٨٠ سياسياً وناشطاً يوجهون اليوم خطاباً لـ «أوباما» لتعزيز الديمقراطية فى الشرق الأوسط

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 10 مارس 2009. نقلا عن: المصرى اليوم


٨٠ سياسياً وناشطاً يوجهون اليوم خطاباً لـ «أوباما» لتعزيز الديمقراطية فى الشرق الأوسط

٨٠ سياسياً وناشطاً يوجهون اليوم خطاباً لـ «أوباما» لتعزيز الديمقراطية فى الشرق الأوسط

كتب وائل على ونادين قناوى، واشنطن - «أمريكا إن أرابيك» ١٠/ ٣/ ٢٠٠٩

يعقد نحو ٨٠ سياسياً وناشطاً حقوقياً من مصر والعالم اليوم، مؤتمراً صحفياً فى العاصمة الأمريكية واشنطن لإعلان خطابهم المفتوح إلى الرئيس أوباما، ومطالبته بتعزيز الديمقراطية فى الشرق الأوسط، ووضعها على رأس أولويات إدارته، ودعم مَن يكافحون من أجل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.



ومن أبرز الموقعين على إعلان الخطاب المفتوح أنور إبراهيم، رئيس الوزراء الماليزى، وفرانسيس فوكاياما مؤلف كتاب «نهاية التاريخ»، وتضم قائمة أبرز الموقعين من مصر الدكتور سعدالدين إبراهيم، رئيس مركز ابن خلدون، وعاطف سعداوى، مدير تحرير مجلة «الديمقراطية»، الصادرة عن مؤسسة «الأهرام»، والمعلقة السياسية منى الطحاوى، وصفى حامد، رئيس مركز تحالف المصريين والأمريكيين، والدكتور أحمد صبحى منصور، رئيس المركز العالمى للقرآنيين، ودينا جرجس، المدير التنفيذى لمركز أصوات مصر الديمقرطية.

وأكد الدكتور أحمد صبحى منصور فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم»، أن «الخطاب المفتوح» لا علاقة له بزيارة الرئيس مبارك المرتقبة لأمريكا، لافتاً إلى أنه ليس خاصاً بالمصريين فقط، وإنما بالنشطاء العرب فى أمريكا بصفة عامة.

وقال منصور: «المبادرة بدأت من مركز الإسلام والديمقراطية، الذى يحظى برعاية الدكتور سعد الدين إبراهيم، ولا تختلف كثيراً عما يردده المصريون الوطنيون فى الداخل».

اجمالي القراءات 1978
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق