لا تعارض مطلقا .!

الأربعاء ٠٩ - أغسطس - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هناك تعارض بين آية ( وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18) الشورى )، وآية (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) (الكهف 110 ). كيف لا يستعجل المؤمنون قيام الساعة ويخافون منها ثم هم فى نفس الوقت يرجون لقاء الله ؟ هل تقول لنا رأيك بلا تبرير أو تلفيق ؟؟
آحمد صبحي منصور :

 لا يوجد تعارض بين الآيتين .

قوله جل وعلا : (  وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18) الشورى )، هو عن قيام الساعة . الكافرون كانوا يستعجلون قيامها إنكارا وإستهزاءا . المؤمنون يخافون أن يكونوا الجيل الذى يشهد قيام الساعة لأن قيام الساعة وتدمير العالم سيكون عذابا لمن يشهده ، قال جل وعلا : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) الحج  ).

أما آية ( فَمَنكَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) (الكهف  110 ) فهى عن لقاء الله جل وعلا يوم الحساب ، فالذى يؤمن بالله جل وعلا ويعمل صالحا فهو حين يقوم بذلك إنما يقدم عملا يرجو به لقاء الله جل وعلا ليتلقى الأجر والثواب على ما فعل . بينما يكون العاصى الكافر كافرا بلقاء الله جل وعلا ، لا يرجوه . ولو كان يرجوه لعمل له واستعد له . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3059
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4659
اجمالي القراءات : 46,498,589
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


رسالة من ايران: يا دکتر احمد صبحي منصور سلام عليکم : انا ضد...

عن اللسان الفارسى : نحن نتکلم بالغه الفار سی و نشتاق...

مستقبل مصر: من اقدر بحكم مصر ؟ سؤال اطرحه عليك استاذ ى بعد...

نعم يتزوجها: إذا زنى رجل بامرأ ة متزوج ة، فهل یج ز له...

الفردوس: هل فردوس كلمة عربية الأصل ؟ وهل لها معنى آخر...

عابد ل ( على): بسم الله الرحم ن الرحي م انا من المتا بعين ...

فجر: ما هى الليا لى العشر والشف ع والوت ر فى سورة...

وسائل التيمم: هل يجوز التيم م بالكر يم "الني يا" او اي...

معاملة الزوجة: كيف أعامل زوجتى ؟...

الوادى المقدس : سلام علی ;کم یا کتور قرأتُ...

حمار شيعى مخطط: الشيع ة اصل دين لاسلا م ملة ابراه يم لذي كان...

شركاء متشاكسون : ما معنى ( ضَرَب َ اللَّ هُ مَثَل اً ...

محمد و أحمد : ( يأتي من بعدي اسمه أحمد ).هل لخاتم النبي ين ...

طالوت وجالوت: ما هى صلة قول الله سبحان ه وتعال ى : (تِلْ َ ...

طه حسين والعقاد: ما رأيك فى ( طه حسين ) و ( العقا د ) من حيث الريا دة ...

more