تساؤلات من أهل السنة لأهل القرآن -2-

أسامة عبد الرحمن في الإثنين 18 ديسمبر 2006


بسم الله الرحمن الرحيم
في تساؤل هذا اليوم نتناول إعجازا جديدا وهو الإعجاز التنبؤي ، وما سأذكره في هذا المقال ليس على غرار ما ذكرته في المقال السابق ، حيث أن المقال السابق يذكر حديثا لم يتحقق حتى اللحظة على النقيض من حديث اليوم.

يقول البخاري:
(حدثنا أبو اليمان حدثنا شعيب عن الزهري قال: قال سعيد بن المسيب: أخبرني أبو هريرة أن رسول الله قال: "لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء لها أعناق الإبل ببصرى" وبصرى مكان ببلاد الشام وهو حوران)
رواه البخاري في الفتن (7118) ومسلم في الفتن وأشراط الساعة (2902/42)
ويقول ابن كثير معقبا:
وقد ذكر الشيخ شهاب الدين أبو شامة ، وقد كان شيخ المحدثين في زمانه ، وأستاذ المؤرخين في أوانه ، أنه في عام أربعة وخمسين وستمائة في يوم الجمعة خامس جمادي الآخرة منها ظهرت نار في المدينة النبوية في بعض الأودية القريبة منها بطول أربع فراسخ ، وعرض أربعة أميال ، تسيل الصخر حتى يصبح مثل الآنك (الرصاص المذاب) ثم يصير كالفحم الأسود ، وإن ضوئها كان الناس يسيرون عليه بالليل إلى تيماء ، وأنها استمرت شهرا ، وقد ضبط ذلك أهل المدينة وعملوا فيها أشعارا.

وأخبرني قاضي القضاة صدر الدين على ابن أبي القاسم الحنفي قاضيهم بدمشق عن والده الشيخ صفي الدين ، مدرس الحنفية ببصرى ، انه أخبره غير واحد من الأعراب صبيحة تلك الليلة ممن كان بحاضرة بلد بصرى أنهم شاهدوا أعناق الإبل في ضوء هذه النار التي ظهرت من أرض الحجاز.
(النهاية في الفتن والملاحم ص18)

وقال ابن حجر (13/79) قاتل النووي : تواتر أهل العلم بخروج هذه النار عند جميع أهل الشام.

ووصفها ابن حجر في التذكرة (2/645) بقوله : لا تمر على جبل إلا دكته وأذابته – ويخرج من مجمع ذلك مثل النهر أحمر وأزرق له دوى كدوى الرعد يأخذ الصخور بين يديه وينتهي إلى محط الركب العراقي.

ننتظر تعليقاتكم على هذا التساؤل

اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا
اجمالي القراءات 5016

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الإثنين 18 ديسمبر 2006
[1034]

أخواني الكرام ملاحظة قبل أن تبدأوا بالرد

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أخواني الكرام
أرجو ألا يأخذ كلامي وتساؤلي على أنه تحدي لا سمح الله ، أؤكد ثم أؤكد ثم أؤكد أن كل ما يدفعني إلى كتابة مثل هذا المقال أو غيره ، هو رغبتي بمعرفة أجابة أجهلها ، فأعرض هذا السؤال على من هم أعلم مني بالتأكيد وأكثر خبرة وحنكة في مجابهة مثل هذه التساؤلات أو التحديات ، ليس تحدياتي ، بل ما يمكن أن يتحداكم به أهل السنة
وتقبلوا فائق احترامي
أخوكم الصغير / أسامة

2   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 18 ديسمبر 2006
[1036]

اين وما هو الاعجاز يا سيد اسامه؟,

الأخ الصغير اسامه,
أولا بإعتبار ان الحديث المذكور صحيح, وبإعتبار ان النار المذكوره قد حدثت فى عام 654 , اى منذ اكثر من 750 سنه, وان الجبال فد دكت وذابت, فى نهر ازرق واحمريصل الى ( محط الركب العراقى اينما كان ), الا تعتقد ان بقايا ذلك الحدث هى من الاشياء التى تبقى ويراها الجميع خاصة ونحن هنا نتحدث عن 750 سنه فقط, فأين هى وما الدلائل عليها, واين علماء الجيولوجيا المسلمين مثل د. زغلول , كى يثبتوا وقوع الحدث فهو من البساطه لأى عالم جيولوجى ان يشير الى الادله الماديه على حدوثه؟؟؟؟؟
ثانيا فإن كان ذلك الحدث قد وقع, فهل قامت الساعه ايضا , الم يقل الحديث ان الساعه لاتقوم حتى يحدث ذلك . أرجو ان تشرح ما تراه من اعجاز فى هذا الحديث او اى حديث اخر تود ان تناقشه حتى استطيع انا على الاقل ان افهم وجه الاعجاز من وجهة نظر حضرتك. مع تحياتى

3   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الأربعاء 20 ديسمبر 2006
[1064]

الإعجاز في الحديث من وجهة نظر السنة

بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الفاضل فوزي فراج
من وجهة نظر السنة فإن الإعجاز في هذا الحديث يتلخص فيما يلي
1- الرسول في حياته أنبأ بحدوث أمر معين ، يحدث في الحياة الدنيا ويكون من علامات الساعة
2- يأتي البخاري في القرن الثاني للهجرة ليدون ما قاله الرسول
3- يحدث ما قاله الرسول في القرن السابع للهجرة ويدون حدوثه ابن كثير والنووي وابن حجر والقرطبي ، ويصبح معروفا لدى جميع أهل الشام تحقق ما قاله الرسول لدرجة اكتسابه صفة التواتر
هل وصلت الفكرة ياسيدي العزيز؟؟؟
ونهاية ... أشكرك لقبولك بي أخا صغيرا ، وإنه لامر يشرفني
أخوك / أسامة

4   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الأربعاء 20 ديسمبر 2006
[1065]

حدوث علامة من علامات الساعة لا يعني وقوعها

السيد الفاضل فوزي فراج
عندما تسائلت عن حقيقة قيام الساعة بعد حدوث هذه العلامة ، بدا انك لم تدرك أن حدوث علامة من علامات الساعة لا يعني قيام الساعة بعد حدوث هذه العلامة مباشرة
فالله تعالى قال قبل 1400 سنة (اقتربت الساعة وانشق القمر) فهل قامت الساعة
ولك أن تتذكر ياسيدي الفاضل قول الله تعالى أيضا (يرونه بعيدا ونراه قريبا) وقوله (إن يوما عند ربك بألف سنة مما تعدون)
مع خالص تحياتي
أخوك / أسامة

5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 20 ديسمبر 2006
[1078]

لا يبقى ممن هو اليوم على ظهر الأرض

عزمت بسم الله،

الأخ الفاضل أسامة عبد الرحمن سلام الله عليكم،

أنا أضم تساؤلي إلى أسئلة الأستاذ فوزي فراج، فلا نرى معجزة في رواتك ولو قلت أنه تنبأ بالغيب فهذا يتناقض مع قول الله لرسوله إذ يقول: وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمْ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنْ الظَّالِمِينَ(31).هود.
ثم أسألك أخي الكريم من هو أبو اليمان الذي روى عنه البخاري العدد الكثير من الروايات ومنها العجيبة المتناقضة مع حديث الخالق سبحانه، و إليك هذه على سبيل المثال فقط. 576 حدثنا أبو اليمان قال أخبرنا شعيب عن الزهري قال حدثني سالم بن عبد الله بن عمر وأبو بكر بن أبي حثمة أن عبد الله بن عمر قال ثم صلى النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء في آخر حياته فلما سلم قام النبي صلى الله عليه وسلم فقال أرأيتكم ليلتكم هذه فإن رأس مائة لا يبقى ممن هو اليوم على ظهر الأرض أحد فوهل الناس في مقالة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ما يتحدثون من هذه الأحاديث عن مائة سنة وإنما قال النبي صلى الله عليه وسلم لا يبقى ممن هو اليوم على ظهر الأرض يريد بذلك أنها تخرم ذلك القرن. صحيح البخاري ج 1 ص 216.

لعلمك أن الرواية قيل فيها: لا يبقى ممن هو اليوم على ظهر الأرض أحد .
فما تفسيرك لهذا الحديث؟
مع أخلص التحيات.

6   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 20 ديسمبر 2006
[1079]

الاستاذ اسامه عبد الرحمن

الاستاذ اسامه عبد الرحمن,
اولا عندما ناديتك بالأخ الأصغر, فقد استعملت اللقب الذى اطلقته على نفسك فى توقيعاتك, ولم اكن اقصد اى اهانه او تقليل من شأنك, فقط اردت التوضيح.
ثانيا, لن اتعرض هنا لاثبات ان علم الغيب وعلم الساعه هى من الاشياء التى اختص الله سبحانه وتعالى بها نفسه, ودلل على ذلك بكلمات كثيره فى كتابه الحكيم, فقد نوقش ذلك الموضوع من قبل ولن اضيع وقتك ووقتى فى ذلك, ولكن بإفتراض ان تلك الظاهره التى تحدثت عنها قد حدثت فعلا, وهى كما وصفتها من نار تخرج من الأرض....الخ, ففى علم الجيولوجيا, هى تشيه الى حد كبير ظاهره البركان, وعندما يثور البركان تخرج من اعماق الأرض مايسمى ( ماجما – magma) وتسمى لدى خروجها الى سطح الارض ( لافا –Lava) وتأثيرها يشيه كثيرا ما وصفته من انها تسيل الصخر حتى يصبح كالفحم الأسود.......الخ. ومن معلوماتى المتواضعه فى الحيولوجيا, ليس هناك نشاط بركانى فى الجزيره العربيه, مثل الانشطه البركانيه فى هاواى مثلا او فى اوربا , وبالطبع لأنى لاأعلم ذلك , فلايعنى ان لم يكن هناك او لازال هناك نشاط بركانى فى الجزيره العربيه. غير ان ذلك النشاط كما وصفته لايمكن اخفاؤه عن الناس, وعلماء الجيولوجيا يمكنهم معرفه حدوثه ببساطه ومعرفة وقت حدوثه والمده التى استمرت خلال حدوثه. ولذا ان كان ذلك الحديث صحيحا, فلاجدال ان هناك صورا لتلك اللافا التى لن تتلاشى بعد 700 سنه فقط, ولا اشك ان علماء الاسلام خاصة هؤلاء مثل زغلول النجارالذين يملأون المكان صياحا حول مثل تلك الاشياء, لابد ان يكون لديهم صورا وافلاما ومواقعا ووثائقا تشير الى ذلك الاعجاز, فهل لدى سيادتك اى من تلك البراهين ؟؟ مجرد واحد منها يكفى.
زد على هذا, ان كان هناك نشاط بركانى فى الجزيره فقد علمه اهلها , وليس بإعجاز ان يتنبأ احدهم بحدوث ذلك, وان لم يكن هناك ذلك النشاط, فهذا هو الاعجاز حقا, وذلك ما اود ان ارى دليلا عليه.
مع احترامى

7   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة 22 ديسمبر 2006
[1122]

توضيحات

أولا نشكر لك ما تقوله ونحن لا نريد منك أن تنقل رأى الآخرين .. بل أذكر رأيك أنت فهذا فيه الأفادة وهو ما سوف يحاسبك عليه الله ..
أولا الأخ العزيز أنت قلت فى أحد تعليقاتك أن البخارى جاء فى القرن الثانى ودون هذه الأحاديث وأنا أقول لك أن البخارى مولود سنة 194 هجرية أى أن الرجل المفترض بعد أن اكتمل علميا أن يكون ذلك فى الربع الثانى من القرن الثالث .و أرجوا قبول هذا التوضيح
انت تريد منى ان اذكر لك رأى أحد علماء الجولوجيا فى بحث يناقض البحث الذى ذكرته ونحن رددنا عليك بآيات من القرآن تفيد عدم معرفة الرسول للغيب أى أنك تتمسك برأى جيلوجى وتترك القرآن العظيم ..
صديقى الفاضل .. اننالا نحتاج لدلائل على قرب قيام الساعة إلا ما جاء فى القرآن ونحن نكنفى بذلك ولن نصرف أموال على مؤتمرات لكى نكذب ما جاء فى هذه المؤتمرات ويكفى أن القرآن هو الرسالة الخاتمة والرسالة الأخيرة من الله للبشر أى أن الأختبار أصبح وشيكا ..
نحن نريد ألا نضيع عمرنا فى سفسطات تبعدنا عن القرآن الكريم وبالتالى تقربنا من الشيطان الرجيم .. مصداقا لقوله تعالى " ومن يعشو عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين "
وهو موضوع طويل تخيل أنك تقيم 600000 مقال ومؤتمر لكى تدافع عما دونه السابقون زورا على الرسول لماذا لا نوفر هذا الجهد لدراسة القرآن الكريم .. أنظر كيف أن الشيطان يريد أن يصدنا عن السبيل ..

وأرجو منك أن تقرأ مقالى مرة ثانية ..


8   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الثلاثاء 16 يناير 2007
[1569]

سيدي العزيز الفاضل - الاستاذ فوزي فراج والسادة والأخوة الأفاضل

اعتذر بداية عن تأخر ردي فهو أمر خارج عن إرادتي
ثانيا أود أن أقول أنني ما قصدته بكلمتي (شكرا لقبولك بي أخا صغيرا ) ليس ما فهمته بالمطلق ، ولكنني أعني ما أقول بالضبط ولست غاضبا منك أو من أي أحد يناديني بهذا اللقب ، فهو أمر يشرفني فعلا ، أنا لم اكن لأضيفه إلى تعليقي لولا إحساسي بذلك تجاهك وتجاه الإخوة الأفاضل رواد هذا الموقع وأكرر لك إنه لأمر يشرفني فعلا....

وأخيرا أوجه لكم تحياتي وشكري الحزيل لكم على إجتهاداتكم ، فأنا لن اعترض على ما قلتموه ، لأنني لو فعلت أخطأ خطأ كبيرا بمخالفتي للحق

ونهاية أوجه لكم عتابا هينا على إعتباركم لي مرارا وتكرارا أنني أقوم بعرض هذه الأفكار على سبيل التحدي
لو واجهتني هذه الأحاديث مثلا وأنا أدعو إلى سبيل الحق ولم أستطع أن أواجهها بالرد بما يقنع كنت سألجأ إليكم أيضا لتعينوني...
أقدم لكم مرة أخرى الشكر من أعماق قلبي
أخوكم / (وأشدد الصغير) أسامة

9   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 16 يناير 2007
[1574]

السؤال الحقيقى

السؤال الحقيقى: ما هو فائدة معرفة هذة الغيبيات على المسلم الحالى فى عام 2007. لقد عرفها و حفظها السابقون و و لقد رأينا و لمسنا تأيرها القوى فى تنويم المسلميين مغناطيسيا. لماذا نجادل و نضيع وقتا ثمينا فى النقاش حول حديث لا يسمن و لا يغنى من جوع.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-14
مقالات منشورة : 2
اجمالي القراءات : 23,811
تعليقات له : 66
تعليقات عليه : 59
بلد الميلاد : فلسطين
بلد الاقامة : فلسطين