اعتقال عدد من الأشخاص للتحقيق معهم في قضية إسراء غريب

اضيف الخبر في يوم الإثنين 02 سبتمبر 2019. نقلا عن: عربى بوست


اعتقال عدد من الأشخاص للتحقيق معهم في قضية إسراء غريب

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية، اليوم الإثنين 2 سبتمبر/أيلول 2019، اعتقال عدد من الأشخاص خلال التحقيق في وفاة الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، التي أثار موتها تفاعلاً كبيراً في الشارع الفلسطيني والعربي. 

وجاء ذلك في كلمة لإشتية خلال جلسة لمجلس الوزراء عُقدت اليوم، وقال فيها إن «التحقيق في قضية إسراء غريب مستمر، تم اعتقال أشخاص للتحقيق معهم، وننتظر نتائج الفحوص المخبرية، وسيتم الإعلان عن نتائج التحقيق حال استكماله». ولم يوضح إشتية من هم الأشخاص الذين تم اعتقالهم وما إذا كان أفراد من عائلتها من بينهم.

https://www.facebook.com/watch/?v=514173506010129

وإسراء غريب هي فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 21 عاماً، من بلدة بيت ساحور الواقعة قرب بيت لحم، وتعمل في صالون تجميل، واجتاحت قصتها مواقع التواصل الاجتماعي منذ نهاية الأسبوع الماضي، عندما أُعلن عن مفارقتها الحياة.

وتم توجيه اتهامات لعائلتها بقتلها وفقاً لرواية تقول إنها تعرضت للضرب المبرح من قبل أفراد في الأسرة، بسبب مقطع فيديو نشرته مع شاب تقدم لخطبتها على حسابها في إنستغرام. لكن العائلة، نفت ذلك، وقالت إن ابنتهم توفيت نتيجة إصابتها بـ«جلطة». 

وانتشرت على مواقع التواصل تسجيلات صوتية قيل إنها لإسراء، تتحدث فيها عن الخروج مع الشاب، وكانت تقول في الرسالة إنها قابلت الشاب بعلم من أهلها، وفي إحدى الرسائل الصوتية الأخرى تقول إسراء إن والدتها «تعلم بموضوع مقابلتها للشاب»، وتسأل: «أليس كذلك يا أمي؟»، ويأتي الجواب من سيدة تقول: «نعم». 

وأمس السبت، قال رئيس الوزراء الفلسطيني إشتيه إن قضية «إسراء غريب أصبحت قضية مجتمع، نستشعر نبض الشارع تجاهها».

وأضاف إشتية في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي: «مع التزامنا الكامل بأحكام القانون الفلسطيني وسريّة التحقيقات وعدم الاستعجال في إطلاق الأحكام المسبقة؛ احتراماً لروح الفقيدة ولمشاعر ذويها، إلا أنه صار لزاماً علينا تعزيز منظومة التشريعات الحامية للمرأة الفلسطينية، حامية مشروعنا الوطني، التي هي أمنا وأختنا وشريكتنا في النضال والبناء، ونحن منها ولولاها ما كنّا مجتمعاً».

وأشار إلى أنه «لا يحق لأي شخص أخذ القانون بيده»، وتوعّد بأنهم سيتخذون «كل إجراء قانوني لازم لإيقاع أقصى العقوبات على كل مَن تورّط في قتل أي إنسان، ونحن بانتظار نتائج التحقيق في قضية إسراء».

وخرج فلسطينيون اليوم الأحد في مظاهرة بمدينة رام الله، وطالبوا السلطات «بمساءلة ومعاقبة المتسببين بمقتل إسراء».

وغرّد عدد من المشاهير العرب متعاطفين مع غريب تحت وسم «كلنا_إسراء_غريب»، مثل نانسي عجرم، ونادين نجيم، وماغي أبوغصن، والفنانة بلقيس، والإعلامية علا الفارس. 

اجمالي القراءات 374
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 02 سبتمبر 2019
[91358]

أُطالب بترحيل الكندى الفلسطينى الذى قتلها .


أُطالب وأدعو كل الكنديين العرب أن يُطالبوا الحكومة الكندية بترحيل (أخو القتيلة ) الكندى الفلسطينى الذى تورط فى قتلها مع أبيها وأبناء عمومتها لأنه لا ينبغى ان يكون بين الكنديين من هو بهذه العقلية المتخلفة المُجرمة الذى يقتل إخته أو ابنته لأنها خرجت مع (خطيبها ) سواء بعلم أهلها أوبدون علمهم .. فهذا خطر على الكنديين (من أُسرته ) وخطر على ثقافة السلام فى كندا .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق