هل وقعت فى الزنا ؟

الأحد ٠٤ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
سلام الله عليكم، للأسف ، تعرفت على فتاة و دعتني لزيارتها و زرتها. لما دخلت ضمتني و قبلتها، نزعنا ملابسنا و تلامسنا بأجسادنا لبعض الدقائق. فيما بعد أحسست بذنب عظيم و طلبت منها أن أذهب لإستحضار العازل الطبي و هربت. فهل وقعت في الزنا بسبب تلامس أجسادنا و التقبيل بدون إيلاج؟ مالعمل في هذه الحالة و السبب هو أني متزوج و زوجتي لا تلبي لي طلبا جنسيا منذ ثلاث سنوات... ما العمل لكي أتوب؟
آحمد صبحي منصور :

أرجو أن تتوب . أنت لم تقع فى الزنا بعد ، ولكن كما يقال ـ من حام حول الحمى أوشك أن يقع فيه. الزنا هو الايلاج ، والزنا من أكبر الكبائر ، ومقدماته ذنوب محرّمة .

التوبة تبدأ بالعزيمة الصادقة بأن تطرد هاجس الزنا مطلقا من رأسك ، وتتيقن من عزمك هذا . وتشغل نفسك بالصالحات . فمن لم يشغل نفسه بالتقوى شغله الشيطان بالمعصية . الفضاء الداخلى للانسان لا بد أن يمتلىء ، وإن لم تملأه بالحق ملأه الشيطان بالغفلة وبالباطل .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 25795
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين ٠٥ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64927]

ثنائية خلق الإنسان إعجاز لا مثيل له

في الحقيقة أرى أن ما قاله الدكتور منصور ردا على هذا السؤال هو رد رائع جدا ومنطقي جدا وجديد جدا ، بالفعل الفضاء الداخلي لكل إنسان لابد ان يمتليء ، ومسئولية كل إنسان في كيفية ملء هذا الفضاء بالخير أو الشر بالعمل الصالح أو العمل اللسيء بالصدق او الكذب بالتقرب إلى الله أو الابتعاد عنه بالإيمان بالله جل وعلا بلا شريك أو الشرك بالله آلهة أخرى


وقد لفت نظرى وشد انتباهي بعد قراءة موضوع النائب السلفي وموضوع أنفه واتهامه بالكذب وربط هذه الحادثة بأحاديث المعاريض المزيفة التي تبيح الكذب أن القرآن يجعل الكلام نوعين صد وكذب حق وباطل وكذلك الوحي فيه الصدق والكذب وفيه الباطل والحق ، وليس هناك منطقة وسطى بينهما إل في عقيدة السلفية الوهابية


وبنظرة أكثر شمولا نجد أن حكمة خلق الكون كله بما فيه البشر مبنية على قاعدة واحدة وهي الثنائيات الكونية مثل السماء والارض الشمس والقمر الليل والنهار النور والظلام العمى والبصر والإيمان والكفر الجنة والنار وهذه مجرد أمثلة لهذه الحكمة الإلهية لخلق الكون


ولذلك أجد أن ما قاله الدكتور منصور في مسألة ملء الفضاء الداخلي هو نموذج رائع للإجابة على سؤال السائل ، وبعونه جل وعلا وعلا سوف أكتب مقالا عن تدبر في معنى الصدق والكذب في القرآن ردا على موضوع النائب السلفي الذي كذب وارتباط هذا بحديث المعاريض الذي يبيح الكذي للتفرقة بين تشريعات القرآن الواضحة وبين تشريعات الاحاديث التي تناقض القرآن وتبيح الكذب الذي حرمه الله


2   تعليق بواسطة   ابراهيم ايت ابورك     في   الإثنين ٠٥ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64931]

تعقيبا على الأستاذ رضا عبد الرحمن علي

صحيح قولك عن الثنائيات في الكون, فكما نجد الذكر نجد الأنثى - الشمس- القمر , الظلام-النور , الضل- الحرور  , السماء- الأرض, الانس- الجن, الملائكة- الشياطين , الحق- الباطل , العدل- الظلم , المجرات- الكواكب , الالكترون- البروتون , الشحنات الموجبة- الشحنات السالبة ...


أي شيء في الكون له نصفه أو زوجه الآخر ولا أحد منا مهما اختلفت مذاهبه أو كيفما كان نوعه أن ينكر  هذه الزوجية المرتبطة بأي شيء , وهذه رسالة عالمية للبشرية مفادها أن الدنيا لها زوج آخر وهو الآخرة فعمل لها , فكما يتوصل العقل السليم الى إدراك وجود الله تعالى عن طريق الاستنتاج فالعلقل السليم أيضا يستنتج وجود زوج آخر للدنيا وهو الآخرة .. والعلم اليوم كله يعتمد على الاستنتاج والاستنباط فقد تجاوز مرحلة الايمان بما تراه عيناه فقط


3   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين ٠٥ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64932]

أشكرك أخي الحبيب / إبراهيم ايت بورك ــ على ثنائية الدنيا والآخرة فهي جديدة بالنسبة لي

الأخ الفاضل / إبراهيم ايت بورك


سلام الله عليك وحفظك الله من كل سوء وزادك علما وتفقها في دينه


أشكرك على هذه الإضافة ورغم أنني ذكرت بعض ثنائيات من اليوم الآخر مثل الجنة والنار ، لكنني اعترف ان ثنائية الدنيا والآخرة لم تخطر ببالي إطلاقا وفعلا اتفق معك أن العقل السليم او العقيدة السلمية تؤمن أن هناك زوج آخر للدنيا هو الآخرة ، ويؤكد هذا أهمية تكرار القرآن الكريم في مواضع كثيرة جدا عن الإيمان بالآخرة يقول تعالى (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ )البقرة:62


لكن لي إضافة بسيطة جدا كنت أريد الإشارة إليها في تعقيبي الأول ، وهي الفارق الواضح في خلق الإنسان وخلق الكون حيث بنيت كل المخلوقات على قاعدة واحدة وهي الثنائيات أو الأزواج ، وهذا يختلف تماما مع قدرة الله وعظمته ووحدانيته وتفرده لأنه ليس كمثله شيء ولا يحتاج لأي شيء ، ولذلك فجميسع المخلوقات من البشر سواسية ولا فرق ولا تقديس بينهم ولا يصح أن نقدس بشرا أو حجرا لأن التقديس كله لله سبحانه وتعالى الذي ليس كمثله شيء سبحانه وتعالى وهو العلي العظيم


4   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الثلاثاء ٠٦ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64939]

وهل نسينا ان الشيطان لا ثنائية او زوجية له ؟!!! وماذا عن اهم شي في التكوين الـDNA؟

بسم الله الرحمن الرحيم


اثني على  جميع الاحوة الذي سبقونب في التعليق على هذا المقال بارك الله فيهم.


ولكن  احببت ان انوه وازيد على ما قالوه بما اعطاني ربي من معرفة لعله  باذنه تعالى يدخلنا مدخل صدق ويخرجنا مخرج  صدق.


نعم ان الثنائية لهي اساس الحياة وهي مذكورة في القران العزيز  في كل مكان تقريبا كما ذكر الاخوان:


لكن كما ارى في الموضوع والتعليقات غابت عن اذهاننا نقطتين اساسيتين، واحدة تخص الثانئية والاخرى تخص الفردية(وليس الوحدانية):


1. بالنسبة للثنائية او الزوجية التي لم يتم ذكرها هنا هي الاساس في تكوين الحياة لكل شي من الذكر والانثى ولكن الخاصة بالتعريف الثنائي المتعلق باساس حامض الـ DNA المكون من حبلين او كروموزمات ثنائية اساسها اي نوع من الحياة وهذا مذكور بشكل دقيق ايضا في الكتاب العزيز طبعا دون ذكر تحديدا اسم الـ DNA :


وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْ‌ضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَ‌وَاسِيَ وَأَنْهَارً‌ا ۖ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَ‌اتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ ۖ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ‌ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُ‌ونَ 13:3


أَوَلَمْ يَرَ‌وْا إِلَى الْأَرْ‌ضِ كَمْ أَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِ‌يمٍ 26.9


2. بالنسبة للفردية وهي حالة الشيطان حيث لا يوجد له ثنائية او زوج وانما يوجد له عدو او نقيض معاكس له: بما ان الشيطان يمثل الطاغوت والباطل والكفر والزيغ فهناك "عدوه" الذي هو الحق ، كلمة الله، وبما ان الحق هو الله فلذلك لا يوجد ايضا ثنائية لوحدانية الله او لوحدانية الحق الالهي اي وجود الله سبحانه وتعالى خالق كل شي بما فيهم طبعا الشيطان. صحيح ان الشيطان من نار والانس من طين ويمكن لنا وضع هذه الثنائية ولكنها لا تؤدي المطلوب منها اي انتاج شي او مخلوق او تكامل مع الزوج الاخر وانما تناقضه وتحاول هدمه وهلاكه. من هنا "فردية" الشيطان باعماله وعصيانه لله تعالى. حيث هذه الفردية لا توضع على نفس مستوى وحدانية الله. حيث الفردية ممكن ان تعبر عن وجود اكثر من فرد ولكن الوحدانية واضحة في معناها ولا تشكييك فيها.


بالنهاية من ينكر وجود الله من الملحدين او الكافرين عليهم التأمل بجميع الايات التي تدل على الثنائية او الزوجية ومن ثم التصول الى وحدانية الله الذي خلق كل الازواج حيث هذه الكلمة تدل على المعنى الشامل للازواج ويندرج تحت تعريفها ايضا الـ DNA او الازواج الاناث او الزوج الذي يعبر عن الذكر والانثى او بمصطلح حديث وعلمي نقول ان الله كتب لنا نحن البشر  الـ DNA بوضوح والذي هو الـ X للانثى ,والـ Y للذكر كما  خلق وكتب الزوج /الازواج  لكل مخلوقاته على الارض.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,703,156
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا تفريق بين الرسل: الله تعالى في القرآ ن يأمرن ا أن لا تفارق بين...

المحلل والعسيلة : طلقت زوجتى للمرة الثال ثه، عند المأذ ون، ...

ليس بالهوى : انا فقط لدي طلب، هو أن تعيد النظر بخصوص زواج...

التدخين والنذر: هل في الإسل ام طريقة أُلِز ْمُ بها نفسي...

سؤالان عن موسى : 1 ـ هل فرعون موسى الذى ربى موسى هو نفسه فرعون...

ما معنى ( مبلسون ): جاء هذا فى تعليق على مقال ، وأجيب عليه :...

أسئلة متعددة: دكتور أحمد لدى العدي د من الأسئ له التى أو أن...

من هم آل عمران ؟: اتساء ل من هم ال عمران او من هو عمران اعتقد...

المهدى المنتظر: ما هو سلاح الاما م المهد ي عجل الله ظهوره...

النظر الحرام: هل النظر حرام ومن الكبا ئرأم من الصغا ئرأو ...

قريش الآن : قريش هل لا تزال فى مكة ؟...

العول من تاتى: زوجتى ماتت وتركت ورثة معى يشارك وننى في...

سؤالان : السؤا ل الأول نحن نقول عند الفزع ( سلام قولا...

بين المبدأ والتطبيق : السلا م عليكم سؤال هام هل الفرق بين الاسل ام ...

ملحد ..ولكن .!: أنا ملحد يا دكتور ، ومصمم على هذا ، مع اعجاب ى ...

more