كيف يُفلق الحب والنوى؟ :
كيف يُفلق الحب والنوى؟

ربيعي بوعقال Ýí 2023-01-31


كيف يُفلق الحب والنوى؟
لا جديد هنا، ابن الرابعة يعرفها: بعد حفر القبر أي الحرث يحمل المزارع الحبة أو النواة لمثواها الأخير، يدفن الحبيبة راكعا والعرق يسيل مليحا كالدموع، ثم يعود رافعا يرقب السماء في خشوع يسأل الغيث ويتعوذ من القحط ومن السيل المخرب الجراف، يرتفع همس الراكع الخاشع عاليا في جو السماء فترسل الرياح لواقح تردفها بقطر طروب ينشد ويعيد: طق طق، تك طق يا حب انفلق، ويا نوى انشقق، ويا أرض ابلعي ماءك ينتفخ بطنك بأجنة الشطء والبرعم، تك، طق طق، ولد ساق وساق بشراك مسنبل كريم، وآخر مورق فواح ملون أساطير.
جئت لا أذكر كيف ولكني أتيت، ولقد جالست كتب الفيزياء سائلا عن قدرة الماء وقوته فأذهلني وأطربني طربا، قلت كيف ولماذا ومن أين له هذا واعجبا، وانفجر المحجر فسقط الدمع غزيرا، فلما سكت عني المحجر تمثلتُ وابلا يقول امسح دمعك يا ربيع ولا تعجب إطلاقا، فما صاحبك إلا ملاك مملوك وعبد مأمور، أفجر الحجارة واخرق الأرض ـ بإذن الله ـ وأحيي البكتر المجهري ودودة الحفر ـ بإذن الله ـ وأفلق الحب والنوى ـ بإذن الله ـ وأصنع لكم من الطين ما لا يحصى من المعجزات وكل من عند الله، ثم مال إلى الطرب من جديد: طق تك طق تك طق يا أرض ابلعي ماءك يخرج منك شريط لولبي مصور أفنان، شريط حي بهي يخضور، مركب تركيبا يسر الجماهير.
جئت لا أذكر كيف ولكني أتيت، ولقد رأيت هذا الشريط الحي فبكيت، رايته يعرض علينا براهين الحق سخيا مجانا لا جزاء، ورأيت العرض يتكرر كل حين وفي جميع بقاع الأرض تظهر يد الله جهارا نهارا أمام أعين الخلق، فيشكرها البكتر الخفي ومدسوس الحُفر، ويحمدها الفيل الضخم وأصناف الوحش والبقر، ولربهم جميعا يسجدون والنجم والشجر، ويسجد معهم العجل والخنزير وحيتان البحار، وما من حي يقظان إلا ويسجد لربه شاكرا لأنعمه ليل نهار إلا هذا الإنسان المتكبر الجبار، إلا هذا الإنسان الجهول العجول: '' وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ.''يوسف.
• '' إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللَّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ،، فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ،، وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ'' الأنعام.
• '' وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ.'' الأعراف.
• ''وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ.''الرعد.
• ''وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ''النحل.
• ''إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ''الأعراف.
• ''قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ'' آل عمران.
• '' قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"الأعراف.
• '' رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ،، رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ.''أل عمران.
اجمالي القراءات 1282

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-19
مقالات منشورة : 84
اجمالي القراءات : 644,615
تعليقات له : 286
تعليقات عليه : 118
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر