صلاة الخوف

الثلاثاء ٢٧ - يناير - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل صلاه القصر (في حاله الخوف) تكون ركعتين للأمام وركعه واحده للمأموم بحيث تصلي مجوعه مع الأمام وتقوم المجموعة الثانيه بحراستهم وعندما تفرغ المجموعة الأولي من أداء الركعة القصر تدخل المجموعة الثانيه لتصلي الركعة الأخري مع الأمام مع قيام المجموعة الأولي بحراستهم . أم إنه يجب أن تكون صلاه القصر( في حاله الخوف)ركعتين للأمام والمأموم
آحمد صبحي منصور :

قال جل وعلا : (   وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنْ الصَّلاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوّاً مُبِيناً (101) وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمْ الصَّلاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً (102) فَإِذَا قَضَيْتُمْ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً (103) النساء )

أولا

1 ــ قال جل وعلا ( أن تقصروا من الصلاة ) دون تحديد لمدى هذا القصر فى الصلاة ، هل يصلى الامام بالمجموعة التى خلفه ركعتين أو ركعة واحدة . هذا متروك للظروف الى يستوجبها الخوف عند المطاردة ، والمواجهة الحربية .

2 ــ هناك حالة أخرى عند الاشتباك الحربى أو الخوف من ضياع وقت الصلاة وأنت تركب سيارة أو طائرة ، أو تقف فى اتوبيس مزدحم ـ هنا لك الحرية أن تصلى منفردا بأى حال ، يقول جل وعلا : (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239) البقرة  ).

3 ــ عندما يكون المؤمن مريضا لا يستطيع الحركة ولا يقوى على مغادرة الفراش يمكنه أن يصلى كما هو بلسانه وقلبه وحركات عينيه ، أو ما يستطيع تحريكه من جوارحه .

ثانيا : فى كل الأحوال :

1 ــ عليه أن يكون قلبه حاضرا واعيا متقيا .

2 ــ من حقه التيمم بمسح الوجه واليدين بأى شىء طاهر مرتفع .

3 ــ بعد إنقضاء الظرف الطارىء يعوض ما سبق بذكر الله جل وعلا

4 ــ انه لا عذر فى ترك الصلاة لأن المؤمن مدين بها لربه وهى عليه مكتوبة بوقتها اى عليه كتابا موقوتا ، وله كل التسهيلات فى إدائها فى وقتها أو قضاؤها بعد وقتها شأن المديون الذى عليه دين ويجب قضاؤه. والصلاة هى ( مديونية ) نحن مدينون بها لربنا جل وعلا مقابل الوقت أو الزمن الذى أعطاه لنا نحياه فى عُمرنا فى هذه الحياة الدنيا ، ويوم الحساب سنكون مُساءلين عن وقتنا هذا فيم أمضيناه وكيف أنفقناه .

وفى نهاية الأمر فان الصلوات الخمس لاتستهلك إلا حوالى نصف ساعة يوميا من 24 ساعة فى اليوم . وهى ( منجم خير ) لمن أدرك فوائدها ومعنى أن يكون على ( صلة ) بربه جل وعلا يدعوه ويستغفره ويخاطبه ويشكو اليه .

ولهذا يحرص الشيطان على صرف قلب المؤمن فى الصلاة ليفكر فى أى شىء غير تدبر ما يقوله فى الصلاة ، فيضيع خشوعه أثناء الصلاة . ويحرص على ان يغويه بالمعاصى بين اوقات الصلاة ليضيع عليه التقوى وهى ثمرة الصلاة .

بل يُضل الشيطان بعض الناس فيتوهمون أن الصلوات إثنتين أو ثلاث ، ويجهلون دينهم وحياتهم فى الدعوة لهذا الافك ، بمعنى أنهم أنكروا سنة السلفين وخرجوا من جيب الشيطان الأيمن فنقلهم الى جيبه الأيسر . والشيطان لا يتوانى فى الاضلال ، يأتيك من أمام ومن خلف وعن اليمين والشمال : (  ) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17)   ) الأعراف ) ولن تنجو منه إلا بالاستعاذة بالله العلى العظيم من همزاته ووساوسة وغوايته . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7430
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء ٢٨ - يناير - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[77341]

التيسير هو الأساس في كل العبادات


السلام عليكم ، نلاحظ أن اليسر هو الأساس  ، المهم ان تتوفر التقوى والنية الخالصة فيما يقوم به المرء من عبادة خالصة لوجه الله سبحانه ، وكما رأينا في إجابة الدكتور احمد صبحي منصور على السؤال مشكورا أن اليسر في اداء الصلاة شيء غالب ، هذا اليسر نجده في كل العبادات ، ولنتذكر معا موضوع الصيام  وما كان فيه من يسر ، قال تعالى :



(وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)البقرة



ودائما  ، صدق الله العظيم 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4756
اجمالي القراءات : 48,800,096
تعليقات له : 4,969
تعليقات عليه : 14,072
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عبادة التفاهات: وقعت ضجة إعلام ية في وساءل التوا صل ...

تحريم الجمع بين أختي: لا أفهم ما جاء فى القرآ ن الكري م عن تحريم...

الصراط والطريق: قرات لك مقال كلمة ( رب ) فى سورة ( يوسف ) واريد...

هذا الطعام: لنا جار اعطان ا في السنة طعاما بمناس بة يوم...

حُزن و ( حزن ): هل هناك فرق بين حزن بضم الحاء وبفتح ها ؟...

الجنة الملاكى : سبحا ن الله جعلوا في الجنه اسياد الحسي ن ...

فى شغل فاكهون: تحية وإحتر ام. نا من المنا صرين لأهل...

هل يدخل الجنة: ـ منْ عَبَد الله تعالى من غير المسل مين ولم...

مهر الزوجة أو الزوج : ما الهدف من اعطاء مهر للمرأ ة؟ لماذا الرجل لا...

منع المشركين من الحج: ما معنى يا أيها الذين آمنوا إنما المشر كون ...

بورك فيك أخى العزيز: اخى الفاض ل الدكت ور احمد صبحى منصور لك...

الكتابى يتزوج مسلمة: الاية التال ية (أُحِ َّ لَكُم ُ ...

وأعتزلكم وآلهتكم .!: خبرني بالله عليك .ماذا تفعل لو كنت مكاني , ...

السرقة والزنا : ربنا الله ذكر الزان ية والزا ني وعقاب هما ...

عذاب ابليس: لماذا لم يذكر عذاب ابليس في القرا ن الكري م, ...

more