ابليس

الثلاثاء ١١ - فبراير - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
1 ـ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (12) الايه من سورة الأعراف وموجودة في سورة ص.. وفي سورة إبراهيم بيتبراء من كل اتباعه وعارف أن الله حق.. يعني الشيطان يا دكتور مخلوق عشان يعصي ويدخل النار ولا هو رفض بحريته انا مش فاهم يا دكتور احمد 2 ـ وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48).. ازاي يا دكتور احمد الشيطان عارف ان الله حق والله شديد العقاب وازاي يعصيه في أمر مباشر وعارف أن مصيره هيكون جهنم؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ الملائكة في الملأ الأعلا لهم حرية الإختيار وحرية التفكير ، ولذا كانوا يناقشون رب العزة . وكان ابليس ضمن الملأ الأعلى من  الملائكة ، وكان الله جل وعلا يعلم إنه يضمر إستكبارا ، وأراد الله جل وعلا إختبار الملائكة ، والإختبار يكون بأمر غريب غير مألوف ، فأمرهم بالسجود لآدم ، فأطاعوا إلا إبليس الذى أبى واستكبر ، وأظهر ما كان يضمره .

قال جل وعلا : (  وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٣٤﴾  البقرة )

2 ـ وبرفضه السجود لآدم وتبريره لهذا الرفض يكون خصما للرحمن جل وعلا ، فلعنه وطرده من الملأ الأعلى فتحدى ابليس رب العزة أن يضل بنى أدم ، فأمهله الله  جل وعلا الى يوم القيامة ووعده بالجحيم مع من يتبعه من بنى آدم . قال جل وعلا :  ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿١٢﴾ قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ ﴿١٣﴾ قَالَ أَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿١٤﴾ قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ ﴿١٥﴾ قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿١٧﴾ قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ ﴿١٨﴾الأعراف )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1825
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,716,229
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأمانة والانسان: لماذا لم يذكر الله تعالى صراحة ً الإنس ان في...

الدخول فى الاسلام: كيفيه اعلان الشخص اسلام ه من المان يا ...

مناظرة بينكم وبينهم: أقترح عليكم تنظيم مناظر ات أكادي مية راقية...

زكاة السلعة: سؤال حول قطع غيار السيا رات السلا م عليكم...

بالتى هى أحسن: ولكن ما يقلقن ي ويقض مضجعي قلقي علي أبنائ ي ...

الأخذ بالثأر : ما حكم القرآ ن في مسألة الأخد بالثأ ر و من...

البقرة 204 : 206 : ما هو المرا د بقول الله سبحان ه وتعال ى : (...

الخلع وتكلفته : لي صديقه مغترب ه كلفتن ي بالسؤ ال هي...

الأيادى فى الصلاة: يتشاج ر الشيع ة والسن ة فى رفع اليدي ن ...

الأعمار محددة سلفا: الى الدكت ور احمد ،، تحبه من كل قلبي لك وارجو...

يأتون ويرحلون ؟: ألاحظ ان بعض الكُت اب يتركو ن الموق ع ....

سكر: ما معنى ( سكر ) فى الآية 67 من سورة النحل ؟ . ...

الايمان أولا : انا امرأة مسلمة من الجزا ئر. في بلادن ا اصبح...

لست فخورا بأبى .!: أنا من أشد المعج بين بموقع كم ، وخصوص ا ...

لكم دينكم ولكم دين: ( لكم دينكم ولى دين ) تعنى مفيش حد الردة . هل...

more