قراءة في بيان شيخ الأزهرالذى هاجم فيه الإصلاحيين.

عثمان محمد علي Ýí 2024-05-12


 

قراءة في بيان شيخ الأزهرالذى هاجم فيه الإصلاحيين.

بدأ الشيخ (أحمد الطيب)بإسلوب إنشائى مُرسلاهجومه على خصومه الفكريين وخاصة الإصلاحيين الذين يتحدثون ويكتبون عن إصلاح الخطاب الدينى . وهذا الإسلوب الإنشائى لا معنى له ولا فائدة منه ولا خبر فيه ( بالمصرى مجرد رغى فاضى ).

فلم يتحدث عن مثال أو قضية طرحها المُخالفون له في الرأي ثم ناقشها وفندها وأثبت بُطلانها،فهذا ما لم يفعله وما لن يستطع القيام به. ثم إجترّ كلاما عفى عليه الزمن ،بألا يتحدث أحد من الناس في الدين سواه أو الأزاهرة المتخصصين في الدين (من وجهة نظره ).وكما قلنا كان الواجب عليه أن يثُبت بالدليل العلمى خطئهم أو خطأ من يخالفه في الدين بضرب مثال علي ذلك ،ولكنه نتيجة للإفتقاروالعجزالعلمى والإفلاس الفكرى الذى يتمتع به لم يفعل .

 ثم تحدث عن أن هناك من أفنى عمره في دراسة التراث  فهم الأولى بالحديث في الدين .ونحن نقول له ليست مُشكلة الإصلاحيين أنك أنت ومن معك أضعتم أعماركم في إتباع الشيطان بدراستكم ة للجهل ولكل ما هو معاد للإسلام على إعتبار أنه هو صُلب الإسلام  .

 فهذه مُشكلتكم أنتم أمام أنفسكم وأمام الله جل جلاله ،فلا تلومون إلا أنفسكم ولا دخل للإصلاحيين بها .  

ثم بجهل مُنقطع النظيرإستشهد الشيخ الطيب بآيات من سورة الحج مقتطعها من سياقها ليُهاجم ويرمى بها خصومه الفكريين ومعهم كل من يتحدث في إصلاح الخطاب الدينى .فهو بهذا هو الذى تحدث في آيات القرءان بغيرعلم ولاهُدى ولاكتاب مُنير.ففهم الأيات العشر الأوائل من سورة الحج ليست كما تحدث عنها شيخ الأزهروإنما هي تتحدث عن قيام الساعة وما سيحدث فيها ،وعن البعث واليوم الآخر ،ثم تطلب من المُنكرين لقيام الساعة والبعث أن يعودوا للوراء ويتذكروا ويتعقلوا ويتدبروا وينظروا بأنفسهم لأنفسهم وإلى مراحل خلقهم وتكوينهم ومراحل تطور حياتهم من مضغة وعلقة إلى جنين إلى شباب إلى كهولة إلى ضعف ثم إلى موت .ثم تطلب منهم أيضا أن يبحثوا في الأرض وينظروا فيها عندما تكون مُتصحرة قاحلة وما يحدث لها عند نزول الماء عليها ويرصدواستعادتها لحيويتها وصلاحيتها للزراعة والإنبات فيها مرة أُخرى . فأليس الذى خلق وقدّر وسيّر كل هذا بقادرعلى أن يبعثكم بعد موتكم مرة أُخرى؟. فيا أيها المُلحدون المُنكرون لقيام الساعة والبعث واليوم الآخر،والمنكرون لقدرة رب العالمين خالق المُلك والملكوت في أن يخلق كل هذا مرة أُخرى لا تُجادلوا في الله وفى قُدرته دون علم أو هُدى أو كتاب مُنير.

ومن هُنا فإن هذه الآيات الكريمات لا تتحدث من قريب ولا من بعيد عما تحدث عنه شيخ الأزهربجهله الكبيرالذى حاول به أن يلوى عُنقها ليصف بها خصومه التي كُل جريمتهم أنهم يدعون الناس لإخلاص دينهم لله رب العالمين وحده لا شريك له،وليقطعوا صلة روايات الشيطان ولهو الحديث وما ترتب عليها من مسائل فقهية وشرعية بدين الله جل جلاله .

ثم سؤال مُهم :

ألم تخجل يا شيخ الأزهر من نفسك في أنك لم تستطع أن تترجل وتُلقى البيان من نفسك دون أن يكتبه لك أحد ،ثم يمرُ أمامك على شريط مونيتور لتقرأمنه مثل مذيعين نشرة الأخبار ؟؟؟؟

 انا شخصيا مكسوف لك سلف،يا راجل عيب تبقى شيخ الأزهر وما تعرفش تقول كلمتين على بعض قدام الكاميراأو في خطبة جمعة أو في إحتفالية عامة .
والغريب في الأمر أيضا أن شيخ الأزهر يطالب غير المُتخصصين بعدم التدبر ودراسة القرءان والتحدث  فيه أو الكتابة عنه ،وهو نفسه غير مُتخصص في الدين !!!!!!!!.. فهو مُدرس (منطق) والمنطق من علوم (الفلسفة والكلام) وليس من علوم الدين فعلوم الدين الأزهرية هي ( الحديث والتفسير والفقه ) وهو ليس مُتخصصا فيهم .ومن هُنا فبنفس منطقه يكون هو أيضا ليس من حقه أن يتحدث في الدين ولا أن يتفوه عنه بكلمة واحدة .

==

الغريب أن شيخ الأزهر يتجرأ على الله ويُنكر القرءان جهارا نهارا عيانا  بيانا سرا وعلانية وذلك بإصدار أوامره  بتخلى الناس عن تدبره ورفعه هو شخصيا دعاوى قضائية على من يتبر القرءان في مصر ويدعو الناس ل(القرءان وكفى في دين الله !!!!) . قهو بذلك يكون قد كفر بالقرءان وبرب العالمين في أوامره سُبحانه للناس جميعا بتدبرالقرءان،ودعوته سبحانه لهم بدراسته ،ووعده جل جلاله لهم بتيسير فهمه وبيانه وذكره .فقد ورد وتكرر هذا النداء وهذه الدعوة وهذا الوعد أربع مرات في سورة القمر في قوله تعالى  ( ولقد يسرنا القرءان للذكر فهل من مُدكر )  وسماه رب العالمين ب(القرءان المُبين )  وسمى أياته (آيات بينات ) .

وهنا نسأل شيخ الأزهرمرة أُخرى هل يتبع الناس كلامك  ويستجيبوا لدعوتك لهم في صدك عن سبيل الله ،أم يؤمنون بكلام الله وأوامره ويُطيعوها ويتدبروا ويدرسواقرءانه وآياته البينات ؟؟؟ وهل من يعصى أوامرك أنت ولا يستجيب لدعوتك التي تصد فيها عن سبيل الله يكون من المُجرمين المُرتدين مستحقى القتل لأنه بدّل دينه وخرج على أوامرك وقام بعصيانها ؟؟

  ألا ترى يا جميل أنك هُنا تُعادى رب العالمين جل جلاله مُباشرة ولا إيه ؟؟؟؟

 أقول لك هذا نُصحا وأرشاداووعظا لك ولمن معك من الذين يصدون عن سبيل الله ويأمرون الناس بجهل بأن يؤمنوا بلهو الحديث وروايات الشيطان ،ويتبعونها في دينهم ،ويُشركون بها مع كتاب الله لعلكم  أنتم وهم تتقون عذاب الحريق قبل فوات الآوان .

اللهم بلغت اللهم فأشهد .

==

آيات سورة الحج لتتدبروها وتدرسوها .

ثم فيديو بيان شيخ الأزهر في أول تعقيب .

يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُواْ رَبَّكُمۡۚ إِنَّ زَلۡزَلَةَ ٱلسَّاعَةِ شَيۡءٌ عَظِيمٞ (1) يَوۡمَ تَرَوۡنَهَا تَذۡهَلُ كُلُّ مُرۡضِعَةٍ عَمَّآ أَرۡضَعَتۡ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمۡلٍ حَمۡلَهَا وَتَرَى ٱلنَّاسَ سُكَٰرَىٰ وَمَا هُم بِسُكَٰرَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ ٱللَّهِ شَدِيدٞ (2) وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُجَٰدِلُ فِي ٱللَّهِ بِغَيۡرِ عِلۡمٖ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيۡطَٰنٖ مَّرِيدٖ (3) كُتِبَ عَلَيۡهِ أَنَّهُۥ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُۥ يُضِلُّهُۥ وَيَهۡدِيهِ إِلَىٰ عَذَابِ ٱلسَّعِيرِ (4) يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِن كُنتُمۡ فِي رَيۡبٖ مِّنَ ٱلۡبَعۡثِ فَإِنَّا خَلَقۡنَٰكُم مِّن تُرَابٖ ثُمَّ مِن نُّطۡفَةٖ ثُمَّ مِنۡ عَلَقَةٖ ثُمَّ مِن مُّضۡغَةٖ مُّخَلَّقَةٖ وَغَيۡرِ مُخَلَّقَةٖ لِّنُبَيِّنَ لَكُمۡۚ وَنُقِرُّ فِي ٱلۡأَرۡحَامِ مَا نَشَآءُ إِلَىٰٓ أَجَلٖ مُّسَمّٗى ثُمَّ نُخۡرِجُكُمۡ طِفۡلٗا ثُمَّ لِتَبۡلُغُوٓاْ أَشُدَّكُمۡۖ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰٓ أَرۡذَلِ ٱلۡعُمُرِ لِكَيۡلَا يَعۡلَمَ مِنۢ بَعۡدِ عِلۡمٖ شَيۡـٔٗاۚ وَتَرَى ٱلۡأَرۡضَ هَامِدَةٗ فَإِذَآ أَنزَلۡنَا عَلَيۡهَا ٱلۡمَآءَ ٱهۡتَزَّتۡ وَرَبَتۡ وَأَنۢبَتَتۡ مِن كُلِّ زَوۡجِۭ بَهِيجٖ (5) ذَٰلِكَ بِأَنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلۡحَقُّ وَأَنَّهُۥ يُحۡيِ ٱلۡمَوۡتَىٰ وَأَنَّهُۥ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءٖ قَدِيرٞ (6) وَأَنَّ ٱلسَّاعَةَ ءَاتِيَةٞ لَّا رَيۡبَ فِيهَا وَأَنَّ ٱللَّهَ يَبۡعَثُ مَن فِي ٱلۡقُبُورِ (7) وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُجَٰدِلُ فِي ٱللَّهِ بِغَيۡرِ عِلۡمٖ وَلَا هُدٗى وَلَا كِتَٰبٖ مُّنِيرٖ (8) ثَانِيَ عِطۡفِهِۦ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِۖ لَهُۥ فِي ٱلدُّنۡيَا خِزۡيٞۖ وَنُذِيقُهُۥ يَوۡمَ ٱلۡقِيَٰمَةِ عَذَابَ ٱلۡحَرِيقِ (9) ذَٰلِكَ بِمَا قَدَّمَتۡ يَدَاكَ وَأَنَّ ٱللَّهَ لَيۡسَ بِظَلَّٰمٖ لِّلۡعَبِيدِ (10الحج).

==

https://www.facebook.com/watch?v=320075011187471

اجمالي القراءات 765

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق