"LIV Golf".. بطولة جولف جديدة ترعاها السعودية بمليارات الدولارات

اضيف الخبر في يوم الجمعة ١٠ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الخليج الجديد


"LIV Golf".. بطولة جولف جديدة ترعاها السعودية بمليارات الدولارات

ترعى المملكة العربية السعودية، بمليارات الدولارات سلسلة بطولات للجولف هي الأكثر ربحًا والمثيرة للجدل في العالم تبدأ هذا الأسبوع في ضواحي لندن.

وقالت شبكة "سي إن إن"، إنه بدعم من المملكة العربية السعودية بمليارات الدولارات، يمكن لـ"LIV Golf" تغيير لعبة الرجال المحترفين بشكل أساسي.

و"LIV Golf" هي منظمة ناشئة، يرأسها المصنف الأول عالميًا سابقًا "جريج نورمان"، الأسترالي البالغ من العمر 67 عامًا، ويعد صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية (PIF)، الذي ساعد في تمويل عملية الاستحواذ الأخيرة على شركة نيوكاسل يونايتد، هو المساهم الأكبر في الشركة.

وتقدم الشركة الجديدة للاعبين بطولات أقل وجوائز مالية مضمونة، وأبرز النجوم الذين اشتركوا، هما "داستن جونسون" و"فيل ميكلسون"، وسيكسبان من هذه البطولات أموالًا أكثر من جوائزهما الكاملة خلال 45 عامًا مجتمعة في جولة رابطة لاعبي الغولف المحترفين PGA، بحسب "سي إن إن".

ويقول "جريج نورمان"، الرئيس التنفيذي لـ"LIV Golf"، إن السلسلة الجديدة "ستغير قواعد اللعبة"، خاصة بالنسبة للاعبين الأقل مرتبة.

لكن المال لم يستقطب اهتمام الجميع. حيث صرح "نورمان" لصحيفة "واشنطن بوست" بأن "تايجر وودز" أحد أكبر أبطال اللعبة رفض مبلغًا كبيرًا من 9 أرقام للانضمام، وقد وصف "وودز" المشروع بأنه "مثير للانقسام".

بينما يقول أسطورة الجولف الآخر، "جاك نيكولاس"، إنه رفض أيضًا عرضًا للمشاركة بقيمة 100 مليون دولار.

ولطالما اتُهمت الدولة العربية، خاصة السعودية، بالاستغلال الرياضي، مستخدمة شعبية الأحداث الرياضية لتلميع سمعتها بسبب انتهاكات حقوق الإنسان وعمليات القتل التي يُزعم أن الدولة ترعاها.

وادعى تقرير للاستخبارات الأمريكية أن "محمد بن سلمان" أجاز قتل الصحفي "جمال خاشقجي" في 2018، وهو ما ينفيه "محمد بن سلمان".

وأشار "ميكلسون" إلى أن الانخراط مع السعوديين كان "مخيفًا"، لكن، كما يقول، فإن "الجولف بحاجة ماسة إلى التغيير، والتغيير الحقيقي يسبقه دائمًا الاضطراب".

ورغم التحفظات، تمضي "LIV Golf" قدمًا في 8 بطولات هذا العام، 5 منها في الولايات المتحدة، مع إقامة نهاية الموسم في ملعب ترامب للجولف بفلوريدا Trump National Doral.

وأنفقت السعودية حوالي 1.5 مليار دولار في السنوات الأخيرة على الاستثمارات في مجموعة واسعة من الرياضات الاحترافية، من الملاكمة إلى الشطرنج، وفقا لتقرير صدر في مارس/آذار 2021 عن منظمة "جرانت ليبرتي" البريطانية لحقوق الإنسان.

ووصفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، العام الماضي، الاستثمارات الرياضية العملاقة للحكومة السعودية، بما في ذلك في الجولف وكرة القدم، بأنها "جهود ممولة تمويلا جيدا لتبييض صورتها، على الرغم من تزايد القمع على مدى السنوات القليلة الماضية".
اجمالي القراءات 254
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة ١٠ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93289]

ماذا لو انفقت السعودية فى التمنية ؟؟


الرياضة والإستثمار فى الرياضة مطلب صحى قبل أن يكون مطلبا جماهيرىا ،ولكن يجب أن يكون ستثمارا فى رياضات الشعبية مٌيسرة  لكل فئات المُجتمع  .. أما الإستثمار فى العاب  لصفوة الصفوة من أثرياء وأغنياء العالم فهذا يُعتبر سفها وإسرافا ومُزايدة  بين الأغنياء على حساب تزايد فقر وإفقار الفقراء .



فلماذا لا تستثمرالسعودية هذه المليارات فى تنمية الزراعة وإستصلاح الأراضى فى الصومال أو فى أى بلد عربى أو أفريقى أو أسيوى من الدول الفقيرة ؟؟؟


2   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   الجمعة ١٠ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93291]

تحياتي لحضرتك يا دكتور عثمان


يا سيدى طبيعة الكفرة بنعمة الله التكبر وانكار فضله سبحانه وتعالى كما إن من ثوابت طباعهم البغى على الضعاف من قومهم ليظلوا فى الفقر والعوز كي يبقوا هم فى عليائهم الزائلة. وخير الامثلة على هؤلاء فى القرآن الكريم هما فرعون وقارون. 


أغنياء النقط أيضا يعانون من عقد النقص أمام الغرب فتراهم يحاولون تقليدهم حتى أنهم اقاموا أماكن للتزحلق على الجليد


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ١١ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93292]

شكرا جزيلا دكتور رضا .


نعم دكتور رضا .. هذه طريقة من طرق الإستعباد الحديث للشعوب وذلك بسرقة ثرواتهم والعمل على إفقارهم أكثر وأكثر .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق