زكاة الوديعة

الخميس ٠٥ - يوليو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم الاستاذ/ احمد صبحي منصور تحية طيبة وبعد لقد قرأت موضوع الزكاة وفهمت من خلاله انه لا يوجد نص قراني يحدد كمية الزكاة .. لدي بعض الاسئلة خاصة بي . السؤال الاول : اذا انا حصلت على مبلغ هبة او وجدته ... طبعا سوف اخرج منه زكاة المال , فاذا فرضا انا لم اتاجر به وبقيت استهلك من هذا المال .. فهل واجب علي ان اخرج منه زكاة بشكل دائم ؟ ام يكفي ان اخرج زكاته مرة واحدة فقط ؟ السؤال الثاني : نحن مرتباتنا الشهرية في اليمن ضعيفة جدا جدا .. فانا انسان متزوج ولدي طفل وعايش مع والدي ووالدتي في شقة والدي , وعندي مبلغ في البنك ووضعته كوديعة شهرية احصل على الربح او الفائدة شهريا , فأقوم باخذ الربح وأضمه مع المرتب الشهري حتى استطيع ان انفق على نفسي وزوجتي وولدي ووالدتي بالاضافة الى فواتير الماء والكهرباء .. فهل ما اخرجه واصرفه عليهم يعتبر اني قد اديت زكاة مالي ؟ ام انه يجب ان اخرج الزكاة وحدها واعطائها لاحد المحتاجين من الاهل والاقارب ؟ وتقبل مني فائق الود والاحترام
آحمد صبحي منصور :

 

أولا : أولى الناس بإخراج الزكاة هم المحتاجون للزكاة ، أى الذين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة . لأن الله جلّ وعلا سيرد زكاتهم ويعجل لهم الأجر فى الدنيا . وإذا كان جلّ وعلا يخلف على المتصدّق الغنى فالمتصدق الفقير أولى . فالفقير الذى يؤثر على نفسه له أن يتوقع خيرا يأتيه من الله الغنى الحميد .

ثانيا :المؤمن يخرج صدقة المال بمجرد الحصول عليه ، ومرة واحدة ، بمعنى أنك حصلت على مال فعليك ان تبادر باخراج زكاته بالنسبة التى تراها ( باعتدال ). إذا تأخرت فى إخراج زكاته وظللت تنفق منه فعليك أن تخرج صدقته وزكاته قبل أن تنفقه كله . والزكاة هى على أصل المال ، فإذا كان مائة دينار فعليك النسبة التى تتقرب بها الى الله جل وعلا ، خمسة فى المائة ، أو أقل أو أكثر . وتظل عليك .

ثالثا : طالما تعيش مع والديك فالنفقة عليهما ليست من ضمن الزكاة . وعليك إخراج الزكاة لمستحقيها من الأقارب واليتامى والمساكين وابناء السبيل .

رابعا : المال قبل ان تودعه فى البنك يجب اخراج صدقته . فإذا أودعته فى البنك فعليك أن تعطى الصدقة من الربح الناتج عن الوديعة بالنسبة التى تتقرب بها الى الله جل وعلا ، خمسة فى المائة ، أو أقل أو أكثر ، ما أنفقت من شىء فالله جل وعلا يخلفه لك رزقا ظاهرا أو رزقا غيبيا فى صحتك ونجاحك ونجاتك .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11929
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين ٠٩ - يوليو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[67668]

دائما في تشريعات القرآن يترك جانب لاختبار الإنسان وهذا هو السبب في تفضيل بعض البشر على بعض درجات

ربنا جل وعلا في تشريعاته القرآنية للبشر دائما يتيح الفرصة لكل إنسان أن يزيد أو ينقص حسب إمكاناته وحسب قدرته وحسب ظروفه فمن الممكن أن يكون الإنسان غنيا ولا يخرج إلا قليلا ، ومن الممكن أن يكون متوسط الحال ويخرج كل ما يفيض عن حاجته ، ومن الممكن أن يكون مستور الحال ويخرج الزكاة أيضا ولا يترك إلا ما يكفيه عيشة الكفاف فهو سباق بين البشر وكما فيه تشريه إلهي واضح ، لكن فيه قسط كبير جدا من الحرية الشخصية للبشر ومن الممكن أن يمتنع أي إنسان غني جدا أو متوسط أو فقير عن إخراج الزكاة أو الصدقة نهائيا وهؤلاء هم من يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله ، ولن يتساوى الجميع يوم الحساب


ورغم هذه الحرية التي منحها الله جل وعلا للبشر في تنفيذ وتطبيق شرع الله إلا ان معظم المسلمين وقعوا في يد غلاة الدين الذين لا يرحمون ولا يفقهون حديثا ويريدون تطبيق شريعتهم البشرية على الناس بالقوة وإجبارهم على تنفيذها مع أنها مخالفة لشرع الله ، وبينما منحنا ربنا جل وعلا حرية الاختيار وحرية تقدير حجم الزكاة حسب ظروف كل واحد وحسب ما يريد كل إنسان وحسب استطاعة كل إنسان ودرجة حبه للمال واستغنائه عنه لكن غلاة الدين يريدون فرض وجهة نظرهم وحرمان البشر من حقهم في الاختيار الذي منهحم إياه رب البشر جميعا فهم قد وضعوا انفسهم فوق مستوى الألوهية ..


 


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء ١٧ - يوليو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[67782]

الوديعة بالنسبة التى تتقرب بها الى الله جل وعلا

السلام عليكم  ، قرأت في المقال أن النسبة  التي  تخرج هي بمقدار ما يتقرب به الإنسان إلى ربه وكذلك في  في الوديعة : " الوديعة بالنسبة التى تتقرب بها الى الله جل وعلا " جميل ان يترك الإنسان  لنفسه ،  فلن يستطيع الإنسان أن يكذب على نفسه ، قال تعالى :


{بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ }القيامة14 {وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ }القيامة15


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4660
اجمالي القراءات : 46,529,407
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


رضى الله عنه : لمن نقول رضي الله عنه او عنها؟...

الناس تغيرت .!!: اصبحت على المعا ش فى المهج ر ، واولا دى راح...

كورونا من تانى : نظرا لتواج د ملايي ن الانو اع من...

الأكثرية مضلة ضالة : حسب ما خلصت اليه من مقالا تك فإن السوا د ...

قفينا : ما معنى ( قفينا ) فى سورة الحدي د آية 27 ؟ ...

العول من تاتى: زوجتى ماتت وتركت ورثة معى يشارك وننى في...

علم النفس : يتحدث اساتذ ة علم النفس واطبا ء علم النفس ....

تسمية اهل القرآن: في البدء السلا م عليكم ورحمة الله والصل اة ...

قابيل وهابيل : دكتور أحمد صبحي منصور , السلا م عليكم ورحمة...

زينة الفراعنة: حينما دعا موسى على فرعون وملإه وقال: بنا ...

اللحوم الصينية: زوجت ى صينية ، ونزور اهلها فى الصين . فهل...

حديث الافك: حديث الأفك .. سمعنا عن حديث الأفك من خلال كتب...

موقفى من اسرائيل: ما هو موقفك من اسرائ يل ؟...

حكما عربيا : ما معنى ( وَكَذ َٰ ِكَ أَنزَ لْنَا هُ ...

إبق فى كندا ولا ترجع: اود ان اشارك كم قصتي و ارجو منكم ان تتخيل و ...

more