هى زوجة زكريا

الأحد ١٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
كما نعلم بأن الله قادر على فعل كل شيء مهما كان مستحيلا او غريبا في نظر البشر . فهل يعقل ان يكون زكريا هو الذي حمل وانجب بيحيي بطريقة تختلف عن حمل وانجاب النساء ..حيث يقول الله ..يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا . فاصبح ابنه يسمى يحي ابن زكريا ، مثل تسمية عيسى ابن مريم . وكذلك زكريا طلب من الله ان يجعل له أية بعد ان بشر بيحيي .. قال رب اجعل لي اية قال ايتك الا تكلم الناس ثلاثة ايام الا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والابكار .. وهذه مريم قد اعطيت كذلك أية بعدم التحدث مع البشر الا رمزا .. فكلي واشربي وقري عينا فاما ترين من البشر احدا فقولي اني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا ..
آحمد صبحي منصور :

1 ـ زوجة زكريا مذكورة في القصة ، والآية هى أن تحمل منه وهى عاقر . قال جل وعلا :

1 / 1 :  (  فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ (39) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِي الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (40) آل عمران )

1 / 2 : ( ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنْ الْكِبَرِ عِتِيّاً (8) مريم )

1 / 3 : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ )  (90) الأنبياء )

 

2 ـ هو نفس الحال في حمل زوجة إبراهيم وهى عجوز عقيم . قال جل وعلا :

2 / 1 : ( فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73) هود )

2 / 2 : (  هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ قَوْمٌ مُنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتْ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30) الذاريات )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3274
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   زكريا المغربى     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92551]

اضافة


قال عيسى عليه السلام  في  القران الكريم  " و برا بوالدتي " هنا يثبت ان له  والدة فقط , في حين يحيا عليه السلام بسور ة مريم نقرا



يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ  وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا



و هذا يتبين لنا مشاركة زوجة زكرياء عليه السلام في الانجاب



ملاحظة  فضولية, وانا  اتدبر قصتا زكرياء و مريم عليهما السلام , لاحظت ان الله سحانه  و تعالى امر مريم  ان لا تكلم الناس ذلك اليوم( يوم واحد)  , في حين امر زكرياء ان لا يكلم الناس ثلاث ليال سويا ( ثلاثة ايام ) . و هذا يبين  ان الرجل اكثر صبرا على الكتمان  و اقل كلاما من المراة  و الله اعلم



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92552]

اضافة رائعة يا زكريا ، لم تخطرر ببالى من قبل ، شكرا لك .!


هذا يؤكد أن القرآن الكريم أكبر من أن يحيط بتدبره عقل واحد . 

هذا يؤكد أننا لا زلنا على ساحل المعرفة بالقرآن الكريم ، لم نصل بعدّ الى الأعماق. 

هذا يؤكد على أهمية أن يكون أهل القرآن فريقا واحدا فى التدبر القرآنى يصحح بعضهم لبعض ، ويضيف بعضهم لبعض .

دع الجاهلين فى ضلالهم يعمهون. 

3   تعليق بواسطة   هشام سعيدي     في   الإثنين ١٥ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92555]

ملمح أخر في قصة زكريا و مريم


قالت الملائكة لمريم ان الله يخلق ما يشاء عن حمل مريم دون ان يمسسها بشر. الا ان الملائكة قالت لزكريا الله يفعل ما يشاء نظرا لوجود ذكر و انثى كركنان اساسيان لحدوث الحمل. الشاهد هنا هو يخلق عند مريم و يفعل عند زكريا.



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ١٦ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92556]

رائع هذا التدبر د هشام سعيدى . أكرمك الله جل وعلا


وفعلا ..وأيضا لم يخطر ببالى هذا من قبل.

ألا ترون روعة الإعجاز القرآنى فى إختيار اللفظ ؟

سبحان من كان هذا القرآن الكريم كلامه..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4996
اجمالي القراءات : 53,903,145
تعليقات له : 5,350
تعليقات عليه : 14,655
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


سؤالان : سؤالا ن : 1 ـ ما معنى فَأْت ُوهُن َّ مِنْ...

هل أسكت ؟: انا شاكر الله تعالى عل اخراج ي من دين اتباع...

خطر الوهابية : خطر الوها بية Wahhabisme danger Saudi Zionist coalition wants to...

الشهر الفضيل: هل رمضان هو الشهر الفضي ل ؟ وماذا عن الشهو ر ...

قرآنيون فى كندا: هل لكم اتباع في مدينة هاليف كس/كن ا؟ اريد ان...

الحج: انني اقرا كتاب الصلا ة وهناك ذكرت الحج . هل...

أعدّ / إعتدّ: هل هناك فرق بين ( أعدّ و إعتدن ا ) فى القرآ ن ...

ليلة القدر من تانى: كثير من الناس تجتهد الليل ة في العبا دة و...

هذا حلال: شخص يعمل في جمع الخرد ة من البيو ت واعاد ة ...

قال / قائل: ما معنى ( قائلو ن ) في قوله سبحان ه وتعال ى : ( ...

محنة ومنحة: هى سيدة مدرسة معلمة مربية فاضلة ، متزوج ة ...

مسألة ميراث: رجل مات وترك 3ذكور وأنثى . وترك هذا الحقل فتم...

أهلا بك فى الموقع: انا جزائر ي مقيم في الجزا ئر ، شاءت الصدف أن...

حرية التكفير : موقفك متناق ض . أنت تهاجم المخت لفين معك...

تفسير: ما معنى قوله تعالى : مَنْ كَانَ يُرِي دُ ...

more