الصلاة وقيام الليل

السبت ٢٧ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
انا و زوجي نجتهد لقيام الليل و لكن نصلي مباشرة مع موقع الشيخ شريم من صلاة التراويح لرمضان عن طريق الكمبيوتر و الانترنت اي عندما يكبر للصلاة نصلي معه هل هذا يجوز في الصلاة و هل صلاتنا صحيحة بالعلم اننا نخشع معه اكثر من الصلاة معا بعض انا و زوجي ؟ شكرا لكم و امل ان تجيبنا في اقرب و قت
آحمد صبحي منصور :

قيام الليل ليس يالصلاة وحدها بل يكون أيضا بالتفكر فى خلق السماوات والأرض (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلْ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)   ) ( آل عمران ) وبقراءة القرآن (أَقِمْ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً (78) وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً (79) وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَاناً نَصِيراً (80) وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً (81) وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً (82) الاسراء) (إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَي اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنْ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)المزمل  ) .

ومنه أيضا دراسة القرآن والتدبر فيه .

والمطلوب فى الصلاة المفروضة أو النافلة الخشوع ، وهو باسحضار القلب عند قراءة الفاتحة و التسبيح والتكبير والدعاء فى الركوع والسجود والقيام والتشهّد بقراءة الآية 18 من سورة آل عمران .

ليس مهما هنا أن تصلى منفردا أو جماعة ، أو أن يكون الامام معك فى نفس المكان أو تتابعه وتأتم به عبر الانترنت . المهم هو الخشوع فى الصلاة ، ثم المحافظة عليها بالتقوى وعدم الوقوع فى المعاصى لأن التقوى هى الهدف من الصلاة ولأن الصلاة وسيلة لبلوغ التقوى ، ولأن الصلاة الحقيقية هى التى تنهى عن الفحشاء والمنكر.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9878
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4662
اجمالي القراءات : 46,559,751
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الجماعة الأحمدية : السلا م عليكم اخينا احمد ارجو ان تجد وقتا...

مسألة ميراث: توفي والدي و ترك منزلا مسجلا باسمه و اسم عمي و...

الجنة وغير المسلمين: تعرفت على موقعك م قبل أيام قلائل وان كنت احمل...

البيع بالتقسيط .. : البيع بالتق سيط .. هل هو مشروع ؟...

تشويش شيطانى.!: .. أست اذ أرجوك ٫ أحتاج إلى المسا عدة في...

ضوابط التجارة : السلا م عليكم ماهي الضوا بط القرا نية في...

تلاوة القرآن : كل عام وسياد تكم بخير سالتن ي ابنتي...

بلاد النكد والخراب : ما هو المقص ود بقول الله سبحان ه وتعال ى (...

حلم / رؤيا : ما هو الفرق بين الحلم والرؤ يا ؟ ...

ليس حراما : ماحكم كتابة الآيا ت على جدران المسا جد ...

تقصير الثياب: ما هى حكاية تقصير الثيا ب عند السني ين وما هو...

ألا له الخلق والأمر: ما معنى ان لله سبحان ه وتعال ى الخلق والأم ر ...

التخلص من الخمر : كنت أبيع البير ة فى متجرى ، وأنا الآن تبت ....

مفيش ابو بكر وعمر؟!!: قال باحث أنه لا وجود لأبى بكر وعمر . ما رأيك ؟...

(قالوا) فى القرآن : الأقا ويل فى القرآ ن بعضها قالها مشركو ن ،...

more