شارك و يمكنك شكر البرلمان الأروبي

اضيف الخبر في يوم السبت ١٩ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً.


شارك و يمكنك شكر البرلمان الأروبي


أمام الحملة الشرسة للنظام الحاكم و أدواته الإعلامية بعد تقرير البرلمان الأروبي الذي جاء بحقائق تتعلق بتردي حقوق الإنسان في مصر و مدى الإمتهان بكرامة وأرواح المصريين بالإعتقال و التعذيب و سوء المعاملة و مطاردة كل من يحاول الوقوف أمام الظلم . للأسف لم يشعر النظام الحاكم الفاسد بالعار و الخجل عندما تحدث المصريين و إشتكوا و توسلوا من أجل إصلاح و تغيير كل تللك التجاوزات و الان بعد أن تحدث البرلمان الأروبي يحاول النظام بكل الطرق أن يشوه ما قيل و يعتبرة هجوم على مصر و يهدد و يتوعد الأروبيين
و أمام تلك الحملة الشرسة يمكنك أن تفعل شيئا
إذهب إلى موقع البرلمان الأروبي و الموجود على هذا الرابط

يمكنك إرسال رسالة إلى البرلمان الأروبي

تذكر فيها إنك مصرى أو عربى و تشكر البرلمان الأوربى على قراره الذى أصدره ضد النظام المصرى

عبر بأي عبارة تراها مناسبة و يمكنك ان تكتب صيغة مثل

I am Egyptian and wish to say thank you very much for your brave decision against the Egyptian regime which does fake all elections and humiliate the Egyptian citizens
Please keep fighting this ugly regime to support us,
Thanks again

أو

Thanks for the resolution about situation of the human rights in Egypt 

و على الأقل حتى لا تترك للنظام الحاكم في مصر و اعوانه الساحة خالية امامهم فيقوموا بإرسال رسائل تشجب قرار البرلمان

اجمالي القراءات 7384
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   السبت ١٩ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15631]

رجاء الي إداره الموقع

ألاخوه القائمون علي الموقع


أشكركم علي هذا المقال و اتمني ان يظل هذا اللنك و المقال لده طويله حتي يتسني للقارئ أن يرسل برقيه شكر


داعين الله أن يري القائمين علي أمر الشعب الواقع و يتجهون الي الامام و ليس الي الاختفاء وراء الاوهام التي لن و لن تجدي.


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ١٩ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15633]

طفله تدعو على النظام المصرى

http://www.youtube.com/watch?v=HLsXZGbYc2k&feature=related


3   تعليق بواسطة   خالد عزالدين     في   السبت ١٩ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15638]

لا أوافق

أخي الحبيب كاتب الخبر


أنا مصري مثلك

وعربي مثلك

ومسلم مثلك

و أعيش في الغرب , ربما مثلك أيضا

و أرى أيضا عيوبا في بلدي الحبيب مصر , 

و إصلاح هذه العيوب ليس بالإستقواء بالخارج و وليس  باستعداء من لا يعرفون لغتنا و لا عاداتنا  و لا ظروفنا الإجتماعية , و كثير منهم لا يكنون لديننا - الذي تحاول التعريف به من خلال هذا الموقع- كثير ود أو احترام.

إصلاح الشجعان - في نظري - هو من الداخل و في الداخل , قل رأيك , و افعل ما بوسعك لاصلاح بلدك من داخل بلدك - و أجرك على الله .

و لك فيمن حاولوا إصلاح عراقهم باللجوء لأمريكا و حربها عبرة. 

و السلام


4   تعليق بواسطة   تان تان     في   الأحد ٢٠ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15643]

أما أنا فأوافق

لعلك يا خالد لا توافق أيضا أن يطلب الفلسطينيون المساعدة من المجتمع الدولى و تتوقع أن يعتمدوا على أنفسهم و حسب قولك (ليس بالإستقواء بالخارج و وليس باستعداء من لا يعرفون لغتنا و لا عاداتنا و لا ظروفنا الإجتماعية)


ما الفارق بين نظام مبارك الذى يحتل مصر و بين أى محتل لأى دولة في العالم ؟ ... نحن لسنا ملزمين أن نعمل خاطر للمصرى إذا إحتلنا لأنه مصرى مثلنا ... هل أنت تفرق بين الناس بناء على جواز السفر و الجنسية المدونة فيه ؟ دعنى أخبرك إننى لا أفرق بين المصرى و الأجنبى و العربى و لا على أساس الثراء أو الفقر و لا المؤهل الدراسى أو الحالة الإجتماعية أو السن أو ... و أساوى بين الجميع , و لمعلوماتك و بمناسبة مثال العراف الذى ضربته فالتيار في هذا الموقع يحمد أمريكا على ما قامت به في العراق و يؤيدها و إقرأ إن كنت لا تصدقنى مقال الدكتور أحمد بعنوان (مستقبل العرب بين الصوملة و الأفغنة) و الذى يؤيد فيه أمريكا


5   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد ٢٠ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15655]

في إنتظار بيان يدين مملكة آل سعود الوهابية الإرهابية

نعلن تأييدنا المُطلق , وكنت أتمنى من كل قلبي أن يصدر هكذا بيان موجه إلى وكر الإرهابي العالمي مباشرة وهم مملكة آل سعود الوهابية الإبليسية , ولو تمعننا جيدا فسنجد إن مصر والعراق واليمن هم ليسو أكثر من ضحايا إرهاب مملكة آل سعود الوهابية الشيطانية وهي تدفع بالغالي والنفيس من أموال الأمة العربية والإسلامية لتعود مصر والعراق واليمن إلى نظام ملكي رجعي كهنوتي ... وكل ذلك وخوفا على عروشهم الباطلة غير الشرعية , بنظام الوراثة والأسر الحاكمة.... وضد الله والأديان والإنسانية جمعاء.



نحيي الإتحاد الأوربي لهكذا خطوات شجاعة , ونتمنى أن تصدر مثل هكذا قرارات على وكر الإرهاب والكُفر والسقاق والنفاق آل سعود , ففيها من البطش والتنكيل والملاحقات والسجون والتعذيب ما تعرق له الجبين.


6   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين ٢١ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15661]

وأنا أيضا لا أوافق ..

وأتفق تماما مع وجهة نظرخالد عزالدين ..


7   تعليق بواسطة   على يونس     في   الإثنين ٢١ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15667]

للذين لا يخجلون من فساد بلا حدود --بدأ فسادكم يصطدم مع مصالح من هو أفضل منكم

مشكلتنا أننا نخلط الأشياء ببعضها ونميل كعرب للتشنيع والاستخفاف بالعقول ,نخلط بين الاستعانه وبين العماله ,ونخلط بين تبادل المنفعه وبين الخيانه.


سمعت من قبل كلاما عجيبا عن حماس التى صنعتها اسرائيل مع أنها أعدى أعدائها ولامانع من مساعدة وقبول مساعدة حتى الأعداء فى لحظات معينه وعلى نفس النمط تسمع من يحدثك أن ايران مره اشترت سلاح من اسرائيل وأن القاعده هى صناعه أمريكيه ,وكله كلام مضحك لأن التحالفات المرحليه هى شىء طبيعى جدا فى حركة المجموعات والمجتمعات .


أمريكا وحتى أوربا بدرجة أقل نعرف تماما أنهم ليسوا أنبياء مبشرين بالحريات كقيمه عليا مع أنهم فى أنفسهم ولأنفسهم مجتمعات ديمقراطيه ,وأمريكا مثلا لعقود طويله لا يهمها الا مايحقق مصلحتها ودوما ساعدت دكتاتوريات بغيضه ضد الشعوب لأجل مصلحتها وحتى تلاحظ أنها هى وأوربا اذا تكلموا عن الديمقراطيه تجدها عندهم مشروطه بعدم وصول بعض المجموعات للسلطه نتيجة هذه الديمقراطيه بما يعنى أنهم يبحثون دوما عن مصالحهم ,لكن هل نبحث نحن عن مصالحنا أم ندمر أنفسنا .


السلطات الدكتاتوريه لا مانع عندها من أى تدخل شرط ألا يمس سلطانهم والا كلموك عن الوطن الحبيب الذى يجب عدم السماح بالتدخل فيه وخوفوك من العراق وما يحدث فيه ,بل حتى فى حالتنا هذه خافوا من مجرد مطالبتهم باصلاحات حقيقيه لأنهم يعلمون بالطبع أن اصلاحات حقيقيه هى بداية زوال السلطان .


الخيانه الحقيقيه هى عدم قدرة الشعب على اقامة دولة قانون ومجتمع حر.


الاستعانه ليست عماله .


 


 


8   تعليق بواسطة   ابو شمس     في   الثلاثاء ٢٢ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15707]


يا ريت نسمع برضه عن عقوبات من الأتحاد الأوروبي ضد اسرائيل زي ما قلبهم كدة قوي على الأقليات في مصر


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق