إمام مسجد "نيويورك" يدرس تأسيس مراكز إسلامية أخرى

اضيف الخبر في يوم الجمعة ١٠ - ديسمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: اليوم السابع


إمام مسجد "نيويورك" يدرس تأسيس مراكز إسلامية أخرى

الإمام فيصل عبد الرءوف

كتبت رباب فتحى

 
 
 

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الإمام فيصل عبد الرءوف، صاحب فكرة إقامة مركز إسلامى شامل ومسجد بالقرب من "جراوند زيرو" موقع أحداث 11 سبتمبر بنيويورك، أعرب عن أمله فى استخدام المنصة التى حظى بها من خلال ثورة الغضب التى استقطبها مشروعه، لتحويل منظمته التى لا تهدف إلى الربح إلى حركة عالمية تحتفى بالتعددية الدينية، عازمًا على تحدى حملة الكراهية التى تعرض لها هو ومخططه والذى رآه البعض انتصارًا للإرهابيين وملجأ جديدًا لهم، وتعامل معه آخرون، مثل قس فلوريدا كأنه ورقة مساومة، وتعهد بإحراق القرآن الكريم.

وقالت "واشنطن بوست" إن الإمام رءوف يدرس فتح عدد من المؤسسات المماثلة فى مدن أمريكية أخرى، وأندونيسيا وكوسوفو.

ونقلت الصحيفة عن رءوف قوله أثناء مقابلة أجرتها معه وكالة "الأسوشيتيد برس" الأمريكية، إنه يتنمى انتشار مراكز التعدد الدينى، مثل ذلك الذى يخطط لضمه إلى مركز مانهاتن الإسلامى، حول العالم ليكرس كل منهم لمكافحة التشدد الدينى وتعزيز العلاقات بين الشعوب والثقافات والدينيات المختلفة.

 

 

اجمالي القراءات 5472
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الجمعة ١٠ - ديسمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[53641]

كلاهما يتاجر ..!!

القرآن الكريم كتاب الله سبحانه وتعالى تدور حوله معركة ليس له فيها ناقة ولا جمل .. فامام نيويورك يستغله في مآرب دنيوية .. ولا يدرسه ويتدراسه ويجعله قضية حياته.. ومن يريد حرق القرآن هو الآخر يستغله في تجميع المعادين للتسامح .. الأثنين مسئوليم مسئولية مباشرة امام الله .. فكلاهما لا يعني بما في القرآن .. انما يعتني به أسما قط .. أما يأخذه يافطة مثل شيخنا وإما يأخذه يافطة ولكن بطريقة مضادة فيحرقه ويستفيد في تجميع مناصرين له . .   +


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق