الــقــرآن وكـــفـــى:
كيف يتعامل المسلم المعاصر مع الأحاديث ... الجزء الأول

رضا عبد الرحمن على في الجمعة 13 يونيو 2008


irc; محمد عوامة ـ مختص في الحديث وعلومه ــ  وإليكم ما دار في تلك الحلقة مع التعليق على كل جزء منها ..

سأكتب ما دار بين مقدم البرنامج وضيفه على شكل ( س و ج ) ، وسأكتب تعقيبا على كل جزئية بلون مختلف حتى لا أرهق القارئ في فهم الأمر ..

المزيد مثل هذا المقال :

بدأ مقدم البرنامج ـ عثمـان عثمـان

س ــ يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (يأيها الذين أمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ) إن أحد ألوان الاستجابة للنبي ص بعد وفاته هو اتباع سنته العملية والقولية ومنها تلك الأحاديث النبوية التي جاءتنا بسند صحيح لكن كيف نعرف صحة الحديث .؟ وهل هناك قواعد عامة ندرك بها الصحيح من غيره من الأحاديث وكيف يتصرف المسلم اليوم إزاء أحاديث صححها العلماء تبدو مخالفة للقرآن أو للعلم الحديث أو للعقل ..؟

 كيف يتعامل المسلم المعاصر مع الحديث النبوي الشريف هو موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة .؟

وقبل الدخول في تفاصيل هذه الحلقة دعنا نرسم أو نحدد الإطار الذي يحكم علاقة المسلم بالحديث النبوي الشريف هل هو الاستجابة وأين تقع الآية (لا تقدموا بين يدي الله ورسوله )..   وبدأ الشيخ في إجابة أول الأسئلة :

ج ــ بسم الله الرحمن الرحيم ـ الحمد لله رب العالمين ـ يقول الله عز وجل (يأيها الذين أمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ) هذا النداء الإلهي يحتم على كل مسلم أن يستجيب قلبه وعقله وهديه إلى أمر الله عز وجل وأمر رسوله ص متى صح عنه ، وهذه الاستجابة لها ألوان أمرنا الله عز وجل بها أن نستجيب لأمره وكذلك قوله تعالى (لما يحييكم) أيضا هذه الحياة لها ألوان منها ما يتناسب مع موضوع حلقتنا اليوم أما هذه الحياة  أن ينقلنا الله عز وجل من الوقوف أمام الماديات إلى أمام الغيبيات والمعنويات ألا يقف المسلم  بعقله أمام هذه الماديات محسورا بها أراد الله عز وجل أن يحيينا حياة أخرى وراء هذه الماديات بهذه الغيبيات التي يحدثنا عنها سبحانه وتعالى وهذه الآية ترتبط بقول الله عز وجل ارتباطا وثيقا جدا هو قول الله تعالى (  يأيها الذين أمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم ) هذه الآية الكريمة نزلت كما هو معلوم في أول سورة الحجرات نزلت مع آيات أخرى في عام الوفود وكان ذلك في السنة التاسعة للهجرة يأمرنا ربنا أن نجعل أقوالنا وأفعالنا وتصرفاتنا وعاداتنا وأعرافنا وكل ما يحكمنا أراد ربنا أن نجعله وراء قول الله ورسوله تابعا لقول الله ورسوله (لا تقدموا بين يدي الله) هذا كان في عام الوفود في السنة التاسعة ..

 وظهر موقف الصحابة رضي الله عنهم مطبقا تمام التطبيق لهذه الآية الكريمة بحذافيرها وبأسمى معانيها متى بعد عام واحد يوم حجة الوداع يوم وقف النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم التاسع من ذي الحجة في عرفات يعني في محيط مكة المكرمة وسأل أصحابة ذاك الجمع الحاشد الكبير الذي يقول فيه الإمام أبو ذر أنه شهد مع النبي صلى الله عليه وسلم حجة الوداع 120 ألف صحابي في هذا الموقف الحاشد الكبير يسألهم يقول لهم أي بلد هذا أي يوم هذا أي شهر هذا وفي كل سؤال يقول الصحابي راوي الحديث معبرا عن الجميع يقول فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه هل يجهل أحد من هذا الجمع أن هذا الموقف عرفات في يوم التاسع من شهر ذي الحجة في مكة المكرمة أنه بلد حرام ويوم حرام وشهر حرام لا أحد يجهل هذا ..

ـــ وهنا قد أوَّل فضيلة الشيخ معنى قوله تعالى (لما يحييكم) بمفهومه هو التراثي الذي يخالف القرآن الكريم على أن المقصود بها اتباع الحديث، ولو تتبعنا معا الآيات القرآنية التي تتحدث عن هذا المفهوم الذي يكون القرآن الكريم سببا في إحياء قلوب الناس ودخول الإيمان لقلوبهم فسنجد أن يحيي قد تأتي للتعبير عظمة القرآن الكريم بأنه يحيي قلب الإنسان الضال أو الكافر ، وعلى رغم من وجوده على قيد الحياة إلا أنه بمجرد اتبعه لذكر الله ونور الله وقرآن الله فيتحول من ميت إلى حي أو من كافرإلى مؤمن ، قد يكون القرآن الكريم سببا أيضا في خروج الإنسان من الظلمات إلى النور أو بمعنى أخر يكون سببا في الهدى والإيمان بعد الكفر والضلال ، وسنجد أن المقصود في هذا كله كتاب الله جل وعلا القرآن الكريم وليس شيئا آخر وسيتضح ذلك من خلال آيات الذكر الحكيم يقول تعالى يوضح أن هذه الحياة تعني اتباع آيات القرآن (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122)الأنعام ولو قرأنا الآيات التالية لهذه الآية إلى أن نصل لقوله تعالى (وَهَذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيمًا قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (126) سيتضح أن الحديث كله يدور عن تفصيل آيات الله وعن صراطه المستقيم  القرآن الكريم..

ويقول جل وعلا أن الرسول عليه السلام ينذر بالقرآن من كان حيـَّا (وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ (70) يس ، وحيـَّا هنا ليس معناها على قيد الحياة وإنما حي عكس كافر أي قلبه مطمئن بالإيمان ، لأنه بحسب مفهوم آيات سورة الأنعام أن هؤلاء قد تحولوا من الموت العقيدي وهو الكفر أو موت القلب إلى الحياة وهي الإيمان بفضل الله الذي جعل لهم نورا يمشون به وهو القرآن الكريم لأن من أوصاف القرآن المذكورة في القرآن أنه نور يقول تعالى(وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْـزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)الأعراف : 157، وهنا المقصود بالنور القرآن الكريم أيضا ..

 وليس كما تفضل فضيلة الشيخ وأوَّل معنى الآية على هواه لكي يثبت صحة الأحاديث الظنية التي يعترف هو نفسه أنها ظنية الثبوت كما قال في نفس الحلقة بلسانه هو ..

ولو تدبرنا أحد المعاني الهامة الأخرى التي يصف بها رب العزة جل وعلا القرآن أن آياته البينات تخرج الناس من الظلمات إلى النور ، ولو طبقنا المعنى هنا على هوانا لكان المعنى الخروج من مكان مظلم إلى مكان به إنارة ، ولكن يقصد المولى عز وجل أن من يؤمن بالقرآن بأنه اتبع صراط الله المستقيم وهداه الله يقول تعالى عن القرآن (الر كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ)إبراهيم : 1 ، قوله تعالى (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) المائدة : 16 وهنا الحديث عن القرآن الكريم أيضا وهناك آيات عدة تتحدث عن الخروج من الظلمات إلى النور بواسطة القرآن الكريم ، وليس شيء أخر ، ومنها الآيات (الأعراف : 157 ــ إبراهيم : 5  ـــ الحديد : 9 ــ الطلاق : 11 ) فكل هذه الآيات وغيرها تتحدث عن القرآن الكريم وأنه وحده الذي يخرج الناس من ظلمات الكفر والشرك موت القلب إلى نور التوحيد والإيمان القلبي والهدى بإذا الله..

  يقول الله جل وعلا عن الذين لا يؤمنون بالقرآن آيات الله يوضح فقدانهم أهم الحواس بالرغم من وجودها يقوةل تعالى (مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (178) وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179)الأعراف ، وهنا الأمر واضح على الرغم من امتلاكه قلوب ولكن لها لا تفقه ولهم آذان لكن لا تسمع ولهم أعين لكن لا تبصر ، وكل هذا حدث بسبب عدم إيمانهم بالقرآن ،ليس له سببا آخر ويقول جل وعلا (وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لَا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (198)الأعراف ، ومثال اكثر وضوحا يشبه من لا يؤمن بالقرآن كأنه أعمي على الرغم من تمتعه بحاسة البصر يقول تعالى(وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (49) قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ (50)الأنعام ، هذه الآيات توضح أيضا أن هذا الأعمى الذي كذب بآات الله جل وعلا لا يستوى مع البصير الذي آمن بالله وبآيته وبرسوله ، وهنا العمى ليس حسيا ..

ويقول جل وعلا يؤكد أن الفارق بين من يؤمن بأن القرآن هو الحق ومن لا يؤمن كالفارق بين الأعمى والبصير (أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ (19)الرعد ..

 

 

س / ما المقصود إذن

ج / إذن المقصود أن يقفوا وراء قول النبي صلى الله عليه وسلم تخلوا عن بديهيات عقولهم ومعلوماتهم أي طفل صغير لا يجهل أن هذا اليوم يوم حرام وهذا بلد حرام وشهر حرام لا أحد يجهل ..

س ــ لكن نقاشنا في هذه الحلقة لا يدور حول رد كلام النبي إنما النقاش حول صحة نسبة هذا الكلام وثبوت هذه النسبة للنبي صلى الله عليه وسلم هل قاله أم لا ؟

ج ــ صحيح ـ أنا أريد أن أأصل القاعدة أولا استجابة الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم وهم معلمونا في هذا الدين المطبقون أول طبقة طبقت هذا الدين الصحابة هكذا كان موقفهم أن تخلوا عن معلوماتهم الأولية البديهية امتثالا لقوله (لا تقدموا) ثم هناك الشريعة نصوص الكتاب والسنة جاءت بأخبار وأمور معقولة واضحة وجاءت بأمور جديدة  كل الجدة علينا وما جاءت بما يناقض العقل إنما الإشكال في هذا الذي هو جديد علينا أحيانا نرى أنه مخالف أو مناقض ـ الله عز وجل يقول في كتابه الكريم (ذلك الكتاب لا ريب ) الم في أول سورة البقرة ( ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه) وقال تعالى (هو الذي أنزل الله عز وجل هو الذي انزل هذا الكتاب الكريم ومع ذلك يقول منه آيات محكمات وأخر متشابهات وعلمنا كيف يكون موقفنا من هذه المتشابهات أن نردها إلى المحكمات لأنه سمى المحكمات أم الكتاب والتعبير بأم له مدلوله كما أن الطفل الصغير أول ما يفزع يفزع إلى أمه يرجع إليها وكذلك هذه الآيات المتشابهات يجب علينا أن نردها إلى المحكمات ، وحينئذ تنتهي الأمور..

وفي هذه الفقرة يلوح الشيخ أن آيات القرآن ذاتها التي وصفه الله جل وعلا بأنه لا ريب فيه قد تتشابه أو تختلف مع بعضها أو بمعنى أوضح أن القرآن غير واضح شأنه شأن السنة التي يقول عنها البعض أن بها اختلافات ، هذا ما أقره بكل وضوح وبكل صراحة أثناء حديثه ودفاعه عن الأحاديث في الجزء الثاني من الحلقة بقوله أن السنة أوضح أكثر من القرآن  ولكنه نوه عن ذلك هنا على استحياء..

س ــ فضيلة الشيخ ـ تحدثتم عن أن النبي عليه الصلاة والسلام وقف في حجة الوداع وألقى تلك الخطبة الطويلة والتي أرسى فيها قواعد الدين والصحابة كانوا معه إذن تحدثتم عن زمن كان النبي عليه الصلاة والسلام فيه حاضرا بين المسلمين الآن النبي عليه الصلاة والسلام ليس حاضرا أو غير موجود إذن كيف يكون التعامل ..؟

ج ــ أمر هام جدا هذا ، وعلماء الأصول نبهوا إليه أنا لما أكون أمام النبي صلي الله عليه وسلم ويكلفني بأمر أو نهي أو فعل لا مجال فيه أما لما أسمع بواسطة هذا الأمر والنهي ذاك الأمر الأول كما يقول علماء الأصول قطعي أما لما يكون بواسطة أو واسطتين فأكثر يكون صار ظنيا أرجع إلى أمور أخرى ونصوص أخرى ومفاهيم  وأقوال في دراسات ، أما لما أكون في موقف القطع فلا مجال للتوقف  أما لما يكون في وساطة في مجال للتوقف والسؤال ..

وهنا لو رجعنا لمعنى الرسول في القرآن الكريم سنجد أنه قد يأيي الرسول في القرآن بمعنى( الرسالة )، وكما قال مقدم البرنامج أن الرسول غير موجود بيننا اليوم فليس أمامنا إلا اتباع الرسالة التي نزلت عليه ، لأنه لا فرق إذن بين الرسول والرسالة لأن صاحب الرسالة قد توفاه الله جل وعلا ، ولو كان غير ذلك لكان الأمرسيختلف لأننا سنطيع اوامره عليه السلام طالما هو موجود بيننا ، ولكن الآن الرسول غير موجود ولا يمكن ان يكلفنا بأمر او نهي ، ولذلك يجب ان نتبع رسالته القرآن الكريم ..

وفي بداية الكلام عن الأحاديث يصفها فضيلة الشيخ بأنها ظنية الثبوت لا محالة لأن من قام بكتابة تلك الأحاديث جاءوا بعد وفاة النبي بقرنين تقريبا وكما قال أن الأمر إذا نقل بواسطة أو أكثر ففيه كلام ..

وهنا تناقض واضح جدا وقع فيه الشيخ حيث أن جميع الأحاديث نقلت بأكثر من واسطة ، ولا يوجد حديث قد كتبه الإمامان البخاري ومسلم وقد سمعاه مباشرة من الرسول عليه السلام أي بدون واسطة ، وهنا حسب كلام الشيخ العوامة يجب أن يكون هناك وقفة مع كل الأحاديث بلا استثناء ، لأنه كما يعرف الجميع أن تلك الأحاديث بدأ تدوينها بعد وفاة النبي بقرنين من الزمان تقريبا ، ولم يكن أنذاك أحدا على قيد الحياة  ممن نقلت الأحدايث عنهم ، ولكن تمت العملية كلها بالسمع ليس أكثر ، ولم يسمع أي من أئمة الحديث حديث واحد من الرسول مباشرة فكيف بنا نحن..؟!

وفي أخر فقرة من كلامه يثبت أنه يجب أن نتوقف مع كل الأحاديث لأننا لم نسمعها من الرسول عليه السلام مباشرة .. وهذا ما سيقول عكسه تماما في نهاية الحلقة ..!!

المشكلة الكبرى في هؤلاء الشيوخ دائما ما يسرحون بالمستمع في إجاباتهم على أي سؤال يوجه إليهم ودائما ما يهربون من النقاط الحرجة في تلك الأسئلة ، وعادة ما يقتطعون الآيات لإثبات وجهات نظرهم ، المخالفة لحقائق القرآن أو لموقف معين تتحدث فيه الآية القرآنية مرتبطة بما قبلها وما بعدها ..

سؤال هام في نهاية هذا الجزء من الموضوع ــ لقد استمر الرسول عليه السلام بعثته كرسول 23 سنة لماذا لم يتم تدوين خطب الجمعة التي كان يلقيها الرسول عليه السلام عندما يلتقي  بالمسلمين كل جمعة ..؟ ولماذا لم تظهر إلا خطبة الوداع من هذه الخطب خلال 23 سنة ..؟؟

وإلى اللقاء في الجزء الثاني..

هذا رابط الحلقة على موقع الجزيرة الفضائية

 

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BEC9EB19-3F30-4C19-9D80-C31E909543BA.htm

 

اجمالي القراءات 13776

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (22)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 13 يونيو 2008
[22825]

عزيزي رضا

حياك الله ،وأستطيع أن اسميك ياعزيزي الصائد الماهر لتفاهات أصحاب العقول النقلية ، كم كنت اتمنى أن تناقش هذا الشيخ المشرك مباشرة ،لكن المشكلة ياعزيزي رضى  هؤلاء الفوا على هذا الشرك وتعصبوا له ،وهنا المشكلة ،وليت الامر توقف عندهم  لكنهم ضلوا وأضلوا ،وهذا ما يجعل عمل أهل القرآن من الصعوبة بمكان ،لإنه عليك هدم القديم وبناء الجديد . حياك الله وأكثر من أمثالك من شباب أهل القرآن .


2   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الجمعة 13 يونيو 2008
[22826]

جزكم الله خيرا

كل ايه قرائنيه تتكلم عن طاعة  الله واطاعة الرسول  المقصود بها دعوه دينيه طائفيه مغرضه  والتي يريد منها اهل الحديث تسشيس الدين ضمن قول منحرف ليجعلوا رهانية من الحديث  للطاعه والاتباع مدفوعه بعواطف دينيه مستغله لتحقيق هدف قاعده جماهيريه ذات دوافع سياسيه


باسم الرسول او النبي \\\ اما نحنوا غير ملتزمون باي حديث نبوي  لانه لانستطيع الوصل الى حقيقية الحديث بعد  \\1400 سنه


ومدى صدق هذا الحديث


ان الحديث النبيوي تكونة فكرته من ان الدعوه في بداية الرساله كانت شفهيه اي ينقل النبي الايات شفهيا الى الناس  وقد تعلمون ان النبي اميا لايعلم القراة والكتابه  ومن خلال هذه الفكره اخذة الاحاديث النبويه  على اساس جزء   من التنزيل \\ وبداء المجرمون في كتابة الاحاديث


وينسبونها الى النبي باسم واطيعوا الله وطيعوا الرسول


واقرب فكرة لها


قال الله


قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ{95} قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي{96}


كذلك الاحاديث النبويه اخذة من اثر الرسول ولقد سولت انفس المجرمين اي يفتروا على الله وعلى رسوله الكذب


 


3   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 13 يونيو 2008
[22828]

أستاذي الفاضل / زهير قوطرش أشكرك ، وهذا واجبنا تجاه كتاب الله القرآن الكريم

الأستاذالفاضل / زهير قوطرش / أشكرك على هذا التلعيق الجميل المشجع ، ودائما ما تشجعني بكلماتك التي تعطيني الثقة اكثرفيما اطرح وأكتب من موضوعات ، وإن شاء الله تعالى ستجدون مفاجأت في جزئي المقال الثاني والثالث ، حيث اتهم هذا الشيخ الرسول اتهامات لا يقبلها عقل ولا منطق ، وهو يظن أن كل ما قاله كان دفاعا  منه  عن الرسول ..   وتقبل خالص تحياتي

رضا عبد الرحمن على

4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 13 يونيو 2008
[22829]

الأخ الفاضل / طلعت استفسار بسيط لو تكرمت

الاخ الفاضل / أولا شكرا على تعليقك ثانيا : لي استفسار بسيط عن  هذه الفقرة من تعليقك (ان الحديث النبيوي تكونة فكرته من ان الدعوه في بداية الرساله كانت شفهيه اي ينقل النبي الايات شفهيا الى الناس  وقد تعلمون ان النبي اميا لايعلم القراة والكتابه  ومن خلال هذه الفكره اخذة الاحاديث النبويه  على اساس جزء   من التنزيل \\ وبداء المجرمون في كتابة الاحا ديث ) هل تقصد أن النبي عليه السلام كان أميا لا يقرأ ولا يكتب أم تستنكر وصف اهل السنة للنبي أنه لا يقرأ ولا يكتب أرجو التوضيح إذا تكرمت ، كما لو كنت تقصد أن النبي كان لا يقرأ ولا يكتب فعلا فأدعوك لقراءة هذا البحث للدكتور احمد صبحي منصور ، وهو موجود على هذا الرابط

 

النبى محمد عليه السلام كان يقرأ ويكتب ، وهو الذى كتب القرآن بنفسه.

 


. http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=83

5   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   السبت 14 يونيو 2008
[22836]

السلام عليكم

ان النبي كان  اميا لايعرف القراة ولا الكتابة \ والدعوه كانت شفهيه في بدايتها عن طريق جبريل يقراء التنزيل على النبي ثم النبي يبلغ الناس


الدليل




قال الله  \ اقراء باسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق


وان بداية الدعوه لم يكن هناك كتابا يقراه النبي  بمعنى \\ اقراء \ اي اقراء على الناس \\ ادعوا الناس الى الدين


{الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف157


{لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ }القيامة16


وكان النبي يستعجل في اخذ التنزيل بسرعه  \خوفا اي ينساه \ وهذا دليل على الدعوه كانت شفهيه


 


6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 14 يونيو 2008
[22850]

عذرا أستاذ طلعت / حتى لا نضيع وقتنا في موضوعات قتلت بحثا


الأخ الفاضل / طلعت أرجو من حضرة قراءة الموضوع  حتى لا نضيع وقتنا في أمور قد حسمت وتمت مناقشتها كثيرا .

 

إن القرأن الكريم يؤكد على أن النبي محمدا (ص) كان يقرأ ويكتب .

فأول ما نزل من  القرأن هو امر إلهي :(اقرأ)، والله تعالي لا يأمره بالقراءة إلا إذا كان قارئا.....

ولانتصورعقلأ ان يقول له ربه : (اقرأ) فيرفض قائلأ : (ما انا بقارئ)، كما لا نتصور عقلا ان يكون ذلك الراوي لتلك الرواية حاضرا مع النبي محمد(ص) حين نزلت عليه الآية، وحتى لو حضر فكيف يسمع حوار الوحي.إذن هي رواية ملفقة.

والقرآن يؤكد على ان النبى محمدا (ص) كان يقرأ القرآن من صحف مكتوب فيها القرآن :( رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً ) "البينة 2" اى كان يتلو بنفسه من صحف ،وليس من أوراق الشجر او الاحجار او الرقاع .

والقرآن يؤكد على ان النبى محمدا (ص) قبل البعثة كان لا يتلو كتبا سماوية ،وكان لا يخطها أو يكتبها ، فلما اصبح نبيا تعلم القرأة والكتابة ، واصبح يتلو القرآن ويكتب آياته ،يقول تعالى :( وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ "العنكبوت 48".

ويقول تعالى عن مشركى مكة واتهامهم للقرآن بانه " أساطير الاولين " : (وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا ).. " الفرقان 5" ، ويهمنا هنا ان المشركين اعترفوا بان النبى محمدا(ص) كان هو الذى يكتب القرآن بيده، وان أصحابه كانوا لا يكتبون القرآن ، وإنما كان دورهم فى تملية النبى (ص) فقط إذا ارادوا نسخ بعض السور ليقرأوها ، وكانوا يملون عليه من نسخة أخرى ، وكان ذلك يحد ث بكرة واصيلا فى الصباح والمساء ، أى أنه ليس هناك كتبة للوحى كما زعموا .

بل إن هناك ايات عديده تؤكد كلها ان النبى محمدا كان استاذا للمؤمنين، يتصرف معهم كما يتصرف الاستاذ الذى يعلم التلاميذ القرآن، يتلوه عليهم ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة(البقره 129،151، ال عمران77،الجمعه 2).




 

7   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 14 يونيو 2008
[22851]

عذرا أستاذ طلعت / حتى لا نضيع وقتنا في موضوعات قتلت بحثا ..2

تابع  ...

ثانيا : ولكن القرآن يصفه بانه (أمى)أى لا يعرف القراءه والكتابه ، وهذا هو مفهوم (الأمى) فىالتراث. ولكن مفهوم (الأمى)و (الأميين)فى القرآن يعنى الذين لم ينزل عليهم كتاب سماوى سابق . فاليهود والنصارى هم اهل الكتاب او الذين أوتواالكتاب ,وغيرهم من سكان الجزيره العربيه هم (أميون)اى لم يأتهم كتاب سماوى قبل القرآن ، وبهذا كان يميز القرآن بين اهل الكتاب العرب وبقيه العرب الذين لم يكونوا يهودا,او نصارى، واقرأ فى ذلك قوله تعالى :( وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ )و(وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ )....(ال عمران20، 75 )....(فالأميون)أي العرب الذين لم يأتهم كتاب سماوى فى مقابل اهل الكتاب العرب ،وخصوصا ان مصطلح(عربي ) لم يات فى القرآن وصفا لاهل الجزيرة العربية اولبعضهم دون الاخر،إذ كانوا جميعا عربا، وإنما جاء وصفا للسان العربى الذى يتكلمون به ، ونزل به القرآن .إذا كان الطريق الوحيد فى التمييز هو وصف بعضهم بانهم اهل كتاب ووصف الاخرين بانهم "أميون". بل وصف القرآن بعض الذين يقرأون ويكتبون من اليهود بأنهم "أميون" حيث كانوا يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يزعمون انه من عند الله .. فقال أنهم "أميون" لانهم جهلوا بالكتاب السماوى فاصبحوا كباقى العرب الذين لم يأتهم كتاب سماوى ، والخلاصة ان كلمة "أمى" لا تعنى الجهل بالقرءة والكتابة ، وإنما تعنى غير اليهود والنصارى ..

 عزيزي طلعت للمرة الثالثة أدعوك للقراءة أولا


 

 


والله جل وعلا هو المستعان

8   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 14 يونيو 2008
[22877]

الرسول أمي

تجية طيبة


لايوجد دليل في القرآن دامغ على أن الرسول, كتب القرآن أو خطه بيمينه. هناك آيه تشير الى أن الرسول لم يكتب كتابا ولم يخطه بيمينه قبل الوحي, أما ماحصل بعد الوحي فهو شيء لانعلمه من القرآن, ولايوجد دليل قرآني دامغ عليه. أما تفسير كلمه "الأمي" فأنا لاأعلمه يقينا, لكن يجب الرجوع الى التوراة لمعرفه ذلك. ربما يعني من الأمم (من هو ليس من بني أسرائيل), وربما يعني من لم ينزل عليهم كتاب سماوي كما أشار الأخ رضا. وربما يعني لايعرف الكتابة والقرآءه قبل نزول الوحي. يجب الرجوع الى التوراة لمعرفة ذلك.


لكن من ناحية أخرى, لابد وأن الرسول كان قد تعلم القرآءة والكتابة بعد الوحي, أذ ان العقل يفترض ذلك, أذ أن الله يقول ولكم في رسول الله أسوة حسنه, فلابد ان يكون الرسول قد تعلم الكتابة والقرآءة, ليكون قدوة للمسلمين في تعلم القرآءة والكتابة. الأخبار التأريخية قد نقلت لنا بأن الرسول قد أطلق سراح بعض اسرى بدر مقابل تعليم عشرة من المسلمين القرآءة والكتابة, مما يدل على أهمية هذا الأمر, فكيف يكون الرسول نفسه أميا بعد هذا.


أما القول بأن الرسول قد كتب القرآن وخطه بيمينه, فهو محتمل, بل هو الأحتمال الأكبر, ولكن لايوجد لدينا دليل على ذلك , لامن القرآن ولامن التأريخ. لكن العقل يرجح ان ذلك هو ما حصل.


والله أعلم.


مع التقدير


9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 14 يونيو 2008
[22882]

أخى الكريم - زهير جوهر .

أخى الكريم .زهير جوهر .لقد إٌتربت كثيرا من حقيقة أن التى عليه الصلاة والسلام هو الذى كتب القرآن بيده الشريفة كما علمه إياه رسول الوحى جبريل عليه السلام ..والأدلة القرآنيه كثيرة على ذلك كما أوردها أخى الحبيب - رضا - فى رده على الآخ طلعت المنياوى .وموجودة أكثر شرحا وتفصيلا  فى بحث  استاذنا الدكتور منصور (النبى  محمد كان يقرأ ويكتب ) الذى اشار إليه الآستاذ رضا .فنرجو العودة إليه . ومع ذلك أضيف لحضرتك ان القرآن الكريم يحتوى على معجزة علمية فى طريقة كتابته تؤكد على كتابته بخط النبى عليه السلام وعدم مشاركة أحد من الصحابة له فى كتابة النسخة الصلية له .ألا وهى طريقة كتابته فى مده وقصره لبعض الحروف فى بعض الكلمات  فمثلا تجده يكتب كلمة السماوات  مرة بوجود الف ومرات أخرى بعدم وجودها هكذا ( السموات ) مع وجود علامة تشير لوجود الألف .وكذلك الصلاه وكذلك الحياه مرة بالألف ومرة بالواو وكذلك كلمة الأيكه .وووووو  فغذا لم يكن النبى عليه الصلاة والسلام هو الذى كتبها بيده نقلا عن جبريل مباشرة فكيف يخبر اصحابه من كتبة الوحى ان هذا اللفظ وهذه الكلمه هنا مع وجود (المد (الالف )) او مع عدم وجودها وهكذا وهكذا ...وفى النهايه ارجو ان ننتبه لعدم تكرار طعن السابقون وخصوم القرآن للقرآن ونبيه  لبدء الحرب عليه ومحاولة تكذيبه ونفى خبره عن السماء  .وللأسف تلقفها علماء التراث بعقل مغيب  وأنهم يظنون انهم يكرمون القرآن ورسوله بقولهم عليه انه لا يقرأ ولا يكتب  فكيف هذا ؟؟؟؟؟؟ وشكرا أخى رضا  على مقالتك ......


10   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 14 يونيو 2008
[22884]

السيد / زهير ـ القرآن وكفي

السيد المحرم / زهير  لن أرد على مسألة أمية النبي ومعناها أو على أن النبي كتب القرآن او لا لأن ذلك أشرت إليه من قبل في تعليق للأخ طلعت المنياوي وأشرت إلى بحث واسع في هذا الموضوع بالتفصيل للدكتور / أحمد صبحي منصور ، وهو على الموقع ، لكن ما لفت نظري في تعليق حضرتك ، هو . هذه الفقرة (أما تفسير كلمه "الأمي" فأنا لاأعلمه يقينا, لكن يجب الرجوع الى التوراة لمعرفه ذلك.)


ولقد استغربت كثيرا منها لأننا كمسلمين لا نؤمن إلا بالقرآن الكريم ونحاول بقدر المستطاع توضيح ان الإسلام هو القرآن وكفي ، أما دعوة حضرة للبحث عن أمر موجود بالتفصيل وواضح في القرآن فهذا امر غريب جدا ، وإذا كان الأمر غير واضح لحضرتك في القرآن فهذا ليس عيبا في كتاب الله جل وعلا ، وإنما تقصير منك في البحث والتدبر ، أعتقد لو قمت بتجميع كل الآيات التي ذكر فيها كلمة أمي ومعانهيا ستجد ضالتك إن شاء الله ، أما موضوع يجب البحث في التوراة فهذا أمر غريب ، لن القرآن الكريم نزل تبيانا لكل شيء ، وما فرط في شيء ، ولا يمكن أن يترك المولى عز وجل بعض الأمور غامضة في القرآن كي تحتاج للتوراة لتوضيحها ، فهنا لا يختلف الأمر كثيرا عن اللجوء لكتب الصحاح لفهم القرآن ..


 

وتقبل خالص تحياتي


11   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 14 يونيو 2008
[22886]

الأخ رضا المحترم

تحية طيبة


أنا على أطلاع بالمصادر التي أشرتم اليها,وقد قرأتها مرات كثيرة, وكل ماذكر في تلك المقالات ليس أدلة قاطعه.


أما عن لماذا أقول يجب ان نذهب للتوراة لمعرفة ذلك , فالجواب يأتي من الآية نفسها:


أنظر قوله تعالى:


الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانت عليهم فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه اولئك هم المفلحون . الأعراف 157


بما أن الله قد أخبرنا بأنه مكتوب في التوراة والأنجيل, لذلك علينا أن نذهب الى هذين الكتابين الذي أشار اليهما الله في الآية, وهما التوراة والأنجيل.


فأذا أخبرتنا تلك الكتب بأن الأمي معناه الذي لايعرف القرآءة والكتابة كصفة النبي الأخير, فهو كذلك. وأذا أخبرتنا بأن "الأمي" يعني من هو ليس من بني أسرائيل, فهو كذلك. وأذا جاءت بصورة غير قاطعه, وأشك في ذلك, فلنا أن نأخذ بالقرآن عندها. بالرغم من ان الآيات التي أشرت اليها تحتمل المعنيين.  ربما المعنى على الأكثر هو أنه ليس من بني أسرائيل. أي ان الأمي=ليس من بني أسرائيل, في تلك الآية. والله أعلم


عموما, هذا لاعلاقة له بالموضوع.


الموضوع كان هل يعرف الرسول الكتابة والقرآءه. ورأيي الشخصي أنه يعرف, ورأيي الشخصي أنه هو من كتب القرآن, ورأيي الشخصي بأنه هو من كتب النسخة الكاملة للقرآن. هذا رأيي الشخصي فقط لاغيرولا أفرضه على أحد. أما القرآن فلايوجد فيه أي دليل على أن الرسول تعلم القرآءة والكتابة. كما لايوجد دليل تأريخي على ذلك, فالأمر لايتعدى كونه  أراء شخصيه.


بالنسبة لمقالات  الدكتور أحمد صبحي منصور في هذا الموضوع, فكل أدلته المذكوره ليست دامغه و كلها ترجيحيه فقط.


مع التقدير


 


12   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   السبت 14 يونيو 2008
[22905]

الى\ الاخ رضا\\1\\

السلام عليكم

ان كلمة اميون في مجموعة هذه الايات تدل على ان الاميون اناس لا يعرفون القراة ولا الكتابة وهم من اهل الكتاب استغل جهلهم لهداف طائفي سياسي \\ اتطمع يا محمد انت والذين امنوا معك ان يدخلو الاسلام وان فريق منهم قائم على تضليل الحقيقه بعد ان سمعواها وعرفوها وعقيلوها وهم متاكدون من الحق الذي جاء به الاسلام وهم يعلمون\ وظهرة ازدواجية اهل الكتاب عند ملاقاة الذين امنوا

يدلون اليهم بالايمان واذا خلا بعظهم على بعض ينتقدون الذين يتكلمون الحقيقه المطابقه للدين الاسلامي بما كشف الله ماكنا نخفيه

ليكون حجة علينا يوم القيامه افلا تعقلون\\ اولا يعلم الذين يدعون انهم يعقلون ان الله يعلم سرهم ونجواهم \\هذه ازدواجية اهل الكتاب مع الذين يعرفون القراة والكتابه ثم تظهر ازدواجية اهل الكتاب مرة اخرى مع الاميون الذين لا يعرفون القراة والكتابة لايعلمون من الكتاب الا اكاذيب ويتناقلون هذه الاكاذيب وانهم غير متاكدين مما يقولون وانهم الايظنون \ ولقد توعد الله الذين يضلون الناس بما يكتبونه وينسبونه الى الله ليشتروا به مكاسب سياسيه ودنيويه وبسب هذا التحريف انخدع فيه الذين يقرؤن الكتاب الاميون الذين ينقلون الاقاويل المكذوبه التي تنسب الى الدين \\ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ

قال الله



أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75} وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلاَ بَعْضُهُمْ إِلَىَ بَعْضٍ قَالُواْ أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَآجُّوكُم بِهِ عِندَ رَبِّكُمْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{76} أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ{77} وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لاَ يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ{78} فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ{79}



توكد هذه الايات ان اهل الكتاب طائفتين طائفه تقيه تقوم الدين على اساس الحق وتعطي حقوق الناس مهما كان حجم هذه الحق

وطائفه تقوم على الباطل تاكل اموال الامين الذين لايعلمون حدود ما انزل الله مهما قل حجم المال\\ ولقد استخدم جهل الامين

مرة اخرى لياكلوا اموالهم باسم الدين \ بالفتوى الفاسده ونتسيس الايات للهدف الدنيوي عن طريق الكذب والتحريف والدليل \\\

وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ

ان هولاء اشترو بايمانهم قول الباطل وتركوا قول الحق\\ وهذا دليل ان الامين هم الذين لايعلمون القراة والكتابه من اهل الكتاب

وليس الاممين\\ اي العرب



وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75} بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ{76} إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{77


13   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   السبت 14 يونيو 2008
[22906]

الى\\\\

السلام عليكم




تؤكد هذه الايه ان المقصود ليس الاممين انما اهل الكتاب وان هذه الايات نزلة في المدينه لاقامة الحجه على اهل الكتاب الذين يعرفون القراة والكتابة والامين من اهل الكتاب ويطلب النبي منهم ان يسلموا \\\\\\\\\\\\\\\\ وهذا دليل اخر على ان المقصود الامين من اهل الكتاب

وليس لاؤممين من العرب

شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{18} إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ{19} فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ{20} إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ{21} أُولَـئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِين



وتدل هذه الايات ان الكفار افتروا على الرساله بشتى الاتهامات ومنها

1- وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاؤُوا ظُلْماً وَزُور

2- وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً{5}

وهذه الايات لاتدل على ان النبي يعرف القراة والكتابة انما هي افترء الكفار على الدين والقران بان النبي هو الذي كتب القران وانه ليس من عند لله\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ ورد الله عليهم

3- قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً{

وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً{3} وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاؤُوا ظُلْماً وَزُوراً{4} وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً{5} قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً{6


14   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   السبت 14 يونيو 2008
[22908]

الى\ الاخ رضا

ان سورة البنيه مدنيه نزلة في المدينه وتتكلم عن اختلاف اهل الكتاب مثل ما اختلف اهل مكه والمشركين من العرب عن دعوة الحق

وعندما وصلت الدعوه الى اهل الكتاب في المدينه اصبح القران كتابا وصحفا \\وهذا دليل على ان التنزيل في المدينه يشير الى الكتاب\\ ذلك الكتاب لا ريب فيه وكثير من الايات التي تشير الى الكتاب

~§§ البينة(مدنية)8 §§~

لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ{1} رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاً مُّطَهَّرَةً{2} فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ{3} وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَةُ{4} وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ{5} إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ{6} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ{7} جَزَاؤُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ{8}



وهذه الادله التي تثبت ان النبي كان اميا وان من اهل الكتاب لؤمنون بامية الرسول ومن دلائل التي وصى بها الله باتباعيه ان يكون هذا النبي اميا وان هذه الايه لاتتكلم عن الاممين انما عن مواصفات شخصية الرسول لتكون الاميه برهانا للتباع والطاعه للاهل الكتاب

{الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف157

ادعو يامحمد ان الله هو الذي خلق الانسان من علق \\ ادعو يامحمد ان الله صاحب الفضل الاكرم عندما علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم

~§§ العلق(مكية)19 §§~

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{1} خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3} الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4} عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ{5}



وهذا الدليل القاطع على ان النبي كان اميا

تتلو\\ تقراء\\\ تخطه اي تكتب \اي يعني يامحمد لوكنت تقراء وتكتب لشك المبطلون في دعوتك

قال الله

وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ{48} بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ{49

وهذا دليل اخر على ان النبي كان ياخذ التنزيل شفهيا ويبلغه للناس

لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ{16} إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ{17} فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ{18} ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ


15   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 14 يونيو 2008
[22918]

الأخ طلعت المحترم

تحية طيبة


وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ{48} بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ{49


هذه الآية هي دليل على أن الرسول محمد لم يكن يقرأ ولم يكن يكتب قبل نزول آيات القرآن عليه. ولاتتحدث عن أي شيء بعد نزول القرآن.


لكن ماذا بعد النزول؟ هل ياترى تعلم النبي القرآن.


الجواب: ليس هناك دليل قرآني دامغ على ذلك, كما أنه ليس هناك دليل تأريخي متواتر على ذلك.


لكن العقل يأستاذ منياوي العقل يرجح ان الرسول قد قام بتعلم القرآءه والكتابة بعد نزول القرآن عليه.


وأنا لاأدري لماذا لايذهب الأخوه الى التوراة والأنجيل للبحث, ومحاوله أستجلاء الحقيقة بخصوص هذا الأمر. أذ أن الآيه التاليه تشير الى ذلك بوضوح.


الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانت عليهم فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه اولئك هم المفلحون . الأعراف 157



هل صار من المخجل ان نبحث في كتاب الله التوراة وكتاب الله الأنجيل؟


أنا أعجب لسؤال الأستاذ رضا في آخر تعليقه , وقوله التالي: فهنا لا يختلف الأمر كثيرا عن اللجوء لكتب الصحاح لفهم القرآن .. 


حقا هذا عجيب, بل هو تجروء على كتب الله, أيه مقارنه.


أخ رضا انت سيد العارفين بأنه لامقارنه مابين اي من كتب الله وأي كتاب بشري.


صحيح البخاري وغيره من كتب الآحاديث النبويه, أنما هي كتب بشريه. أين هذه الكتب من التوراة والأنجيل وهما كتابان من كتب الله.


ثم ان الآيه التي أشرت له هي أشارت بأن ذكر صفه النبي الأمي موجوده في التوراة والأنجيل.


فأذا أردنا تقصي الحقيقه بصوره كامله, علينا ان نذهب الى ما أشار الله لنا في الآيه.


ثم أني بدأت الاحظ ان مقولة "القرآن وكفى" باتت تؤخذ خارج نطاقها الصحيح, وكأن هناك نوع من التطرف القرآني, والأنغلاق القرآني, وهذا خطأ.


مع التقدير


 


16   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأحد 15 يونيو 2008
[22923]

الى الاخ زهير

السلام عليكم


ان موضوع  امية النبي او تعلمه هو شي لايقدم ولا ياخر\\ لاكن  استخدمة كلمة امين\\\ بمعنى اممين \\\ ان التفسير يراد منه تغير كثير من الحقائق \\ لياخذ الحديث شكل ثاني عن صلب الموضوع الذي جاء به ستاذ \\ رضا \\


وانا اريد ان اسد ثغره يمكن من خلالها ان يخترق الدين بما يسمى الحديث النبوي  وتصديق صحيح البخاري


وان  اسلوب نقل القران شفهيا هو من ارادة الله سبحانه  من اجل المحافظه على القران في سورته الحقيقيه الى الوقت الحاضر


حيث استخدمة الاحاديث النبويه في قضاء وقتا طويلا في مجال تحريف الدين وتحويله الى اديان طائفيه  ولذلك انشغل المحرفون بلاحاديث


وقاموا بصياغة الاحاديث وانسابها الى الرسول  لتحقيق اهدافهم السياسيه  من اجل اخداع الناس باقوال النبي \ وتركوا القران 


حتى وصل القران الى يومنا هذا حيث يعجز تحريفه بسبب ماطبع منه في مكاتب العالم وكثرة نشره


 


17   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد 15 يونيو 2008
[22974]

الى الأخ المنياوي

تحية طيبة


كان النبي أميا قبل أن التنزيل. لكن بعد التنزيل, يرجح العقل انه تعلم القراءة والكتابة, وفي الحقيقة نحن لانحتاج القرآن ليثبت لنا شيئا متوقع عقلا, وهناك كما أوضح لك الأخ رضا آيات من القرآن ترجح بصورة قوية كون الرسول قد تعلم الكتابة بعد التنزيل. ليس ذلك فقط بل أن العقل يرجح ان الرسول قد قام بنفسه بكتابة القرآن, لابل وهناك آيات ترجح ذلك.


أنت تقول بأن الرسول بقى أميا حتى بعد التنزيل, وأنت بهذا تخالف العقل.


فأذا كنت تريد ان تخالف العقل فهذا شأنك, لكن لاتلوم المقابل لأنه لايريد ان يلغي عقله كما تفعل أنت.


أن الله عندما أنزل القرآن, لم ينزله ليكون بديلا عن العقل, بل أنزله ليرشد العقل الى الحق, أما أنت فمن الواضح بأنك تستعمل النصوص بطريقة تخالف العقل والقلب السليم, وهذا ما أسمية أن ب ألنصوصية, وهي داء كبير, مع الأسف كتاباتك تعاني منه


مع التقدير


18   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأحد 15 يونيو 2008
[22977]

الى الاخ زهير

السلام عليكم


الاخ زهير لاتناقض نفسك \\


انت تتكلم عن العقل ثم تنفي العقل الا بالدليل


انت تقول\\


أن الله عندما أنزل القرآن, لم ينزله ليكون بديلا عن العقل, بل أنزله ليرشد العقل الى الحق \ بالدليل


اعلم ان امريكا تمتلك قنبله نوؤيه لاكن لااعقل عمل القنبله النوؤيه حتى ادرس الفزياء النوؤيه


وانت تدعوني الى العقل والعقل لايستوعب الا بالدليل


اريد منك ايه ان تثبت بها ان  النبي تعلم القراة والكتابه اثناء الدعوه لتثبت صحة ما تقول \\ اما قضية العقل بدون دليل


فهي غير مقنعه


19   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد 15 يونيو 2008
[23000]

الأخ المنياوي المحترم

 تحية طيبة


جيد أخ منياوي. أحييك على هذا الرد. لكن أخ منياوي هناك أشياء بديهية عقلا. بل أقوى أنواع العقل وهو العقل التحليلي تراه مبنيا على بديهيات, والبديهيات لايوجد دليل عليها.


كون الرسول قد تعلم القرآءة والكتابة, شيء بديهي عقلا. قال الله تعالى : هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون.


قال تعالى: ولكم في رسول الله أسوة حسنة.


هل يمكن بعد هذا أن يكون الرسول أميا.


في معركة بدر تنقل لنا الروايات بأن الرسول أطلق سراح بعض أسرى بدر لقاء تعليمه لعشرة من المسلمين الكتابة والقرآءة, فهل يعقل ان ييقى الرسول أميا لايعرف القرآءة والكتابة, وهو يدعوا غيره لتعلمها. كيف ياترى يكون قدوة حسنة لغيره في تعلم القرآءة والكتابة, اذا كان هو نفسه يتقاعس عن التعلم.


أنا نفسي قلت بأنه لايوجد دليل قرآني دامغ لاشك فيه يقرر أن الرسول قد تعلم القرآءة والكتابة. لكن ذلك لايعني ان الرسول بعد التنزيل لم يتعلم القرآءة والكتابة.


العقل ببساطة يرجح ان الرسول قد تعلم القرآءة والكتابة بعد التنزيل.


لاحظ أول مانزل على الرسول الكريم هو الأمر "أقرأ" , أقرأ بأسم ربك الذي خلق, خلق الأنسان من علق, أقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم, علم الأنسان مالم يعلم.


اليست هذه سورة تحث الأنسان على تعلم القرآءة والكتابة. فكيف برسول الله. أتق الله في رسول الله أخ منياوي.


مع التقدير


20   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأحد 15 يونيو 2008
[23003]

أخواى طلعت المنياوى وزهير الجوهر

مع خالص شكرى أولأ للأخ الحبيب رضا عبد الرحمن على مقالته القيمة


أقول للأستاذين الفاضلين المنياوى وجوهر يوجد دليل قرآنى دامغ على أن الرسول ص تعلم القراءة والكتابة بعد نزول الوحى عليه :


يقول تعالى عن قيام ملاك الوحى جبريل عليه السلام بتعليم الرسول الخاتم ص  ( إن هو إلا وحى يوحى علمه شديد القوى ) أى أن جبريلاً عليه السلام قد علم رسول الله ص كل شىء بما فيه القراءة والكتابة


والدليل الآخر قوله تعالى :


( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك ) وهذا دليل دامغ للتفريق بين حال الرسول ( من قبل نزول القرآن ) حيث لا يقرأ ولا يكتب و ( من بعد نزول القرآن عليه ) حيث علمه جبريل القراءة والكتابة .


والسلام عليكم


21   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الإثنين 16 يونيو 2008
[23031]

الى\\ د.حسن أحمد عمر

السلام عليكم


حياكم الله مرة اخرى  في تعليقكم


ان قريش كانت تشك في وحي النبي \ويذكر الله سبحانه على ان النبي قد رائ جبريل  وان جبريل هو الذي يعلمه القران


ويذكر  الله  قرب المسافه بين النبي وجبريل \\ قاب قوسين او ادنى\\ وان رئية النبي لجبريل ليس اول مره انما راه مراة اخرى عند سدرة المنتهى


قال الله

~§§ النجم(مكية)62 §§~

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى{1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى{2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى{5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى{6} وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى{7} ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى{8} فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{9} فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى{10} مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى{11} أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى{12} وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى{13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى{14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{15}


 


وهذا الدليل القاطع على ان النبي كان اميا

تتلو\\ تقراء\\\ تخطه اي تكتب \اي يعني يامحمد لوكنت تقراء وتكتب لشك المبطلون في دعوتك

قال الله

وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ{48} بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ{49


22   تعليق بواسطة   محمد عبد الحليم     في   الإثنين 16 يونيو 2008
[23061]

الشيخ عوامة مش بيعرف يعوم

 عوامة بيقول أى كلام وخلاص كلام كله فى الهواء ومعتمد  على أن المسلمين بيصدقوا أى حد طالما بيتكلم فى الدين حتى لو كان بيتكلم  فى اساطير من الخيال  ومتأكد من ان المسلمين ممكن يلغوا  عشرات  الأيات من القران و ممكن يلغوا عقولهم تماما لمجرد حديث مزيف منسوب للرسول ظلما وبهتانا  وهنا يحضرنى موقف ليس ببعيد


أثناء امتحانى لمادة الحديث (لانى للاسف أزهرى )  جه سؤال فى حديث بيقول (أذا اقتتل المسلمان بسيفهما فالقاتل والمقتول فى النار ) ما حكم قتال المسلمان ؟ وما حكم قتال الصحابة ؟


قام طالب وقال للمراقب يا أستاذ هم الصحابة مش مسلمين ؟ الاستاذ اتجنن   ازاى تقول كده يا حيوان ؟ طب ليه يا أستاذ فرق بين قتال الصحابة وبين عوام المسلمين ؟ الاستاذ اتجنن أكتر انت عايز  تساوى بينا وبين الصحابة استغفر الله العظيم ؟ انت عارف ربنا قال لسيدك أبو بكر فى الحديث القدسى ؟ قال ايه ؟ أخبرالرسول انه راض عن أبو بكر فهل أبو بكر راض عنه ؟


هنا تعالت صيحات الطلبة بالاعجاب  ؟ الطالب : المهم الاجابة ايه دلوقت ؟  لسه بتسئل طبعا حلال  ......الدليل ؟ لانه قتال لنصرة الاسلام


هنا  قام زميل لى ميوله لأهل القران  وقال بس يا ترى يا استاذ  هم فعلا خدموا الاسلام ؟ أعتقد ان تشتتنا وتفرقنا كان السبب الاول فيه قتال الصحابه فى الفتنة الكبرى وصفين  ونهروان والجمل  .......وصراعهم كان من أجل الخلافة وده معروف ............ويا ترى يا أستاذى تقدر تقولنا مين الفريق منهم الغلطان ؟مش معقول هما الاتنين صح .... فريق على ولا معاوية ؟


 المراقب أنا مقدرش أحكم مين اللى صح سيدنا على أو سيدنا معاوية رضى الله عنهما 


فسئلته  ازاى يا أستاذ انت حكمت على الاتنين برضا الله عنهما مع انك لسه بتقول معرفش ......وبعدين أعتقد ان اللى يضرب الكعبة بالنيران ويضربها بالمجانيق  ربنا مش ممكن يرضى عنه


المراقب مين اللى عمل كده ؟            سيدنا معاوية هو حضرتك متعرفش   ........انت بتألف؟ ......  لا  ده اللى قريته وأعرفه من زمان  ....يا حبيبى الصحابة كلهم عدول  وبعدين (وعد الله الذين أمنوا وعملوا الصالحات منهم أجرا عظيما )  مش هتيجى انت  وتخربط فى الحلل


هى من مش للتبيعض يا أستاذ   ....لا يا حبيبى من للبيان  زى (فاجتنبوا الرجس من الاوثان )  هى الاوثان  فيها منها حلال  ....أه طالما مش بنعبدها تبقى مجرد صنم يعنى مش كل الاوثان رجس  ...


الاستاذ أنت خلصت حل ......اه خلصت .....طب سيب  زميلك يحل ........زميلى : يعنى أكتبها ايه ؟  .........انت عايز تنجح ......اه .......خلاص تبقى حلال .........طب الدليل ايه ؟ ........(ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزؤاه جهنم وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ) , .....هو ده؟ ......لا ....... طبعا  لو كتب الدليل ده كان زمانه ولا بلاش


وأخيرا شكرا يا أستاذ رضا على هذا المجهود الرائع وفى انتظار الاجزاء التالية


أقصد الفضايح التالية (ههههههههههههه)


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-21
مقالات منشورة : 258
اجمالي القراءات : 3,483,117
تعليقات له : 2,475
تعليقات عليه : 1,178
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر