وأُملى لهم .!!

الأحد 19 يناير 2020


نص السؤال:
مامعنى قوله جل وعلا : ( وأملى لهم ) في سورتى القلم 45 و الأعراف 183 )
آحمد صبحي منصور :

1 ـ ( أملى ) من الإستدراج ، يعنى إتاحة الفرصة وإطالتها للفاسق لكى يزيد في فسقه وكفره . هو ضمن كيد الرحمن . يمُنُّ الله جل وعلا على الفاسق بالنعم فيظن أن هذا من رضى الله جل وعلا عنه فيزداد إثما ، ويظل في غمرته وسكرته الى أن يموت وليا من أولياء الشيطان . قال جل وعلا  في الإعراض عنهم :  ( فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّىٰ حِينٍ ﴿٥٤﴾ أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ ﴿٥٥﴾ نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ ۚ بَل لَّا يَشْعُرُونَ ﴿٥٦﴾ المؤمنون )

2 ـ هذا ينطبق في عصرنا على المستبد وأعوانه والظالمين ، الذين يتقلبون في البلاد بمواكبهم ، قال جل وعلا  في عدم الإغترار بهم : ( لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ ﴿١٩٦﴾ مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿١٩٧﴾ آل عمران )

3 ـ ومنهم في الماضى :  المستهزئون بالرسل المكذبون بالرسلات الإلهية .  قال جل وعلا :

3 / 1 :( وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ ۖ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ ﴿٣٢﴾ الرعد) .

3 / 2 : (  وَأَصْحَابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسَىٰ فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴿الحج: ٤٤﴾

3 / 3 : (  وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴿الحج: ٤٨﴾

4 ـ ومنهم في عصرنا المكذبون بحديث الله جل وعلا بالقرآن الكريم الذين يؤمنون بحديث آخر معه كالبخارى وغيره . عن أولئك المكذبين بالقرآن الكريم قال جل وعلا :

4 / 1  ـ ( وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٨٢﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿١٨٣﴾ أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ۗ مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿١٨٤﴾ أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ﴿١٨٥﴾ الاعراف )

4 / 2  ـ ( فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَـٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٤﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿٤٥﴾ القلم )



اجمالي القراءات 488
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4339
اجمالي القراءات : 40,285,298
تعليقات له : 4,616
تعليقات عليه : 13,463
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الوصية من تانى : هل يصح أن يعطى الشخص وصية قبل موته لبعض الناس خارج القرابة ؟ لى صديق خدمنى وأريد أن أكافئه ....

البقرة 177 محمد 4: الآية 177 من سورة البقرة : ( لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُم ْ قِبَلَ...

قريش من تانى : لي تعليق حول إجابتك عن سؤالى الذي قلت فيه أن قبيلة قرايش يمكن اعتبارها قبيلة ذات هوية...

جهل مبين.!!: اري تشابه كبير جدا بينكم وبين فكر طائفه المحكمه الذين يطلق عليهم تاريخيا الخوارج فقد ورد...

الصيام والجماع: وأنا أسأل وهل إذا وقع في الرفث (أي الممارسة الجنسية) في نهار رمضان يفطر صومه وليست عليه...

الحسين والطبرى: ممكن تتفضل حضرتك بارشادي الى مصادر او مخطوطات يمكن لي معها البحث في شخصية الحسين بن علي بن...

شكور: لفت نظرى أن ( شكور ) من اسماء الله الحسنى المذكورة فى القرآن الكريم . وفيه شكور أيضا وصف...

لسان القرآن : حيث وان القرآن (الوحي) نزل من عند الله رب وخالق كل شيء والقادر على فعل كل شيء .. فلماذا لم...

محنة مفكر قرآنى: ---------- ---------- ---------- ---------- ---------- السلام عليكم ورحمة...

النساء 91 : هل يمكن شرح الآية 91 من سورة النساء:سَت َجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن...

على حبّه : قرأت ما جاء فى سورة الحشر عن الأنصار الكرماء الذين كانوا يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم...

الدم المسفوح : هناك من سيقول ان الدم ورد في محرمات الطعام في نفس الآية المشار اليها والدم المسفوح كما هو...

الشهداء على القوم : الشهداء من كل قوم هل هم المؤمنين جميعا .ام هم اهل العلم فقط من الدين.؟...

عليك أن تطلقها: زوجتها من الابن الأصغر لصديق لى ، انجبت منه اولاد وبنات . كان يتعمد إهانتها وضربها ، لأنه لم...

الشريك الفاسد : أنا استاذ سابق فى جامعات أمريكية . بعد إغتراب اكثر من ثلاثين عاما عشرين عاما رجعت لمصر بعد...

more