مبروك لمصر جاء النصر

خالد العبدلله في الخميس 27 يناير 2011


           مبروك لمصر جاء النصر    

نظام مبارك يتهاوى و يترنح و لا يحتاج الا الى زقة

مبروك لمصر ، اكملوا المشوار و اطيحوا النظام

اليوم يوم الانتصار ، يوم الابطال ، فهيا الى العمل

الى التظاهر الى القيام .

أهيب برجالات مصر الأبية ، قادة الجيش و الشرطة و المؤسسات

و اصحاب المهن و النقابات و شيوخ الأزهر و كل مصري ، صغيرا

و كبيرا ، أن يخرج اليوم منددا بهذا الحك&الحكم الجائر المستبد ، كفى قهرا

و اذلالا ، كفى صمتا و حيادا ، اليوم يوم المواقف فاما أن تكون مصر

حرة و شعبها حر و اما أن تداس أكثر و أكثر تحت أقدام مبارك و أعوانة

و لعهود طوال و لن تقوم لمصر بعدها قائمة .

كلنا نعلم أن الله عز و جل لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ،

اليوم يوم التغير ، هيا يا شعب مصر الى التغير و الحرية و العدالة و المساواة

و دولة القانون و المؤسسات لا دولة مبارك و حزبة ، فهو لا يملك مصر

و مصر ليست ملكا له و لأبيهو لم يأتي بها من بيت أبيه .

ايها المصريون ، اليوم تبنون مستقبلكم ، لكم و لأبنائكم من بعدكم ، من اراد أن

يحيى حياة عزة و كرامة ، فاليوم يوم التغير و العمل ، فعليه الخروج للشارع منددا

بنظام الطاغية ، عاملا على هدمه و لا يرضى الا بالاطاحة .

اليوم يوم الجهاد (جاهدوا بأموالكم و أنفسكم ) الجهاد أن لا ترضوا بالظلم و الاستكانة

ولا أن لا ترضوا بالخنوع و الذل و المهانة .

أهيب بجماعة الاخوان المسلمين و كل حامل دين ، مسلمين و مسيحيين أن يثور اليوم

و كل يوم الى أن يسقط هذا النظام ، و الا زرع هذا النظام الفتنة بين ابناء مصر

لتخلو له الساحة و ينفرد بالحكم ، و يكون هو المنقذ و الحامي للاطراف جميعا .

كفاكم ايها المتدينون خنوعا و مهانة و سكوتا ، ليس صحيحا أن قدركم أن تحيوا حياة

زل و مهانة ، قدركم انتم تصنعونه ، انتم تبنونه أنتم تكتبوه .

يا من التحى بلحية ، ألم تقرأ قول الله تعالى ( ان الله لا يحب الظالمين ) أليس حكم

مبارك أليس بظالم ، ان الظلم اشتكى من ظلمه للظالمين ، ألم تقرأ قوله تعالى (

ان الله لا يحب الفاسدين ) و من أكثر من مبارك فسادا ، فهل نسكت عن الفاسدين

أين العدل في حكمه ، لا عدل في حكمه بل هو القهر و كل القهر ، فهل نبقى

ساكتين ، أين الأمانة في حكمه ، ان الأمانة ضاعت في عهده ، فهل نرضى

ساكتين .

أعلموا أن المصيبة في عهدة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة ، بل تشمل كل

الناس ، انتم و أبنائكم و مستقبل مصر و أين مصر في عهدة ، كادت ان تكون

صفرا .

أقول للمعارضة و ان كانت في جلها صنيعة مبارك و حكمه ، الرجوع الى الحق

فريضة و هذه فرصتكم فانتهزوا الفرصة و لا تعينوا الطاغية على شعبكم ،

اخلعوا عباءة مبارك و انتفظوا عليه و على حكمه و اتحدوا جميعا مع الشعب

المصري ضد هذا النظام ، فهو يتهاوى ، الحقوا الركب و انتفظوا مع الشعب

أقول للفنانين الكبار و اعلام مصر المعروفين و رجال الاعلام و الصحافة

، انتم كالنجوم كلمتكم مسموعة و لها الوقع الكبير .

 اليوم اعملوا فسيرى الله عز وجل عملكم و المؤمنون و الناس و شعب مصر ،

 فتصنعوا غد مشرق فلا تخافوا ولا تهنوا، فلن يصيبكم الا المجد و الفخر الساطع

 و رضى الله عز وجل عنكم ، وتدخلون كتب التاريخ من أوسع ابوابه .

أيها الناس ، مبارك صنيعة الغرب و أمريكا الا أنه قد طغى و تجبر و داس شعبه

و لم يرحم بل ظلم وأمعن في الظلم ، اليوم يتخللون عنه و لا يدعمونه كما الأمس

و ها هو ابن علي في تونس مطارد و قد تخلوا عنه و لا يعترفوا به و بحكمه

و كأنهم لا يعرفونهو كذلك هم يفعلون  .

الغرب اليوم يبحث في مصر عن مستبد جديد ، عن و جه جديد ، ذو ملامح مصرية

و قلب غربي ، يحكم مصر بما يحقق مصالحهم لا مصالح الشعب المصري .

حاكم مطيع للغرب لا يعرف الرفض ، يسير في ركب الغرب و مصالحه ، فلا ترضى

أيها الشعب الا ببطل مصري ، دما و فكرا و كرامة و طموحا و قلبا ، يخرج من تراب

مصر و صعيد مصر و ازقة مصر ، لا ترضى بخواجه نصفه مصري و نصفه الأخر

اجنبي .

أيها المصريون النصر بين أيديكم فهل أنتم قاطفوه  .

أخيرا كريم هو الله ، كريم ، تهب رياح التغير على باقي أقطار الدول العربية جميعا

و نستعيد كرامتنا و عزتنا بين الأمم و الشعوب ، فنحن اليوم بلا كرامة

ولا عزة ، فهل من مجيب

اجمالي القراءات 6183

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-29
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 122,437
تعليقات له : 1
تعليقات عليه : 14
بلد الميلاد : Lebanon
بلد الاقامة : Lebanon