المحو والاثبات

الإثنين 06 اغسطس 2007


نص السؤال:
: في كتابكم "لا ناسخ و لامنسوخ في القرآن الكريم" لماذا لم تناقشوا الآية 39 من سورة الرعد، التي تتحدث صراحة عن 'المحو'، و تقرن كلمة 'آية' بعبارة 'أم الكتاب'. أي أن آية هنا لا يعني معجزة. فما هي قراءتكم لهذه الآية؟ ما معنى أم الكتاب في هذا السياق؟هل هو نفس 'الحكم العربي'الذي تتحدّث عنه الآية 37؟ هل تأويل هذه الآية هو مصدر الإعتقاد في ألواح المحو و الإثبات عند الصوفية كما ذكرتموها في كتاب " العقائد الدينية في مصر المملوكية بين الإسلام والتصوف "؟ أودّ أن أشير إلى أنّي- كجميع العقلاء – لا أومن ببدعة النسخ في القرآن.
آحمد صبحي منصور :
يقول جل وعلا : (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ . يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ ) ( الرعد 38 ، 39 )
الاية الأولى هنا تتحدث عن الآيات التى جاء بها الأنبياء السابقون لمحمد عليهم جميعا السلام ، وتوضح أن كل نبى يتزوج و ينجب مثل بقية البشر ، وأنه لا يستطيع الاتيان بآية بامكاناته الذاتية ، ولكن الاتيان بآية متعلق بارادة الله تعالى وحده ؛ فى موعدها ومكانها وطبيعتها.
وتشير الآية التالية الى (أم الكتاب ) وهو المصدر الأصلى عند الله تعالى التى نبعت منه كل الكتب السماوية ، ومنه يمحو الله جل وعلا و يثبت كل رسالة سماوية لكل نبى ، أى يأتى الأصل الثابت وهو ما يخص أنه لا اله إلا الله جل وعلا و كل ما يخص الايمان بالله تعالى وكتبه ورسله و اليوم الآخر. وبالاضافة الى هذا الجزء الثابت الذى ينزل به الوحى لكل نبى أو رسول بلغة قومه تأتى تفصيلات محلية لكل نبى مرتبطة بعصره وقومه وظروفهم تخاطبهم وتدعوهم وتعلق على ما يفعلون و تخاطبهم بمستوى عقلياتهم.
وهنا متعلق المحو والاثبات لكل رسالة سماوية تنبع من ام الكتاب.
والقرآن الكريم لأنه خاتم الرسالات السماوية ولأنه الكتاب الذى سيستمر محفوظا بقدرة الخالق العزيز الجبار الى قيام الساعة ـ فان منزلته عظيمة فى أم الكتاب . يقول تعالى عن القرآن الكريم (حم وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ ) ( الزخرف 1 ـ ) أى إن منزلة القرآن الكريم فى المصدر الأصلى لكل الكتب السماوية منزلة علية حكيمة. وفى نفس المعنى يقول تعالى عن مكانة القرآن الكريم فى (أم الكتاب ) أو ( اللوح المحفوظ ) : (بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ ) ( االبروج 21 ـ 22)
وفى إشارة قريبة من المعنى عن (آية ) القرآن واختلافها عن الايات السابقة يقول تعالى (وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ) ( النحل 101 ـ )
أما موضوع المحو والاثبات عند الصوفية فله شأن آخر مختلف فى معنى المصطلح وفى تعلقه بالعلم اللدنى ـ المزعوم ـ لدى أولياء الصوفية . وكما قرأت فى كتابنا ـ فانهم جعلوا اللوح المحفوظ مرتعا لأكاذيبهم وخرافاتهم وألاعيبهم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 16587
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   المسلم المسلم المسلم المسلم     في   الأربعاء 08 اغسطس 2007
[9958]

للمزيد عن موضوع ام الكتاب اليكم هذا الوقع للدكتور محمد شحرور

http://www.shahrour.org/booklist.php?bid=1

2   تعليق بواسطة   المسلم المسلم المسلم المسلم     في   الخميس 09 اغسطس 2007
[9989]

الاخ احمد ابراهيم والاخ محمد عطيه ....السلام عليكم

بالنسبة لموضوع ام الكتاب فقد اعطيت موقع الدكتور محمد شحرور لانه قد تعرض للموضوع بشكل تفصيلي، وربما يكون مخطأفيما قاله ونفس الشئ بالنسبة لموضوع الاعراف للشيخ صلاح الدين ابو عرفة ،فاجتهاده مقبول حتى لو أخطأ
بالنسبة لام الكتاب لم يتعرض الدكتور احمد منصور لقوله تعالى{هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب } واتمنى لو تكون هناك دراسة تفصيلية لذلك

والسلام عليكم

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 10 اغسطس 2007
[10016]

أم الكتاب فى تفصيلة صغيرة


مصطلح الكتاب فى القرآن له معانى كثيرة سنعرض لها فى القاموس القرآنى ، منها الخطاب المكتوب من انسان لانسان ن ومنها كتاب الأعمال الفردى و الجماعى يوم القيامة ومنها الفرض الواجب فى التشريع القرآنى.. الخ.
ومنها الكتاب السماوى الأصلى عند الله تعالى ، والكتاب السماوى الذى ينزل على كل نبى .
وأم الكتاب أيضا مصطلح له معنيان ، إماالتشريعات التقريرية الواضحة الحاكمة الحازمة فى الكتاب السماوى الذى ينزل على كل نبى ، ومنها قوله تعالى عن تلك التشريعات المحكمة فى القرآن الكريم:(هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ)( آل عمران 7 )فالايات المحكمات هن أم الكتاب داخل القرآن الكريم ، وهى الفيصل فى الايات المتشابهات التى تفسر وتوضح المحكمات على نحو ما فصلناه فى بحث التأويل.
وهناك (أم الكتاب ) الذى هو (عند) الله تعالى وهنا يأتى التعبير القرآنى ليحدد ماهية وعندية (أم الكتاب )أى هو (عند) الله تعالى وهو من (لدن) الله تعالى ، يقول جل وعلا: (يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ )( الرعد 39 )ويقول أيضا (وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ)( الزخرف 4 )

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4380
اجمالي القراءات : 41,038,613
تعليقات له : 4,655
تعليقات عليه : 13,542
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صديق غدار: هو صديق وزميل دراسة عشرين سنة ، وأنا صاحب فضل عليه ، وجعلته شريك لى فى التجارة ، وفى النهاية...

الكوافير الرجالى: سلام علیک م یا دکتر احمد صبحي منصور : انا لیس من اهل القرآن ولکن اسئل...

شيوع الطلاق : انتشر وباء الطلاق فى مصر بصورة مخيفة تؤثر على التماسك المجتمعى . وهو موضوع يدخل فى نطاق...

صيغة التساؤل: حول صيغة التساؤل في القرآن مثل هذه الآية رقم ٣ 638; من سورة المطفّفين أعوذ...

بل نشرت الكفر: قرأت كتابك ( المسكوت عنه من تاريخ الخلفاء ) و قد بينت لنا أن ما قامو به من ما يسمى من فتوحات هو...

لقمان : هل لقمان رسول ونبى ؟...

نَقَضَتْ غَزْلَهَا : ما هو المقصود بقوله جل وعلا (وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ...

حرام قتل الجنين: السلام عليكم ، دكتور منصور اود كطبيب أمراض نساء و توليد أن أسألكم عن حكم الشرع في إجهاض...

تجاوزناهم بمراحل : ما أحوجنا في هذه الأيام إلى إعادة قراءة كتاب الإسلام وأصول الحكم الصادر عام 1925 للشيخ...

لا يجوز زواج الصبية: تزويج ابن العم بابنة عمه حفظا للميراث وهما دون البلوغ . هل هذا يجوز ؟...

اضافة من عبد الله : سلام عليكم.اضاف ة للحظات القرانية اقول: صدق الله العظيم الذي اخبرنا عن الغيب وعن...

القتال الدفاعى: قال الله جل وعلا ( وَقَاتِلُو ا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُو ا أَنَّ اللَّهَ...

خطب الجمعة : طال انتظارنا لخطب الجمعة نعلم بضيق وقتكم وانشغالكم لكننا بحاجه ماسه لكلام حضرتكم واسلوب...

جسد المسيح : في مارس 2007 عرضت مجموعة من الباحثين و العاملين في مجال السينما ثلاثة أكفان حجرية قالوا...

عتل وزنيم : ما معنى «عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ»؟ ...

more