الخلود هل له نهاية ؟

الإثنين 26 اكتوبر 2015


نص السؤال:
الخلود هل له نهاية ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ الخلود يعنى وجود زمن ، يبدأ بدخول الجنة أو دخول النار ثم لا خروج بعدها .

2 ــ الله جل وعلا يعبر عن إرتباط هذا الخلود بمشيئته ، يقول جل وعلا : (فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتْ السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتْ السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)  هود ). وتجلت مشيئته فى الأبدية ، اى الخلد الأبدى وعدم الخروج يقول جل وعلا مثلا : (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلاًّ ظَلِيلاً (57) النساء  )(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنْ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (169) النساء  )( يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنْ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (37)  ) المائدة )(وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمْ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْ النَّارِ (167) البقرة )

3 ـ الله جل وعلا فوق الزمن ، لأنه جل وعلا هو الذى خلق المادة وخلق الزمن ، يصف حل وعلا ذاته فيقول (هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3) الحديد ) .

4 ــ التعبير بالأول والآخر هو للتقريب الى مداركنا ، لأن تخيل الزمن الخالد عسير علينا فى حياتنا المؤقتة فى هذه الدنيا ، فيستحيل بالتالى أن نتخيل ذات العلى الجبار الذى يعلو على الزمان والمكان وهو خالق الزمان والمكان . إنك لو نظرت الى درب التبانة أى المجرة التى تكون فيها المحموعة الشمسية مجرد نجم متوسط لاحتار عقلك ، فكيف ببلايين البلايين من النجوم ؟ وهى مجرد ما بين السماوت والأرض ؟ فما بالك بالسماوت السبع والأرض وبرازخها الست ( وهى سبع أرضين ) إن ما بين السموات والارض هى تلك البلايين البلايين من النجوم . فما بالك بالخالق جل وعلا .

5 ــ صحيح أننا لا نقدّر الله جل وعلا حق قدرة . بدليل أن معظم البشر ــ ومنهم المحمديون  ــ يقدسون الجُثث الميتة والحجر المبنى عليها أو على ذكراها ..

6 ــ اللهم عفوك ورضاك .!!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4284
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   هشام سعيدي     في   الإثنين 26 اكتوبر 2015
[79343]

هل يمكن التوضيح اكثر د. احمد


تحياتي اخي العزيز د. احمد



لم توضح في المقال ان كان هناك من يخرج من النار بعد حين تبعا لمشيئة الله  كما يتبين من ايات سورة هود ام ان من يدخلها لا يخرج منها كما تشير اليه الايات الاخرى التي استشهدت بها. هل هناك خروج ام خلود فقط؟



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 26 اكتوبر 2015
[79344]

أكرمك الله جل وعلا استاذ هشام وأقول :


الأبدية والخلود فى الجنة أو النار هى مشيئة الرحمن جل وعلا. أى شاء الرحمن أن تكون الجنة والنار أبدية بلا خروج  . ولكن هذا فى إطار الزمن الخالد ، له بداية وليست له نهاية . الزمن المتحرك فى هذه الدنيا هو الضلع الرابع للمادة ، وهو يختلف ، وهو لا يزال لغزا بالنسبة لنا . والزمن الحال غير المتحرك الثابت الذى لاماض فيه ولا مستقبل هو الخلود ، ولا يمكن لنا تصوره . ( الزمن ) فى القرآن الكريم من الاعجازات المبهرة فيه علميا و فى الصياغة العربية ، ونحاول إستكمال بحث فيه من وجهة نظر قرآنية لعل وعسى أن يحظى بعالم متخصص فى الطبيعيات يوضح لنا أكثر. .

3   تعليق بواسطة   هشام سعيدي     في   الإثنين 26 اكتوبر 2015
[79345]

تعقيب مفيد جدا


أشكرك شكرا جزيلا اخي العزيز د. احمد على التوضيح المفيد و اشاركك الامل في ظهور احد العلماء من ذوي المدارك المتعمقة ليبين لنا علاقة الخلود بهذا الاستثناء الوارد في الايات من سورة هود. و لو ان ما تفضلت به يشفي الغليل و يلقي بنور كاشف على المعنى المراد. و فقكم الله دائما و حفظكم و ثبتكم على الحق.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3420
اجمالي القراءات : 27,256,709
تعليقات له : 3,931
تعليقات عليه : 11,951
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المتقون ..والخمر: انتم تقولون ان الخمر کان حراما من البدا® 0;ة و ترفض تدرج حرمته. فالسلف 40;ون ...

التشيع الاثناعشرى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.ان طلاقا من تجاوبنا مع بعض الافكار التي تطرحونها بودي...

موافق ولكن : انا من المعجبين بكم واتمنى ان انضم اليكم بس مش عارف لكم غرفه على الياهو او الاسكاي او...

هذا التخلف السُّنّى: يصعب علي ما تذهبون إليه كيف نترك الحديث الذي تزعمون أن فيه من الكذب والتضليل أما التراث...

كفر داعش : كفرت داعش وفي رأيي لو قلت إنهم أي داعش ومن على شاكلته ظالمون ، مجرمو حرب مع العالم...

المعجزات وعصرنا: بخصوص القصص القرآني و ما يحتويه من أمور خارقة للعادة، هل هناك في كتاب الله تعالى ما يشير إلى...

لعنة التجليد ..!!: الدكتور أحمد كتب مقال(لعنة التجويد)ول كن هناك لعنة التجليد.يق ومون بتجليد المصحف...

الملاعنة والتكنولوجي: اخي الفاضل سلام من الله ورحمة و بركاته. جزاكم الله خير فما تقومون ثورة بحق ومن اجل الحق ....

وسوسة جنسية خطيرة: انا متزوج ولاحظت في الفترة الاخيرة ميول زوجتي للشرج وهذا حرام . ابغي امنعها . هل من علاج له...

بين الاخلاص والنية: يا شيحنا أنت هاجمت حديث إنما الأعمال بالنيات . ماذا لو كانت نيتى فى الخير ؟...

زكاة التوفير: ٢-لد ي مبلغ من المّال و ّفرته من مرتّبي ،اشتريت مع زوجي منزلنا وخلصّت قرض البنك...

اجتهاد رائع: فى سورة يوسف النسوة الاتى قطعن ايديهن اى جرحن ايديهن فها ممكن ان يكون معنى (والسارق...

يقنت ، قانت ، قانتون: السيد الفاضل احمد صبحي منصور المحترم الحمد للة الذي هداني الى موقعكم الذي اطفا نار الصراع...

أختلف معك : اريد ان انبهك لمسالة مهمة جدا يقول تعالى: وَالَّذِين َ فِي أَمْوَالِه ِمْ حَقٌّ...

الولدان المخلدون: هل الاطفال کلهم فی الجنة ان ماتوا قبل ان یبلغ وا؟ ...

more