من هم الكاثوليك :
من هم الكاثوليك

Salma Amine في الأربعاء 20 يناير 2016


من هم الكاثوليك ؟
لقد أمرنا الله عز و جل أن نجادل أهل الكتاب بالتي هي أحسن و أن ترك أصحاب المعتقادات المخالفة و شأنهم ( لكم دينكم و لي دين) بل أنه أمرنا بمودتهم و إيجارهم إذا استجاروا بنا و لكن للأسف تم تبني سورة التوبة في تبرير قتل الآخرين بعدم الإكتراث لأسباب نزولها مشوهين صورة " و رحمتي وسعت كل شيء ". إلا أنه لا يمكن المجادلة بدون علم مسبق بمعتقد و لغة الآخر و إلا سيكون لغوا في الحديث، أجمل مثال في المنهاج هو مثال خطاب العلي القدير لنبيه محمد حيث أنه أعلمه من حيثيات غيوب أهل الملل و قصصهم لكي يجادلهم على علم، و هذا ما أظنه مفهوم المجادلة - و الله أعلم العالمين-، أي أخبار عن تاريخ أهل الكتاب الذين كانوا يفندون نبوة النبي أما ما نقوم به في العصر الحديث من نقاش حول المعتقدات و الإيمان فيسمى "مناظرات ". على أي، لكي نمتثل بمنهاج الله سواء في المجادلة أو الخطاب علينا أن نعد ما استطعنا من رباط الجيش الفكري و لا نكون مثل الذين يكفرون أو يهينون الغير بما يسمعون على معتقداتهم و لو كنّا نختلف معهم، فلا ننسى أنه أي واحد منا كان بالإمكان أن يرث معتقد مغايرا أن لم يكن أسلافه قد اعتنقوا الإسلام.
المهم، أود من خلال هذا المقال أن أعطي نبذة مختصرة على المصطلحات الدينية لأهل الإنجيل بدون الخوض في معتقداتهم بإبداء الرأي فهذا ليس من مهمتنا في هذا الموقع و ان حصل و زغت عن المقاييس فرجاءا حذف مقالي.
المسيحية أو المسيحيون سموا كذلك لأنهم أتباع المسيح عيسى ، المسيح : le Christ , The Christ المسيحيون: les chrétiens , the Christian .
المسيحية: la chrétienté / christianisme , christianity/ christianism.
الإنجيل : la bible, the bible. الأناحيل الأربعة متى ، لوقا، يوحنا و بولس: les évangiles, the gospels.
و ينقسم المسيحيون أي اتباع تعاليم المسيح و الأناجيل إلى:
الكاثوليك les catholiques , the catholic: الكاثوليكية ليست مذهبا و إنما الكلمة الرومانية كاثوليكس تعني: العالمية و الإنتماء إلى منبع، فقد استعملت عبارة " الكنيسة الكاثوليكية أول مرة في القرن الثاني ميلادي من طرف مبشر مسيحي تم سجنه من طرف الرومان فأرسل رسالة لكل المسيحين يطلب منهم التشبت بالمسيحية و الإنتماء للكنيسة الكاثوليكية ثم تطورت لتعني الإنتماء إلى جسم المسيح عيسى أو يسوع المخلص. و هم يتبعون للڤاتكان بروما و يرأسهم فائد روحي يسمى بالبابا مثل ما أن للمسلمين السنيين مرجعيتهم هي الأزهر و الشيعة الإمامية الجعفرية للحوزة العلمية. و يؤمنون بطبيعتين للمسيح: اللاهوتية ( الإلاهية) و الناسونية ( الإنسانية)، و معظمهم روم كاثوليك أي تطوروا في عهد الإمبراطورية الرومانية.
المسيحيون الأرثدوكس,les orthodoxs , The orthodox : الأرثذوكسية لغة تعني الإلتزام بالمنهاج بلا زيغ، فمثلا نقول في المحاسبة: لقد اتبعت الشركة الأرثذوكسية المالية هذه السنة أي أنها حافظت على قانون السيولة في الميزانية. و هكذا ارتئى بعض المسيحين الذين انتموا إلى الإمبراطورية البيزنطية بتسمية أنفسهم الأرثدوكس لأنهم يعتقدون أنهم حافظوا على الطبيعة الحقيقية للمسيح و هي اللاهوتية، فهو إله نزل على أرض و كل أعماله كانت إلاهية. معظمهم في أورپا الشرقية و الوسطى و بروسيا.
البروتيستانت ، les protestants, the protestant:
الفعل : protester , to protest يعني المعارضة، فهذا التيار برز مع النهضة من طرف كالڤن السويسري الذي تعرض للاضطهاد ثم الحرق بتهمة الهرطقة ثم أكمل حركته مارتن لوتر و الذي أسس مذهب الپروتستانت، هذا المذهب نهض لمعارضة شطط الكنيسة و طغيانها و تحريفها للمعتقدات من بيع صكوك الغفران و جمع الضرائب و الإنحياز للنبلاء و الحكام ، كانوا يسمو بالإكلليروس و يؤتون في الطبقة الثالثة في هرم المجتمع الأورپي قبل الثورة الفرنسية أي في عهد الفيودالية ( الإقطاعية)،و كانوا أيضا بحجرون على علماء الفلك و قتلهم بدعوى الحفاظ على أسرار الكنيسة ، فقام التيار بمعارضتهم و الدعوة للرجوع للإنجيل و اتباع تعاليم المسيح و محاربة الصور و التماثيل في الكنائس و محاربة عبادة العذراء و الإكتفاء بأن يسوع ابن الله و تبسيط العبادات ثم تحليل الربا بدعوى الإزدهار الإقتصادي.
- دور عبادة المسيحية
الكنيسة: و هي بمثابة المسجد لدينا
الدير: هو دار الرهبان و الراهبات يتعبدون فيها و يخدمون الكنيسة و المؤمنين.
تجدر الإشارة أنه لا أعرف شخصيا كيف تم إطلاق إسم الكنيس على دار عبادة اليهود مع  أن الاسم الحقيقي هو: "البيعة".
الطوائف الأخرى: اليسوعية و المارونية و النستورية و الأنگليكية و المثودوتية ... كلها متفرعة عن تلك المذاهب .
-شهداء يهوذا ، johavana witnesses : تطورت هذه الحركة في القرن العشرين و تطورت الى مذهب، من أبرز معتنيقه السابقين مايكل جاكسون ، و هي حركة اصلاحية تضحط مزاعم "التثليث" و لكن تبقي على بنوة الله لعيسى و تفند الصليب و تؤكد أنه صلب على حجر، و تحرم التماثيل و عبادة مريم و الإحتفال بعيد الميلاد كما انها تحرم أكل الخنزير.
نبينا محمد و الأريسيون:
جماعة الأريسيون بقيادة آريس، هي جماعة انشقت في العهد الروماني و تبرأت من عقيدة التأليث و نادت بنبوة عيسى و امتدت دعوتها في شمال افريقيا و لكن مجمع الأساقفة اتهمهم بالهرطقة بعد نشر بولس للتأليث فقامت ثورات دينية بين النبوة و التأليث إلى ان تم تبني التأليث في مجمع/ مؤتمر نيقوسيا 325م الذي شرع التأليث و بنوة عيسى ثم حرق كل الكتب المخالفة و اضطهد آريوس و لا يعرف إن كان قد حرق أم لا.
المهم أنه من التراث ( إذا كان صحيحا و أتمنى أن يساعدنا الإخوة في التحقق من صحة أن النبي بعث خطابا لقيصر الروم يقول فيه:
إلى هرقل عظيم الروم ، السلام على من اتبع الهدى، أما بعد فأسلم تسلم و إلا فعليك اثم الأربسيين).
الرهبانية: تعود إلى قدامى المسيحين الذين اضطهدوا في العهد الروماني و اختبؤوا بالغابات و عاشوا حياة زهد و عبادة حتى أصبحت شريعة، أما الراهبات فهن لا يتزوجن و يضعن خاتم خطوبة لأنهن مخطوبة ليسوع.
الموناستير: هو دير يتعبد فيه الرهبان و يعتزلون المجتمع.
العهد القديم : التوراة
العهد الجديد: الأناجيل الأربعة
 التقنين cannonisation   : كل ما يعتمد من كتابات أو مراجع أو من يتم تقديسه من الشهداء المسيحيين يسمى عملية: التقنين.
هنا نتطرق إلى مسألة، لقد استعمل الله في كتابه العزيز لفظ " النصارى" للدلالة على أتباع المسيح و بالتالي حسب معتقدنا القرآني فهو الإسم الأجدر استعماله و إلا لم يكن الله لإيراده في القرآن.
النصارى: لقب من خرج من مدينة الناصرة حيث نشر عيسى رسالته و تبعه الْحَوَارِيُّونَ و أخذ الله ميثاقا من عندهم بأن يشهدوا أنهم مسلمون.
الْحَوَارِيُّونَ ، les apôtres : أتباع عيسى المعاصرين له و المؤيدين له آنذاك.
أتمنى أن أكون قد أدرجت أغلبية المصطلحات التي يمكن استعمالها أثناء التحدث عن الإخوة النصارى بدون الزيغ عن شروط الكتابة.
لا ادرج المراجع عادة لكي أدع القرّاء البحث في مراجع أخرى و اثراء المقال و التصحيح طبعا.
شكرًا لكم.
اجمالي القراءات 18772

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   عبدالله أمين     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80030]

سورة التوبة لاتبرر قتل الاخرين


شكرا  د . اوريا موردخاي مقال رائع ومفيد فجزاك الله خيرا

ما تعلمناه في المدارس خصوصا في مادة التربية الاسلامية تكرس لمفهوم ان القران الكريم حمال اوجة ومتناقض وان هناك ايات الغت ايات بما يعرف بالنسخ مع ان النسخ في القران الكريم يعني الاثبات وليس الالغاء ومنهجهم في استصدار الاحكام من القران الكريم هو اجتزاء الايات او عدم الالتفات للمحكم والمتشابة

في تشريع القتال في القران الكريم هناك اية محكمة (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلوتكم ولاتعتدوا ان الله لايحب المعتدين) بمعنى ان الجهاد او القتال يجب ان يكون اولا في سبيل الله بمعنى ان يكون خالصا لله دون انتظار مكاسب دنيوية ولنصرة القيم العليا من العدالة والمساواة والحرية الدينية والكرامة البشرية وما يعرف اليوم بحقوق الانسان وهناك النهي عن الاعنداء لان الله اطلق حكما بانه لايحب المعتدين بمعنى ان الجهاد يجب ان يكون دفاعيا او لرد الاعتداء وعليه يجب ان ننظر لايات القتال الاخرى من خلال هذه الاية المحكمة بما فيها الايات التي وردت في سورة التوبة وكذلك يجب ان نفهم مصطلحات القران الكريم من خلال القران الكريم نفسه وليس من خلال التراث والتفاسير على سبيل المثال وليس الحصر كمصطلحات الكافرين والمشركين والمؤمنين 

ولك تحياتي

2   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80031]

شكرًا سيد أمين


أشكرك على تعليقك البناء و خصوصا مفهوم القتال في سبيل الله بدون انتظار مكاسب دنيوية، لقد افدتني بهذه. لقد أصبت فيما يتعلق بالتناقضات التي كنّا نستشعرها في مادة التربية الإسلامية من الإبتدائي إلى الثانوي. أما سورة التوبة التي يستعملها أعداء الإسلام فحدث و لا حرج.



شكرا مرة أخرى



3   تعليق بواسطة   عبدالله أمين     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80032]

نعم اتفق معك


شكرا  د . اوريا  واقول

اتفق معك وبشدة في ان اعداء الاسلام  يستخدمون الايات التي وردت في سورة التوبة لقتال المخالفين معهم في العقيدة ولاكراة الناس قي الدين مع ان الله عز وجل قال( لااكراة في الدين) وقال ايضا (وقل الحق من ربك فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر)

وقوله تعالى في سورة الممتحنة (8)لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) صدق الله العظيم

الاية اعلاه تقول بوضوح شديد من نقاتل ولماذا ومن نبر ولماذا وتحدد ايضا مفهوم الولاء والبراء 


هم يعتمدون في فهمهم لسورة التوبة على الفهم التراثي المليْ بالعنعنة والتناقضات وليس من خلال تدبر القران الذي يسره الله للذكر فهل من مدكر


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80037]

اهلا بك دكتوره موردخاى .


يا أهلا بك دكتوره اوريا موردخاى .ونشكرك على مجموعة مقالاتك عن التعريف  بديانات بنى إسرائيل ،وطوائفهم تعريفا سريعا خفيفا وبدون الدخول فى مناقشة صحة عقائدهم من عدمها .



- وإسمحى لى بمداخلة بسيطة فى نقطتين ..



الأولى أن تعريف النصارى من وجهة نظرى ليس لأنهم من قرية أو مدينة الناصرة  الفلسطينية ،ولكن طبقا للقرآن الكريم فهو من قوله تعالى ( قال من انصارى إلى الله قال الحواريون نحن انصار الله ) .ومن هُنا جاءت تسميتهم بالنصارى أوطبقا للقرآن الكريم أنصار الله .



-- الثانية ...انا أؤمن بوجود الخير والشر ،والسلام والعداء ،والمحبة والكُراهية . وبالتالى أؤمن بوجود نظرية المؤامرة ،و تآمر اتباع الشيطان واصحاب الشر والعداء والكراهية  على أهل الخير والسلام والمحبة ،حتى لو كانوا من بنى جلدتهم طبقا لقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) التغابن 14. وبالتالى ليس من الضرورى أن تكون المؤامرة من اليهود ،او من الماسونيين  على المُسلمين ،او من الشيعة على السنة أو من السنة على الشيعة ،فلا نريد ان نظل أسرى  لهواجس المؤامرات الكونية من اصحاب بعض الديانات أو المذاهب أو المصالح الإقتصادية علينا ،وإنما  المهم ماذا فعلنا نحن ،وماذا سنفعل لإحباط مؤامراتهم  وآثارها علينا ؟؟؟؟؟  



  ولو عُدنا بالتاريخ لزمن الخلفاء وما بعدهم من أمراء الأمويين ،والعباسيين ، فسنجد ان من تآمر علينا  وعلى ديننا وعقيدتنا حقيقة هم ابناء المسلمين انفسهم ، وللتدليل على ذلك سريعا  اليس أبو هريرة هو من روى عن كعب الأحبار بمحض إرادته  وكذب علينا بروايات عن النبى  ما أنزل الله بها من سلطان ؟؟؟؟



5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80038]

2


اليس من خرب عقيدتنا هو مالك بن انس (العربى المسلم ) ،ومحمد بن إدريس الشافعى (العراقى العربى المسلم ) ، واحمد بن حنبل( العراقى  العربى المسلم ) ونقلوا لنا فى مؤلفاتهم روايات وعقائد أهل الكتاب المخالفة للقرآن وجعلوها  دينا يُعبد من دون  دين الله؟؟



وفى التاريخ الحديث ،  أليس من ترك  فلسطين لليهود هو عبدالله الأول فى حرب 48؟؟؟؟ 



اليس من أضاعها للابد هو جمال عبدالناصر ؟؟؟؟



أليس من يتآمر عليها الآن هم  قادتها  ؟؟؟  



انا لا اريد ان أخوض فى موضوع فلسطين  تحديد لأنه موضوع شائك ومُتشعب بالرغم من أنه سيظل إلى أن يُحل  مركز تعاملاتنا ونظرتنا وقربنا او بُعدنا عن اليهود ..



أليس من يتآمر علينا وعلى حُريتنا  فى بلادنا الآن من المحيط إلى الخليج  هم حكامنا ،ومعهم وعاظهم من رجال الدين ؟؟؟



وووووووووووووو .الأمثلة كثيرة وكثيرة على مؤامراتنا وعداءنا نحن العرب والمسلمين لبعضنا البعض .فلا نُريد ان ننجر ونتكىء على هواجس المؤامرات الخارجية ونستسلم لها وننسى  محاربة ومواجهة  فساد حُكامنا وأنظمتنا ومجتمعاتنا ومؤامراتنا نحن على بعض اولا .



تحياتى وأهلا بك مرة أخرى .



6   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأربعاء 20 يناير 2016
[80040]

هل هم الآريسيون أم النسطوريون؟


جهد طيب حميد منكِ بمواصلة موافتنا بأخبار أهل الكتاب من الموساويين والنصارى، ونحن نزداد ثراءً بمواصلة القراءة لكِ، والسؤال  الذي طرحتُه أنا في عنوان المداخلة، كان بصدد إسم الطائفة التي تؤمن ببشرية المسيح ونبوته.



وعلى حد ما وعيت من المقال الطيب هم يُعْرفُون بالآريسيون ؟



 ولكننا عندنا في مصر مؤرخنا الراحل الدكتور أحمد أمين ،رحمه الله تعالى، صاحب كتب فجر الإسلام وظهر الإسلام وضحى الإسلام ويوم الإسلام وغيره من كتب التأريخ للمسلمين والنصارى بالمنطقة العربية، ذكر في كتابه فجر الإسلام أن الطائفة التي تؤمن ببشرية المسيح عيسى عليه السلام ونبوة عيسى عليه السلام هم معروفون بإسم النسطوريين ؟ فما رأيك أنت في هذا الطرح شكراً لكِ ودمتِ بكل خير.



7   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس 21 يناير 2016
[80045]

لا نختلف سيد عثمان !


سيد عثمان، يشرفني انك قرأت مقالتي، فأنا أتشرف و أفرح بكل من يكلف خاطره بقراءة ما أريد مشاطرته مع الناس.



1- أنا لا أصرح بأن المؤامرة و نتائجها فقط من صنع الماسون و النورانيون مقصية بذلك مؤامرة بني جلدتنا، لكن - كما تعلمون فإن من ضوابط الشرح في المقالات الأكاديمية أنه يحب دعم النظرية بأمثلة من جنس الفكرة و عدم التشعب كثيرا لكي لا يتيه القارئ-، فأنا أركز على جماعة و عملها و إلا فإني معك 100%، فلدينا  الشريف حسين، و عملاء سفيان في قريش، و أتاترك ثم ظاهرة النخب التي تحكم بلداننا موالاة للعدو، فلا يمكن للمتؤامر مهما كان بأسه أن يكسرنا إن لم يكمن له عملاء من بني جلدتنا لكي ينخرنا من الداخل. إذن فأنا كنت أطرح معتقد و شرحته و لم أتطرق إلى المؤامرة علينا لكي أحافظ على الحياد الأكاديمي، أما في التعليق فآخذ راحتي.



ثم إني أتفق معك ان حقيقة المؤامرة تجعلنا نستسلم و نبرر ما حصل لنا و نستسيغ هذا العذر بدون أن نحرك ساكنا، فلقد أصبح الوعي بها يخدم المتؤامرين أكثر من ضرهم لأننا عرفنا ما يجري و فهمنا و قلنا: حسبنا الله و نعم الوكيل!!



8   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس 21 يناير 2016
[80046]

تابع لسيد عثمان


بخصوص النصارى، ربما يكون مصدري مخطأ و هو معجم المعاني و لكن حسب الآية التي أوردتها فإذن هم سيلقبون بالأنصار "  شأنهم شأن أنصار المدينة، لأن سؤال عيسى هنا فهو لمن ينصره و يؤيده و يعزره فأجابوه بأنهم هم أنصاره.



 نصر، ينصر، ناصري ، نصار، أنصار ، منصور.



أما اللقب في معظم الآيات لأتباع المسيح هو : النصارى، و نقول نصراني أو نصرانية



فحسب فهمي فالله تارة يتحدث عن من وقف بجانب عيسى فسماهم "أنصار" و تارة يتحدث عن الدين هادوا و النصارى و الصابئين أي بألقاب هم سموا أنفسهم بها كاليهود الدين اتبعو يهوذا و لم يعودا بني اسرائيل الموساويين. ثم انه من خلال معايشتي للرهبان يقولون : fils de Nazaré , عيسى fils: ابن ، de: من للإنتماء، Nazaré: الناصرة، وحتى انه يمكن سماع الإخوة النصارى الشرقيين عندما يقولون: يسوع الناصري.



هذا فهمي، لأن اختصاصي مقارن الأديان و التطرّف و لا أجادل في الذكر الحكيم إلا ما استطاع وعيي اللغوي و العلمي إدراك معانيه، و إلا فأنا هنا لكي أتشبع بأجمل كتاب قرأته و أقرؤه : فهو من لدن خبير حكيم.



أزول ( يعني سلام بالأمازغية!!!)


9   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس 21 يناير 2016
[80047]

إلى سيد شعلان "النستوريون"


سيدي، على حسب دراساتي اللاهوتية و مجاورتي للرهبان و بحوثي و اجتيازي للإمتحانات الجامعية ف:



النستوريون هم طائفة تطورت من سنة 431م و اتهمت بالهرطقة، تطورت على يد باطرياك برنطي يعتقد أن المسبح لديه طبيعتين مختلفتين و لا تتحدان، الطبيعة البشرية و الطبيعة الإلاهية و تنفصلان عند أداء مهمتيهما. و أغلبية التستوريين في الشرق الأوسط يعيشون في العراق من أصل آشوري و بعضهم في لبنان.



و يمكنكم البحث للتأكد. أما آريوس فكان موحدا و معتقدا بنبوة عيسى شأنه شأن الحواري "برنابا" الذي احتفظ بالإنجيل الذي يؤكد على نبوة عيسى و طبيعته البشرية، فإذا سمح لي يوما سألقي الضوء عليه و إلا فالبحث يترك للأفراد لكي نلتزم بشروط النشر.



شكرا! Merci !!



10   تعليق بواسطة   توفيق عمران     في   الخميس 28 يناير 2016
[80203]

هل انستوريون هم ال Gnostics


عزيزتي د. أوريا،



من خلال مشهداتي للبرامج التاريخة على القنوات التاريخية هنا فى الولايات المتحدة ذكر لقب ال Gnostics التى تتبع ارائهم مخالفة لأراء الكنيسة فهل هم النستريون.



 



شكرا جزيلا وأفادكم الله


11   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس 28 يناير 2016
[80213]

لتوفيق عمران


سيدي:


1- انا أتخصص في مقارنة الأديان  السماوية كشعبة دراسية : اليهودية و المسيحية و الإسلامية  ( مع أن قناعتي أن الدين السماوي واحد هو الإسلام  مع ثلاث شرائع لكن للضرورية الأكاديمية وجب استعمال العبارة الأولى)


٢- أهتم أكثر بالمقاربة بين اليهودية و المحمدية ( و ليس اليهودية و الإسلامية لأن كلتاهما صنع بشري ذو أصل إبراهيمي )


٣- الديانات المشركة المتعددة الآلهة لا تستهوي تفكيري و اتركها لمن هو أجدر بالتخصص فيها، لأَنِّي أقتنع ببذل الجهد و الطاقة في التقريب و المصالحة مع المتفرعين من أصل واحد.


٤- كلما ابتعد تشيع مذهبي عن الأصل الإبراهيمي كلما ابتعدت عنه للسبب الذي اسلفته و إلى أستعلم عنه فقط من باب الإحاطة الأكاديمية ، كالمعتقد الذي تستفسر عنه. 


سيدي، الگنوسيس gnosis هو طائفة تتهم من طرف المسيحية و الكثير من المعتقدين بالألوهية ؛ تتهم ب"الهرطقة " لمعتقدها و لحججها، أصلا لا تفهم مما يصعب ان تعتنق.


باختصار جد شديد فهي تعتقد ان لا الانسان و لا العالم المادي من خلق الله لأنه نزيه عن خلق مخلوقات تعصي و تعم فسادا، فهو موجود في الكون عبارة عن نور و ضياء  يتم الوصول إليه عن طريق رحلة روحية ، ثم ان العالم المادي بما يعمه من فساد و نقصان فإنهم من صنع اتحاد إلاهي و انساني خاطئ، و بعدها أن الإنسان نتج عن إشعاع من نور الله اذا وجد في العالم الروحي و ليس على الأرض، بالإضافة لا يعرفون معنى الموت ؛ لم يجدوا تفسيرا له لأنهم لم يتوصلوا إلى معرفة كيفية العيش بعد! لإن gnosis مشتقة من كلمة knoin يعني المعرقة و أكنوستيك agnostic ( دين آخر أو بالأحرى رد على الگنوسيس ) يعني الجهل. فهم في صراع بين المعرفة و الجهل. و العالم المادي هو نتاج عن اختلاط بين إله الكمال و إله النقصان. يؤمنون بأن المسيح هو المخلص، مخلص من الجهل الروحي إلى المعرفية الروحية و هم بذلك يخالفون عقيد الفداء: الخلاص من الخطيئة. " بالذمة حد فاهم حاجة؟"


أما النستوريين و الذين أغلبهم يعيشون في العراق و لبنان فهم جماعة من المسيحيين الذين انشقوا بريادة باطرياك بزنطي، حسب معتقدهم فقد خلصوا ان المسيح له طبيعتين ، ألاهية و بشرية كل مختلفة في تفكيرها و أعمالها و لا تتفقان و لا تلتقيان أبدا.


أتمنى ان أكون قد أجبت تساؤلك، و أشكرك من جديد على تعليقك.


تحياتي


12   تعليق بواسطة   توفيق عمران     في   الخميس 04 فبراير 2016
[80303]

شكرا د. أوريا


أزول د. أوريا



شكرا كثيرا على ردك بالنسية إلى ال Gnostics . لقد أوضح لى ردك بدأ فهم العلاقة المعقدة بين التيار الرئيسي للديانة المسيحية والطوائف الأخرى



 



تحياتي



 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Salma Amine
تاريخ الانضمام : 2016-01-07
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 108,047
تعليقات له : 45
تعليقات عليه : 87
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco