العدد 3 في القرآن ::
العدد 3 في القرآن :

لطفية احمد Ýí 2007-01-25


العدد في القرآن :

 لفظ عدد جاء  في القرآن  في سبعة  مواضع ، ولسنا هنا لبيان الإعجاز العددي  ، ولكن لنعيش مع العدد في القرآن الكريم  ، ونخص بالدراسة العدد ثلاثة هنا في هذا المقال :

 أولا الآيات التي ورد فيها  "عدد "

 (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابتَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )يونس 5

اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً (الإسراء) 12

فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً (11)الكهف

قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً لَوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (114) المؤمنون

 حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً (24)الجن

لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28)الجن

الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ (2)الهمزة

ولذا سيتناول هذا البحث  العدد ، وليس الرقم التزاما بما جاء في القرآن :

أولا :العدد ثلاثة فب هذه الاية يمثل عددا لأيام سيقوم زكريا بصومها ،آية لشكر ربه على بشرى الملائكة له بيحي ، حيث تتحدث الآيات عن زكريا عندما دعا ربه أن يهب له ذرية طيبة ، فنادته الملائكة وبشرته بيحي، فتعجب زكريا من هذه البشرى مقارنة بالمقاييس البشرية، فكان الرد موجزا"كذلك الله يفعل ما يشاء "ثم يطلب آية يشكر بها ربه.. فكانت الإحابة ألا يكلم الناس ثلاث أيام إلا رمزا.:

 

قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزاً وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ (41) وَإِذْ قَالَتْ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ

اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ(42آل عمران)

ثانيا: "ثلاث " هنا في الآية الثالثة من سورة النساء : تتحدث عن نكاح يتامى النساء في حالة (ألا تقسطوافي اليتامى ) تجيز النكاح بشرط العدل ، الذي تقررنفس الآية صعوبتهأيضا ، فيكون الخيار الأفضل أن الاكتفاء بالزواج من واحدة ..

ْ وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا(3النساء)

ثالثا : "ثلاثة "هنا عدد لمن يقول بأن الله ثلاثة  وتأمرهم بالانتهاء عن قول ذلك ، حيث تقرر الآية 171من سورة النساء: وحدانية الله سبحانه وتشدد على أن ينتهي من يقول ذلك ، وتؤكدعلى وحدانية سبحانه وأنه له ملك السماوات والأرض .

وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (171النساء)

رابعا :ثم يأتي العدد ثلاثة   :عدد  أيام يتم صيامه هنا في كفارة اليمين حيث تتحدث الآية 89 من سورة المائدة :عن باقي خيارات كفارة اليمين :

 ) لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (89)  المائدة

خامسا :" وثالث ثلاثة " هنا ليؤكد الكذب والفساد لكل حيل التبريرلمن يبرر لماذا مان المعبود ثلاثة  !! وتقرر الآية    كفر من يقول  : (إن الله ثالث ثلاثة )،  وإن لم ينتهوا سوف يمسهم عذاب أليم .

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنتَهُوا

عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)المائدة

سادسا :وثلاثة هنا عدد لمن تخلف عن الجهاد في ساعة العسرة ،وتوبة هؤلاءالثلاثة الذين خلفوا ،ثم قبول توبتهم  من الله سبحانه .

(وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمْ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنْ اللَّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118)التوبة

سابعا : أما ثلاثة هنا عدد أيام مدة بقاء قوم صالح وبعدها سيتم هلاكهم   ، وعقابهم لعقرهم الناقة ، وعدم طاعتهم لنبي الله صالح

(تمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ" (65) هود"

ثامنا : وثلاثة هنا أول عدد محتمل لأصحاب الكهف  ، ولا تحدد الآيات عددا  بعينه لهم  إذ لا يعلم عددهم إلا قليل ، ثم  تنبه الآيات على مشيئة الله التي تسبق كل فعل  إنساني ، لذا فوجب تقديم المشيئة وذكر الله في حالة النسيان ، ثم تقرر الآيات مدة بقاء أهل الكهف وهي محددة هذه المرة ..

(سيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاءً ظَاهِراً وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَداً (22) وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً (23) إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِي رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً (24) وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً (25)الكهف

تاسعا : ثلاث  هنا :عدد لأوقات استئذان ملك اليمين ،والذين لم يبلغوا الحلم ..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمْ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنْ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58النور)

اجمالي القراءات 38466

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   الشيماء منصور     في   الثلاثاء ١٨ - أكتوبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[60887]

سبحان الله العظيم

 جزاك الله كل خير يا عمتي العزيزة علي هذا المقال الجميل  الذي  يوضح كيفية مناقشة وحوار اي شخص في قضية سواء كان مع اومعارض له  وايضا يوضح ادب  حسن الرد عليه.


2   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   الخميس ١٣ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68955]


نعم هكذا يجب ان يكون الحوار مع المخالف لنا في الرآي أو العقيدة او الفهوم بدون اتهامات أو تهديد أو تكفير أو سخرية أو تهكم أو إستهزاء أو تحقير أو تسفيه أو إقلال أو تشفي الخ .......بل بالحكمة والموعظة الحسنة والدليل والبرهان والشرح والتوضيح وقبول الاخر وإحترام رأيه وإن إختلفنا معه .




ولكي جزيل الشكر أخت لظفية أحمد


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-24
مقالات منشورة : 20
اجمالي القراءات : 364,717
تعليقات له : 148
تعليقات عليه : 57
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt