حدث في يوم 22 رمضان

أحمد صبحى منصور   في السبت 12 سبتمبر 2009


 

حدث في هذا اليوم من رمضان
 
اليوم 22 رمضان 1430 هـ
ماذا حدث يوم 22 رمضان في تاريخ أجدادنا ؟
 
                                            
                                                 22 رمضان 282 هـ :
 ليلة الجمعة منها ولادة جعفر بن الخليفة المعتضد العباسي وأم المولود جارية اسمها ناعم ، ولما ولدت أبنا للخليفة سماها شغب ، وذلك المولود هو الذي تولى الخلافة  باسم المقتدر بالله ، وحين تولي المقتدر الخلافة كان عمره ثلاث عشرة سنة ، وكان في بيت المال 15 مليون دينار .
 
22 رمضان 657 هـ يوم الجمعة  :
توجه جيش المغول بعد تدمير بغداد إلى الشام وعلى مقدمتهم كتبغا نوين وسنكنفور وبايجو على الميمنة ، والأمراء الآخرون على الميسرة ، بينما كان هولاكو يقود قلب الجيش .
 
الاثنين 22 رمضان 705 هـ 
استدعى السلطان المملوكي المنصور لاجين الشيخ ابن تيمية بعد أن عقدت له المحاكمات في الشام ، فاستدعاه لمصر وودعه أهل الشام في حزن على فراقه وخوفا عليه من السلطان ، ووصل الشيخ ابن تيمية القاهرة يوم الاثنين 22 رمضان 705 هـ ، وحوكم في القلعة واعتقلوه في البرج الذي بالقلعة .
 
22 رمضان 831 :
 في سلطنة برسباى اقتربت سفينتان من القراصنة الفرنجة من الإسكندرية للإغارة عليها ، فوجد القراصنة جنود المماليك في انتظارهم ..فهربوا للبحر .
 
 
اجمالي القراءات 6570
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 12 سبتمبر 2009
[42018]

ما أروع مقولة فولتير في هذا الموقف .

ما اختلافنا الشديد مع ابن تيمية في الكثير من أفكاره، إلا أننا لا نرضى له أبداً أن يحاكم ويعتقل من قبل السلطان المملوكي، لا لشيء إلا لأنه صاحب فكر  فقد قال فولتير " قد أختلف معك في الرأى ولكني على استعداد لأن أدفع حياتي ثمنا للدفاع عن رأيك" ولقد طبق الأوربيين والغرب هذا المبدأ  وكان من أهم أسباب تقدمهم ، وإذا كان القرآن الكريم قد أكد مرارا وتكرار على الأمر العظيم بحرية المعتقد وحرية الإيمان  أو الكفر ، وبالتالي حرية الفكر والتعبير  والدعوة إليهما بكل الطرق السلمية المتاحة ، فيا لروعة القرآن ، وتشريعاته الصالحة لكل العصور ، مشرقة بالنور ، نور حرية الفكر والاعتقاد ، لكن مع الأسف ما زال السلطان المملوكي حتى وقتنا هذا يحاكم  صاحب  الفكر على  فكره !!  وربما أودعه غياهب السجن لو تعارضت أفكار المفكر مع مصالح السلطان المملوكي ، والسؤال هل ما زلنا نعيش في قيم وأخلاقيات العصر المملوكي داخل مصر ؟  


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 13 سبتمبر 2009
[42037]

ناعم أو شغب وولادة جعفر الخليفة العباسي

22 رمضان 282 هـ :

ليلة الجمعة منها ولادة جعفر بن الخليفة المعتضد العباسي وأم المولود جارية اسمها ناعم ، ولما ولدت أبنا للخليفة سماها شغب ، وذلك المولود هو الذي تولى الخلافة باسم المقتدر بالله ، وحين تولي المقتدر الخلافة كان عمره ثلاث عشرة سنة ، وكان في بيت المال 15 مليون دينار .


أول ما يلفت النظر تغيير اسم أم الخليفة جعفر منذ ولادته  من ناعم إلى شغب ، وشغب نفهم منها معارك مضنية للتقرب إلى الخليفة  وخاصة إذا ما ولدت الجارية  للخليفة  ذكرا ، لكن هل من أطلق علبها شغب هو الخلفة المعتضد نفسه أم الجواري ، أم هما معا ؟؟ ولابد أنها تتمتع بشخصية مشاغبة لا تمل من إحداث المشاكل ،


خليفة  يتولى الخلافة في سن  ثلاثة عشرة سنة !! ما دور أمه شغب في هذه القصة ؟؟  


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب دراسات تاريخية
بقدمها و يعلق عليها :د. أحمد صبحى منصور

( المنتظم فى تاريخ الأمم والملوك ) من أهم ما كتب المؤرخ الفقيه المحدث الحنبلى أبو الفرج عبد الرحمن ( ابن الجوزى ) المتوفى سنة 597 . وقد كتبه على مثال تاريخ الطبرى فى التأريخ لكل عام وباستعمال العنعنات بطريقة أهل الحديث ،أى روى فلان عن فلان. إلا إن ابن الجوزى كان يبدأ بأحداث العام ثم يختم الاحداث بالترجمة او التاريخ لمن مات فى نفس العام.
وننقل من تاريخ المنتظم بعض النوادر ونضع لكل منها عنوانا وتعليقا:
more