التركيز على مصر.؟

السبت ٠٥ - أكتوبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
لماذا تركز على مصر دائما فى كتاباتك ؟ المفروض أنك مفكر اسلامى قرآنى ، والقرآن هو للمسلمين جميعا ، فلماذا لا تتحرر من العقدة المصرية وتتفرغ للكتابات الاسلامية .؟
آحمد صبحي منصور :

 

ما يحدث فى مصر يؤثر فى غيرها ، وما يحدث خارج مصر يؤثر فى مصر . ومصر رائدة  فى هذه المنطقة التى تتوسط العالم . وهى البلد الوحيد المذكور فى القرآن الكريم بخصائصه البشرية والسياسية ، ولا يزال باقيا حتى الآن كما سبق تفصيله فى كتاب ( مصر فى القرآن الكريم ) . ولأننى متخصص فى القرآن الكريم وفى تاريخ مصر فيكون سهلا تطبيق الحكم القرآنى  على الواقع المصرى . لهذا تشكّل مصر جانبا هاما من أبحاثى التى يمكن أن يقاس عليها فى بلاد أخرى . وأتمنى من كل باحث أن يعطى إهتماما لبلده لنتعلم مما يكتبه عن بلده ما لا نعرف من تاريخ بلده ومجتمعه .

 الى جانب ذلك فهناك بدون مبالغة مئات المقالات والأبحاث المنشورة لى هنا عن العرب والمسلمين وتاريخهم وأديانهم الأرضية ، والسنة والشيعة والصوفية ، وعن الغرب وأمريكا ..الخ .. وعموما يقال ( لا يُلام المرء على حب وطنه ) .

وشكرا على ملاحظتك هذه . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7120
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   Abo Lara     في   الثلاثاء ٠٨ - أكتوبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73164]

مصر القرآن ليست جمهورية مصر العربية

 مصر القرآن مدينة وهي مدينة تعتمد على الأمطار بدليل تأثير القحط عليها في عهد يوسف وكذلك معاقبتها بالسنين في عهد  موسى .


أدلة أن مصر القرآن مدينة :


قال فرعون آمنتم به قبل أن آذن لكم إن هذا لمكر مكرتموه في المدينة لتخرجوا منها أهلها فسوف تعلمون ( الأعراف 123 ) .


وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا إنا لنراها في ضلال مبين ( يوسف 30 ) .


ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين ... ( القصص 15 ) وكذلك ( 18 و 20 ) .


2   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الثلاثاء ١٤ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76222]

مصر القرآن هي جزء من مصر الآن أو العكس


القحط في مصر كان ناتج عن عدم فيضان نهر النيل و قد مرت مصر بفترات مشابه في شتى العصور و منها العصر المملوكي  حيث إضطر الناس لأكل لحوم موتاهم من الجوع (إنظر لكتابات الدكتور منصور).



أما أن يكون يوسف عليه السلام قد عاش في مدينة مصرية فهذا شيئ عادي  و هذه المدينة على أغلب الظن هي العاصمة في ذلك الوقت.



أما الدليل الأكبر على أن مصر القرآن هي مصر المعرفة الآن هو



أنه ليس ممكنا أن تمطر الأرض في مدينة و يغاث أهلها و تبقى المدن المجاورة محرومة من المطر  (غير منطقي).



 



عندا جاء عام الرمادة أنقذت مصر العرب من الهلاك جوعا و لعل الهذا المرة لم تكن المرة الثانية



و الله أعلم



 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4753
اجمالي القراءات : 48,732,168
تعليقات له : 4,964
تعليقات عليه : 14,067
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الموالد: لماذا تأخذ هذا الموق ف المتش دد فى تحريم...

النشر بالفارسية : اريد ان اسال رايكم - فضيلة الدكت ور - حول...

حلال لأنه بالتراضى : أريد سؤالك بخصوص عقد تمويل تم بيني وبين شركة...

هذه الدابة .!!: ظهر في الاون ة الاخي ر على صفحات الفيس بوك...

سؤالان : السؤا ل الأول : ( يقولو ن عند موت شخص ان الله...

الفضل لله وحده: هل إذا قلت : الفضل لله ثم لفلان .. هذا يجوز ؟...

مبروك : انتظر نا عودة برنام ج فضح السلف ية ،...

وصية وغير واجبة.!!!: لماذا الوصي ة الواج بة؟ الابن يرث إذا مات...

قاعة البحث: و سمحتم بالتس بة لقاعة البحث القرآ ني هل لأي...

ابراهيم خليل الله: قال تعالى " ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو...

العم والعمات : ( يا ايها النبي انا احللن ا لك ازواج ك ...

الأذان للصلاة: هل للجمع ة أذانا ن أم أذان واحد؟ ...

مفكر اسلامى كردى: السلا م عليكم يا أستاذ نا الكري م يا أستاذ...

المنتحر ومكان موته: لقد سألني أحد أصدقا ئي سؤالا عن الآية...

التفضيل والتفريق: في كتابك م القرأ ن وكفى ، اوردت لنا الفرق بين...

more