اللوامة و الأمّارة .

الثلاثاء ١٨ - نوفمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
يقسم الله تعالى في القران الكريم بالنفس اللوامة. ما معنى ذلك؟ وهل ان كل من يملك نفس لوامة دائمة الجلد لذاته لما فرط في جنب الله وعلى ما ارتكبه من ذنوب حق له ان يكون سعيدا بهذه النفس التي بين جنبيه ؟؟
آحمد صبحي منصور :
النفس اللوامة هى ما يعرف بالضمير الذى يبدأ دوره فى اللوم بعد الوقوع فى الذنب ، وليس فى التحذير منه مسبقا.هناك العكس ( النفس الأمارة بالسوء ) التى تحض على السوء و تمنع الخير. والمعنى أن الله تعالى كما أخبر فى سورة (الشمس ) قد ألهم النفس البشرية القابلية للفجور و التقوى ، وترك للفرد حرية الاختيار ، ولو تحكم الانسان فى نفسه و سما بها وزكّاها بالتقوى فانه تتحول نفسه الى ( النفس المطمئنة ) بذكر الله جل وعلا، وأعظم ذكر لله جل وعلا هو الابتعاد عن المعصية.
ولو استمر الانسان بهذه النفس (المطمئنة ) فسيلقى الترحيب عند الموت طبقا لما جاء فى نهاية سورة الفجر..
هنا تكون السعادة الحقيقية .

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 15705
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   انس الشيخ     في   الأحد ٢٣ - نوفمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30430]

النفس المطمئنة

السلام عليكم



دكتور احمد انت دائما تركز على سياق السورة .



أين كانت النفس المطمئنة قبل أن تعود إلى ربها . وأين كانت قبل أن تدخل في عباد الرحمن ؟



لماذا الترهيب من بداية السورة إلى نهايتها ما دامت النفس المطمئنة هي الأفضل ولا تحتاج إلى كل هذا الوعظ والترهيب؟



النفوس هي التي تطمئن بذكر الله أم القلوب؟



شكرا للإجابة


2   تعليق بواسطة   مراد محمد     في   الثلاثاء ٠٢ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30690]

النفس اللوامة

في البداية أشكر الدكتور أحمد ولي تعقيب على موضوع النفس اللوامة فإن الآية جاءت في سورة القيامة حيث يقول رب العزة"لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ{1} وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ{2} أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ{3} بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ{4} بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ{5}"" إلى آخر السورة   إي أن السياق القرآني يؤدي بنا إلى إلى أنها صفة غير سوية ... 


ومن المرجح أن يكون المقصود بالنفس اللوامة هى ما ذكر في الآية الكريمة "{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }إبراهيم22 أو ما ذكر في الآية الأخر من سورة  المائدة


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }المائدة54   أى  انه من المرجح أن تكون النفس اللوامة المذكورة في سورة القيامة المقصود من يلومون الشيطان يوم القيامة   والله أعلم  .. أرجو التوضيح


3   تعليق بواسطة   انس الشيخ     في   الأربعاء ٠٣ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30710]

ايقسم الله بصفة غير سوية

الاخ محمد سؤال لو سمحت


ايقسم الله بصفة غير سوية


اقسام النفوس من القران


النفس الامارة بالسوء الا مارحم ربي


النفس اللوامة التي اقسم بها الله


النفس المطمئنة


المهم الترتيب الافضل فالاسوأ ماهو؟؟؟؟؟؟


 


4   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الخميس ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30724]

الاخ أنس الشيخ ، القسم قد لا يكون للتعظيم

هناك نظرية تقول أن الله عندما يقسم بشيء فهذا لا يعني تعظيم أو إظهار أهمية الشيء ، و لكن القسم يأتي كطريقة من طرق الاستدلال المنطقي في الخطاب القرءاني ، إقرأ هذا المقال  (إضغط هنـا) ، فهو يعالج هذه المسألة.


و الله أعلم


5   تعليق بواسطة   انس الشيخ     في   الخميس ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30729]

الاخ محمود دويكات ممكن ان تعطيني فكرة عن ترتيب النفوس

مقالة رائعة و شرح و تعليق اروع


النقطة التي اريد لفت النظر اليها ان النفس المطمئنة ليست صفة حسنة


والدليل هو الترهيب من بداية السورة الى اخرها


فاذا كانت الافضل لم كل هذا الترهيب


ولم لم يقول رب العالمين ادخلي جنتي مباشرة


وفي حياتنا عندما نريد ان ننصح شخص ما نقول ارجع لربك بالعامية والا رح تندم


ارجو ان تكون الفكرة قد وصلت


تحياتي للجميع


6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة ٠٥ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30757]

كلا يا أخي الكريم لم توصل

فكرتك ..و لم ادر ِما  المغزى الذي ترمي إليه..النفس المطمئنة وردت في نهاية سورة الفجر .. و جاءت بعد لقطة جميلة عن ندم الانسان الذي لم يقدم لحياته الاخرة حين يقول يا ليتني قدمت لحياتي ..لأنه سيجد العذاب قد أحاط به من جراء ما اقترفه من جرائم.. و في مقابل ذلك الانسان الذي ندم .. تأتي النفس المطمئنة و التي سترجع حتما الى ربها راضية مرضية ... الى آخر الايات... هل تريد القول أن الايات التي تتحدث عن النفس المطمئنة هي متابعة و مكملة للحديث عن ذلك الانسان الذي ندم أنه لم يقدم لحياته؟ إن كان كذلك فنرجو منك التوضيح و ماالذي دفعك لهذا القول. .. فهي تبدو لي فكرة مثيرة نوعا ما.


و الله الموفق


7   تعليق بواسطة   انس الشيخ     في   الأحد ٠٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30879]

النفس المطمئنة مصيرها كفرعون ان لم تعود الى ربها قبل الموت

اذا تتبعنا الايات في سورة الفجر نلاحظ انها ترهيب من البداية للنهاية


وفي اخر السورة امر للنفس المطمئنة بالعودة الى ربها قبل فوات الاوان  فتدخل في عباده بهذه العودة وتحظى بالجنة والا مصيرها كمصير الامم المذكورة في بداية السورة


طالب ناجح بصفه باعلى مجموع لماذا اذكر له جميع الطلاب الذين رسبوا في الصف وفي النهاية اطلب منه الدراسة


اسف على قصر التعليق لكن حاسبي لايوجد فيه لوحة مفاتيح عربية


واعدك بتعليق افضل خلال اسبوع


تحياتي للجميع


8   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الإثنين ٠٨ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30928]

هذه الفتوى كانت سؤالا مني لاخي احمد منصور

السلام عليكم


انا عن نفسي لم اخذ الجواب الشافي من اخي احمد منصور نظرا لانشغاله بامور عدة ولكن تعليقات الاخوة نفعتني وانا مع راي اخونا انس الشيخ --حاشا ان يقسم الله تعالى بنفس المغضوب عليهم


فالله جل وعلا يقسم بكل ماهو جميل من مخلوقاته


وشكرا لكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4661
اجمالي القراءات : 46,553,226
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


رأيت فى المنام: أنا على وشك شراء بيت ، وقد حلمت أنى اشتري ته ...

وقت وعدد التسبيح: عند انتها ء كل صلاة المفر وضة من عادة...

فتح حساب جديد: السل ام عليكم لقد كان لي حساب باءسم ي و لم...

الحيض من تاتى : السلا م عليكم الدكت ور الطيب شكرا على هذا...

اسلوب الجاحظ : علمت من كلامك عن حبك للاما م الجاح ظ رحمه...

أحسن تقويم ..ثم ..: -------- ---------- ---------- ---------- ---------- -- سلا م ...

شكرا لك: دائما الحمد لله رب العال مين السلا م عليكم...

لا تهنئة بالأعياد : هل أنت ضد تهنئة المسي حيين بأعيا دهم ...

الرضاعة التى تحرّم : ابن خالتي متقدم لاختي واكبر منها ثمان سنين...

اللهم إشفنا يا رب .!: قال لنا الدكت ور إن ابى لن يعيش طويلا وميئو س ...

زواج الجرين كارد: هل يجوز شرعيا أن أتزوج أمريك ية بغرض الحصو ل ...

الطوفان: ما معنى الطوف ان فى القرآ ن ؟...

أسئلة متعددة: دكتور أحمد لدى العدي د من الأسئ له التى أو أن...

الاجهاض والقتل : قرأت لك فتواك التي تبيح الاجه اض للمرأ ة ...

القرآن والسريانية: ما رايك فيمن يقول إن فى القرآ ن الكري م كلمات...

more