الايلاف والبترول

الأربعاء 01 اغسطس 2007


نص السؤال:
من قراءتى لما تكتب جاء لى خاطر بأن الله تعالى اختبر قريشا بالايلاف كما يختبر العرب الان بالبترول . هل هذا صحيح ؟ أريد التوضيح
آحمد صبحي منصور :
كانت لقريش رحلتان تجاريتان ، رحلة صيفية إلي الشام وأخري شتوية إلي اليمن ، وكانت هذه الرحلات التجارية تجلب إلي مكة مختلف العملات المتداولة في ذلك الحين ، كما تجلب لقريش سائر المنتجات من الشمال والجنوب . بالإضافة إلي ذلك غدت مكة مركزا تجاريا تتمكن فيه القبائل العربية الأخرى أن تحصل منه علي ما تريد، والقرآن يبيح للحجاج إلي بيت الله الحرام أن يمارسوا البيع والشراء " لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ:22/28".
وامتن الله تعالي علي قريش أن جعل منها حرما آمنا بينما تسود الغارات و الفوضى سائر الجزيرة العربية : (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ ) ( العنكبوت 67) وامتن الله تعالى أن جعل مكة لقريش سوقا يأتي إليه ثمرات الشرق والغرب "وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ :28/57". ولاشك أن وجود قريش حول الحرم الآمن ساعد علي رواج تجارتها واطمئنان التجار فيها ..
وعرفت قريش أول نظام للشركة المساهمة، إذا كانت قريش تقوم بتمويل القافلة التجارية بنظام الأسهم ويشتري كل فرد قدر استطاعته من الأسهم ، وتعود القافلة بربح يصل أحيانا إلي 100% خصوصا رحلة الشام الصيفية ، ثم توزع الأرباح علي كل سهم . وهذه الروح التجارية أوجدت نوعا من الليبرالية والمشورة في إدارة الأمور في المجتمع المكي، ونلمس أثر هذه المشورة في اتخاذ المواقف الاجماعية أو شبه الاجماعية في مواجهة مشاكلهم المختلفة.
وكانت لقريش علاقات سياسية بالكيانات السياسية في الشمال والجنوب ، والسبب أنهم أهل الحرم الذين يتمتعون بالهيبة وثقة الأعراب والقبائل في الصحراء، ولذلك كان كبار قريش قبل الإسلام يحصلون من الملوك في الشام واليمن والحبشة علي عهد بالأمان وخفارة القوافل التي ترسلها تلك الدول أو التي تذهب إليها ، وهذا العهد بالحراسة والخفارة كان اسمه " الإيلاف" وكان هاشم جد النبي عليه السلام هو الذي " يؤلف" إلي الشام، أي يتولى تأمين قوافل الشام ، وكان المطلب هو الذي يؤلف إلي اليمن ، ونوفل إلي فارس وعبد شمس إلي الحبشة ، وكانت القافلة التي تخرج في حماية قريش لا يستطيع أن يتعرض لها احد من قطاع الطرق . في الوقت الذي تثور فيه الحروب بين القبائل الأخرى لأتفه الأسباب .
وحقيقة الأمر أن قريش استفادت تجاريا من الحرم فنعموا بالأمن والثراء دون غيرهم ، يقول تعالي "لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ )
وكفرت قريش بالنعمة ؛ نعمة الاسلام حرصا على مصالحها التجارية ، مع اعترافها بأن ما جاء به خاتم النبيين هو الهدى (وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) أو بتعبير القرآن الكريم جعلوا رزقهم فى تكذيب القرآن كما يفعل كبار الشيوخ الان فقال تعالى لهم ولغيرهم (وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ) ( الواقعة 82 )
لذا ضرب الله تعالى المثل محذرا من كفران النعمة فقال (وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ وَلَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مِّنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ) ( النحل 112 ـ )
وهو مثل صالح لأن يعتبره عصرنا حيث تحل اللعنة بالمسلمين دون غيرهم فى تلك الحروب الأهلية المشتعلة أو التى فى طريقها الى الاشتعال ، والتى يتسبب فيها المكذبون لآيات الله تعالى .
واذا كان الله تعالى قد جعل الايلاف ابتلاء لقريش فكفرت بالقرآن حرصا عليه فان العرب فى عصرنا قد ابتلاهم بنعمتى القرآن والبترول فتمسكوا بتكذيب القرآن إنحيازا لأحاديث كاذبة تتيح لهم التمتع الحرام ببلايين النفط على امل الشفاعة ودخول الجنة بغير حساب ، فتحول البترول الى لعنة و نقمة. وحق عليهم قوله تعالى (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَادًا لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ ) ( ابراهيم 28 ـ ) وننصح أهل القرآن بتذكر الاية الأخيرة التى تنفى أساطير الشفاعات الكاذبة : (قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9143
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3569
اجمالي القراءات : 28,581,206
تعليقات له : 4,026
تعليقات عليه : 12,211
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


القتل الخطأ: ما قولكم في سائق سيارة أجرة و قع له حادث مرور بسبب جمل خرج له إلى الطريق، فحاد عن الطريق هربا...

إغتصاب المحارم: الشيخ الفاضل :السلام عليكم اطرح بين ايديكم قضية بالغة الاهمية والخطورة راجياً الحكم...

إرحمونا .!!: هل یصح فی الوضوء ان اغسل ید&# 1740; الیس ری قبل ان...

مفيش فايدة ..؟؟: كلما تكلمت بالقرآن أنتقد البخارى اجد الاعراض والتكفير من المستمعين ..زهقت .....

شريعة المصالح : ما مدى صحة هذه القاعدة وخاصة جماعة الإخوان يستعملهاأك ثر.وهي( أينما وجدت المصلحة فثم...

عن المصايف والعُرى: نعيش في منطقة ساحلية قريبة جدا من الشواطئ لكن لا نستطيع الذهاب اليها بسبب عري النساء فهل...

رفع اليدين فى الصلاة: ما الفائدة من رفع اليدين الى الرأس عند التكبير، و من تحريك السبابة عند التشهد ؟ عقلي لا...

إسرائيل أفضل ؟!!!!: فى رأيى أن اسرائيل لو حكمت مصر ستكون مصر أفضل حالا مما فعله بها مبارك والاخوان . وسيكون...

الغسل والصيام : کنتُ جنبا فی (الی لة) شهر رمضان قبل الفجر، فهل علیّ ان اغتسل من...

بعوضة فما فوقها: Please, can you explain what is the meaning of the par of surat \" albakarah\ " which...

القرآنيون فى الجزائر: السلام عليكم : انا شاب جزائري أبلغ من العمر 25 سنة خريج جامعة الجزائر للعلوم الاقتصادية...

حفظ القرآن ليس فرضا: هل حفظ القرأن فرض على المسلمين ؟ام الاولى تدبر اياته والعمل به ؟ لاننا نرى كثير من المشايخ...

حق اليتيم فى الميراث: أريد أن أعرف حق اليتيم فى الميراث ـ أى إذا كان اليتيم وارثا ، وله حق النصف او الربع ..الخ .....

الركعة فى الصلاة: إذا أدركت الإمام في صلاةالجماع ة وهو راكع يحسب لك ركعة وماقرأت الفاتحة.؟ ...

لن أسامحهم : عندي صفة في إني لا أسامح أبدا .. لا يمكن أبدا أسامح . و الحالة الوحيدة و الوحيدة فقط التي...

more