القذافى: كل المسلمين شيعة ومصر قلب الدولة الفاطمية

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 10 اكتوبر 2007. نقلا عن: العربية


القذافى: كل المسلمين شيعة ومصر قلب الدولة الفاطمية

قال الزعيم الليبي معمر القذافي خلال احتفال بليلة القدر في ساعة متأخرة الاثنين إن كل المسلمين شيعة "لأن كل المسلمين متشيعون لآل البيت".

وذكرت وكالة الجماهيرية للأنباء (أوج) أن القذافي "دحض مجددا المغالطات التاريخية التي يروج لها الجهلة والذين لايفهمون التاريخ أن الشيعة هم الفرس والسنة هم العرب".


وقالت إن الزعيم الليبي أكد "أنه لا يوجد مسلم لا يطبق سنة النبي وأن من لا يطبقها هو خارج الدين الإسلامي وأن الشيعة هي التشيع لعلي ولفاطمة الزهراء وللحسن


والحسين ولآل البيت وأن كل المسلمين شيعة لأن كل المسلمين متشيعون لآل البيت".

وأكد القذافي أن الفترة الوحيدة التي انتصر فيها الأشراف، هي عندما أقام العرب الدولة الفاطمية في شمال أفريقيا، وأن الهوية الموجودة في شمال أفريقيا هي الهوية الفاطمية والثقافة الموجودة في هذه المنطقة هي الثقافة الشيعية، واستشهد بالعادات والتقاليد السائدة حتى اليوم في هذه المناطق بما فيها ليبيا، مثل الحزن في يوم عاشوراء الذي قتلت فيه يد آثمة "الحسين" سبط الرسول من أجل اغتصاب السلطة ظلما وعدوانا من آل البيت الذين هم أحق بها وبالإمامة.

وأوضح القذافي أن مصر، التي هي أكبر دولة عربية هي قلب الدولة الفاطمية الشيعية، وأن الثقافة الموجودة في شمال أفريقيا ومصر ولبنان وفي أفريقيا كلها ثقافة الدولة الفاطمية الدولة الشيعية.

وكان القذافي دعا إلى إقامة ما اسماه بالدولة الفاطمية الثانية في شمال إفريقيا، كحل للقضاء على التوتر والجدل القائم بين الشيعة والسنة، وقال "إقامة دولة فاطمية شيعية ثانية في شمال إفريقيا، وفيها جميع البربر والعرب والأمازيغ تحت هوية واحدة لإنقاذ الأمة من الانحطاط".

 

اجمالي القراءات 11039
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11869]

الاخ المحرر الفاضل , ما هذا ؟؟


بالراحة علي وشوية شوية , يعني ثلاثة اخبار رائعة مع الصور المرفقة لها , شئ محصلش .

2   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11870]

يا سلاااااام على الروقان.

إيه الروقان دا يا سيادة الريس ..

والله الطاسة الخاصة بسيادتكم متعمرة تعميرة قشطه ..

ممكن بس نعرف إسم الصنف ؟؟

3   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11877]

الطاسة عاليه صحيح .. ولكن هناك جزء من الحقيقة في كلامه ..

الطاسة والمزاج عالي صحيح عند الزعيم هذه الأيام وباين الصنف من نوع جيد .. وخاصة في تفسيره لماذا لا يوافق علي الديمقراطية تبريرا لانتظار عزرائيل ليؤدي دوره في تداول السلطة ..ولكن علي المستوي الشعبي كلامه به جزء من الحقيقة ..فالاسلام علي المستوي الشعبي في شمال أفريقيا يختلف عن الاسلام علي المستوي الشعبي في المشرق العربي السني وهو فعلا أقرب الي الاسلام الشيعي في المشرق ..
مازال للدولة الفاطمية تأثير حتي يومنا هذا في الشارع الاسلامي رغم كل محاولات الحكام منذ أيام صلاح الدين الأيوبي وبعده الدولة العثمانية ..وهو ما يحتاج دراسة .. هل يعني هذا أن الانسان في ذلك الوقت تفاعل إيجابيا مع الدولة الفاطمية وقاوم سلبيا محاولات فرض المذاهب السنية عن طريق الحكام فنتج عن ذلك التصوف مثلا واستمرار الكثير من العادات في الدولة الفاطمية.. هل تفاعل شعبي مع المظلوم ..لما تعرض له أهل البيت علي يد الطلقاء من بني أمية وبعدهم العباسيين الذين اغتصبوا الحكم باسم أهل البيت ثم انقلبوا عليهم ..
للأسف الصراع السياسي ترك بصماته علي الاسلام حتي اليوم ..وواجب كل محب للإسلام وهو ما يعجبني في مجهودات الدكتور احمد صبحي منصور هو محاولة تنقية الاسلام من آثار هذا الصراع ..

4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11880]

مشكلة القذافى

القذافى مشكلة حقيقية .
هو الوحيد الذى يتمتع بقدر من الفكر بين كل الحكام العرب، وهو الوحيد الذى يقرأ ، يقرأ فعلا بينما غيره لا يقرأ و لا يكتب، وهو الوحيد الذى يستمتع بالاجتماع مع اهل القلم على اختلاف درجاتهم من صحفيين و كتاب و مثفين ومفكرين ومهرجين ..
أكثر من هذا هو الوحيد الذى له رؤية سياسية قد تختلف معها و قد تسخر منها ، ولكنه له رؤية فى مقابل بقية الحكام العرب الذين يمنعنى الصيام من وصفهم بما يستحقون.
هذا هو الجانب الايجابى فى المشكلة القذافية

5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11881]

تابع

الجانب السلبى الأكبر فى مشكلة القذافى أنه ديكتاتور يعتبر نفسه أكثر علما وعقلا من بقية المستبدين العرب من حوله ، ويعتبر نفسه الولى يقيادة ليس فقط شعبه الضئيل فى عدد السكان والغنى بالبترول ـ ولكن كل شعوب العرب و المسلمين و العالم الثالث إذا أمكن . أفكار القذافى لا يمكن له تحقيقهابالقوة و فرضها على الناس.بل بالديمقراطيةالتى تستلزم هياكل تشريعية ومؤسسية لاقامتها وقبلها تستلزم الرقى بوعى الشعب و تعليمه حضارة الاختلاف فى الرأى و قبول الرأى الاخر. هنا يقع القذافى (المفكر ) ضد ( القذافى ) المستبد

6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11884]

تابع

ياتى من توابع وطبائع الاستبداد عند القذافى عقدته من مصر وعبد الناصر..
يرى نفسه الوارث السياسى لزعامة عبد الناصر والمستحق بعده لزعامة العرب و دول عدم الانحياز و العالم الثالث ضد أمريكا . ويرى أن مصر هى بثقلها التى تتزعم العالم العربى تؤثر فى العالم الاسلامى ، ويرى ان من جاء بعد عبد الناصر لا يستحقون خلافة عبد الناصر ، ويرى مصر شعبا بلا زعيم ويرى نفسه زعيما بلا شعب. أى لا بد أن يكون فى مصر ولا بد لمصر أن تكون فيه. وتلك العقدة جعلته يدخل فى صراع مع السادات و مبارك ، وهما اختارا بيع مصر للاسرة السعودية وأعطائها الدور القيادى للعالم العربى والاسلامى والذى كان حقا لمصر طول تاريخها ، وقبل عشرات القرون من قيام الدولة السعودية التى يقل عمرها عن عمر جريدة الأهرام المصرية ، ومعظم عمارات وسط القاهرة تم بناؤها بنصف قرت قبل قيام الدولة السعودية .

7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11887]

تابع

ويأس القذافى من العروبة فاتجه الى أفريقيا ليكون زعيما فلم يستطع فاتجه الى العالم (الاسلامى ) يرفع شعار الفاطميين ، وهو فى كل مرة يرفع شعارا..
وفى كل مرة ينتهى الأمر بانفضاض المولد على لا شىء، ولكن يحقق القذافى بعض امنياته إذ أنه كمستبد يعشق الأضواء ، ويريد أن يحتل العناوين الكبرى فى أخبار العالم ، ويسرق الأضواء من الآخرين.وهو تعويض ضئيل عن فشله المستمر فى ان يكون زعيما لمصر و العرب و المسلمين. وفى مقابل هذه الأضواء و تلك المشاريع القومية و التحررية و الأفريقية ثم ( الفاطمية ) أضاع القذافى ثروة الشعب الليبى واستنفد حيويته.. والى لقاءقريب مع حكاية اخرى للقذافى.

8   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11900]

لسنا متشيعون

لسنا متشيعون لا لاهل البيت ولا لغيرهم لا نؤمن بالائمه المعصومين ولا بالصحابه العدول
ولا بالمبشرين بالجنه ولا بالاوصياء ولا بالاولياء ولا بالقائمين ولابخروج الغائبين ولا بالمهديين المنتضرين.
بل نؤمن بالقران وحده صافيا من كل شائبه نعبد الله وحده .ولا نتخذ من دونه اندادا واولياء نحبهم كحب الله والذين امنوا اشد حبا لله.
(قل انني هداني ربي الى سراط مستقيم دينا قيما مله ابراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين)القذافي ومن زمن بعيد يتخبط يمينا وشمالا ولا يمكن ان( يرسي على بر) كما يقول المثل.
ويبدوا ان القذافي لايعرف حتى معنى التشيع ولم يقرا الايه
(منيبين اليه واتقوه واقيموا الصلاه ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون)
ان علي وفاطمه وحسين ماهم الابشرولا نعلم حتى بدرجه صلاحهم من عدمها
وليسوا حتى خير من ابن مريم(سيدنا المسيح) وامه الذين وصفهما الله
( ما المسيح الا رسول قد خلت من قبله الرسل وامه صديقه كانا ياكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الايات ثم انظر انى يؤفكون)
واتخذهم حزب الشيطان اولياء من دون الله( موده بينهم) ثم يوم القيامه يكفر بعضهم ببعض.
والله ولي التوفيق

9   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 10 اكتوبر 2007
[11903]

أخى احمد صبجى, اسمح لى ان اختلف معك

قولك ان مخرب القذافى هو الوحيد الذى يقرأ بين الزعماء العرب يحتاج الى تفسير, فمثلا كونه يجلس فى خيمته فى الصحراء ويفتح كتابا ليقرأه, لا يعنى ولا يكسبه بأى حال من الأحوال صفة ( قارئ) , اذ يجب ان نعرف نوع الكتاب الذى يقرأه, هل هو كتاب ( صاصه والمصاصه) او (سوسه جابت العروسه) ام انه كتاب اعلى درجة من ذلك, وهل يفهم بالفعل ما يقرأ, ام انه يأتى بمن يشرح له ما قرأه, يا دكتور احمد, هذا البنى أدم , وأقولها تجاوزا, الذى قال يوما يجب ان تقرأ سورة الأحد, بدون كلمة قل, فتلك الكلمه كانت للرسول فقط ليقول للناس, ومن ثم تصبح الآيه , هو الله احد ...., هذا البنى أدم الذى تقول انه يعتقد انه الوارث الطبيعى لعبد الناصر فى زعامة العرب ضد امريكا, هو الذى بدد بلايين الدولارات على ما سمى بمشروع نووى وقام بحله وفكه تماما بعد اسقاط صدام لا لسبب سوى خوفه على حياته , بينما ليبيا لا تنتج دراجة بخاريه او غير بخاريه, هذا البنى ادم الذى لا يجيد حتى الكلام كخلق الله, لو نظرت اليه سواء فى صورته او شاهدته وهو يتحدث لما استطعت ان تمنع نفسك من الضحك وكأنك ترى فيلما كوميديا تهريجيا, ثم البكاء ان يكون بين من يسمون زعماء للعرب مثله, ذلك البنى ادم كان يجب ان يودع مستشفى للأمراض العقلية منذ ثلاثين سنه على الأقل.

10   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس 11 اكتوبر 2007
[11906]

ازاله الحيره

الاخت امل
تحيه طيبه
وكل عام وجميع المسلمين والمسيحيين والعالم بخير.
اولا معنى كلمه خلى (فرغ او انتهى او اصبح من الماضي) اي هو مثل الرسل اللذين قبله.عيسى مثل الرسل قبله. ومحمد مثل الرسل قبله وهكذا.
اي ان كل رسول مثل باقي الرسل بالاوصاف الانسانيه والرساله والقيمه لارسول يختلف عن غيره ياكل الطعام ويمشي في الاسواق ويموت وليس لاحد منهم صفه استثنائيه. واذا لم تصل الفكره انا مستعد لمزيد من التوضيح
وانا لم اخطئ في نقل الايه وهنالك اكثر من ايه في هذا المعنى.

11   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 11 اكتوبر 2007
[11909]

أخى الحبيب فوزى .. بورك فيك وفى قلمك

اهلا باتفاقك وباختلافك معى أخى الحبيب فأنا المستفيد من كليهما.
جاء وقت كنت فيه بالقرب من القذافى فى أحد مجالسه واستمعت الى كلامه. وأعترف أن فى كلامه ـ وقتها ـ ما كان مقنعا معقولا . لا ينفى هذا أنه كانت له شطحات ـ وكان يتراجع عنها، كما تراجع عن أفكار صائبة قالها أيضا. والآن انت لا ترى ولا تسمع القذافى الذى أحكى عنه ، أنما هى بقايا القذافى الذى كان.
فى آخر لقاء فى ليبيا وفى مؤتمر عام لاساتذة الجامعات ـ حسبما أذكر ـ رفضت المشروع الذى قدمه القذافى و قمت بتجميع مؤتمر مصغر من مختلف الحاضرين و عقدنا اجتماعات منفصلة وطرحت مشروعا بديلا مناقضا لمشروع القذافى عن الوحدة العربية ـ يقوم على الحرية وحقوق الانسان ، وقلت لهم فى خطاب علنى :( لم نأت لكى نسمع فقط ولكن لكى تسمعوا لنا ) فخطب القذافى يتهمنى بالسطحية . وبعدها رفضت الذهاب الى هناك، فقد ضاع أملى فيه وفى أى مستبد.

12   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 11 اكتوبر 2007
[11910]

لقد اثبت وجهة نظرى, ولكنك رجل كريم الأخلاق

أخى وصديقى العزيز أحمد

لقد أكدت فى سردك لذلك الحدث صحة وجهة نظرى فى ذلك المخبول, لكنك كعادتك رجل كريم الأخلاق حاولت ان تجد به بعضا من الأيجابيات وتفيض عليه بعضا من كرمك , ولو كنت انا او شخص اخر مكانك, وقد وصفنى كما قلت بالسطحيه, لما تفضلت عليه بشيئ من ذلك. تخيل ذلك الذى هو صورة حية مجسمة للجهل والغباء والسطحية, يصف رجلا مثلك بمثل ذلك, ولكن ماذا اقول, نحن فى عصر اختلط فيه الحابل بالنابل, وليس هناك افضل من ما نرى فى فضاء الأنترنيت من الصعاليك والغوغاء الذين ترتفع اصواتهم فوق الجميع ولنا الله.

كل عام وانت والأسرة الكريمه بخير ولا تكثر من اكل الكحك

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق