انت مولانا فانصرنا

الجمعة ١٤ - يونيو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
اهل القرآن مسالمون ولا يمكن ان نحارب فكيف ينصرنا ربنا عز وجل على المحمديين ؟ لأن الله عز وجل ذكر دعاء ( أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) فى آخر سورة البقرة .؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ من دعاء المؤمنين بالله وملائكته وكتبه ورسله والذين لا يفرقون بين أحد من رسله قولهم :  ( رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖوَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴿٢٨٦﴾ البقرة )

2 ـ الله جل وعلا وعد بصيغة التأكيد الثقيلة أن ينصر من ينصره . قال جل وعلا : ( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّـهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴿٤٠﴾ الحج )(  وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ ﴿١٧١﴾ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ ﴿١٧٢﴾ وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴿١٧٣﴾الصافات )

3 ـ عموما ، هناك نوعان من النصر : نصر فى الدنيا ونصر فى الآخرة . قال جل وعلا : ( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴿٥١﴾ غافر ). نصر الآخرة يوم الحساب حين يكون الدعاة المؤمنون المتقون أشهادا على قومهم شأن الأنبياء ، وهذا أعظم نصر.

4 ـ نصر الدنيا أيضا نوعان : نصر حربى فى القتال ، وله شروطه . قال جل وعلا : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّـهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ﴿٧﴾ محمد  )، ونصر معنوى للدعاة الذين لا تأخذهم فى الحق لومة لائم ، ويستمرون فى دعوتهم صابرين محتسبين يرجون وجه الله جل وعلا وحده. أعداؤهم بحمقهم يضطهدون أولئك الدعاة ويتهمونهم بالأكاذيب ويشنعون عليهم بالأباطيل ويطاردونهم بكل السُّبُل ، فيقومون بعمل دعاية مجانية لهم . وفى النهاية ينتصر دعاة الحق بالصبر والمثابرة.

5 ـ إعتدت أن أكتب فى مصر وأنا تحت نير الإضطهاد:  ( إن كاتبا مثلى قليل الحيلة يحتاج الى أن تنبحه الكلاب ليلتفت اليه الناس ) وأخلصت الكلاب فى نباحها فقدمت أكبر دعاية . كنت وحيدا فى جامعة الأزهر عام 1977 ليس معى غير ربى جل وعلا ، ولا يوجد أحد الى جانبى ممن يطلقون عليهم لقب القرآنيين ، ولم يكن أحد غيرى يجرؤ على انتقاد البخارى . الآن تغير الحال على مستوى العالم . الآن تحقق نصر الله جل وعلا لنا فى هذه الدنيا ، والحمد لله جل وعلا رب العالمين .

6 ـ نرجو أن يحقق رب العزة لنا النصر يوم يقوم الأشهاد ، فهذا هو النصر الأعظم .! .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3070
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,340,912
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,622
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


العدل بين الأبناء: اسمح لى يا دكتور أنا إتأثر ت جدا...

ابراهيم والأجر..: أولا: ند تلاوت ى للقرآ ن الكري م وأثنا ء ...

مفيش ابو بكر وعمر؟!!: قال باحث أنه لا وجود لأبى بكر وعمر . ما رأيك ؟...

ترتيب الآيات و السور: 1 دائما كنت ارغب فى معرفة اسباب النزو ل ...

الخطوبة واللمم: هل يجوز لى تقبيل وإحتض ان خطيبت ى ؟...

اثقال وثقيل: ما معنى ثقيل وجمعه ا اثقال فى القرآ ن ؟ هل هو...

على حبّه : قرأت ما جاء فى سورة الحشر عن الأنص ار ...

خمسة أسئلة : السؤ ال الأول ما هو ميقات صلاة الفجر ومتى...

أهل الكتاب: استفس ار حول الآية الكري مة من سورة النسا ء ...

بدن فرعون: هل الآية 92 من سورة يونس تدل على أن موميا ء ...

سؤالان : السؤا ل الأول عن الاسل ام والعر بية قال : ( ...

القلب السليم: ورد اصطلا ح « القلب السلي م » في القرآ ن ...

الصلاة بالتحيات : قلتم إذا صليت بالتح يات ضاعت صلاتك . يوجد...

أسوأ من الإستمناء : استاذ ي الدكت ور احمد صبحي منصور عليكم...

برجاء ان تقرأوا لنا : طالما النفس لما بيحين موعد موتها و بيجو...

more