أنا فى حيرة

الثلاثاء ٠١ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أستمع الى برنامج (فضح السلفية ) فأقتنع أو أكاد أقتنع . ولكن عليك لو سمحت لى كلام كثير واتهامات كثيرة . والشيوخ كلهم ضدك . وهذا يجعلنى أخاف وأشك . لماذا لا تتفقون جميعا ولماذا هذه الحيرة ؟
آحمد صبحي منصور :

فى الحقيقة قررت ألّا أرد على هذه الرسالة ، ولكن أحسست أنها تعبر عن رأى كثيرين ، لذا رأيت الأفضل أن أرد عليها بردّ سبق أن أرسلته الى استاذة فاضلة . قلت وأقول :

المسلمون يحتاجون الى اصلاح من داخل الاسلام سلميا وثقافيا وليس بظهور شيوخ  من الطموحين للسلطة والثروة . نحن تيار فكرى ينتشر بحمد الله جل وعلا فى تصحيح عقائد المسلمين بأن نحتكم للقرآن العزيز . لا نطلب أجرا من أحد ولا نسعى لجاه أو منصب ، غايتنا أن نبذل كل ما نستطيع ونتعاون معا إبتغاء مرضاة الله جل وعلا لتصل رسالة القرآن الى المسلمين طلبا للاصلاحهم وليعرفها الغرب كى يكف عن اتهام الاسلام بالارهاب والتطرف والتعصب والتزمت والتخلف . نحن لسنا فردا هو فلان ، بل مئات الباحثين والدعاة ، وأنا واحد منهم ، أعلن وأتمسك بأننى تلميذ أمام كتاب الله ولا زلت أتعلم منه ، وكلما تعلمت شيئا أحسست بأننى لا زلت على ساحل المعرفة القرآنية . وكل ما أقوله هو وجهات نظر . وهنا الاختلاف بيننا وبين الشيوخ المحترفين الذين يشترون بآيات الله جل وعلا ثمنا قليلا من جاه وسلطة وثروة . هم يعتبرون ما يقولونه حقيقة مطلقة لا تقبل الجدال ، ويعتبرون فتاويهم هى رأى الاسلام وليس وجهات نظر ، ويرفضون أن يناقشهم أحد فى فتاويهم . هذا بالرغم من محدودية علمهم وجهلهم التام حتى بالتراث الذى يتمسكون به ويدافعون عنه . هم يرددون نفس العبارات ونفس الكلام من قرون . هم مجرد ( وعّاظ ) ، ولكن ليسوا وعّاظا يقولون الحق ، بل إما يسعون الى السلطة أو يدافعون عن السلطان القائم ويسبحون بحمده . وفى كل الأحوال فهم لا يؤمنون بالآخرة ، ولا يقيمون للاسلام وزنا. مسعاهم هو للدنيا والتجارة بالدين . هم ومن يناصرهم لا يتفقون معنا ولا نتفق معهم. 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11408
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الأربعاء ٠٢ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[66264]

الآمر لا يحتاج كل هذه الحيرة أختي السائلة .

الأخت السائلة سلام الله عليكِ ورحمة وبركاته الأمر لا يحتاج أن نظل حائرين فترة طويلة ، فالحياة مهما طالت فهى قصيرة ، ولابد من أن نغتم الفرصة ، أقصد فرصة وجودنا في هذه الحياة ونعمل الصالحات قدر استطاعتنا .


لأن هذه هى فرصتنا التي يختبرنا الله فيها ، ولا سبيل لدينا إلا البحث عن الحق ، ولا أظن أننا سوف نجده وسط ركام كثير من التراث !!


فالحق موجود في كتاب الله تعالى وما علينا إلا التدبر فيه وطلب الهداية من الله ، وهذا ما يقدمه هذا الموقع الكريم فنتعلم طريقة التدبر  عن طريق كتابه الأفاضل  ، فبالرغم من اعتراض وتهجم الكثيرين على الموقع وعلى كتابه إلا أنهم مستمرون في منهجهم ، يزداد بهذا الهجوم أنصار .


ولتتذكري أختي السائلة ولنتذكر معك  هذه الآية القرآنية الكريمة {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116.


يعني ذلك أن الغالبية ضالة ومضلة ، ومن يتمسكون بالحق القرآني هم قلة في كل زمان


2   تعليق بواسطة   ساره على     في   الأربعاء ٠٢ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[66268]

القراءة قبل الاستماع

على الذين يريدون الحقيقة ليس الاستماع لحلقات د احمد فقط


لكن عليهم القراءة للمقالات التى نشرها والكتب التى الفها و قراءة القران بانفسهم لان مايكتبه الباحثون فى القران الكريم ليس الحقيقة المطلقة


 


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأربعاء ٠٢ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[66270]

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }الحجرات12.


هذه الايه الكريمة خطاب للمؤمنين والمؤمنات لاجتناب الكثير من الظن والتحري في صحة الكلام الذي نسمعه حتى لا نظلم أبرياء ونتهم علماء .


ولنتذكر قوله تعالى أيضا ولقد آتينا ابراهيم رشده . {وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ }الأنبياء51.


ودعاء المؤمنين في القرآن الكريم {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }آل عمران8 .


ولكي يتحول هذا الدعاء إلى واقع عملي في حياة كل مؤمن ومؤمنة لابد أن نتحرى الدقة والرشد في كل ما نسمع ونعتقد


4   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   الأربعاء ٠٢ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[66271]

ما أعظم هذه الآية

{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116.


ما أعظم هذه الآية  ما أعظم كلام الله ... كنت أتحدث مع صديق لي بالأمس عن هذه الآية


كلام الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه والعبرة ليست بالكثرة العبرة يالحق البرهان المبين ,




(وإن كثيرا من الناس لفاسقون)

( أكثر الناس لا يعلمون )

( أكثرهم يجهلون )

( أكثرهم لا يؤمنون )

( أكثر الناس لا يؤمنون )

( أكثرهم فاسقون )

( أكثرهم للحق كارهون )

( أكثرهم كاذبون)


( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون )

( وإن الظن لا يغني من الحق شيئا )


( أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا * أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا )

صدق الله العظيم -


ومع هذا فإننا لابد من أن نتجنب أخطاء السابقين ولا نعتبر أشخاصا بعينهم معصومون أو كل كلامهم صحيح , فالكل يؤخذ منه ويرد والكل بشر يصيب ويخطيء وتبقى الحجة والبرهان من كتاب الله -عز وجل- هما الفيصل .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5057
اجمالي القراءات : 55,332,574
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزواج فى المسجد: أنا سورية وحالي ا لاجئة في ألمان يا منذ سنة...

نعم وبلا شك : هل يجوز ان اذكر الله جل وعلا وانا فى حالة تبول...

الزمر 15: هل كان النبى يأمر قومه بعباد ة الأول ياء حين...

كافر بعقيدته: ما حكم من هو مسلم مؤمن بالقر ان فقط ولا يؤمن...

سؤالان : السؤا ل الأول : قرأت فى كتاب ( الأمث ال ...

الهدهد صادق او كاذب: لماذا يعتقد سليما ن ان الهده د يكذب وسعى...

تشويش شيطانى.!: .. أست اذ أرجوك ٫ أحتاج إلى المسا عدة في...

ظلم ذوى القربى: مشكلت ي متعلق ه بتصفي ه حسابا ت قديمه .في ...

أُطرديه فورا ..!: السؤ ال بالان جليزي ة ، وهذه ترجمت ى له...

ابو بكر: تحية تقدير وبعد.. ألفت انتبا هكم إلى ورود...

البخارى ولحم الحمير: هل اكل الحمي ر حرام ؟ شيخ أزهرى أفتى أن من أكل...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : قرأت لك إن الكفر يعنى...

فضح الشيعة والصوفية: أريد منك أن تسجل برنام ج فضح الصوف ية وفضح...

من موريتانيا: أفتى المجل س الأعل ى للفتو ى المظا لم، ...

برجاء ان تقرأوا لنا : طالما النفس لما بيحين موعد موتها و بيجو...

more