حقيقة القرآن لمن أراد الذكرى :
القـرآن والتـواتر

Abo Al Adham في الإثنين 17 مارس 2008


القـرآن والتـواتر

من أقول الضالين أن سنة محمد وحي آخر غير القرآن فهذه ايها الأخوة جريمة آخرى ترتكب ضد النبي الذي ما كتم حرفاً واحداً ولا أهمل في حرف واحد نزل عليه فكيف يتهمونه الضالون أنه نزل عليه كتابان إهتم بأحدهما وهو القرآن وأهمل أحدهما للأهواء وللرواه علماً أن القرآن أوضح لنا أن التركيبة الإجتماعية لأهل المدينة قد تمرد فيها المنافقون وأصبحوا ذو نفوذ وقد تطاولت ألسنتهم قال تعالى ( وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ )( سورة التوبة الاية 101 ) ووصل بالمنافقين أنهم مع كثرتهم العددية ان إغتروا وأخذتهم العزة بالإثم فقالوا ( يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ )( سورة المنافقون الاية 8 )
فمن الذي يعلم حقيقة الرواه المتواترون غير الله وأنهم صادقون ام كاذبون غير الله الذي قال ( نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ )
وإذا كان الله وحده هو الذي يعلم الغيب والنبي المؤيد بالوحي لا يعلم فكيف بعلماء الحديث الذين يعلمون أكثر من رسول الله أي منطق هذا يا قومي وعندما تُقنع أحداً بهذه القفشة العلمية يصر مستكبراً ويقول إن القرآن جاء عن طريق الرواه المتواترون فكيف نصدقه ( أي القرآن ) ونؤمن به وقد أعماه التقليد عن حقيقة القرآن

وهذه حقيقة القرآن لمن أراد الذكرى
1. القرآن معجزة إلاهية ربانية مَنّ الله بها على المؤمنين ووعد بحفظها عن التبديل والتحريف ولم يحظى كتاب من قبل بهذه الميزة سوى القرآن لكونه للعالمين ولكونه لايتنزل من الله كلام بعد ذلك وهذه تكفي فالله الذي صنع هذا الملك وعد بحفظ القرآن فهل نشك آدنى شك في هذا الوعد حيث قال وصدق وعده ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) فقد حفظه الله ثم حفظه ولولم يحفظه ما أستطعت أن أخالف المجتمع في هذا البحث الذي ظلت فيه أكثر من خمسة وعشرين عاماً ولم أكتبه ولم أنشره إلا عندما تأكدت منه تماماً وأقتنعت بحقيقة القرآن العظيم الكامل فخفت من الله إن كتمت هذا ولا سيما أن الله قال ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ) في الكتاب لا في الكتب والروايات ( أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ )( سورة البقرة الاية 159 )
2. مما يؤكد أن النبي لم يأت بالقرآن من عنده أنه ينتقد النبي في كثير من الآيات فعندما عبس النبي في وجه الأعمى قال له ( عَبَسَ وَتَوَلَّى أَن جَاءهُ الْأَعْمَى وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى وَهُوَ يَخْشَى فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى )( سورة عبس من الاية 1 الى 10 ) وهناك إنتقادات كثيرة مثل ( عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ )( سورة التوبة الاية 43 ) وكقوله تعالى ( وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ )( سورة الاحزاب الاية 37 ) وكقوله تعالى ( مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )( سورة الانفال الاية 67 )
3. مما يؤكد صدق القرآن وأنه من عند الله أن القرآن منحازاً إلى الله تماماً فلو طالعنا أحد الملوك بكتاب عن حياته تراه منحازاً لنفسه في كتابه بطريقة ملفته للنظر ولو قرأنا القرآن فسنجده منحازاً إنحيازاً كبيراً إلى الرحمن الذي أنزل القرآن هو الرحمن ذاته فهو يتحدث ويذكر نفسه في بعض الآيات القصيرة فالله وحده منزل الكتاب فلا يوجد فيه إنجيازاً لأحد غير الله سبحانه وتعالى عم يشركون وقد حفظه وحفظه ثم حفظه
4. لقد ذكرنا أن المشركين كانوا يودون لو ان الرسول إفترى كتاباً أخر مع القرآن وبعد ان أيد الله رسوله والمؤمنين بالنصر فماذا يمنع هؤلاء المشركين من النفاق وإدعاء الايمان وقيامهم بحلمهم القديم وهو تأليف كتاب مضاد للقرآن والمؤلف الشاطر الذي يؤلف قلوب قارئيه لكي يقرأوا له فيلبس الحق ثوب الباطل والباطل ثوب الحق وظل المنافقون يعملون على هدم القرآن وقد أسلفنا في هذا الموضوع وقلنا ان هناك مسجد مضاد لمسجد الرسول والمسجد كما نعلم هو مركز التعليم الديني فهو أيضاً بالنسبه للمنافقين مركز التعليم فمن المؤكد ان مسجد الضرار قام بمهمته وإلا فما قيمة بناءه وللايضاح نقرأ التاريخ عن الحقبة من سنة أحدى عشر إلى سنة أربعين هجرية لنعرف ماذا فعل المنافقون بعد رحيل رسول الله ولكن من المؤسف ان هذا التاريخ يسمونه القائلين إنا وجدنا أباءنا يسمونه سنة لا ادري بأي منطق نسميه سنة وهو تاريخ جاء من بعد رحيل من سن الله له سنة الاخرين الى يوم مرسى الساعة هل سمي هذا التاريخ سنة الا بحديث مفترى قال سنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي وإفتراء ان الرسول له سنة مع سنة الله الحديث المزعوم ان الرسول قال ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به ) و ( به ) هذه تفيد أنه كتاب واحد فلو كان الرسول قال هذا الكلام فلو قصد كتابين لقال ( بهما ) وأثنى المفرد ولكن يقولون ان الكذاب ينسى دائماً فالذي ألف الحديث نسى أن يقول ( بهما ) وهكذا تبقى إشارات من الحق في وسط الباطل تدل على احقاق الحق وزهوق الباطل
وإذا كان الرسول قال هذا الكلام فمن المؤكد وهو الذي يجيد اللغه العربية بالسليقه ثم بالقرآن الذي نزل عليه فأنه يقصد ( به ) أي بشئ واحد أي كتاب الله فهو سنته وسنة المؤمنين التي سنها رب العالمين للأولين من قبل محمد وللأخرين على قلب محمد بالقرآن العظيم قال تعالى ( فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا )( سورة فاطر الاية 44 ) وهذه السنة أستثن بها رسول الله كما أستثن بها المؤمنون من قبله وكما يجب أن يستثن بها المؤمنون من بعده إلى يوم مرسى الساعة
فلا توجد آية واحدة في القرآن كله تقول ان للنبي محمد سنة خاصة به ولكن الله جعله على شريعة من الأمر وأمره أن يتبعها وهذه الشريعة هي القرآن العظيم قال تعالى ( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّهُمْ لَن يُغْنُوا عَنكَ مِنَ اللَّهِ شَيئًا وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ )( سورة الجاثية الاية 18 و 19 )
ولم يأتي لفظ سنة في القرآن كله الا منسوباً الى الله او مضافاً للأولين ( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ )( سورة النساء الاية 26 )
وهذه السنن جاء بها القرآن
وهكذا ذكر السنة
( سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ )( سورة غافر الاية 85 )
( سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ )( سورة الاحزاب الاية 62 )
( فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا )( سورة فاطر الاية 44 )
فعندما نذكر سنة رسول الله نكون قد أتخذنا رسول الله مشرعاً مع الله ورسول الله برئ من هذا فهو عبد الله المخلص الذي لم يتقول على الله ولم يعصه في حرف واحد من القرآن وإنما كان نعم العبد الأواب المخلص لربه المبلغ لكتابه المعلم بالقرآن والمذكر به ونحن مهما قلنا عن شخصية محمد لانستطيع أن نزكيه فيكفي قوله تعالى له ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) ماذا نستطيع ان نقول بعد هذا القول العظيم وقد قال ربنا لرسوله ( فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا )( سورة الفرقان الاية 52 ) لم يقل ربنا لرسوله وجاهدهم بهما حيث أنهما مصدران للتشريع ولكن لأن المصدر واحد قال ( وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا )
ولكن المقلدين لأبائهم ولسلفهم يأبون الحق ويرفضونه وكبرت عليهم كلمة الحق وهم يصرون على التقليد الأعمى المتواتر فعليهم أن ينتظروا مصيرهم يوم القيامة التي تأتيهم بغتة وهم لايشعرون ( يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا )( سورة الاحزاب الاية 66 ) حيث جاءوا بكتب أخرى غير القرآن وقالوا أنها دين ...
وحسبنا الله ونعم الوكيل

 

اجمالي القراءات 13713

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18376]

اشكرك اخي يوسف

شكرا على المقال الرائع ونرجو ان يهتدى به من ما زال يمارس الارهاب الفكرى والسب والشتم وسيلة لفرض رايه


انا اسف جدا للبذاءات التي قراتها اليوم وبصراحة لم اصدق عيني ان ذلك الكلام يصدر ممن يدعي انه قراني ولذلك لم اعلق  وانما راسلت الادارة ان تتصرف فهى صاحبة الحق فى تقرير مصير الموقع مع كل الثقة بها والاحترام لها


 


2   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18387]

اخي يوسف

الحمد لله ان الله يقوي شوكتنا بان يرسل لنا اشخاص يحبون الله ويحبهم ولا يكون صوت الحق ضعيف انا اشكرك جدا لوقوفك معنا وكذلك الاخ الفرزدق الحبيب فلقد مارست اليوم سياسة ضبط النفس ولم ينزل بي الله الى مستوى ارد به الشتائم بالشتائم والحمد لله على نعمة الصبر


اترون معي هذه الموجة المتفق عليها بعد سكوت طويل ومخططات دنيئة بواسطة الماسنجرات وهجوم بتوقيت متفق عليه


ولكن ليمكروا ما شاؤوا فأن الله خير الماكرين


اخي يوسف شكرا لك وادامك الله بصوتك القوي وكلماتك الحكيمة 


 والسلام عليكم


3   تعليق بواسطة   مؤمن مصلح     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18394]

السلام عليكم

بما أن تعليقاتي تحذف و يريدون كتمان البينات والحق فربما لا يحذفوا هذه التهنئة لحضرتك بهذا المقال المنصف وأتمنى أن تقرأها قبل الحذف  وشكرا لحضرتك والسلام عليكم


4   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الثلاثاء 18 مارس 2008
[18495]

توضيح هام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أولاً أود أن أشكر كلا من الاساتذة الفرزدق التميمي و سامر الليل ومؤمن مصلح على مرورهم الكريم



كما أتقدم بالشكر الى ادارة الموقع على اتاحتهم الفرصة لي لنشر مقالاتي ودراساتي بدون التعرض لمقص الرقيب



ايها السادة جئت الى هذا الموقع المبارك وقمت بالكتابة عليه بناءا على دعوة كريمه من صاحب هذا الموقع الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور وعندما تفضل بدعوتي للمشاركة بالتعليق والكتابة قمت اولا قبل الموافقة بقرأة شروط النشر على موقع أهل القرآن وعندما علمت جيدا بانها تنطبق علي وانها لاتخالف ما انا مؤمن به فمن ثم وافقت على الانضمام لهذا الموقع الكريم

وقمت أولا بالقرأة ومازلت الى الان أقرأ أغلب ما يكتب وقمت بالتعليق وقمت ايضا بالكتابة وأختلفت وأتفقت مع كثيرين ولم اتهجم على احد ولن اتهجم على احد باذن الله

عند دخولي الموقع لم اكن اعرف اي شخص على هذا الموقع سوى الدكتور احمد فقط لاغير

وانا الان لا اعرف على هذا الموقع سوى القليل يصل عددهم الى خمسة اشخاص " معرفه شخصيه هذا ما أقصده "

ويعلق الكثير على ما اكتب واختلف واتفق بكل حب واحترام فقد علمني والدي رحمة الله عليه علمني هذا من كتاب الله العلي القدير فاخلاقي وسلوكي وصلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين



ايها الاحباب انا لست مع احد ضد احد فانا أقرأ وأتعلم وأدرس وأتدبر لكي انجو بنفسي من عذاب يومئذ وليس علي من ضل إذا أهتديت فلا الدكتور أحمد ولا أحد من الأخوة سوف يفتديني من هول يومئذ

فأبي الشيخ ومعلمي الاول يوم وفاته من حوالي خمسة عشر عاما قال لي وهو ممسكا بيدي ماذا تعبد من بعدي فقلت له اعبد الله وحده لاشريك له

فانا اعبد الله وحده ولا أشرك به شيئاً وكل من يتفق معي في هذا فهو أخا لي مصداقاً لقوله إنما المؤمنون اخوة

ايها الاخوة الكرام ارجعوا الى كتاب الله ففيه ما تختلفون

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 18 مارس 2008
[18498]

الأخ الكريم يوسف المصرى -- أرجو إجابتكم هنا وليس غيركم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيث تفضلتم بقولكم:

{ فمن الذي يعلم حقيقة الرواه المتواترون غير الله وأنهم صادقون ام كاذبون غير الله الذي قال ( نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ )}

قال تعالى فى مطلع سورة البقرة آية 1-2

{ الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ }

وقال تعال فى مطلع سورة الشرح آية 1:

{ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }

مطلع الأيتين الأول من سور البقرة تلاوتهم على النحو التالى ( ألف لام ميم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ }

مطلع الآية الأولى من سورة الشرح تلاوتهم على النحوالتالى { أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }

سيدى الكاتب كيف نعلم ذلك من القرآن وحده ؟؟؟ ورجاء الأجابة بأنفسكم على هذا السؤال هنا ( هذا المقال) .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


6   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الثلاثاء 18 مارس 2008
[18511]

الاخ الكريم الاستاذ عابر سبيل

سلام الله عليك اخي الكريم

اخي الكريم رأيت أنك اخذت تعليقك هذا من تعليقك على مقال الاستاذ جمال كاظم والصقته هنا والصقته ايضا على مقال الاستاذ شريف هادي والاستاذ محمد مهند مراد

عوده اخي الكريم لتعليق حضرتك فقد اشرت انني قلت من الذي يعلم حقيقة الرواه المتواترون غير الله وانهم صادقون ام كاذبون غير الله الذي قال ( نحن نعلمهم ) نعم قلت هذا ومن يعلم الغيب الا الله

فانا اعتقد وأؤمن بان الله يعلم غيب السموات والارض ويعلم حقيقة كل شئ ويعلم ما تخفي الصدور

ونعود سويا الى ما قبل وما بعد هذا الاقتباس سنجد انني اشرت ان الله عزوجل أوضح لنا أن التركيبة الإجتماعية لأهل المدينة قد تمرد فيها المنافقون وإذا كان الله وحده هو الذي يعلم الغيب ويعلم هؤلاء المنافقون والنبي المؤيد بالوحي لا يعلم

رجاءا ان تعيد قرأة المقال مرة أخرى

فيا اخي الحبيب القرآن جاء عن طريق الله ووعد الله بحفظه وعدم المساس به وبآياته وبتشكيلاته وبحروفه وارجع لتدبر الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور في تدبر آيات سورة الروم وانت تعلم أن الله حفظ القرآن بتشكيلاته وبحروفه وسيحفظه الله الى مرسى الساعة لانه وعد من الله الحي القيوم

نعود الى سؤالك بخصوص آيات سورة البقرة وسورة الشرح فهل لن نستطيع الان قرائتها بعد ثبوت حفظ الله لكتابه بتشكيله المنزل من الله والمحفوظ الى مرسى الساعة بالتأكيد يا أخي الكريم سنستطيع ذلك

وفقنا الله وأياكم لما فيه رضاه


7   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأربعاء 19 مارس 2008
[18519]

الأخ الكريم يوسف المصرى -- شكرا على المحاوله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إقتباس


{ اخي الكريم رأيت أنك اخذت تعليقك هذا من تعليقك على مقال الاستاذ جمال كاظم والصقته هنا والصقته ايضا على مقال الاستاذ شريف هادي والاستاذ محمد مهند مراد }


أننى قصدت هذا وأعلنته  وهو ليس بسر مخفى وهذا التعليق أرسل إلى السادة: جمال كاظم -- سيادتك -- محمد مهند مراد أيهم -- شريف هادى.

وكان سؤالى لكم ( جمال كاظم وسيادتكم ) فقط  -- أما الآخرون ( محمد مهند وشريف هادى ) فمعفون من السؤال وذُكر هذا فى التعليقات الموجهه لسيادتهم .. وعله السؤال لكل منكم ( جمال كاظم وسيادتكم ) موجودة بداخل تعليق كل فيما يخصه -- وأيضا عله عدم سؤال السيدين محمد مهند وشريف هادى موجودة بداخل تعليق كل فيما يخصه.


أما جوابكم بالتالى :

{ فيا اخي الحبيب القرآن جاء عن طريق الله ووعد الله بحفظه وعدم المساس به وبآياته وبتشكيلاته وبحروفه وارجع لتدبر الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور في تدبر آيات سورة الروم وانت تعلم أن الله حفظ القرآن بتشكيلاته وبحروفه وسيحفظه الله الى مرسى الساعة لانه وعد من الله الحي القيوم

نعود الى سؤالك بخصوص آيات سورة البقرة وسورة الشرح فهل لن نستطيع الان قرائتها بعد ثبوت حفظ الله لكتابه بتشكيله المنزل من الله والمحفوظ الى مرسى الساعة بالتأكيد يا أخي الكريم سنستطيع ذلك }


إجابتكم هذه ليست لها علاقة بتاتا بكيفية تلاوة ألف لام ميم من ( الم ).


وواضح أنكم لم تستطيعوا الأجابة -- وهذا هو سبب إرسالى هذا السؤال إلى إثنين من الشهود ( الذى أحب وأن تعلمة الأن ) حتى يكون الناس شهداء على بعضهم هنا.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


8   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 19 مارس 2008
[18528]

الأستاذ المحترم شريف صادق

تحية طيبة لك


أشكرك على سؤالك القيم والذى يدل على سرعة البديهة والفطنة لديك وللأسف لم يستطع الأستاذ يوسف أن يفهم سؤالك ولا أن يجيب عليه , وروعة هذا السؤال تكمن فى أن الكلمتين ( الم) تكتبان بنفس الحروف ونفس الترتيب فى الآيتين ولكن نطقهما مختلف فإحداهما تنطق ألف لام ميم والأخرى تنطق ألم وهذا أكبر دليل على التواتر انطقى للقرآن العظيم بحسب قراءة خاتم الأنبياء والمرسلين (ص) وهناك العديد من الأمثلة التى تؤيد ذلك وأهمها تلك الحروف الكريمة التى تبدأ بها الكثير من سور القرآن .


أشكرك مرة أخرى وأدعو الأخ يوسف لإعادة ترتيب أوراقه فى فهمه للتواتر لأن القرآن وصل بطريق التواتر الشفوى والكتابى ( كتابة وقراءة ) ولم يتم حفظه فى سي دى هات منذ وفاة الرسول الخاتم ص ولكنه انتقل بخطوط البشر وحفظ فى صدروهم  , وهو متواتر لأنه لا اختلاف فى رواياته أو كتاباته أو نطقه أو ترتيبه بين مسلم وآخر , وسبحان الله فنفس التواتر حدث للصلاة .


وهناك فرق بين نقل الأحاديث الآحاد ( أى الغير متواترة ) ونقل الصلاة بالتواتر عن النبى , فالتواتر معناه أنه  نقل من جيل إلى جيل ولم يختلف عليه أى إنسان منذ نزوله وحتى قيام الساعة  , وبهذه الطريقة المتواترة حفظ الله تعالى قرآنه العظيم بأيدى وقلوب رجال بررة صادقين .


أشكر اللأستاذ شريف صادق مرة أخرى


وتحياتى ليوسف المصرى مع رجاء مراجعة أوراقه فى مسألة التواتر وشكراً


9   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأربعاء 19 مارس 2008
[18532]

أخى الحبيب الأستاذ الدكتور حسن أحمد عمر الغيور على دينه

:)


10   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الأربعاء 19 مارس 2008
[18568]

اخي يوسف

تعليقك كافي وشافي ووافي ورحم الله والدك اقتبس من قولك الثمين هذه العبارة الذهبية عسا انيسمع صداها من به صمم:


ايها الاخوة الكرام ارجعوا الى كتاب الله ففيه ماتختلفون


والسلام عليكم


11   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الخميس 20 مارس 2008
[18632]

المقال واضح لمن له سمع و بصر

 


ألاستاذ يوسف لقد قرأت مقالكم بالصدفه لضيق الوقت و أنا أري أنه واضح وضوح الشمس.


أنا أري علامات و دللات عصبيه في الحديث.


لماذ يصر بعض الأخوه علي العصبيه في النقاش فألي أين يريدون؟


من  قال أن القرأن أتي بالتواتر؟ هل هناك إثباتات من القرآن علي ذلك؟


الكثير من كتّاب أهل القرآن لا يؤمنون بالحديث هل هذا غير صحيح؟


الحديث مثبوت في كتب السلف و منهم صحيح البخاري الذي جمّع الحديث حتي عام 250 هجريه تقريبا (كتاب تبصير الأمه بحقيقه السنه للدكتور اسماعيل منصور


و بالرغم أن الحديث مثبوت الا اننا لا نؤمن به( أذا أختلف مع القرآن).


فهل من المعقول أن نرفض السنه المكتوبه و نقبل سنه لم تكتب؟


 


 


12   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 21 مارس 2008
[18642]

إحتكار تفسير نص الآيات (1)

بعد التحية والسلام

أساس الحوار والذى للأسف با لمؤكد لا يعلمه الكثيرون هنا هو : الحجة ( البرهان ) والحجة المضادة ..

أرمى الحجة الواضحه للناس فما يكون من ردهم ؟ .. شيئا من هذا القبيل :

1- انت تتكلم بعصيبة وأسلوبك فظ .. ونسوا الحجة المقدمة منى !! ... هذا أسفا تلكيكا للهروب من الحوار عند الشعور بعدم وجود حجة مضادة.

2- أنت تريد فرض رآيك .. ونسوا الحجة المقدمة منى !!. .. هذا أسفا تلكيكا للهروب من الحوار عند الشعور بعدم وجود حجة مضادة.

3- والله هذا رآييى وانا حر فيه .. ونسوا ان الدين بالبرهان وليس بالرآى !! .. هذا أسفا تلكيكا للهروب من الحوار عند الشعور بعدم وجود حجة مضادة.

4- أنت سلفى تؤمن بالبخارى !! .. ونسوا الحجة المقدمة منى !!. . و من قال لهم هذا ( بمعنى من قال أنى سلفى ) ؟؟ .. لا أعلم ؟؟ .. وما دخل هذا بذاك (  بمعنى ما دخله بالحجة المقدمة منى بالرغم من عدم صدق أننى سلفى .. وهل بفرض أننى سلفيا سترفضون حجتى ؟؟.. إذن لا داعى للحوار من أساسة مع السلفيون فهم مكذبون منكم مهما أتو من برهان ساطع كالشمس )  ؟؟  .. لا أعلم أيضا ؟؟ .. هذا أسفا تلكيكا للهروب من الحوار عند الشعور بعدم وجود حجة مضادة.

5- أنت تجادل ولا تتحاور .. وتغاضوا عن الحجة المقدمة منى !! .. هذا أسفا تلكيكا للهروب من الحوار عند الشعور بعدم وجود حجة مضادة.

وجميعم نسوا قول الله تعالى ذاته :

{ وقالوا لن يدخل الجنة الا من كان هودا او نصارى تلك امانيهم قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين } .. البقرة 111


{ام اتخذوا من دونه الهة قل هاتوا برهانكم هذا ذكر من معي وذكر من قبلي بل اكثرهم لا يعلمون الحق فهم معرضون } .. الأنبياء 24

{ امن يبدا الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم من السماء والارض االه مع الله قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين } .. النمل 64

{ ونزعنا من كل امة شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا ان الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون } .. القصص اية 75


اقدم حجة وبرهان لا يقبلوا الشك مطلقا بأستحاله بأستحاله بأستحاله التعرف على المنطوق الصحيح لمطلع سورة البقرة ( وبالتالى ضمنيا أيضا غيرها من الآيات التى بها فواتح للسور مثلها ) إلا سماعى .. فماذا يرمى لى منهم من حجة مضادة أمامى؟؟ .. شيئا ليس له محل من الأعراب على الأطلاق !! ..


مجرد قص ولزق لآيات لا يفقهون معناها !! .. ومقتطعه من معناها الأجمالى بالقرآن !!..


وهاهم الأن أمامكم جميعا أثبتو بما لا يدع مجالا للشك أنهم حتى لايفقهون فى قرأة الآيات القرآنية !!!!!!!


13   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 21 مارس 2008
[18644]

إحتكار تفسير نص الآيات ( 2 )

فاللأسف يحتكر البعص تفسير نص الآيات لصالح أجندته الخاصة ويفرض هذا التفسير قصرا على الأخرين ..

فقول ربى ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون } قد أحتكرها البعض بتفسير خاص له .. لا .. والمصيبة إيه ؟ .. هذا التفسير ذاته قبلوه عن السلف !!! .. وهم أنفسهم يتهمون من لا يستطيعون الوقوف أمام حجته بقولهم أنت سلفى !!.. وأنت بتاخذ من البخارى ؟؟.. مين قال كدا ؟؟ .. سبحان الله  .. يظهر هما مكشوف عنهم الحجاب وبيعلموا عن نفسى ما لا أعلمه انا !! . وعجايب والله.

قولهم ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون } .. ومن قال أنى موافق من اساسة على تفسير السلف لهذه الآية مثلكم أيها السلفيون المقنعون ؟؟ وهناك من أفهمكم أكثر من مرة أن الله قال على الأنجيل ذكر وعلى التوارة ذكر. ولم يقل على الزيور ذكر ولا على صحف إبراهيم وموسى ذكر ولذلك أنسى الله خلقه كتاب الزبور ولم يحفظه وكذلك صحف إبراهيم وموسى .. وهذا أقرب لتفسير قوله تعالى (انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ).

الخلاصة:

لو جئت لكم ببرهان لا يقبل الشك ( كما حدث ) على عدم صحة أستشهادكم بـ ـ ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون } كحجة أمام حجتى لكيفية تلاوة فواتح السور .. وجب أستغفاركم ورجوعكم للحق كما أمركم ربى ..

والله لو ظللنا نتحاور على هذا المنوال هنا مليون سنه ما سنتقدم مترا واحد على الآرض.

والسلام.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Abo Al Adham
تاريخ الانضمام : 2007-08-02
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 372,997
تعليقات له : 154
تعليقات عليه : 153
بلد الميلاد : United State
بلد الاقامة : United State