ماهية الروح

حافظ الوافي في الأحد 16 اغسطس 2015


هناك من يخلط بين مفهوم الروح والنفس ومنهم من يعتبر الروح صفة للنفس لكنا ومن خلال تدبرنا لكتاب الله نفترض أن الروح تعني مشيئة الله الخيرية ورحمته وهي جزء من أمر الله وتطلق لفظ الروح على الملك الذي يحمل أمر الله أو احد الملائكة المكلفين بأمر من أوامر الله التي فيها رحمة وهدى وخير للبشر..

فلأمر الله جانبين:

- مشيئة الله الخيرية ورحمته

- مشيئة الله المتعلقة بالعذاب والعقاب والبلاء .. الخ

فالجانب الايجابي من امر الله والذي يحمل في طياته هدى ورحمة كل مافيه خير هو الروح.. 

الله يصف القرآن بانه رحمة وهدى وخير (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ ﴿٨٩ النحل﴾; وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) 

قال تعالى: ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء

اذا القرآن " هدى ورحمة وخير وشفاء.. الخ) لهذا أطلق عليه بأنه روح 

قال تعالى: (وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا )

- قال تعالى: إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون.. 

الاية تتحدث هنا عن أمر الله بشكل عام سواء امر رحمة وخير وهو "الروح" أو الأمر المتعلق بالعذاب والعقاب..

- قال تعالى: ( ألا له الخلق والأمر ).. الآية توضح ان لله: - الخلق- الأمر

النفس لها علاقة بالخلق قال تعالى" هو الذي خلقكم من نفس واحدة 

الروح متعلقة بالامر.. قال تعالى:  قل الروح من أمر ربي 

في سورة النحل يقول تعالى: ( ينزل الملائكة بالروح من أمره)..

لم يقل ينزل الملائكة بأمره ولكن بالروح من أمره.. ما يتبادر الى الذهن ان الروح جزء من الأمر ولكنه الجزء المتعلق بالرحمة والخير والهدى ..

وبالتعمق اكثر في كتاب الله نجد الروح تذكر بمعية الأمر أو مرادفة للرحمة والخير والسلام

قال تعالى:  تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام

المصطلحات الواردة هنا: "الروح"، أمر- سلام"

نخلص هنا الى ان الجانب الايجابي "الخيري" من أمر الله هو الروح

- الروح تطلق كصفة للملك المكلف بالأمر:

نضرب مثلا بسيطا: التكليف جزء من أوامر القائد والجندي الذي يحمل تكليف القائد يطلق عليه "مكلف" بضم الميم..
قال تعالى:
 فَأَرْسَلْنا إِلَيْها رُوحَنا فَتَمَثَّلَ لَها بَشَراً سَوِيًّا
ولهذا نحن نعتقد هنا ان الروح لها علاقة بأمر الله اما النفس فهي التي تحيا وتموت وتعود الى خالقها لتتحاسب عما فعلت خيرآ ام شر.. قال تعالى: يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية.. كل نفس ذائقة الموت. . 

هذا ماتوصلت اليه من خلال تدبري في بعض آيات الله لكن اذا هناك بحث نتيجته مغايرة لما طرحناه وجاء مدعم بادلة وحجج قوية فالحجة تسقط بالحجة فكلنا تلاميذ أمام القرآن الكريم
وفقنا الله واياكم الى مايحبه ويرضاه
* الكاتب/ عبدالحافظ الصمدي

اجمالي القراءات 7733

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-05
مقالات منشورة : 41
اجمالي القراءات : 202,280
تعليقات له : 37
تعليقات عليه : 58
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen