الافساد في الارض:
فهم جديد للقران

علي الاسد في الإثنين 29 ديسمبر 2008


السلام عليكم
الاخوه الاعزاء اود ان ابين بعض النقاط الخاصه .
انا من مدرسه فكريه تعتقد بان القران كتاب معجز لاحتوائه على نظامه الخاص والذي يمثل اكمل صور الانظمه ولاكتشاف هذا النظام علينا اتباع شروط خاصه لدراسته ,هذه الشروط العقليه(ذات الاساس النقلي ايضا من صاحب الكتاب..الرسول.. ومن النظام نفسه) يمكن التحرك بها في اتجاهين: اي يمكن لمن يؤمن بالقران ايمان تسليم ان يستخدم هذه الشروط(المنهج) لدراسة القران والحصول على النتائج التي تظهر صحة القول بوجود النظام القراني وعدم تناقض الايات وارتباطها جميعها بشكل معجز.. وايضا يمكن لمن لا يؤمن بالقران ان يبحث عن مصداقية القول باعجازه باستخدام المنهج للتدبر ودراسة الايات القرانيه وحسب الموضوع الذي يختاره ليتوصل الى النتيجه التي تقول بوجود هذا النظام المعجز.


المنهج يدعى (المنهج اللفظي) للاستاذ المرحوم :عالم سبيط النيلي (للتوضيح:عالم اسمه الاول) ويمكن دراسته في كتبه: النظام القراني , الحل القصدي ,الحل الفلسفي, نظام المجموعات , اللغه الموحده ...
فكره مبسطه عن المنهج :
يعتمد المنهج على القران لتبيان نظامه كأي منظومه او خريطة نظام تبين نفسها بنفسها عن طريق فهم الاجزاء المكونه لها وطريقة ارتباطها مع بعضها.
والقران يستخدم الالفاظ اذن علينا دراسة الالفاظ عن طريق ايجاد معناها من القران نفسه ثم دراسة ارتباطاتها مع الالفاظ الاخرى.
الشروط( او قواعد المنهج): لا ترادف..لا تعدد معاني للفظ الواحد..لا مجاز او كنايه او استعاره.. لا تقديم ولا تاخير.. لا تقدير زمن فعل بزمن اخر ولا تقدير محذوف او من اي نوع.. واهم من هذا كله لا تدخل للقاريء في النص باي شكل من الاشكال مهما كانت النتيجه المستخلصه من البحث.
فالمفرد مفرد والجمع جمع والمعرف غير النكره( مثلا انسان لاعلاقه لها بلفظ الانسان.. والانسان مفرد معرف وليس اسم نوع بدل الناس) وفي المرحله الاخيره للمنهج تعتبر كل صيغه اعرابيه للفظ الواحد لفظ مختلف.
في ادناه بحث مبسط يعتمد على التفريق بين الغائب والمخاطب لاستخراج النتائج فاذا رضيتم به هناك بحوث اخرى مطوله:

نتائج تطبيق المنهج اللفظي في فهم القران بالقران على: سورة الإسراء-آيه 4
{ وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا } وهذا ما اذكره دائما حيث انها ربما تمثل اعظم نبوءه في تاريخ المسلمين كأمة وارتباطها بوعد الاولى والاخره وتمثل خلاصة مسيرة الامة المفسده بنص القران .وهنا اود ان ابين استخلاص النتائج حسب المنهج اللفظي:
الفعل قضى ياتي بصور متعدده منها ما يتبع بالمقضي(فقضاهن سبع سماوات) ومنها قضاء الامر(وقضى ربك ان لا تعبدوا الا اياه)..ومنها (قضى على) كما في : سورة القصص-آيه 15 فوكزه موسى فقضى عليه.. و: سورة فاطر-آيه 36 لا يقضى عليهم فيموتوا.. والتي تعطي معنى ان القضاء عليه يؤدي الى الموت.
اما القضاء الى كما في : سورة الحجر-آيه 66
{ وقضينآ إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين } فيمكن استخلاص معنى القضاء اليه أي ابلاغه امر محتوم او ايصال تفاصيل هذا الامر المحتوم اليه.
اما البحث عن لفظة بني اسرائيل فيؤدي الى استخلاص نتيجه هي ان هذا اللفظ ذكر في مواضع ذكر النعم عليهم وليس كلفظ اليهود او الذين هادوا حيث الاول ذكر مع الذم والثاني مع احتمالية وجود كافرين او مؤمنين من ضمن الذين هادوا.
ثم ناتي الى صيغة الخطاب حيث نلاحظ انتقال صيغة الخطاب من الغائب (وقضينا الى بني اسرائيل) الى الخطاب المباشر مع من تنزل بينهم الايات وهم هذه الامه(لتفسدن) , فلو كنت اخاطبك وقلت لك الجملتين التاليتين:
قلت لفلان لتفسدن.... و...قلت لفلان ليفسدن . فان الاولى تعني ان المفسد انت اما الثانيه فتعني ان المفسد فلان . فلو كان المقصود ان المفسدين بني اسرائيل لكانت الصيغه هكذا: وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب ليفسدن في الأرض مرتين وليعلن علوا كبيرا . بينما ذكرت الايه القضاء الى بني اسرائيل ما تفعلونه انتم يا من تسمعون الايات (وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن)وكل الافعال في الايه وما بعدها جاءت بصيغة المخاطب(بفتح الطاء) وهي: لتفسدن..ولتعلن..بعثنا عليكم..ليسؤوا وجوهكم.
كما ان ما تذكره الايات حول وعد اولاهما ووعد الاخره لا يقصد به موعد الافساد بل يعني موعد العقاب على الافساد وهذا يمكن ملاحظته عن طريق تتبع لفظ(وعد) حيث ذكر دائما حول مجيء العقاب.

اجمالي القراءات 17016

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (24)
1   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الإثنين 29 ديسمبر 2008
[31842]

الأستاذ المحترم / علي الأسد

تحية طيبة وبعد


سؤال : هل تريد عرض لأفكار النيلي ، أم إتخذت ذكره مدخلا لمقالتك ؟


إن كانت الأولى : فالأستاذ الفاضل محمود دويكات يقوم بعرض كتاب النظام القرآني للنيلي ، فأرجوا المشاركة في نقد هذا العرض ( سلبا أو إيجابا )


أما إن كانت الثانية فلا بأس ، وعليك تقديم ما تريد وكأننا لا نعرف شيء عن النيلي حتى يتم توضيحك كاملا .


دمتم أخي بكل خير .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


2   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 29 ديسمبر 2008
[31843]

أختلف مع النيلي في هذا المنهج

الأخ الفاضل علي الأسد:


مرحباً بك في موقع أهل القرآن ونرجوا لك الاستفادة كما نرجوا منك الإفادة علي صفحاته المباركة إن شاء الله.


بالنسبة لمنهج الشيخ (النيلي) فأنا لا أقره ولا أتفق معه فيه..... فمن قال أنه لا يوجد لا ترادف في القرآن الكريم، ومن قال أيضاً أن هناك لا تعدد معاني للفظ الواحد..ولا مجاز او كنايه او استعاره.. ولا تقديم ولا تاخير......؟؟.... لقد من الله تعالي علي بقراءة القرآن الكريم جيداً فخرجت منه بنتيجة مفادها أن تلك الشروط باطلة تماماً وسوف أضرب هناك أمثالاً متعددة لذلك في مقال مستقل إن شاء الله تعالي.


تحياتي لك


3   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الإثنين 29 ديسمبر 2008
[31856]

إخواني الأفاضل / أهل القرآن

تحية مباركة طيبة وبعد

ليس هكذا نستقبل القادم الجديد إلينا ، إذ كيف يكون ترحيبا تعقبه مشاجرة .

لقد طالبت في تعليقي أعلاه ، أن نأخذ فكر النيلي بالنقد سلبا وإيجابا ، وعليه من حق أي أحد أن يرفض ويبين أسبابه ويتقبل مناقشتها

وقد دارت مناقشات عديدة معي على هذا الموقع حول المجاز والترادف ، وما زال الموضوع مفتوحا للحوار كل يدلي بأسانيده ، ووجهة نظرك أستاذ شريف محترمة وإلا لن نجد من نناقشه ونعدل مساره أو يعدل هو من مساراتنا ، وأعتقد أن هدفنا جميعا هو الاقتراب من الحقيقة ، وليس انتصار رأي على آخر .

فمهلا إخواني الأعزاء " الهدوء " حتى نعيش في جو صحي نتناقش فيه ، ولا تنسوا أننا نتناقش حول كلمات الله ، ولا نريد أن يبغضنا الله بهذا العمل .

وأخيرا أعتذر عن لهجتي وصراحتي ، ولكن عزائي هو الخير لنا جميعا ، وإلا وجدنا أنفسنا نتسرب أحدنا تلو الآخر من الموقع ، ولم نكتسب علما بل اكتسبنا بغضا وعداوة بعضنا بعضا ، لذا أهيب بكم إخواني أن تتمسكوا بالصبر والتسامح .

وفقنا الله جميعا لخدمة دينه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


4   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 29 ديسمبر 2008
[31862]

أشكرك يا أستاذ أحمد شعبان

شكراً لك أستاذنا الفاضل علي تقبلك وجهة نظري وإن كنت لم أفصح عنها بعد، ولكن أرجو من الله تعالي أن يكون حسن ظنك بي في محله إن شاء، إنه هو نعم المولي ونعم النصير...


أجل سيدي الفاضل، فهناك ترادف في القرآن الكريم كما أن الكلمة قد تحتمل أكثر من معني، ولكن من ينكرون ذلك تكون لهم في الغالب دوافع غير بريئة يبررون بها ادعاءاتهم الكاذبة والتي يستخدمونها في تحريف الكلم عن مواضعه والخروج عن معاني القرآن الأصلية وتأويله كما قال الله تعالي وهم الذين في قلوبهم زيغ....


إنني علي علم بهؤلاء يا أخي الفاضل وهم أدعياء لهم منتداهم الخاص بهم والذي أغلقوه علي أنفسهم فلا يسمعون إلا صوتهم هم الذي لا ينطق إلا بالترهات والافتراءات علي كتاب الله تعالي وقد كان العضو الذي أساء إلي سابقاً هو أبرزهم والذي كانت له بصمة عظيمة في الإساءة إلي كتاب الله تعالي، ندعوا الله تعالي أن يجزيه بما يستحق وبما قدمت يداه..... فإن الله تعالي ليس بغافل عما يعمل الظالمون.


أشكرك مرة أخري والسلام عليكم


5   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31892]

أخي الفاضل الأستاذ / شريف احمد

تحية طيبة وبعد


قد يكون ما أكتبه الآن صادما لحضرتك ، فلا أود القول بأنني قد أكون أول من نادي بعدم وجود ترادف أو مجاز في القرآن الكريم ، علاوة على أن اللفظ القرآني ليس له إلا معنى واحد لا يتغير في أي سياق إلا من حيث التوجه والنسبة فقط ، وذلك منذ أكثر من ثلاثين عاما ولم يصادفني من استطاع أن يدحض ما أقول .


والمداخلات التي ذكرتها لك إنما هى تعبير عن ذلك ، حتى الأستاذ سنان لم تكن هذه الأفكار تروق له حتى إقتنع بها وأصبح داعي لها .


وليس معنى تبايننا في وجهات النظر أن نتهم بعضنا بعضا بفساد عقيدتنا ، ولكن ما يجب علينا فعله هو الحوار الهادئ الموضوعي بعيدا عن ترسبات سابقة .


لذا يسعدني أن أناقش مع سيادتك الأسباب الداعية لرفضك عدم وجود مترادفات ، و....


وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى .


والسلام


6   تعليق بواسطة   علي الاسد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31896]

توضيح

السلام عليكم


الاستاذ الفاضل احمد شعبان


ذكرت في مقدمة مشاركتي الاولى في منتداكم الكريم مختصر عن المنهج اللفظي  للتعريف بالطريقه التي نتبعها في فهم الايات وكذلك لاجل اعطاء كل ذي حق حقه فلست انا من جاء بهذا الفهم لدراسة القران وانما هو المرحوم الاستاذ النيلي.


اما موضوع البحث وهو حول (الإسراء-آيه 4 (وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن ) فهو  محاوله مني لاستخراج بعض النتائج باستخدام المنهج اللفظي..وحين اطرح اي فكره للمرحوم النيلي فسوف اشير اليها كاقتباس من كتبه .. اذن كل ما اطرحه من استنتاجات انا المسؤل الاول عن صحتها او خطأها ولا يتحمل المرحوم النيلي اي خطأ سببه من اتخذ منهجه طريقه لدراسة القران انا او غيري.. لم اطلع على مقالة الاستاذ محمود دويكات الا بعد نشري لمداخلتي في الشبكه فعذرا.. ارجو  وعن طريقكم من كل الاخوه الافاضل ان تكون ردودهم على الافكار التي يختلفون معها ببيان مكان الخطأ في موضوع البحث حصرا لكي لا يتشعب النقاش كما ارجو عدم الاساءه الى شخص العضو صاحب المقاله فيكفي ما يوجد من سباب في كل مواقع الانترنت.. وتقبلوا خالص تحياتي


7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31901]

أخي المحترم / علي الأسد

تحية مباركة طيبة وبعد


بالنسبة لآية الإسراء ، فهذا بالضبط ما كان يراودني ، ولكن زحمة المشاغل جعلتني أغفل هذا الموضوع ، فبالتوفيق أخي الكريم


وما أوضحته عن تقديم ما تراه حسب فكر النيلي والذي أنت مسؤول عنه ، فهذا ما عنيته تماما .


وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


8   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31905]

أستاذنا أحمد شعبان، دعنا نتناقش

أستاذنا الكريم أحمد شعبان:

تحية إجلال وتقدير واحترام

أستاذي العزيز.. كم من مسلم أساء إلي القرآن الكريم بجهل عن غير عمد، وكم من عدو للإسلام قد أساء إليه عن عمد وذلك بوضع بعض القواعد التي يزعم أنه بها سوف يفهم القرآن الكريم ويجعل غيره يفهمه بها.... وبما إن النوايا لا يعلمها إلا الله تعالي، إذن فيجب أن نعمل عقولنا فلا ننقل من هذا أو ذاك نقل مسطرة دون وعي لأننا بهذا العمل الارتجالي نتخلي عن عقولنا ونلقي بها في أقرب سلة مهملات......

أستاذي الفاضل، هناك بعض القواعد الأصولية التي تستخدم للبحث والمعرفة والاستقصاء، فعلي سبيل المثال نجد هناك قاعدة أصولية تقول: (المثال الذي يخالف القاعدة فهو ينسف القاعدة بأكملها).... وهذا المثال مأخوذ من علم الرياضيات، وبالطبع فهذه القاعدة تخالف القاعدة الأصولية الأخري التي تقول: (لكل قاعدة شواذ)، فهذا ينطبق علي علوم أخري منها علم اللغة مثلاً أياً كانت هذه اللغة..... وبما إن القرآن الكريم هو كتاب أحكمت آياته وأن الله تعالي قد أنزله بالحق والميزان، إذن فالقاعدة الأصولية الثانية لا يصح استخدامها إطلاقاً لتبقي القاعدة الأصولية الأولي هي بمثابة القاعدة المثلي والتي يجب أن تطبق لفهم هذا الكتاب الكريم الذي لو اجتمع الإنس والجن علي أن يأتوا بسورة من مثله لا يأتون بها ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا.

وأنا في تفسيري للقرآن الكريم لا أعتمد منهج المدعو إبراهيم بن نبي (سنان السمان، وأقسم بالله العظيم أنه هو نفس شخص إبراهيم بن نبي) لأن أسلوبه غير منهجي فضلاً عن أنه ضعيف الحجة ويتبع سياسة الإغراق وذلك بإطالة المواضيع التي يكتبها دون داع، هذا بالإضافة إلي أخطائه الإملائية والنحوية البشعة.... ناهيك طبعاً عن شطحاته الخيالية المضحكة والتي يبرأ منها كل ذي عقل....... وبالطبع فما قصدت أنا هنا إهانة شخصه أو النيل منه وإنما هذا التعريف الموجز يشمل فكر الكاتب وسلوكه الذي لاحت إرهاصاته في مداخلته التي تكرمتم وشطبتموها مباشرة.... فأني لهذا الشخص أن يفهم القرآن ويرتقي إلي معارجه كما يسميها هو، ولا سيما أنه بعيد كل البعد عن تعاليمه وأخلاقه.....؟؟...!!..


يتبع


9   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31906]

أستاذنا أحمد شعبان، دعنا نتناقش.. 2

نأتي إلي تفسير الآية التي ذكرها صاحب المقالة: (وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا) (الإسراء 4) والتي قام بتفسيرها صاحب المقالة بما يتفق مع رؤيته التي لا أعتقد أنها تنبع من الواقع المعاش في ظل القرآن الكريم، فلو كان صاحب المقالة قد عاش كتاب الله تعالي لأدرك معانيه ولم يكتب ما كتب إطلاقاً..... أما الغريب في الموضوع (مع احترامي لشخصكم الكريم) أنني قد وجدتكم قد صدقتموه قائلين له بالحرف الواحد: بالنسبة لآية الإسراء، فهذا بالضبط ما كان يراودني، ولكن زحمة المشاغل جعلتني أغفل هذا الموضوع. إنتهي.

وبالطبع فهذا كلام بعيد تماماً عن الصواب، ولنقرأ الآيات التالية من كتاب الله تعالي حتي يتبين مدي صحة ذلك الادعاء من عدمه:

(وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ) (البقرة 83).

فهل هذا معناه أن الله تعالي قد أخذ ميثاق بني إسرائيل ثم أمرنا نحن ألا نعبد إلا الله... إلي آخر الآية الكريمة ولم يأمرهم هم بذلك....

(وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ) (آل عمران 81).

فهل معني الآية السابقة أن الله تعالي قد أخذ ميثاق النبيين ثم وجه كلامه إلي أناس آخرين غيرهم كما يوحي ظاهر الآية...؟؟......!!... هل تصدق هذا الكلام يا أستاذنا الفاضل...؟؟...

يتبع


10   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31907]

أستاذنا أحمد شعبان، دعنا نتناقش.. 3

لقد صاغ إبراهيم بن نبي عدة قواعد مزعومة بحجة الوصول إلي فهم القرآن الكريم، أما في الحقيقة فإنه يريد بهذا هو هدم القرآن الكريم والإسلام الحنيف وخصوصاً أنه يعيش الآن في فرنسا ويعمل مدرساً للعلوم في أحد المدارس الاتبدائية، وبالطبع فمن غير المستبعد أن يكون من المؤلفة جيوبهم...!!...


قاعدة الجذر: يزعم سنان السمان هنا أن تلك القاعدة صالحة لفهم ألفاظ القرآن العظيم، وتتلخص تلك القاعدة في محاولة إرجاع الكلمة إلي مصدرها ثم يأتي الزعم بعد ذلك أن الكلمات المشابهة لها في الحروف بمثابة مشتقات من هذا المصدر، وبالطبع فهذه مغالطة مغرضة تهدف إلي مرمي خبيث......


وقد قرأت في منتداهم الهزلي أن فاحشة الزنا (والعياذ بالله) تأتي من كلمة (زينة) حينما كانوا يناقشون موضوعاً بعنوان (هل الزنا حرام)...؟؟.....!!... وبالطبع فلك أن تتخيل حجم الهزل الهائل الذي يمثله هذا الموضوع، إذ أن تلك القضية محسومة بالقطع في جميع الأديان الأرضية والشرائع السماوية فضلاً عن الإسلام..... ولكن هذا ليس موضوعنا الآن.... فهل من المعقول أن يكون فعل زَني (بفتح الزاي) مشتقة من المصدر (زَيَّن) أم كلمة (زِنا).......؟؟....!!... وعليه فإنه في شرع هذا المنتدي المشئوم أن الذي يتزوج بأكثر من واحدة فهو يزني بالزوجة الجديدة بمعني أنها زينة أو من ضمن الكماليات له لأن الزوجة الأولي تمثل الضرورة التي تقتضي منه أن يتزوج وبالتالي فالزنا عندهم ليس...... وبالطبع فإن تلك الموضيع المنحطة قد تم حذفها بافتعال منهم حينما زعموا أن المنتدي تم تخريبه وما كان تخريبه إلا علي أيديهم هنا حينما اشتد صياح العقلاء مطالبين بإيقاف تلك المهازل التي يندي لها الجبين....!!...


ثمة كلمة أخري وهي كلمة (تختانون)، فلنقرأ الآية التالية معاً:


(...عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ....) (البقرة 187).


فهل تعني هذه الكمة عادة الختان من قريب أو بعيد....؟؟... إن الكاتب السابق (سمير إبراهيم حسن) قد زعم ذلك في إحدي مقالاته التي هي أشبه إلي حد كبير بمقالات بن نبي، والتي قد تبين فيما بعد أن الثاني قد سرقها بالكامل من الأول.....!!..


وبناء علي القاعدة السابقة وهي: (المثال الذي يخالف القاعدة فهو ينسف القاعدة بأكملها) فإن قاعدة الجذر تسقط من أساسها وينهار بنيانها وتقوض دعائمه ويؤتي بها من القواعد....


يتبع


11   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31909]

أستاذنا أحمد شعبان، دعنا نتناقش.. 4

ثمة مثال آخر علي بطلان قاعدة الجذر المزعومة، ألا وهي معني الآية الكريمة:


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ...) (المائدة 6)


فقد زعم سنان السمان في منتدي "معراج القلم" أن تلك الآية الكريمة لا يقصد بها الوضوء إطلاقاً.... إذ أن الكعبين في رأيه لا يُقصد بهما مؤخرة القدمين، وإنما يُقصد بها (المكعب) والذي تم اشتقاق اسم (الكعبة) منه.... وبالطبع فهو لا يؤمن بأن الكعبة هي بيت الله الحرام وأن نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام هو الذي رفع قواعدها وإنما هي في نظره عبارة عن مكعب أثري فقط....!!..


فبالله عليك هل تعني كلمة (الكعبين) لفظ (المكعب)..؟؟... هل الكلمتان متشابهان من قريب أو بعيد..... بالطبع لا، ولكن في شرع سنان السمان فالمعني واحد تماماً وذلك اعتماداً علي قاعدة الجذر المزعومة التي أراد أن يدحض بها القرآن الكريم.....


نأتي إلي قولك يا أستاذ أحمد شعبان:


تقول في إحدي مداخلاتك في هذا الشريط:


وليس معنى تبايننا في وجهات النظر أن نتهم بعضنا بعضا بفساد عقيدتنا ، ولكن ما يجب علينا فعله هو الحوار الهادئ الموضوعي بعيدا عن ترسبات سابقة .

فهل تبينت الآن مدي حقده علي الإسلام...؟؟... هل عقيدته صالحة بذلك أم فاسدة...؟...بالطبع فأنا قد ذكرت هنا غيضاً من فيض، ومن الممكن أن أسرد صفحات طويلة عن العقيدة المنحرفة التي يؤمن بها هذا الشخص والذي قد بدا لكم أنه مهذب لأول وهلة ولكن ما يخفيه في صدره فقد فضح الله تعالي بعضاً منه عن طريق قلمه هو وليس أحد آخر....


يتبع


12   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31910]

أستاذنا أحمد شعبان، دعنا نتناقش.. 5

بطلان قاعدة اللاترادف:


المثال الأول: إنطلاقاً من القاعدة السابقة (المثال الذي يخالف القاعدة فهو ينسف القاعدة بأكملها) فإنه يحق لنا أن نتأمل الآيات التالية:


(وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ) (ق 13).

(فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ) (هود 70).

(فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ) (هود 74).

(إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ) (الحجر 59).

ففي الآيتين (هود 70، 74) نجد أن الله تعالي قد ذكر لفظ (قوم) لوط، أما الآية (ق 13)، فقد ذكرهم علي أنهم (إخوان) لوط وليس (قوم) لوط، فهل يختلف اللفظان أم يتشابها....؟؟.... ولماذا لم يذكر الله تعالي لفظ (قوم) في (ق 13) كما ذكرها في الآيتين المذكورتين علي سبيل المثال لا الحصر.....؟؟...


هنا تأتي فائدة تدبر القرآن الكريم، فبالنظر إلي سورة (ق) نجد أن عدد مرات تكرار الحرف (ق) فيها هو 57 مرة، وقد بدأت بالآية التالية: (ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ) (ق 1)، وقد انتهت بالآية: (.....فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ) (ق 45)، وكأنما أشار الله تعالي في القرآن الكريم بحرف (ق) إلي القرآن الكريم، وهذا يتضح من بداية السورة ونهايتها سواء بسواء.....


أما حين نقرأ سورة الشوري، فقد كانت إحدي بداياتها الحرف (ق) أيضاً: (حم*عسق) (الشوري 1، 2) فنجد أن عدد مرات تكرار الحرف (ق) هو 57 مرة أيضاً كما في سورة (ق)، مع ملاحظة أن الله تعالي قد قال في تلك السورة: (اللَّهُ الَّذِي أَنزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ..) (الشوري 17)، وكأنما الله تعالي قد أشار إلي الحرف (ق) في كل من السورتين، وبعملية جمع بسيطة لعدد مرات تكرار الحرف (ق) في السورتين نجد أن المجموع هو (114)، وهو عدد سور القرآن الكريم............


الآن أصبح من السهل علينا أن نعلم إحدي الحكم التي قال الله تعالي بسببها (إخوان) بدلاً من (قوم)، وهي أن الله تعالي إذا قال (لفظ) قوم بدلاً من (إخوان) في سورة (ق) لأصبح المجموع 115 بدلاً من 114 ولانهار النظام الرياضي الذي أشار الله تعالي إليه في كل من السورتين.


إذ أن لفظ (قوم) لوط هنا مرادف للفظ (إخوان) هنا تماماً في المعني، ولكن حكمة الله تعالي قد اقتضت أن يجعل لفظ إخوان في السورة حتي لا ينهار النظام الرياضي... ومن هنا فإن قاعدة اللاترادف تسقط تماماً...!!...


يتبع


13   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31917]

أخي المحترم الأستاذ / شريف احمد

تحية مباركة طيبة وبعد

أخي الفاضل أنا أحترم جدا غيرتك على دين ، واعلم أن الله قد حافظ على دينه وقرأنه من عبث العابثين ، لذا أرجوك أن تهون على نفسك هذا العبء الثقيل جدا ، ولا أقول تركه ، بل تمسك به جيدا دون انفعال وقارع الحجة بالحجة .

وأصدقك القول يا أخي أنني حينما كنت أقوم ببحث جذر كلمة كانت تصادفني مشاكل عديدة لعدم مطابقة بعض الآيات ولو آية واحدة مع المعنى الذي افترضته ، لذا كنت أعيد الكرة من جديد مع افتراض آخر حتى يستقيم المعنى .

ولنعد إلى المناقشة رقم 1 فأنا اتفق معك تماما في الفقرتين الأولين ، أما الفقرة الثالثة فلي عليها بعض التحفظ .

نخرج من التعليق 1 بوجود أن نعمل الرؤية النقدية سواء سلبا أو إيجابا فيما يقدم إلينا ، وأيضا القرآن الكريم ليس به حيود أو شذوذ .

تعليق 2 بالنسبة لبني إسرائيل فقد قلت أن هذه الفكرة راودتني ولم أقل بإقرارها ، وبالنسبة للآية التي قد أوردتها كدليل البقرة 83 ، آل عمران ، فلك كل الحق فيما ذهبت إليه ، ولذا أعتقد أن الإجابة تقع على عاتق كاتب المقال .

تعليق 3 ( قاعدة الجذر ) فأنا مازلت عند رأيي بالنسبة لهذه القاعدة ، وأخالفك الرأي في ذلك ، وقد أشرت أعلاه إلى المعاناة التي كنت أعانيها لمعرفة المعنى العام للجذر والذي ينسحب على كل الدلالات .

وأرجوا أن تراجع في ذلك ما هو موجود على الرابط resaletnour@hotmail.com حيث توصلت إلى معاني منضبطة تماما مع كل الألفاظ التي وضعت داخل الدراسة ، وهى سوف تعجبك .

وعن كلمة الزنا فقد قال الله سبحانه وتعالى فيه " لا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا " ، ومع افتراض أنه مرتبط بالزينة فهو حرام ، وسوف أهتم بدراسة هذا الموضوع على وجه خاص .

أما كلمة تختانون فلم يذكر مطلقا الختان في القرآن ، وقاعدة الجذر لا تعتمد ألفاظ من خارج القرآن الكريم .

وفعلا إن لم نجد حلولا مقنعة لهذه الإشكاليات فأنا معك تماما بنسف هذه القاعدة والتي تبنيتها من ثلاثين عاما .

تعليق 4 بالنسبة لموضوع الوضوء فأنا معك قلبا وقالبا ، ولكن ذلك خارج قاعدة الجذر لعدم وجود مكعب في القرآن وحتى لو وجد فلن تخرج كلمة الكعبين عن كعبي الرجلين .

ورغما عن هذا فصاحب هذه الأقوال غالبا ما يكون قد أساء الفهم وقد يكون بحسن نية .

وسأرجئ التعليق رقم 5 إلى حين .

دمت أخي بكل خير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


14   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31921]

أخي الفاضل الأستاذ أحمد شعبان

أشكرك علي مرورك الكريم والمفيد:


تقول سيادتكم:


نخرج من التعليق 1 بوجود أن نعمل الرؤية النقدية سواء سلبا أو إيجابا فيما يقدم إلينا ، وأيضا القرآن الكريم ليس به حيود أو شذوذ .


وأنا أتفق مع حضرتك تمام الإتفاق في هذا.


تعليق 2 بالنسبة لبني إسرائيل فقد قلت أن هذه الفكرة راودتني ولم أقل بإقرارها ، وبالنسبة للآية التي قد أوردتها كدليل البقرة 83 ، آل عمران ، فلك كل الحق فيما ذهبت إليه ، ولذا أعتقد أن الإجابة تقع على عاتق كاتب المقال .


وأقول: الحمد لله تعالي الذي وفقني إلي هذا إنه ذو الفضل العظيم.


تعليق 3 ( قاعدة الجذر ) فأنا مازلت عند رأيي بالنسبة لهذه القاعدة ، وأخالفك الرأي في ذلك ، وقد أشرت أعلاه إلى المعاناة التي كنت أعانيها لمعرفة المعنى العام للجذر والذي ينسحب على كل الدلالات .


وأنا منتظر حجتكم وعلي كل حال فإن لم تكن في محلها فتلك بالطبع إفادة لي ولك وبالطبع فهذا ليس بعيب إطلاقاً، فكلنا يخطئ وليس بيننا من هو منزه عن الخطأ.


وأرجوا أن تراجع في ذلك ما هو موجود على الرابط resaletnour@hotmail.com حيث توصلت إلى معاني منضبطة تماما مع كل الألفاظ التي وضعت داخل الدراسة ، وهى سوف تعجبك .


أعدكم أنني سوف اقرأه غداً إن شاء الله، وأنا متأكد حقاً أنه سوف يعجبني قبل أن أقرأه.


وعن كلمة الزنا فقد قال الله سبحانه وتعالى فيه " لا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا " ، ومع افتراض أنه مرتبط بالزينة فهو حرام ، وسوف أهتم بدراسة هذا الموضوع على وجه خاص .


وأنا منتظر تلك الدراسة والتي سوف تثري هذا الموضوع بلا أدني شك.


أما كلمة تختانون فلم يذكر مطلقا الختان في القرآن ، وقاعدة الجذر لا تعتمد ألفاظ من خارج القرآن الكريم .


من قال هذا يا أستاذي الفاضل...؟؟... لم أسمع قبل ذلك أن قاعدة الجذر لا تعتمد ألفاظاً خارج القرآن الكريم..... إن سنان السمان يعتمد عليها في كل جزئية سواء كان ذلك من داخل القرآن أو خارجه، وعلي كل حال فهي ليست مقننة لأنها باطلة من الأساس كما أوضحت أنا وبالطبع فإنني منتظر أن تثبت لي عكس ذلك.


وفعلا إن لم نجد حلولا مقنعة لهذه الإشكاليات فأنا معك تماما بنسف هذه القاعدة والتي تبنيتها من ثلاثين عاما .


عزيزي الأستاذ أحمد شعبان، أنا متأكد (وبدون غرور) أنه لا توجد أي حلول مقنعة لتلك الإشكاليات إطلاقاً، فقد بحثت وتقصيت بنفسي عن ذلك، وبالطبع فربما أكون مخطئاً، لذا فأنا منتظر من سيادتكم ما يثبت عكس ذلك حتي أستفيد، فالعلم ليس فيه غرور ولا مكابرة ونحن بالطبع جميعاً طلاب علم صغار أمام كتاب الله تعالي وسوف نظل كذلك إلي أن نموت.







15   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31922]

يتبع

تعليق 4 بالنسبة لموضوع الوضوء فأنا معك قلبا وقالبا ، ولكن ذلك خارج قاعدة الجذر لعدم وجود مكعب في القرآن وحتى لو وجد فلن تخرج كلمة الكعبين عن كعبي الرجلين .


لا يا أخي الفاضل، إن سنان وأتباعه لا يعترفون كما قلت لسيادتكم سابقاً أن الكعبة هي البيت الحرام، فالكعبة في نظرهم مجرد مكعب فقط من الآثار العربية وليس رمزاً دينياً إطلاقاً..... أما لفظ (الكعبة) في القرآن فهو في نظرهم مكعب يدل علي شئ فيزيائي يسمي بالكوارك، وبالطبع فهذه تخاريف لا أريد الخوض فيها الآن، فقد شبعنا من ترهاتهم وأكاذيبهم وافتراءاتهم علي الله تعالي وعلي القرآن العظيم.


ثم كيف لن يخرج المكعب (إن وجد) عن كلمة الكعبين أي كعبي الرجلين.... بالطبع فليس هناك أية علاقة بين كعب الرجل والمكعب، فالمكعب شكل هندسي مجسم ذو ستة أوجه واثني عشر حرف، فهل كعب الرجل بهذا الشكل...؟؟...!!..


ورغما عن هذا فصاحب هذه الأقوال غالبا ما يكون قد أساء الفهم وقد يكون بحسن نية .


كلا يا أخي الفاضل فكلنا نعلمه أكثر منك، إذ أنه مخرب في دين الله تعالي وسوف يحاسبنا الله تعالي علي تقاعسنا عن إيقافه عند حده لأن الدين أمانة في أعناقنا جميعاً، فإذا لم تنفع معه الحكمة والموعظة الحسنة فليس أمامنا إلا مقاطعته وعدم الرد عليه وعلي مقالاته.


وعلي العموم يا استاذي فأنا لم أكمل أطروحاتي كلها وليس أمامي سوي طرحين بالعدد ثم نستكمل مناقشتنا، حتي هذا الحين أرجو منك مشكوراً أن توضح لي ما تختلف فيه معي وسوف أكون سعيداً جداً بذلك حتي تعم الفائدة علي الجميع إن شاء الله تعالي


تحياتي القلبية لك


16   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31924]

أخي العزيز الأستاذ / شريف احمد

تحية طيبة وبعد


معذرة لقد كتبت الإيميل الخاص بي بدلا من الرابط فلرابط هو : resaletnour.8m.com


ملاحظة قاعدة الجذر لا يدخل فيها ألفاظ من خارج القرآن الكريم .


دمت بكل خير وإلى أن نستكمل حوارنا .


السلام .


17   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31941]

يتبع 2

تابع بطلان قاعدة اللاترادف:

يجب ألا ننسي أن هناك قاعدة أصولية تقول: (ما لا يدرك كله لا يترك كله)، وسوف نحتاج إلي تلك القاعدة لاحقاً إن شاء الله

نتابع الأمثلة التي توضح بطلان قاعدة اللاترادف علي سبيل المثال لا الحصر

لقد ذكر الله تعالي يوم القيامة بأسماء مختلفة، منها علي سبيل المثال لا الحصر:

1- يوم الفصل (النبأ 17)، (المرسلات 13، 14).

2- يوم الآزفة (غافر 18).

3- يوم الدين (الفاتحة 4).

4- يوم القيامة (القيامة 1).

5- يوم التغابن (التغابن 9).

6- يوم الجمع (التغابن 9).

وبالطبع فكل هذه مسميات ليوم القيامة، فهل توصل أحد منا حتي الآن إلي معرفة الفارق بين تلك المسميات وأنه يقصد بها أشياء أخري غير يوم القيامة....... وإذا كان الجواب بلا، ألا ينسف ذلك قاعدة اللاترادف من أساسها....؟؟...!!..



إذن فالقاعدة خطأ من الأساس، وبالعودة إلي تطبيق القاعدة الأصولية السابقة فإننا نجد أننا لا نستطيع أن نفسر بعض الظواهر التي نراها من ترادف بعض الكلمات التي تؤدي إلي نفس المعني في القرآن الكريم، ولكن هذا لا يعطينا المبرر الكافي لإنكار هذا الترادف لمجرد أننا لم نعلم الحكمة منه وإن كنا قد علمنا بعض الحكم من المثال الذي ضربته أنا سابقاً للفظي (قوم وإخوان) وأظهرت بفضل الله تعالي ترادفهما ولكن لفظ إخوان قد جاء بدلاً من قوم في سورة (ق) حتي لا ينهار النظام الرياضي الرقمي في تلك السورة وفي سورة الشوري....

نتطرق إلي موضوع آخر يقرب ذلك إلي أذهاننا بصورة أوضح:

هل يستطيع أحد أن ينكر أن هناك تكراراً في القرآن الكريم....؟؟.. بالطبع لا، وسوف نضرب أيضاً بعض الأمثلة لتوضح مرادنا من ذلك:

1- لقد وردت الآية (فبأي آلاء ربكما تكذبان) في سورة الرحمان 31 مرة علي سبيل الحصر

2- لقد وردت الآية (ويل يومئذ للمكذبين) في سورة المرسلات 11 مرة علي سبيل الحصر

3- لقد وردت الآية (إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين*وإن ربك لهو العزيز الرحيم) في سورة الشعراء 4 مرات علي سبيل الحصر.

يتبع


18   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31942]

يتبع 3

فهل يستطيع أن يدعي أحد أن التكرار في القرآن الكريم غير موجود لمجرد أنه لا يعرف الحكمة منه...؟؟... يجب علينا في هذه الحالة أن نتذكر القاعدة الأصولية التي ذكرناها سابقاً وهي: (ما لا يدرك كله لا يترك كله)، فليس معني أننا لم ندرك الحكمة من الترادف أو التكرار أن ذلك يعطينا المبرر لإنكارهما..... إذ أن كلاً منهما موجود بلا أدني شك وكما أثبتنا ذلك، ولكن الحكمة لم تتبين لنا بعد، لذا فإن إنكارهما هو أسلوب غير منهجي يبرأ منه العلم تماماً، وإلا فكيف ينكر الإنسان ظاهرة موجودة بالفعل وواضحة أمامه وضوح الشمس ثم يدعي بعد ذلك عدم وجودها...؟؟... هل هذا من الموضوعية في شئ....؟؟...بالطبع لا أعتقد....!!....


ننتقل إلي نقطة فيصلية أخري لا تقل أهمية عن النقطة السابقة، ألا وهي التقديم والتأخير في القرآن الكريم.... فإن هناك من ينكر تلك الظاهرة وذلك مع وجودها بل ووضوحها كوضوح الشمس، فلنتأمل الآيات التالية:


(وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) (البقرة 124).

كان من الممكن أن يكون نص الآية هكذا...(وإذا ابتلي الله إبراهيم بكلمات فأتمهن، قال إني جاعلك للناس إماماً، قال ومن ذريتي؟ قال إن عهدي لا ينال الظالمين)....!!..


ولكن الذي يتكلم هو الله تعالي وهو أعلم بمراده، فقد لاحظنا التقديم والتأخير مرتين في الآية الكريمة السابقة مما يدل علي وجودها كظاهرة بالطبع وبكل تأكيد، ولنتأمل الآية التالية أيضاً:


(وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ) (الأنعام 3).


والسؤال هنا... هل الله تعالي يحده زمان أو مكان.؟؟.. والجواب بالطبع من كل مسلم (حاشا لله الواحد الأحد)، إذن فكيف يكون الله تعالي موجوداً في السماوات والأرض....؟؟... ألا يتنافي هذا مع تنزيه الله تعالي وكبريائه.....؟؟...!!.. بالطبع بلي، سبحانه وتعالي.


إن الآية السابقة بها تقديم وتأخير بلا أدني شك، فكأن معني الآية ما يأتي: (وهو الله يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون في السماوات والأرض).... وبهذا فإن المعني يستقيم تماماً، مما يدل علي أن ظاهرة التقديم والتأخير موجودة في القرآن الكريم.


يتبع



19   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31943]

قاعدة الجذر

أخي العزيز الأستاذ / شريف احمد


كل عام وحضرتك بكل خير .


لقد قلت سيادتك " وقد قرأت في منتداهم الهزلي أن فاحشة الزنا (والعياذ بالله) تأتي من كلمة (زينة) حينما كانوا يناقشون موضوعاً بعنوان (هل الزنا حرام)...؟؟.....!!... وبالطبع فلك أن تتخيل حجم الهزل الهائل الذي يمثله هذا الموضوع، إذ أن تلك القضية محسومة بالقطع في جميع الأديان الأرضية والشرائع السماوية فضلاً عن الإسلام..... ولكن هذا ليس موضوعنا الآن.... فهل من المعقول أن يكون فعل زَني (بفتح الزاي) مشتقة من المصدر (زَيَّن) أم كلمة (زِنا).......؟؟....!!... وعليه فإنه في شرع هذا المنتدي المشئوم أن الذي يتزوج بأكثر من واحدة فهو يزني بالزوجة الجديدة بمعني أنها زينة أو من ضمن الكماليات له لأن الزوجة الأولي تمثل الضرورة التي تقتضي منه أن يتزوج وبالتالي فالزنا عندهم ليس...... وبالطبع فإن تلك الموضيع المنحطة قد تم حذفها بافتعال منهم حينما زعموا أن المنتدي تم تخريبه وما كان تخريبه إلا علي أيديهم هنا حينما اشتد صياح العقلاء مطالبين بإيقاف تلك المهازل التي يندي لها الجبين....!!...





وحديثي هنا سوف يتحدد بمسألة الجذر وليس تفسيرهم للزنا ، وعليه يجب أن نتناسى ما قالوه ودون ذكر أحد .


يقول المولى عز وجل " زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين . 14 آل عمران 


ويقول جل وعلا : اعلموا إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم . 20 الحديد


الآية الأولى أن حب الشهوات من النساء و .... قد زين للناس وعليه فهو زينة ، ومن يفعلها أي شهواته للنساء من غير ما أحل الله فهو زنا ..


والآية الثانية : تبين أن الإجمالي العام ( المحصلة ) للدنيا منه الزينة  .


وكل الآيات التي ورد فيها مادة زين وزينة وزنا لآ تخرج جميعها عن هذا المفهوم .


وسؤالي الآن هل يوجد أدنى شك لديك يا أخي بالإرتباط الجذري فيما بين الزنا والزينة .


والى أن نلتقي حول ما يقال عنه الترادف  


دمت أخي بكل خير .


والسلام .


 


 


20   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31945]

الترادف

أخي العزيز الأستاذ / شريف احمد


تحية طيبة وبعد


أولا : ما ذكرته يا أخي من أوصاف يوم القيامة ، ليس مترادفات ، أرجوا مراجعة موضوع لي بعنوان " إشكالية الإختلاف " في جزئية استعمالات اللغة .


قلت فيها إما أن يكون للفظ الواحد معنى ممدد بدقة ، وهو ما يقال عنه قطعي الدلالة ، وإما أن يكون اللفظ الواحد له أكثر من معنى وهو ما يقال عنه ظني الدلالة ( وهذا مرفوض من جهتي ) ، والاستخدام الثالث هو أن يكون للشيء الواحد أكثر من خاصية فيطلق عليه أكثر من لفظ حسب الخاصية ، مثل المواد في الطبيعة ( خصائص )


وأنصحك يا أخي بعدم التسرع في إطلاق الأحكام ، فأنت قلت جميعنا نتعلم من كتاب الله ، وأضيف إلى ذلك أن معارفنا نسبية


ومن ناحية أخرى لا يجب أن نزاحم بالأسئلة حتى نستطيع ويستطيع القارئ متابعتنا .


وسوف أتابع الردود على استفساراتك بإذن الله ، وليس على أحكامك .


دمت يا أخي بكل خير


والسلام


21   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31953]

بعض الإجابات علي حسب علمي المتواضع

الأستاذ الفاضل أحمد شعبان


وحضرتك بألف صحة وخير وإيمان:


تقول سيادتكم:الآية الأولى أن حب الشهوات من النساء و .... قد زين للناس وعليه فهو زينة ، ومن يفعلها أي شهواته للنساء من غير ما أحل الله فهو زنا ..


إن الاستدلال بجزء من الآية يعتبر ناقصاً تماماً وعليه فلا يمكن بناء أي حكم موضوعي علي جزئية واحدة دون النظر إلي الكل، فالآية تقول: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ) (آل عمران 14).


وقد كان استدلالكم منصباً علي الاستشهاد بالنساء فقط ولم يتطرق إلي الجوانب الأخري التي تناولتها الآية، فهل حسب كلامك أن الذي يشتهي القناطير المقنطرة من الذهب والفضة ويقتنيهم عن طريق الحرام كالسرقة والرشوة مثلاً فإنه بذلك يكون قد زني..؟؟...!!.. هل الذي يشتهي الخيل المسومة لإشباع هواية السباق والرهان والرياضة عن طريق الحرام فإنه بذلك يكون قد زني..؟؟.. هل الذي يشتهي الأنعام والحرث كأدوات للفلاحة في الأراضي الزراعية ويحصل عليها عن طريق الحرام فإنه بذلك يكون قد زني...؟؟.. بالطبع لا وأنت بكل تأكيد توافقني في تلك الإجابة النافية لذلك..... ثم ما الدليل علي أن الذي يشتهي امرأة في الحلال ويتزوجها فإن ذلك يكون زينة له، أما الذي يفعل تلك الشهوة فيما حرم الله فإن ذلك يكون زنا....؟؟...!!..


وسؤالي الآن هل يوجد أدنى شك لديك يا أخي بالإرتباط الجذري فيما بين الزنا والزينة .


ما زال اليقين يملأ قلبي بأنه لا توجد أدني علاقة بين هذه وتلك.


أولا : ما ذكرته يا أخي من أوصاف يوم القيامة ، ليس مترادفات ، أرجوا مراجعة موضوع لي بعنوان " إشكالية الإختلاف " في جزئية استعمالات اللغة .

سوف أعود لأقرأ هذا الموضوع علي أن تكون لنا عودة بشأنه إن شاء الله.


وأنصحك يا أخي بعدم التسرع في إطلاق الأحكام ، فأنت قلت جميعنا نتعلم من كتاب الله ، وأضيف إلى ذلك أن معارفنا نسبية



أستاذي الفاضل: إن هناك أموراً لا تخفي علي لبيب، فهناك من يفتي بعلم كما أن هناك من يفتي بغير ذلك، لكن الذي يصر علي الأمور التي لا علاقة لها بالعقل أو بالقرآن من قريب أو بعيد ثم يحاول أن يفرضها علي الناس فرضاً، بل ويسب ويقذف كل من يخالفه في الرأي فأعتقد أنه دكتاتور مستبد برأيه، كما أعتقد أن القرآن والعقل يبرآن منه تماماً.... ألا تتفق معي في ذلك....؟؟..


وسوف أتابع الردود على استفساراتك بإذن الله ، وليس على أحكامك .


أنا لم أحكم علي أحد ظلماً وبهتاناً، ولكن المؤمن كيس فطن (فهذا إن لم يكن حديث فهو قول مقبول يؤخذ به كحكمة رائعة)، فالمؤمن قد زوده الله تعالي ببصيرة يحكم بها علي الأمور ويتبين بها الرشد من الغي، وهو بالطبع ليس حكماً بقدر ما هو نور في البصيرة، أنار الله تعالي بصائرنا جميعاً..... في انتظار ردودكم الكريمة إن شاء الله


تحياتي لك



22   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31955]


أخي العزيز الأستاذ / شريف امد


لك مني عظيم الاحترام والامتنان على حسن حوارك ، وبعد


أنا لم أقتطع جزء من آية ، بل تكلفت عناء ليس قراءة الآيات المرتبطة بالموضوع بل كتبتها أيضا لكي أضعها جميعا أمامك .


وعليه بدلا من أن تسائلني عن كذا وكذا وكذا هل هو زنا ، أرجوا أن تجتهد أنت معي للوصول إلى إجابات ، ولكن كان موضوعنا هو الإرتباط الجذري ، وأنا في الحقيقة سأكون منتظرا إجابتك  بعد أن تراجع الآيات آية آية بإمعان المؤمن ، وستجد مبتغاك إن شاء الله تعالى والآيات هى :


1. وردت كلمة زين في 46 موضع على النحو التالي :

2. ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون .43 الأنعام

3. وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم وإذ زين أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس 48 الأنفال

4. تالله لقد ارسلنا إلى أمم من قبلك فزين لهم الشيطان أعمالهم . 63 النحل

5. وجدتها وقومها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم . 24 النمل

6. وعادا وثمودا وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم . 38 العنكبوت

7. كذلك زينا لكل أمة عملهم ثم إلى ربهم مرجعهم . 108 الأنعام

8. إن الذين لا يؤمنون بالآخرة زينا لهم أعمالهم . 4 النمل

9. إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب . 6 الصافات

10. وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا . 12 فصلت

11. ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين 5 الملك

12. ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين . 16 الحجر

13. أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها . 6 ق

14. ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم . 7 الحجرات

15. وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم . 25 فصلت


 


23   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31956]

يتبع

16. قال رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض . 39 الحجر

17. زين للذين كفروا الحياة الدنيا 213 البقرة

18. زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين . 14 آل عمران

19. كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون 122 الأنعام

20. فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعمالهم . 27 التوبة

21. كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون . 12 يونس

22. بل زين للذين كفروا مكرهم وصدوا عن السبيل . 33 الرعد

23. أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء . 8 فاطر

24. وكذلك زين لفرعون سوء عمله وصد عن السبيل . 27 غافر

25. أفمن كان على بينة من ربه كمن زين له سوء عمله . 14 محمد

26. وزين ذلك في قلوبكم وظننتم ظن السوء . 12 الفتح

27. حتى إذا أخذت الأرض الأرض زخرفها وأزينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا . 24 يونس

28. قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق . 33 الأعراف

29. وقال موسى ربنا غنك اتيت فرعون وملأه زينة . 88 يونس

30. والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة . 8 النحل

31. إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوكم أيهم أحسن عملا . 7 الكهف

32. ولا تعد عيناك تريد زينة الحياة الدنيا . 28 الكهف

33. المال والبنون زينة الحياة الدنيا . 46 الكهف

34. قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضى . 59 طه

35. ولكنا حملنا أوزارا من زينة القوم فقذفناها . 87 طه

36. فليس عليهم جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة . 60 النور

37. إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب . 6 الصافات

38. اعلموا إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم . 20 الحديد

39. يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد . 36 الأعراف

40. فخرج على قومه في زينته . 79 الفصص

41. من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها . 15 هود

42. وما أوتيتم من شيء متاع الحياة الدنيا وزينتها . 60 القصص

43. إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن . 28 الأحزاب

44. ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها .31 النور

45. ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن . 31 النور

46. ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن . 31 النور

أما آيات الزنا فقد وردت في 9 آيات على النحو التالي :

1. ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون . 68 الفرقان

2. يبايعنك على ألا يشركن بالله ولا يسرقن ولا يزنين . 12 الممتنة

3. ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا . 32 الإسراء

4. الزانية والزاني فأجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة . 2 النور

5. الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة . 3 النور

6. والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك . 3 النور

7. الزانية والزاني فأجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة . 2 النور

8. الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة . 3 النور

9. والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك . 3 النور

وللحديث بقية .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


24   تعليق بواسطة   حكيم عمراوي     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66773]

تصحيح التاريخ و معنى بني إسرائيل

 المتدبر في القرأن  يعلم أن إسرائيل هو من قتل أخاه  أو هو إبن القاتل في سورة المائدة  مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ   و  المتدبر في القرأن يلاحظ أن من حمل نوح معه في الفلك هم بني إسرائيل و أن إبراهيم من شيعة نوح و ليس من ذريته يعني إبراهيم من بني إسرائيل يعني حتما أن محمد و أهل مكة من بني أسرائيل و من كل هذه المقدمات نصل إلى نتيجة أن المعنيون في سورة الإسراء في الأيات الأولى  هم أهل مكة و ليس اليهود الموجودين في فلسطين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-12-28
مقالات منشورة : 12
اجمالي القراءات : 229,241
تعليقات له : 52
تعليقات عليه : 113
بلد الميلاد : العراق
بلد الاقامة : العراق