حفيظ / حافظ

الإثنين ١٢ - أغسطس - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى حفيظ قرآنيا ؟ وما الفرق بينها وبين حافظ ؟
آحمد صبحي منصور :

( حفيظ ) هو صيغة مبالغة من ( حافظ )

ونتتبعها قرآنيا كالآتى :

  من البشر :

1 ـ هو القائم على التسجيل وكتاب حفظ التسجيلات والتدقيق . نفهم هذا من قول يوسف لملك مصر : ( قَالَ اجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ﴿يوسف: ٥٥﴾ .

2 ـ المتقى : الذى يحاسب نفسه على ما يفعل قبل يوم الحساب . قال جل وعلا عن أصحاب الجنة : ( وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ ﴿٣١﴾ هَـٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ ﴿٣٢﴾ مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ ﴿٣٣﴾ ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ۖ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ﴿٣٤﴾ لَهُم مَّا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ﴿٣٥﴾ ق )

3 ـ ليس النبى حفيظا على أحد . قال جل وعلا :

3 / 1 : (  مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿النساء: ٨٠﴾

3 / 2 : (   قَدْ جَاءَكُم بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿الأنعام: ١٠٤﴾

3 / 3 : ( بَقِيَّتُ اللَّـهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿هود: ٨٦﴾

3 / 4 : (   فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ  ) ﴿الشورى: ٤٨﴾

3 / 5 : يأتى ( حفيظ ) بمعنى ( وكيل ) . والنبى ليس حفيظا على أحد وليس وكيلا عن أحد .

 قال جل وعلا :

3 / 5 / 1 :(   وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ ﴿الأنعام: ١٠٧﴾

3 / 5 / 2 : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ اللَّـهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ ﴿الشورى: ٦﴾

4 ـ الله جل وعلا هو الحفيظ على كل شىء :

4 / 1 :(  فَإِن تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّونَهُ شَيْئًا إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ ﴿هود: ٥٧﴾

4 / 2 :(   وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ ﴿سبإ: ٢١﴾

4 / 3 : ومنه حفظ  ما فى الأرض والبشر . قال جل وعلا : ( قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ ﴿ق: ٤﴾ 

5 ـ والملائكة هم الذين يحفظون أعمال البشر .

5 / 1 : ( إِن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ ﴿٤﴾ الطارق )

5 / 2 : ( لهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّـهِ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ﴿١١﴾ الرعد )

5 / 3 : ( وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ ﴿١٠﴾ كِرَامًا كَاتِبِينَ ﴿١١﴾ يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ ﴿١٢﴾الانفطار )

6 ـ هذا الحفظ للأعمال يعنى تدوين الأعمال وكتابتها . قال جل وعلا :

6 / 1(  أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم ۚ بَلَىٰ وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ﴿٨٠﴾ الزخرف )

6 / 2 : (  إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ﴿٢١﴾ يونس )

6 / 3 :( وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ النساء )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1924
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4693
اجمالي القراءات : 47,142,091
تعليقات له : 4,868
تعليقات عليه : 13,882
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جبريل والملائكة: تضاد في القرا ن I found this on one of the sites...

الوحدة العربية : لماذا فى رأيك تفشل الوحد ة العرب ية ؟...

النسخ من تانى .!!: السلا م عليكم ورحمة اللّ&# 1648;ه وبركا ته ...

منافع لهم..: هل تجوز التجا رة فى موسم الحج ؟...

المصحف والصحف: المصح ف ..لم يتم ذكرة في القرآ ن ولا مرة واحدة...

رعاية اليتيم : أنا ناظر مدرسة ثانوى ماتت زوجتى وأنا الذى...

بورك فيك .!: السلا م عليكم أستاذ أحمد صبحي كل عام وانت...

المزيد عن ابن خلدون: قرأت بعض صفحات من مقدمة ابن خلدون فوجدت ها ...

ابوهريرة والكلاب: ما رأيك في أحادي ث نجاسة الكلب وان الملا ئكة ...

الميزان القرآنى : في خاطري تساؤل عن القرآ ن العرب ي الكري م ...

سلمويه النصرانى: أنت تتهم الدول ة العبا سية بالتع صب مع ان...

التوراة والانجيل: ما واجبن ا كمسلم ين في التعا مل مع صحف أهل...

السىء والأسوأ : ما هو الدين الارض ي الأقر ب إلى الدين...

جائز شرعا : انا متجنس امريك ي ومتزو ج لعربي ه .احاو ...

د شحرور: د. احمد صبحي كنت اود سؤال سيادت كم عن رأيكم...

more