سن الرشد

الثلاثاء ٠٧ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما هو سن الرشد فى الاسلام؟
آحمد صبحي منصور :


الرشد بمعنى التكليف ومسئولية الانسان عن فعله و نفسه يبدأ ـ طبقا للقرآن الكريم ـ بالبلوغ .
وهذا ما نفهمه من حديث الله جل وعلا عن اليتيم الصبى الذى يعيش تحت رعاية ولى يستثمر له أمواله ، فاذا بلغ اليتيم ـ أى أصبح رجلا من الناحية الفسيولوجية ـ يعقد له امتحان للتاكد من قدرته على التصرف بامواله بنفسه. فاذا نجح انفرد بأمواله ، وأن ظهر أنه سفيه أقيم الحجر عليه ( النساء 5 ، 6 )
الرشد بمعنى الهداية للحق لا علاقة له بالسن أو الجنس. وانما هو وثيق العلاقة بالله جل وعلا.
فاذا اردت الهداية مخلصا مستعدا لمسئولية الهداية وعلم الله تعالى صدق نيتك هداك وزادك هدى.
أما إذا ارتضيت الضلالة فلن تزداد إلا ضلالا. ( مريم 75 ـ 76 )







مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 49587
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4753
اجمالي القراءات : 48,723,769
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,066
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ماجستير.!!: أخوكم ياسين فى الصوم ال أنا طالب علم...

التحدى هو المواجهة: د/احم سلام الله عليكم ورحمت ه وبركا ته ...

شكرا لك وأقول :: دكتور أحمد، أنا أحد أصدقا ءك على الفيس بوك...

لماذا هو سوأة ؟: قرأت الفتو ى الخاص ة بابنى أدم ، والغر اب ...

عزير: ابى الفاض ل داحمد تحيات ى انا تدور فى زهنى...

الحنث فى اليمين: اقسم على زوجته يمينا ولم يف بما أقسم عليه ....

كواعب أترابا : ما معنى ( وكواع ب أتراب ا )...

إحتار دليلى .!: انا كنت بعيدة عن البحث الدين ي ومؤخر ا ...

أخى جاحد وأنانى : أنا سيدة مغربي ة من منطقة الريف المغر بى ،...

شركة تجارية شفهية : سؤال : تراضى الشرك اء شفهيا دون كتابة . هل تصح...

التشهد من تانى : قلت: «المؤ من يختم صلاته بعد التشه د ...

قرآنى أفغانى: سلام عليكم اسمي ... من افغان ستان حالا اسكن في...

الكذب نوعان: لماذا لا يوجد تحريم الكذب في الوصا يا العشر...

عند الموت: بماذا تبشر الملا ئكة من خلط عملا صالحا وأخر...

جسد المسيح : في مارس 2007 عرضت مجموع ة من الباح ثين و...

more