هى زوجة زكريا

الأحد ١٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
كما نعلم بأن الله قادر على فعل كل شيء مهما كان مستحيلا او غريبا في نظر البشر . فهل يعقل ان يكون زكريا هو الذي حمل وانجب بيحيي بطريقة تختلف عن حمل وانجاب النساء ..حيث يقول الله ..يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا . فاصبح ابنه يسمى يحي ابن زكريا ، مثل تسمية عيسى ابن مريم . وكذلك زكريا طلب من الله ان يجعل له أية بعد ان بشر بيحيي .. قال رب اجعل لي اية قال ايتك الا تكلم الناس ثلاثة ايام الا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والابكار .. وهذه مريم قد اعطيت كذلك أية بعدم التحدث مع البشر الا رمزا .. فكلي واشربي وقري عينا فاما ترين من البشر احدا فقولي اني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا ..
آحمد صبحي منصور :

1 ـ زوجة زكريا مذكورة في القصة ، والآية هى أن تحمل منه وهى عاقر . قال جل وعلا :

1 / 1 :  (  فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ (39) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِي الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (40) آل عمران )

1 / 2 : ( ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنْ الْكِبَرِ عِتِيّاً (8) مريم )

1 / 3 : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ )  (90) الأنبياء )

 

2 ـ هو نفس الحال في حمل زوجة إبراهيم وهى عجوز عقيم . قال جل وعلا :

2 / 1 : ( فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73) هود )

2 / 2 : (  هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ قَوْمٌ مُنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتْ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30) الذاريات )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1470
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   زكريا المغربى     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92551]

اضافة


قال عيسى عليه السلام  في  القران الكريم  " و برا بوالدتي " هنا يثبت ان له  والدة فقط , في حين يحيا عليه السلام بسور ة مريم نقرا



يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ  وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا



و هذا يتبين لنا مشاركة زوجة زكرياء عليه السلام في الانجاب



ملاحظة  فضولية, وانا  اتدبر قصتا زكرياء و مريم عليهما السلام , لاحظت ان الله سحانه  و تعالى امر مريم  ان لا تكلم الناس ذلك اليوم( يوم واحد)  , في حين امر زكرياء ان لا يكلم الناس ثلاث ليال سويا ( ثلاثة ايام ) . و هذا يبين  ان الرجل اكثر صبرا على الكتمان  و اقل كلاما من المراة  و الله اعلم



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92552]

اضافة رائعة يا زكريا ، لم تخطرر ببالى من قبل ، شكرا لك .!


هذا يؤكد أن القرآن الكريم أكبر من أن يحيط بتدبره عقل واحد . 

هذا يؤكد أننا لا زلنا على ساحل المعرفة بالقرآن الكريم ، لم نصل بعدّ الى الأعماق. 

هذا يؤكد على أهمية أن يكون أهل القرآن فريقا واحدا فى التدبر القرآنى يصحح بعضهم لبعض ، ويضيف بعضهم لبعض .

دع الجاهلين فى ضلالهم يعمهون. 

3   تعليق بواسطة   هشام سعيدي     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92555]

ملمح أخر في قصة زكريا و مريم


قالت الملائكة لمريم ان الله يخلق ما يشاء عن حمل مريم دون ان يمسسها بشر. الا ان الملائكة قالت لزكريا الله يفعل ما يشاء نظرا لوجود ذكر و انثى كركنان اساسيان لحدوث الحمل. الشاهد هنا هو يخلق عند مريم و يفعل عند زكريا.



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ١٦ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92556]

رائع هذا التدبر د هشام سعيدى . أكرمك الله جل وعلا


وفعلا ..وأيضا لم يخطر ببالى هذا من قبل.

ألا ترون روعة الإعجاز القرآنى فى إختيار اللفظ ؟

سبحان من كان هذا القرآن الكريم كلامه..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4622
اجمالي القراءات : 45,701,682
تعليقات له : 4,805
تعليقات عليه : 13,775
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


قتل المنافقين: أعتقد أن القرآ ن نزل يأمر بقتل المنا فقين ...

مبروك مقدما: السلا م عليكم ي شيخنا الفضي ل.... انا الحمد...

فتنة قائمة قاتمة: نحن الارد نيين نعبش الان في فتنه و صراع رهيب...

الصحابة: نراك تهاجم كل الصحا بة . اليس منهم رجل رشيد ؟...

سبقت الاجابات: هل قراءة القرا ن تكفي في الصلا ة ام لا بد من...

القصص القرآني : لماذا برأيك تم تضمين هذا الجان ب التار يخي ...

بين اليأس والاصلاح: من حقك أن تيأس من النظا م فى مصر ، فأنت تعيش فى...

مسألة ميراث: أودّ استفس ارك في موضوع الترك ة المال ية، ...

شبهات عن التجسد : ورد باحدى القنو ات الفضا ئيه المسي حيه ان...

معنى (يقص ): ما هو معنى الفعل يقص ومشتق اته فى هذه الآيا ت ...

اهلا وسهلا: أقول لك أنني قد قرءت معظم كتبك ومقال اتك في...

سمعنا مناديا: أنا فى الصلا ة ادعو الله سبحان ه وتعال ى ...

التهرب الضريبى: ما هي طريقة التعا مل او كيفية التعا مل مع هذه...

مدح لا استحقه: قلت فى البوس ت عن د سيد القمن ى إنه مدحك بما لا...

ثورة الزنج مرة اخرى: قرأت مقالك عن ثورة الزنج فى العصر العبا سى ،...

more