وجود طبيب مصري آخر في قضية د. رءوف العربي المسجون في السعودية:
وجود طبيب مصري آخر في قضية د. رءوف العربي المسجون في السعودية

اضيف الخبر في يوم الإثنين 27 اكتوبر 2008. نقلا عن: البديل


حصلت " البديل" علي مستندات تفيد بوجود طبيب مصري، يدعي شوقي عبدربه إبراهيم محتجز في أحد السجون السعودية علي ذمة قضية التسبب في إدمان مريضة، وهي القضية نفسها التي اتهم فيها الطبيب المصري رؤوف العربي.
وكانت محكمة سعودية قد حكمت علي عبدربه بالسجن لمدة 10 أعوام و 750 جلدة ، وهي العقوبة التي تضاعفت بعد الاستئناف لتصل إلي 20 عاما و1500 جلدة بتهمة توفير مواد مخدرة لـ د. رؤوف العربي كان يستخدمها لعلاج زوجة أحد الشخصيات المهمة بالمملكة.
وقال المستشار نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان في تصريحات خاصة لـ " البديل"، أمس: إن " لقاء سيعقد غدا بين وفد من الاتحاد المصري لحقوق الإنسان والسفير هشام الناظر سفير السعودية في القاهرة لدراسة ملف الطبيبين المحكوم عليهما بالسجن والجلد في المملكة العربية السعودية".
وأكد رئيس المنظمة أنه تم انتداب محام مقيم بالسعودية لمتابعة القضية وتقديم التماس لمجلس القضاء السعودي الأعلي لإعادة النظر في القضية ووقف عقوبة الجلد "خاصة أن حيثيات الحكم غير جازمة بارتكاب عمدي لجريمة".
وفي سياق متصل حذر د. حمدي السيد، نقيب الأطباء، ورئيس لجنة الصحة في مجلس الشعب، الأطباء المصريين من السفر للسعودية "حفاظا علي كرامتهم"، وقال: إن "الجلد تعذيب وليس عقوبة، وما يحدث نتيجة لنظام الكفيل الذي يشبه نظام السخرة"

اجمالي القراءات 2920
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق