البحر مصدرا للمياه لأهل الخليج العربي :
نعمة البحر لأهل الخليج العربي

سعيد علي في السبت 10 ديسمبر 2016


شبه الجزيرة العربية هذه المنطقة التي تمد العالم بنسبة هائلة من النفط يوميا و تختزن أكبر إحتياطيات للنفط لا سيما العراق و السعودية و تعوم دولة قطر في بحيرة من الغاز كثاني منتج للغاز بعد روسيا و تمر السفن المحملة بهذه الثروة عبر مضيق هرمز المطل على إيران و سلطنة عمان ، هذه البقعة الهامة من الأرض يحيط بها البحر من ثلاث جهات حيث الخليج العربي من الشمال و بحر عمان و بحر العرب من الشرق و البحر الأحمر من الغرب ، بها صحرا شاسعة هي صحراء الربع الخالي - ركز على كلمة الخالي - في هذه الأرض قامت حضارات لا سيما في جنوبها و تحديدا في اليمن و بعث الحق جل و علا عدد من أنبيائه : هود و صالح و إسماعيل و شعيب و خاتم النبيين محمد عليه و عليهم السلام .

هذه المنطقة الجغرافية تواجه تحديا حقيقيا و هو ندرة المياه و ساهم الإستنزاف الهائل للمياه الجوفية في شحها و ملوحتها مما حدا بحكومات دولها إلى اللجوء لتقنية تحلية مياه البحر و من لطف الحق جلا و علا أن جعل مياه الخليج العربي ( بحرا ) و ليس ( بحيرة ) فوجود مضيق هرمز جعل البحر متجددا من خلال عمليات دخول و خروج المياه ذلك أن كميات المياه المالحة و الخارجة من محطات التحلية المقامة على ضفافه تضيف كثافة عالية يوميا من الأملاح بعد تنقيتها و هو بالتالي أمرا يؤثر سلبا على حياة الأسماك لولا عمليات ( تجدد مياه البحر ) بفعل منفذ المضيق .

سبحان الله .. و يا لرحمته جل و علا ... إن المياه التي يشربها سكان الجزيرة العربية جُلها من البحر حيث تعاني المنطقة من شح في الأمطار و عليه كان حريا بحكومات دول الخليج بناء السدود و التركيز على الحفاظ على كل نقط غيث و لكن ما يحدث أن تذهب سيول الأمطار للبحر بسبب عدم وجود سدود تختزن تلك الكميات الهائلة من الأمطار وقت هبط الأمطار النادرة .

البحر نعمة هائلة علينا شكر الحق جل و علا عليها و إستغلالها الإستغلال الأمثل : ( و إذ تأذن ربكم لأئن شكرتم لأزيدنكم ) و في المقابل يقول سبحانه : ( ولئن كفرتم إن عذابي لشديد ) ، البحر نعمة كبيرة إعتمد عليها أهل الخليج كوسيلة تواصل مع العالم حيث بنوا السفن الخشبية لا سيما في الكويت و عمان و بهذه السفن راجت تجارة الأخشاب من شرق إفريقيا و بها بنى أهل الخليج ( سقوف منازلهم ) و بها راجت تجارة ( الأرز ) حيث عرف أهل الخليج هذا المنتج الزراعي من الهند .

البحر نعمة كبيرة لو عرفنا قيمتها لحمدنا الله عز وجل عليها و لستثمرناها خير إستثمار و اليوم و هو يعج بناقلات الطائرات و السفن الحربية و ساحة إستعراض العضلات من خلال المناورات و نسى الجميع أن البحر مصدرا للخير و طريقا كان يفترض أن يكون طريقا للسلام و نشر السلام و العدل لا ساحة نزاع و تجارب و التخلص من النفايات !!

اجمالي القراءات 4112

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-03
مقالات منشورة : 66
اجمالي القراءات : 298,466
تعليقات له : 775
تعليقات عليه : 119
بلد الميلاد : حيث الأمن والسلام
بلد الاقامة : حيث الأمن والسلام