العالم بين شريعة السعودية والديمقراطية الأمريكية:
العالم بين شريعة السعودية والديمقراطية الأمريكية

رمضان عبد الرحمن في السبت 24 مارس 2012


العالم بين شريعة السعودية والديمقراطية الأمريكية

 

قراءة في العلاقات السعودية الأمريكية وتوزيع الأدوار بينهم للضحك على معظم شعوب العالم وخاصة في الشرق الأوسط بما يسمى شريعة الإسلام والديمقراطية الأمريكية، دور السعودية هو نشر شريعة آل سعود الوهابية الإرهابية التي لا ترى للآخر غير القتل، ودور أمريكا أن تساند هذا الفكر من خلف الستار، ومن وقت لآخر يتم اتهام الغرب بالكفر وخاصة أمريكا ويتم اتهام الشرق بالإرهاب، وكل ذلك متفق عليه بينهم من أجل توفير سوق سلاح للأمريكان والتدخل في الدول باسم الديمقراطية، وقد رأينا ما قامت به السعودية بنشر فكر الإرهاب في أفغانستان والصومال وباكستان واليمن ومعظم دول العالم، والدمار الذي حدث في هذه الدول والضحايا الذين تم قتلهم وانتهاك حقوق الناس وخاصة النساء والأطفال والأبرياء، وما زال يحدث حتى الآن كل ذلك باسم الإسلام والإسلام منهم بريء، دليل ذلك قبل الثورات العربية كانت جماعات الإسلام السياسي التي تنفذ شريعة آل سعود تقول وتعيد وتزيد أنه لا تعامل مع بلاد الكفر وخاصة أمريكا، أما أمريكا كانت تقول وتصف هؤلاء إرهابيين ويجب القضاء عليهم، وقامت بحربها على الإرهاب كما تقول، أما الآن أصبحت أمريكا وأتباع شريعة آل سعود يتغزلون في بعض على قفا الشعوب التي لم تفهم شريعة السعودية والديمقراطية الأمريكية كما هو مخطط لها، مخطط قذر من الطرفان، الأغرب من كل ذلك الذي لا يخفى على أحد هو الفقر الموجود وانتهاك حقوق الإنسان في دولة مثل السعودية التي تمتلك أكبر مخزون بترول في العالم، لماذا لم يتم انتقاد السعودية من أمريكا باسم الديمقراطية كما تفعل مع معظم دول العالم؟!.. افهموا يا عالم ما هي شريعة السعودية وما هي الديمقراطية الأمريكية قبل أن تدفعوا الثمن أكثر وأكثر.

 

اجمالي القراءات 10353

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الأحد 25 مارس 2012
[65386]

أصبح اللعب على المكشوف .

أخي الكريم / رمضان عبد الرحمن السلام عليكم .


بعد مباركة أمركا لما يفعله المجلس العسكري ، واستعدادها التعامل مع حكومة الإخوان .


أعتقد أن اللعبة انكشفت وأظهرت الخفايا التي كان النظام يحاول مداراتها .


كلها سياسة ولعبة موازنات مدروسة مسبقا ، والشعوب المغلوبة على أمرها هى التي تدفع الثمن من ثرواتها ودمائها .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,313,257
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن