جنوب إفريقي: اختطفوني لأني لم أكن مسلما

اضيف الخبر في يوم الجمعة 11 اغسطس 2017. نقلا عن: الحرة


جنوب إفريقي: اختطفوني لأني لم أكن مسلما

قال جنوب إفريقي أطلق تنظيم القاعدة سراحه مؤخرا، بعد أن أسره في مالي لحوالي ست سنوات، إنه تعرض للاختطاف فقط لأنه "لم يكن مسلما".

وكان التنظيم قد أطلق سراح ستيفن مكغاون الشهر الماضي بعد أن اختطفه، هو وثلاثة أجانب آخرين، أثناء تجولهم في مالي على متن دراجات نارية عام 2011.

وأشار مكغاون خلال مؤتمر صحافي الخميس في جوهانسبرغ إلى أنه وضع بعيد اختطافه في صندوق شاحنة واقتيد عبر مناطق نائية في الصحراء مع رهائن آخرين إلى كوخ حيث بقي مقيدا ومعصوب العينين لفترات طويلة.

ومشيرا إلى لحيته وشعره الطويلين، قال مكغاون، الذي خرج مؤخرا من مستشفى لمعالجة "أمراض بسيطة"، إنه سيبقي على لحيته على الأرجح.

وتحول مكغاون خلال احتجازه من الكاثوليكية إلى الإسلام وقال إن ذلك خفف الأمور عليه، وأشار إلى أنه لم يجبر عن اعتناق الإسلام.

ولكنه قال إن خاطفيه قالوا له "إذا كنت مسلما، تستطيع أن تذهب إلى أي مكان في العالم، ولن تكون لديك أية مشكلة معنا".

وأضاف أنهم لم يعرفوا جنسيته عند اختطافه، مؤكدا أنه لو كان بريطانيا لكان ذلك بمثابة "جائزة" لهم.

يذكر أن تنظيم القاعدة قتل أحد الرهائن الأربعة الذين اختطفهم، وهو ألماني الجنسية، أثناء عملية الاختطاف، فيما نجح هجوم لقوات خاصة فرنسية عام 2015 في تحرير رهينة هولندي، كما أطلق التنظيم سراح سويدي في حزيران/ يونيو الماضي.

وقالت حكومة جنوب إفريقيا إنها لم تدفع فدية لتحرير مكغاون.

اجمالي القراءات 269
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق