  الجهر بالعمل يكون عكسه السّر . قال جل وعلا :

1 / 1 : ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْداً مَمْلُوكاً لا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقاً حَسَناً فَهُوَ يُنفِقُ مِنْهُ سِرّاً وَجَهْراً هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (75) النحل )

1 / 2 : ( وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَوَاتِوَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ (3) الانعام )

2 ـ ويكون عكسه الخفاء ، قال جل وعلا : (   إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7) الأعلى)

3 ـ ويكون عكسه البغتة المفاجئة . قال جل وعلا : ( قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ (47) الانعام ).

ثالثا :

الجهر رؤية :

 طلبوا رؤية الله جل وعلا رؤية عيانية جهرية ، قال جل وعلا :

1 ـ ( يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنْ تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِنْ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَى أَكْبَرَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمْ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ )  (153) النساء )

2 ـ ( وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمْ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ (55) البقرة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1173
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4751
اجمالي القراءات : 48,674,635
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نعذرهم ..ولكن .!!: هناك أئمة للقرآ نيين أمثال اسلام وبحير ى ...

ابنتى الغالية .!!: منذ يومين بالضب ط ايقظت ني اختي تبشرن ي ...

الشذوذ بين النساء: ( الليز بنز ) أو المرا ة تمارس الجنس مع إمرأة...

الغش فى مصر : ما رأيك فى الغش المنت شر فى مصر الآن ؟ ومتى تصل...

أصحاب الأيكة: من هم ( أصحاب الايك ة )؟ ...

فقهاء السعودية: بعض الفقه اء بالسع وديه قال بتحري م بيع...

صبرا يا شباب: لكثرة الفتن و المغر يات التي نقابل ها نحن...

عن الغفران لموسى : كيف عرف موسى بان الله غفر له ؟ ...

البحر الأحمر فقير : البحر الأحم ر غنى بثروت ه السمك ية ...

ما أُهلّ لغير الله: من المحر مات ما أهل به لغير الله . هل يشمل هذا...

ولذلك خلقهم : ـ قرأتُ لكم طائفة من مقالا ت تخص هذا الجان ب ...

الله المؤمن : يقول تعالى في سورة الحشر : هُوَ اللَّ هُ ...

(أم ) و ( أو ) : ما الفرق بين ( أم ) و ( أو ) فى قواعد اللغة العرب ية ...

الوصية والميراث: الوصي ة واجبة للمحت ضر وهي أصل وأحكا م ...

صحف ابراهيم: باي لغة نزلت صحف ابراه يم وادا كانت...

more