سن الرشد

الثلاثاء ٠٧ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما هو سن الرشد فى الاسلام؟
آحمد صبحي منصور :


الرشد بمعنى التكليف ومسئولية الانسان عن فعله و نفسه يبدأ ـ طبقا للقرآن الكريم ـ بالبلوغ .
وهذا ما نفهمه من حديث الله جل وعلا عن اليتيم الصبى الذى يعيش تحت رعاية ولى يستثمر له أمواله ، فاذا بلغ اليتيم ـ أى أصبح رجلا من الناحية الفسيولوجية ـ يعقد له امتحان للتاكد من قدرته على التصرف بامواله بنفسه. فاذا نجح انفرد بأمواله ، وأن ظهر أنه سفيه أقيم الحجر عليه ( النساء 5 ، 6 )
الرشد بمعنى الهداية للحق لا علاقة له بالسن أو الجنس. وانما هو وثيق العلاقة بالله جل وعلا.
فاذا اردت الهداية مخلصا مستعدا لمسئولية الهداية وعلم الله تعالى صدق نيتك هداك وزادك هدى.
أما إذا ارتضيت الضلالة فلن تزداد إلا ضلالا. ( مريم 75 ـ 76 )







مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 48812
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4559
اجمالي القراءات : 44,383,473
تعليقات له : 4,754
تعليقات عليه : 13,712
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


خدعتنى إمرأة : ذهبت الى أفغان ستان ، وتعرف ت هناك بموظف ة ...

قصة الفيل: سلام الله عليك. دي استفس ار عن قصة الفيل لم...

هذا الصديق العزيز: صديقي العزي ز : لفت انتبا هي عنوان الموق ع ...

يعنينا جميعا: هل صحيح أن قول الله سبحان ه وتعال ى (...

اختلاف القيم العليا: ان القيم الانس انيه من عدل وحق وحقوق انسان...

ضحية عصرنا البائس: لدي تساؤل ات ياشيخ لم أجد لها جوابا يشفي...

خلع الحجاب: هل يجوز ان اقول لزوجت ي اخلعي الحجا ب ام اني...

الصلاة و الوضوء : حول مسئلة الصلا ة، اذا كانت الصلا ة قد نقلت...

مصطفى مؤمن: أرجو منكم أن تنبهو ا الكات ب مصطفى مؤمن ان...

مسألة ميراث: لدي سؤال بخصوص حكم المير اث في الحال ة ...

( الجزية ) آخر مرة: هل يتفق فرض الجزي ة على الأقب اط مع ما تقوله...

تجاوزات الشرطة: تكررت الحوا دث المنش ورة عن إعتدا ءات ...

هو آثم : هل يكون آثما من يمر بين يدي المصل ي متعمد ا؟ ...

مجرد دعابة : لدي سؤال ف جواز إطلاق مثل هذه العبا رات او...

خطبة الجمعة من تانى: كيف ترى للخطي ب القرآ ني بأن لايتد خل في...

more