بعض الأحاديث المتناقضة مع القرآن العظيم.

ابراهيم دادي في الثلاثاء 04 سبتمبر 2018


عزمت بسم الله،

 

يقول تعالى في محكم التنزيل: سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. أبعد هذا البيان الواضح و الحكم على الزانية و الزاني يمكن لمخلوق أن يعقب عليه فيبدل قولا غير الذي قيل!!! لأن الله تعالى قد حكم فقال: الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(2). النور.

 

فبعد تبيين الله لعظمة السورة التي انزل وفرض فيها آيات بينات وحكم حكمه بجلد الزانية والزاني مائة. يأتي البخاري فيورد الآتي:

 

باب   رجم  المحصن وقال الحسن من زنى بأخته حده حد الزاني     6427 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا سلمة بن كهيل قال سمعت الشعبي يحدث عن علي رضي الله عنه حين   رجم  المرأة يوم الجمعة وقال قد رجمتها بسنة رسول الله  صلى الله عليه وسلم      6428 حدثني إسحاق حدثنا خالد عن الشيباني سألت عبد الله بن أبي أوفى هل   رجم  رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال نعم قلت قبل سورة النور أم بعد قال لا أدري     6429 حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبد الله أخبرنا يونس عن بن شهاب قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله الأنصاريأن رجلا من أسلم أتى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فحدثه أنه قد زنى فشهد على نفسه أربع شهادات فأمر به رسول الله  صلى الله عليه وسلم فرجم وكان قد أحصن

صحيح البخاري ج: 6 ص: 2498 قرص 1300 كتاب.

 

وفي موضوع آخر يقول العليم الحكيم:

كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ(180)فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(181)فَمَنْ خَافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(182). البقرة.

 

فهل هذه الآية العظيمة التي قال المولى تعالى فيها " كتب عليكم" أي فرض عليكم كما جاء في بضع آيات أخر بمعنى فرض عليكم، أنظر "246" ، "216" ، "183" " 178" البقرة. أقول هل هذه الآيات غير مبينات وغير مفصلات وغير ميسرات؟ ليأتي البخاري فينسخ في كتابه: كان المال للولد وكانت الوصية للوالدين فنسخ الله من ذلك ما أحب. أهـ.

لكن أتباع البخاري وعبّاده لم يفهموا معنى النسخ وظنوا أن الله تعالى قد حذف و ألغى الوصية للوالدين و الأقربين، بينما الواقع هو العكس تماما فقد نسخ الله حكمه ( أي دونه وأثبته في القرآن) فقال: كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ. 180 البقرة.

نلاحظ أن الوصية مقدمة على الدين، ولن يقسم الميراث إلا بعد إخراج الوصية والدين وذلك في آيات أربعة هي: مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ. النساء 11. مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ...مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ...مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنْ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ(12). النساء. 

2596 حدثنا محمد بن يوسف عن ورقاء عن بن أبي نجيح عن عطاء عن بن عباس رضي الله عنهما قال ثم كان المال للولد وكانت الوصية للوالدين فنسخ الله من ذلك ما أحب فجعل للذكر مثل حظ الأنثيين وجعل للأبوين لكل واحد منهما السدس وجعل للمرأة الثمن والربع وللزوج الشطر والربع.

البخاري ج 3 ص 1008 قرص 1300 كتاب.

 

فهل يمكن لمخلوق تبديل حكم الخالق؟ وهل بعد هذه الآيات البينات يمكن أن نقول لا وصية لوارث وهم : ( الوالدين والأقربين)!!!!

 

هيا بنا لننظر ما قيل عن راو واحد من رواة هذا الحديث المتناقض مع أحسن الحديث:

5954   محمد بن محمد بن يوسف  أبو أحمد الجرجاني روى الصحيح عن الفربري قال أبو نعيم ضعفوه.

المغني في الضعفاء ج 2 ص 630 قرص 1300 كتاب.

 

1185محمد بن   محمد بن يوسف  أبو أحمد الجرجاني راوي صحيح البخاري عن التبريزي قال أبو نعيم ضعفوه انتهى وقد روى عنه أبو نعيم وأبو محمد الأصيلي صحيح البخاري ومحمد بن الحسن الأهوازي وروى هو أيضا عن علي بن محمد الصائغ الجرجاني وقال الخطيب قال لي أبو نعيم سمعت منه بعض كتاب الصحيح بأصبهان ولقيته ببغداد وقد تكلموا فيه وضعفوهوذكره علي بن أحمد الجرجاني في تاريخ جرجان وقال مات سنة ثلاث وأربع وسبعين وثلاث مائة وذكره بن عساكر فقال محمد بن محمد بن مكي بن يوسف أبو أحمد الجرجاني القاص سمع أبا الطيب أحمد بن إبراهيم وعبد الله بن إسماعيل الدغولي وإبراهيم بن خريم الشامي وطاهر بن يحيى النيسابوري ويحيى بن محمد بن صاعد وغيرهم روى عنه أبو نعيم وأبو تمام عبد الملك بن أحمد بن علي بن عبدوس الأهوازي ومحمد بن علي بن الحسن بن صخر البصري وغيرهم وقال الخطيب لم يحدث عنه أحد من شيوخنا البغداديين وذكره حمزة بن يوسف في تاريخ جرجان فقال روى عن البغوي وابن صاعد وحدث بصحيح البخاري بالبصرة وشيراز عن الفربري وقال حمزة مات سنة ثلاث أو أربع .

لسان الميزان ج 5 ص 363 قرص 1300 كتاب.

 

1057 حديث إن الله تعالى أعطى كل ذي حق حقه ألا   لاوصية لوارث  الأربعة إلا النسائي من حديث أبي أمامة وإسناده قوي وأخرجه أحمد وصححه الترمذي وفي الباب عن عمرو بن خارجة أخرجه الأربعة إلا أبا داود وأخرجه أحمد والبزار وأبو يعلي والطبراني وأخرجه ابن هشام في أواخر السيرة وأخرجه الطبراني من وجه آخر فقال عن خارجة بن عمرو وهو مقلوب وعن أنس نحوه أخرجه ابن ماجة وعن ابن عباس رفعه لا تجوز الوصية لوارث إلا أن يشاء الورثة أخرجه الدار قطني ورجاله لا بأس بهم وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده بلفظ لا وصية لوارث إلا أن تجيز الورثة أخرجه الدارقطني وابن عدي بدون الزيادة وفي إسناد الدارقطني سهل بن عمار وهو ساقط وأخرجه ابن عدي من حديث جابر بلفظ لا وصية لوارث ومن طريق أبي إسحاق عن زيد بن أرقم والبراء قالا كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم ونحن نرفع غصن الشجرة عن رأسه صلى الله عليه وسلم فقال إن الصدقة لا تحل لي ولا لأهل بيتي الحديث وفيه وليس لوارث وصيةأخرجه ابن عدي في ترجمة موسى بن عثمان الحضرمي من روايته عن أبي إسحاق وضعفه وأخرجه من طريق ناصح الكوفي عن أبي إسحاق فقال عن الحارث عن على نحوه ومن طريق عاصم بن ضمرة عن على رفعه الدين قبل الوصية ولا وصية لوارث وأخرجه الحارث بن أبي أسامة من حديث ابن عمر مثل هذا وإسناده ضعيف      قوله ويروى فيه إلا أن يجيزها الورثة تقدم في حديث ابن عباس وغيره     1058 حديث أفضل الصدقة على ذي الرحم الكاشح أحمد وإسحاق وابن أبي شيبة وأبو يعلي والطبراني من رواية حجاج عن الزهري عن حكيم بن بشير عن أبي أيوب بهذا قال الدارقطني تفرد بهذا حجاج عن الزهري وحجاج مدلس وخالفه سفيان بن حسين فرواه عن الزهري عن أيوب بن بشير عن حكيم بن حزام أخرجه أحمد أيضا وكذا أخرجه الطبراني من رواية حجاج أيضا عن الزهري وخالفهم إبراهيم بن يزيد المكي فقال عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة أخرجه أبوعبيد في الأموال قال ورواه.

الدراية في تخريج أحاديث الهداية ج 2 ص 290 قرص 1300 كتاب.

 

39 ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة   عمرو بن خارجة  بن المنتفق الأشعري ويقال الأنصاري ويقال الأسدي حليف أبي سفيان بن حرب وقيل خارجة بن عمرو والأول أصح روى عن النبي  صلى الله عليه وسلم إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه الحديث روى شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري عنه وقيل عن شهر عن عمرو ورواه ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن   عمرو بن خارجة  مختصرا لا وصيه لوارث قلت ذكر له العسكري والطبراني حديثا آخر من رواية الشعبي عنه ثم أورد المذكور هنا وقال ولا يصح سماع شهر منه قلت وفي معجم الطبراني التصريح بسماع شهر منه لحديث آخر .

تهذيب التهذيب ج 8 ص 23 قرص 1300 كتاب.

 

4355 ت س ق   عمرو بن خارجة  بن المنتفق الأشعري ويقال الأنصاري ويقال الأسدي حليف أبي سفيان بن حرب وقيل خارجة بن عمرو والأول هو الصحيح له البغوي نزل الشام روى عن النبي  صلى الله عليه وسلم ت س ق حديثا واحدا إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه رواه شهر بن حوشب ت س ق عن عبد الرحمن بن غنم عنه وقيل عن شهر عن   عمرو بن خارجة  نفسه ورواه ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن   عمرو بن خارجة  مختصرا لا وصية لوارث روى له الترمذي والنسائي وابن ماجة وقد وقع لنا حديثه بعلو أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وداود بن ماشادة وعفيفة بنت أحمد قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا محمد بن النضر الأزدي قال حدثنا خالد بن خداش ح قال أبو القاسم وحدثنا أبو خليفة قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قالا حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطبنا رسول الله  صلى الله عليه وسلم وهو على ناقته الجدعاء وأنا آخذ بجرانها وهي تقصع بجرتها فقال إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه لا وصية لوارث والولد للفراش وللعاهر الحجر من ادعى أبيه أو انتمى مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل رواه الترمذي والنسائي عن قتيبة عن أبي عوانة فوقع لنا بدلا عاليا وقال الترمذيحسنصحيح ورواه بن ماجة من وجه آخر عن قتادة.

تهذيب الكمال ج 21 ص 599 ومابعدها قرص 1300 كتاب.

بمثل هؤلاء الرواة هُجر أحسن الحديث ( القرآن العظيم) واتُّبع لهو الحديث ( البخاري وغيره) الذي نجد فيه الاختلاف الكثير. ويوم الدين والفرقان سيقول الرسول: وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30).الفرقان. (ولن يقول اتخذوا حديثي مهجورا.)

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 1735

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   Ahmed Abdeshafi     في   الجمعة 21 سبتمبر 2018
[89275]

سؤال لم أجد له إجابة


كيف اتخذ الناس هؤلاء السفهاء أئمة وفقهاء وكتاباتهم كلها تتعارض تعارض صريح مع القرآن الكريم؟ أين عقول هؤلاء؟ بل الأكثر من ذلك أنهم حتى لا يريدوا أن يستمعوا إلى من ينتقد هذا العته الموجود فى كتب أئمة السنة، هذا العته والسفه الذى ما كان من المفترض أصلا أن يعتبر رأى أو اجتهاد فى الدين ويناقش فى المساجد أو غيرها فهذا العته لا مكان لمناقشته سوى فى مستشفى الأمراض العقلية وبالتحديد فى عنبر 9، ولكن وجب علينا الآن مناقشته ونقده لكثرة أتباعه لعلنا نرشدهم إلى صوابهم. 



 



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 11 اكتوبر 2018
[89425]

شكرا جزيلا لكم أستاذ Ahmed Abdeshafi، على التعليق.


شكرا جزيلا لكم أستاذ Ahmed Abdeshafi، على التعليق.



مع الأسف الشديد لا يزال الكثير من أئمة الدين الأرضي البشري، يستمسكون بما ورثوا ونقل إليهم من سلفهم وهم لا يعقلون ولا يفكرون، وصدق فيهم حديث الله تعالى إذ يقول: مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(5). الجمعة. صدق الله العطيم.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 388
اجمالي القراءات : 7,514,936
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA