القضية الكردية:
القضية الكردية...الى متى

زهير قوطرش في الجمعة 28 مارس 2008


القضية الكردية....الى متى؟
سقط عدد من القتلى والجرحى في مدينة القامشلي السورية أثر أطلاق رجال الأمن الرصاص على مجموعة شبان من الأكراد الذين كانوا يحتفلون بعيد نيروز الكردي الذي صادف 21/مارس.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان له أنه بينما مجموعة من الشبان الأكراد يضيئون الشموع احتفالاً بعيد نيروز ،حصلت ملاسنة كلامية بينهم وبين عناصر من رجال الأمن في مدينة القامشلي،تطور الوضع الى اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين مما أدى الى مقتل كل من محمد زكي ،وأحمد ح&Oacacute;ين على الفور وجرح خمسة أخرين جراحهم خطيرة.



يحز في نفسي ونفس كل إنسان حر ،كون هذا  العالم الذي  يرى بالصوت والصورة مشاهد القتل والدم لأبرياء من ابناء الشعب الكردي في سوريا ولا يهتز فيه الضمير ،تهمتهم الوحيدة ،أنهم أرادوا أن يعبروا عن ذكرى عزيزة على قلب كل كردي ،ذكرى نيروز ،تلك الاسطورة التي تحدثت عن تحرير الشعب الكردي من الظلم والاستغلال ،هذا الشعب الذي يعيد انتاج هذه المناسبة مرة في السنة  وذلك باشعال الشموع  بمظاهرات سلمية، واشعال الاطارات من على أعالى المرتفعات والجبال ،ليذكروا العالم ويقولوا له بصوت الشموع وصوت لهيب النار . نحن هنا ....نعيش معكم ، نحن جزء منكم ،كما علينا واجبات ،فأيضا لنا حقوق مشروعة ،لماذا لاتنظروا الينا كشعب حي ،كأمة حية ،لها تاريخها المشترك مع شعوب المنطقة ،ساهمت في خلق احداثها التاريخية ،روينا بدمنا الطاهر ترابها ،تراب المنطقة التي   نعيش فيها  منذ أزل التاريخ ،وذلك لرد الظلم والعدوان عن شعوبها...منا صلاح الدين الايوبي الذي علم العالم معنى القيم الاسلامية في الحرب والسلم
صحيح أننا شعب ولد من الصخر ،ويعيش على الجبال حتى وإن عاش على السهول ،شعب تجوهر في الكرامة والكرم... بالأنفة والكبرياء المتواضع ...
لماذا؟ قالها أحد الذين سقطوا قبل أن يودع هذا العالم الظالم
في كل مناطق تواجد نا نحارب ونقتل...... الى متى؟
إن طالبنا بابسط حقوقنا نحارب ونقتل......الى متى؟
إن ارتفع صوت الحق فينا نحارب ونقتل...الى متى؟
إن تذكرنا تاريخنا وأمجادنا نحارب ونقتل .الى متى؟
إن تغنينا ببطولات شعبنا نحارب ونقتل ....الى متى؟
أما آن الآوان أن يرتفع هذا الظلم ،عنا!!!!!!.
اما آن الآوان للشعوب الكبيرة في المنطقة من أن تعترف بحق تقرير المصير للشعوب والأقليات التي تعيش معها ،أو على الأقل أن تعترف بالحد الادنى من الحكم الذاتي وتأمين حقوقها الثقافية .
اسفي على عالم يطفئ نور الشمعة بالرصاص ،اسفي على عالم يغتال صرخة السلم والسلام بالرصاص،اسفي على عالم لايستطيع حتى رثاء من سقطوا ظلماً بالرصاص.
الى أمهات الذين سقطوا وهم يحملون شموع السلام. اصبرّن وصابرّن ..فدمهم الطاهر سيبقى نوراً يضيء طريق المحبة والسلام بين ابناء شعوب المنطقة ....اصبرّن فدمهم الطاهرسيروي حقول التعايش لتزهر بعد ذلك اشجار الحرية والديمقراطية ،لتسود العدالة وينتفي الظلم. إن شاء

اجمالي القراءات 10178

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   السبت 29 مارس 2008
[19216]

وقع ظلم على الأكراد...ولكن

أخي الحبيب زهير قوطرش حفظك الله من كل سوء


لا أحد ينكر أن الأخوة الأكراد قد وقع ولا يزال يقع عليهم ظلم كبير من الدول التي يعيشون فيها ... ولكن :


هل ظلم الحاكم يبرر التعامل بل والتخابر مع الموساد الإسرائيلي ؟ بل ,استحضار مدربين إسرائيليين واسلحة إسرائيلية إلى شمال العراق مثلا؟


أرجو أن لا أكون أزعجتك بتساؤلاتي.


تحياتي


2   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   السبت 29 مارس 2008
[19219]

جميل وعال

عزيزي الاستاذ زهير


احيي هذه اللفتات الانسانية من شخصك الكريم والتعاطف تجاه الشعوب المضطهدة والمحرومة


وقد ابدعت سابقا في التعاطف مع اهات ومااسي اخوانك الشعب الفلسطيني الذي يمسي ويصبح على انين وويلات الغاصب الظالم الصهيوني


 


وقد طالبتك في حينها بلفتة مماثلة الى انين وويلات اخوانك الشعب العراقي وبكل اطيافه والذي يعاني الاشد والنكى من القهر والخراب والعذاب والسرقة وانتهاك حقوق الانسن والتعذيب والاغتصاب وعلى ايدي من ؟؟؟؟


على ايدي دعاة اليمقراطية والحرية والتحرير وحقوق الانسان


وحقيقتهم انهم ابشع اشكال البشر الذي يراوغ ويتعاطى كل انواع الزور وانتهاك القيم الانسانية


انتظرتك وسأظل انتظر


مع شكري


تحياتي وتقديري


3   تعليق بواسطة   محمد القـزاز     في   الأحد 30 مارس 2008
[19252]

نسبية الظلم

عـزيزي الأستاذ زهير قوطرش


هل الأخوة الأكراد فعلاً مظلمون في سوريا, ألا تعتبر أنهم يدفعون ثمن تصرفاتهم , مالذي يريده فعلاً الأكراد في شمال سوريا وأخص بالذكر أكراد شمال سوريا لأن باقي الأكراد في باقي المحافظات السورية مندمجون تماماً ضمن المجتمع السوري لهم وعليهم ما لأي فرد سوري وما عليه تماماً حتى أننا أصبحنا لا نميز الواحد منهم إلا من خلال اسم عائلته في حال كان اسم عائلتهم يحمل مرجعية كردية , حتى اسمائهم الأولى فهي اسماء عربية مائة بالمائة ونادراً ما تجد من يسمي اسماً كردياً. معظم أكراد شمال سوريا منظمون ضمن أحزاب كردية لها مخططاتها الانفصالية في المنطقة وتقوم أحزابهم باستخدامهم كوقود لحربهم مع الدول المحيطة بهم وهي ايران سورياوالعراق وماذا تتوقع أن يكون ردود الفعل على هذه المخططات ؟؟؟ اذا كانت قوات الأمن السورية أو الايرانية أو العراقية غير برئية فتأكد تماماً أن الأكراد في الشمال السوري غير بريئين. والقضية الكردية يجب حسمها عند الاكراد نفسهم بالبداية ليقرروا ماذا يعتبروا أنفسهم فاذا كانوا ضيوفاً على الشعوب المجاورة فمن اللباقة أن يتصرفوا كضيوف واذا كانوا يودون الاندماج ضمن شعوب المنطقة فأهلاً وسهلاً بهم لهم ما لنا وعليهم ما علينا وليتخلوا عن أحلامهم الانفصالية فهذه ليست أرضهم ولن نقبل باسرائيل أخرى في موقع آخر في بلادنا.


4   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 30 مارس 2008
[19259]

الاعزاء المحترمين

 قبل كل شيء اشكركم على مروركم الكريم، واستميحكم عذرا بانني  لم أقرأ التعليقات إلا اليوم ، المهم أحب أن اعبر في البداية  عن حبي لكم جميعا كأخوة وأبناء ونحن من على هذا المنبر الرائع الشفاف الذي مكن كل واحد منا أن يعبر عت رأيه بصراحة ،وعودنا أن تقبل الاراء الأخرى بصدر واسع . ولهذا ابدأ ردي بشكل عام بدون ذكر اسماء ،لأنني في الواقع قبل أن أكون كردياً ،فأنا مسلم قرآني ،اتجوهر في القرآن وأخلاق القرآن ،تنظيمي الذي انتمي إليه هو القرآن .وعندما أكتب أحاول قدر الامكان أن استمد مرجعيتي من القرآن الكريم.


 


أكره الظلم اينما كان وأكره الظالمين مهما كانوا.أنا لايهمني قيادات الشعب الكردي ولا العربي كلهم سواء مع كل اسف .لكن ما انزعج منه ،هو أن تطفأ شمعة ،ظلماً...أن نستخدم السلاح ،في لغة الحوار....أن نتعالى على الغير بدون حق ....أن نقول هذه ليست ارضهم ... بالله عليكم من أقدم على هذه الارض الاكراد أم العرب... ارجعوا ا للتاريخ. ومع ذلك لا اصادر راي الأخرين. الاكراد لايمكن ان يشكلوا دولة اسرائيلية جديدة ،هم شعب مسلم بأغلبيته ،ليسوا ضيوفا ...هم اصحاب الحق في العيش المشترك ،هم اصحاب الحق في أن يعيشوا حياتهم الثقافية ،ويسيروا امورهم ،أين هو الاسلام والقرآن في اراء البعض .ما يجمعنا اكبر مما يفرقنا....اسرائيل في شمال العراق.... نعم يجوز واسرائيل في الاردن وفي قطر وفي مصر وفي.......الخ . على كل حال مرة اخرى  أنا ضد القتل...وضد الظلم  ومع العيش المشترك ومع الحرية والديمقراطية ،ومع مرجعية الاسلام والقرآن في كل شيء والله اعلم.


5   تعليق بواسطة   محمد القـزاز     في   الثلاثاء 01 ابريل 2008
[19331]

الشعب الكردي والقضية الكردية

بسم الله الرحمن الرحيم                                                                           لك تحياتي أخي الأستاذ زهير قوطرش وأشكرك على على تعليقك المهذب جداً , وأستميحك عذراً أن التاريخ وحده لا يكفي لتقرير أحقية أرض وأعطيك مثالاً هل تعلم يا سيدي أن هناك بعض المنازعات الغير علنية بين تركيا والصين على تقرير أحقية منطقة موجودة بالصين ؟ هل الصين وتركيا دولتان حدوديتان حتى ينشأ هكذا نزاع ؟ ولكن تركيا وكما قلت سابقاً تعتبر أن لها جذور في مقاطعة شينجيان الموجودة في أقصى الحدود الغربية لجمهورية الصين المترامية الأطراف , فهل نقبل أن نقول أن الدولة العثمانية كانت في يوم من الأيام في تلك المنطقة وتركيا أحق بها الآن من الصين؟ هذا الكلام لا يكفي , نتمنى من الأخوة الأكراد الأ يكون فعلاً في مخططاتهم أن ينفصلوا في كيان آخر شبيه باسرائيل ونتمنى أن نعيش سوية على الحلوة والمرة نسعد بأفراحهم ويحزنون لأتراحنا ضمن دولة واحدة فكفانا تشرذم ونتمنى أن ينالوا حقوقهم المواطنية كاملة وعزائنا لأسر الضحايا وبقي أن أقول الحال من بعضه فأي انسان بأي بلد عربي معرض أن يقتل بثانية ويضيع دمه هدراً إن كان كردياً أو عربياً أو أرمنياً. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 4,504,319
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,464
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia