نزاع عائلى

الإثنين ٢٠ - مارس - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
شقيت وتعبت فى أمريكا حتى أصبح لى بيزينيس ، وفرحت لما كبر أولادى الثلاثة ، وسلمت لهم البيزينيس وقلت أستريح واتمتع براحة البال . ولكن أولادى الثلاثة فعلوا معى ما لا يمكن تصوره . أحدهم ضربنى ، والآخر زور باسمى شيكات وسحب الآلاف من رصيدى ، والثالث الأصغر طردنى من المصنع . زوجتى ام العيال انضمت لهم ضدى . قررت أن اطلقها وتراجعت لأن القانون الأمريكى يعطيها نصف ممتلكاتى . قررت أن أبيع كل ممتكاتى وارجع مصر اختفى فيها لأحرمهم من الميراث . ولكن أخاف من غضب الله لو حرمتهم من الميراث . ثم لزوجتى جزء من مالى لأنها باعت ميراثها ودخل فى ثروتى . انا شارفت على السبعين واريد ان اعيش فى روقان البال وابعد عن مشاكل زوجتى وأولادى ولا أريد رؤيتهم بعد الذى عملوه معى. وفى نفس الوقت أخاف من غضب ربى لو حرمتهم من الميراث . ماذا أفعل ؟
آحمد صبحي منصور :

أولا : طالما أنت حى فما معك ليس ميراثا وليس تركة. تكون ميراثا وتركة بعد موتك .

ثانيا : طالما أنت حى فأنت حُرُُ فى التصرف فى مالك . كل ما عليك أن تكون عادلا مع أولادك وزوجتك ولا تأكل حق غيرك ، حتى لو كان لزوجتك .

ثالثا : إنفصالك عن زوجتك حق لك ، وإستردادك أموالك من أولادك حق لك . ورجوعك لمصر حق لك ولست ظالما لأحد فى ممارسة حقوقك .

رابعا : عليك أن تُرجع لزوجتك نصيبها فى ثروتك ، وتسدد ما عليك من ديون ، وأن ترجع بأموالك الى مصر . ثم إذا شاءت زوجتك اللحاق بك فتقبلها ، لأنكما فى نهاية العمر أحق ببعضكما . 



اجمالي القراءات 3496
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء ٢١ - مارس - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[85429]

المال والبنون


يقول تعالى :(الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)الكهف



فقد أخذ المال معه البنون ورحلا ، لا حول ولا قوة إلا بالله !!



أكيد كما قال أستاذنا الدكتور أحمد صبحي هذه الثروة ليست تركة أو ميراثا .. وأرى  ــ وهذه وجهة نظري الخاصة ـ أن غضب الأب  وقتي  ،نظرا لما قام به الأولاد ، ولأنه الوالد الذي يغفر ويسامح يأخذ ما يكفيه فقط ،  ويترك الباقي  لأولاده .. هكذا يرون بأم أعينهم الفرق بين الوالد والولد !!  وكما أوصى الدكتور أحمد  ،ولا ينس أن يرد دين الزوجة لها ...



2   تعليق بواسطة   حسن عمر     في   السبت ١٢ - أغسطس - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86832]



 

ثانيا : طالما أنت حى فأنت حُرُُ فى التصرف فى مالك .


 



وهذا يرفضهُ المُقلدون !!!!!!



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4621
اجمالي القراءات : 45,680,892
تعليقات له : 4,804
تعليقات عليه : 13,772
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الموت: كان عندي سؤال بخصوص قولة تعالي في اية " وَلَا...

اسماعيل بن ابراهيم: هل عاش اسماع يل فى مكة ؟ وهل كانت مكة موجود ة ...

كلام صوفى مرفوض: الله تعالى سعيد في ذاته ، هل هذه السعا دة ...

أهلا بك فى الموقع: السل ام عليكم جميعا ،تحية طيبة للدكت ور ...

الله السلام : فى مقالك عن ( قل أخى فى الانس انية ولا تقل أخى...

العين بالعين : ما حكم القرآ ن .. فى شخص .. جاء و فقأ عينى ..... ما...

الأسماء الحسنى : اقرا كثيرا عن التوح يد وعلوم ه والاس ماء ...

المطففين 7 الى 21: تقول إن اصحاب الجنة فريقي ن المقر بين ...

مال حرام وسُحت : يا دكتور أحمد ، أبى كان زميلا لك ، وتخرج وتعين...

وظيفة حلال: انا والله معجب بك ولولا تعرفت على موقعك م ...

تعليق مهذب.!: الأست اذ الكبي ر د. أحمد صبحي منصور . الأخو ة ...

One Ommah !!!: - Is there really [Ommah] or one Islamic nation? ...

هذا ظلم .!: ارجو معرفة راى حضرات كم فى زوج يعشق امراة...

علمانية الاسلام: انشئن ا في كوردس تان منظمة عالمي ة بأسم...

الجمع بين أختين: اخى ماتت زوجته وهو كبير فى السن و يحتاج زوجة...

more