الذين إصطفينا

الجمعة ١٤ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
من هم ورثة الكتاب ( القرآن ) في الاية (( ثم اورثنا الكتب الذين اصطفينا من عبادنا ....)) من هم المصطفيين بعد نزول القران الكريم . ما صحة القول ان المصطفيين ابناء الحسن والحسن فقط لانهم الوحيدين الذين يحققوا الشرط القراني (( ذرية بعضها من بعض )) وهم من نسل ابراهيم ورسول الله محمد (
آحمد صبحي منصور :

 

المصطفون هم من ورثوا القرآن الكريم ، يعنى نحن . ونحن منا السابقون ومنا المقتصدون ومنا الظالمون الكافرون بنفس حال أهل الكتاب. وقد سبق توضيح هذا فى مقالات سبقت أرجو الرجوع اليها .

أما تأويلات الشيعة فهى باطلة . وهم يحاولون نسبة أى آيات تمدح لآل البيت عندهم . وقلنا فى مقال سبق إن آل البيت هم أزواج النبى طبقا لما جاء فى سورة الأحزاب . ولكن هذا أكبر تأويلاتهم وأشنعها .

أرجو أن تقرأ مبحث ( التأويل )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11073
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ١٤ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68964]

المخلفون من الأعراب

 


 السلام عليكم ،  كنت اود أن أسأل عن الرماد من كلمة الأعراب في قوله تعالى : {سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرّاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعاً بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً }الفتح11


شكرا لك يا دكتور ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ١٤ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68965]

أهلا استاذة عائشة ، وأقول

 عانى النبى عليه السلام من الأعراب الذين كانوا يتجولون حول المدينة ، كانوا ينافقون النبى والمؤمنين ، ويدخلون المدينة يعلنون إسلامهم وإيمانهم ، ومنهم من كان يدخل المدينة يتجسس عليها ويعرف أماكن الضعف فيها ، ويكون عونا للعدو . ومن هنا أوجب الله جل وعلا إختبارهم ، ومن إختبارهم أمرهم بالهجرة والاقامة فى المدينة ، وهذا مع من يعقد عهدا مع النبى ثم ينقضه ، وجاءت التفصيلات فى سورة النساء ( فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً (88) وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ حَتَّى يُهَاجِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً (89) إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أَوْ جَاءُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَنْ يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُوا قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنْ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمْ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلاً (90) سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُوا قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوا إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُوا فِيهَا فَإِنْ لَمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُوا إِلَيْكُمْ السَّلَمَ وَيَكُفُّوا أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً مُبِيناً (91) )


ومنه إختبارهم بدعوتهم لمشاركة أهل المدينة فى الدفاع عنها ، وكانوا يعتذرون كما فى الآية الكريمة من سورة الفتح . وبعد أن تيين نفاقهم وكفرهم ونقضهم للعهود نزل الأمر الأخير والمذكور فى سورة التوبة بقتال أولئك الذين يجاورون المدينة ويتأمرون على أهلها ويستمرون فى الاغارات عليها ، وأوجب الله جل وعلا ردعهم وأن يجدوا من المؤمنين غلظة (  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنْ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (123) ) ( التوبة 123 )


وبعد موت النبى كانوا أول من ارتد ، وهاجم المدينة ، وبدأ ما يعرف بحرب الردة..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4983
اجمالي القراءات : 53,440,756
تعليقات له : 5,328
تعليقات عليه : 14,628
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا حجب فى الأخوة : مات شابا ولم يتزوج وليس له ورثة سوى أخت شقيقة...

إقرأ لنا لو سمحت: قال تعالى : (أَلَ ۡ تَرَ إِلَى...

ليس صحيحا: بعد الصلا ة على الميت وخروج الجنا زة طلب شيخ...

جمع الصلاة وتأخيرها: هل صلاة الجما عة واجبة برأيك م ؟ وهل يجوز...

لماذا تفرق المسلمون : لماذا تفرق المسل مون وما هو الحل لكى ينبذو ا ...

نساء النبى : ما هى الحكم ة فى ان تنزل آيات عن الخلا فات ...

نصدع بالحق : السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته أردت...

عن موسى دراميا: اريد أن تعطين ا من القرآ ن حالة موسى عليه...

زواج المسلمة : • قد قرات لك مقالة تؤكد ان القرا ن لم يحرم...

صاعقة على نافوخى: كتابك ( المسك وت عنه فى تاريخ الخلف اء ...

الجمعة ومسجد الضرار: هل نصلي الجمع ة 4 ركعات في البيت علما أن...

طبائع الاستبداد : ما تقييم ك لكتاب طبائع الاست بداد ...

كثرة الملحدين: • است اذ احمد الملح دين بقوا كتير في الوطن...

المعتزلة والسنيون: لماذا تفضل المعت زلة على أهل السنة ؟...

Funding us: How does Ahl al Quran (the Internatio nal Quranic Center) finance itself?...

more