المجد للشهداء”.. فيديو يرصد بالوقائع والأسماء شهداء الثورة من مبارك وحتى المجلس العسكري

اضيف الخبر في يوم الجمعة ٠٢ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: البديل


المجد للشهداء”.. فيديو يرصد بالوقائع والأسماء شهداء الثورة من مبارك وحتى المجلس العسكري

“المجد للشهداء”.. فيديو يرصد بالوقائع والأسماء شهداء الثورة من مبارك وحتى المجلس العسكري

  • الفيديو يوثق لشهداء الثورة من 28 يناير مرورا بـ 9 مارس و 8 إبريل وماسبيرو وحتى شهداء محمد محمود
  • الفيديو صممته حركة “مصرين” تحية للشهداء .. ويحمل رسائل أمهات الشهداء ” مصر مش هتموت” 

  كتب ـ محمد كساب:

مصر مش هتموت .. هذه هي الرسالة التي يحملها فيديو ” المجد للشهداء .. جمعة رد الاعتبار ” والذي وثقت من خلالها مبادرة ” مُصرّين ” لشهداء لثورة المصرية منذ جمعة الغضب 28 يناير وحتى أحداث 19 نوفمبر والتي راح ضحيتها أكثر من 54 شهيدا وآلاف الجرحى

وعرض فيلم حركة مصرين وهي حركة  تعاونية إعلامية تهدف لدعم جهود الإعلام الشعبي و النشاط الثقافي في مصر لوقائع سقوط الشهداء بداية من اندلاع ثورة 25 يناير ومرورا بالأحداث التي تلت تسليم السلطة للمجلس العسكري بعد تنحي المخلوع حسني مبارك وانتهاء بآخر شهيد سقط في أحداث شارع محمد محمود وينتهي بقائمة كاملة بأسماء الشهداء .

 وقالت “مُصرّين” إن هذا الفيديو تحية لشهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم حتى تنتصر ثورتهم وثورتنا، ضحوا بأرواحهم لمواجهة نظام مبارك، ووزارة داخليته ومجلسه العسكري منذ يناير وحتى الآن.

 وعرض الفيلم لمواجهات قوات الشرطة العسكرية والأمن المركزي منذ 9 مارس الماضي الذي شهد فض اعتصام التحرير بالقوة، وفضه في 8 أبريل مرة ثانية حيث شهد سقوط شهداء ومصابين جدد من المتظاهرين وضباط من الجيش بعد انضمامهم إلي اعتصام التحرير.

وقدمت بعض المشاهد الصادمة لأحداث ماسبيرو التي وقعت في 9 أكتوبر الماضي، وشهدت أكثر من 23 شهيدا من الأقباط. بينهم الشهيد والناشط السياسي مينا دانيال.

 كما عرض الفيديو لأحداث التحرير الأخيرة التي وقعت في اليوم التالي لمليونية “الشرعية وتسليم السلطة ـ حماية الديمقراطية” في 19 نوفمبر وبدأت بفض اعتصام 150 من مصابي الثورة بالتحرير من قبل قوات الأمن المركزي بالقوة، مما أشعل الوضع بدعوات للتظاهر في الميدان ردا على الاعتداءات ضد المصابين،

كما يرصد الفيلم لعنف الشرطة والمجلس العسكري الذي استمر على مدار 6 أيام متواصلة ب شارع محمد محمود والتي تدخل فيها قوات مشتركة من الجيش والأمن المركزي يوم الاثنين 20 نوفمبر بفض الاعتصام والتظاهرات، وشهدت وقوع مزيد من الشهداء وجرهم لمكان ” الزبالة ” وسحل وضرب باقي المتظاهرين.. وما تلاه من أحداث.

بدأ الفيلم الوثائقي بهتاف لمتظاهر ” مصر مش هتموت “، واختتم بكلام أم الشهيد أحمد سرور الذي سقط في نهاية أحداث شارع محمد محمود أمام مجلس الوزراء بطلق ناري ثم دهسته سيارة أمن مركزي، حيث قالت ” روح يا طنطاوي شوف ضربينه بالرصاص ودهسينه روح شوف بتقول ما بيضربوش حد، روح شوف ولاد مصر بيتعمل فيهم إيه ولادنا اتدهسوا واترموا في الزبالة.. بس كل واحد في التحرير ده أحمد ودم أحمد مش هايروح طول ما هما في التحرير طول ما هم واقفين ودم أحمد هيضيع لما هما يمشوا لو ركعوا لهم ومشيوا يبقى دم ابني ضاع.. دم أحمد مش هيروح هدر.. انتخابات ييجوا بتوع الانتخابات يشوفوا الشباب، وزارة تيجى الوزارة تشوف الشباب “.

ويستعرض  الفيلم في نهايته قائمة بأسماء شهداء الثورة – المعروفين منهم – منذ بدايتها وحتى اليوم.

شاهد الفيديو..

http://www.youtube.com/watch?v=47IPxAnDdtg

اجمالي القراءات 5440
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة ٠٢ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[62570]

رحم الله شهداء الحرية

رحم الله شهداء الحرية والكرامة فى مصر وبلاد الربيع العربى .

2   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت ٠٣ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[62592]

ولا عزاء للنبلاء المصريين الشرفاء الشهداء..

 اللهم أرحم شهداءنا وشهيداتنا من أو ثورة يناير 2011 وحتى بشاير الأمل والاصلاح .. اللهم  ارحمهم جميعا من أول  سالي زهران وحتى   الشهيد أحمد سرور ..

ولاعزاء للنبلاء المصريين الجدد .. من شباب  وشابات مصر الأحرار الأطهار .. الذين تطهروا من دنس الخضوع والخنوع والذل والعبودية للحاكم الفرعون وجنوده المستكبرين..

 هم الشرفاء حقا في وطن ضاع فيه معنى الشرف.. وهم الأحرار حقا في وطن دفن في معنى الحرية..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق