خير مما يجمعون .!

الإثنين ١٣ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أنا طول عمرى بائس وفقير .ورثت الفقر من أبويا والشكل الوحش من أمى . مفيش بنت تبص لى . ومعذورة مفيش حاجة تحببهم فىّ لا مال ولا جمال . أبص لغيرى ألاقيهم أحسن منى . ساعات بأقول ليه ربنا عملنى كده ، وأنا ذنبى ايه أكون كده . وليه فلان وفلان أحسن منى فى الشكل وفى ألأهل وفى الوسامة . وليه أنا أكون أقل منهم مع انى طيب . أنا خايف يكون تفكيرى ده فيه كفر .. ساعات أقرأ فى موقعكم فاستريح . وساعات تمسكنى الوساوس دى وتعقدنى فى حالى . أعمل ايه يا دكتور أحمد
آحمد صبحي منصور :

 

الحياة الدنيا إختبار . والفائز فى هذا الاختبار هو الذى يفوز بالجنة . هناك حتميات أربع لا مفر منها ولن يحاسبنا عليها ربنا جل وعلا يوم القيامة ، وهى ما يخص الميلاد ( أبوك وامك وشكلك وملامحك ) والموت ( موعد الموت ومكانه ) والرزق ، من غنى وفقر وتعاقب الغنى والفقر ، والمصائب التى لا دخل لك بها ( من خير أو شرّ ) .

من حتميات الدنيا الخاصة بالولادة اللون ومدى الوسامة . الفائز فى إختبار الدنيا يأتى يوم القيامة بوجه يشع نورا وجمالا ، والخاسر يأتى بوجه مظلم ترهقه غبرة . هذا الفائز فى إختبار الدنيا قد يكون فقيرا ، وسيأتى يوم القيامة متمتعا برزق الجنة الخالص يتنعم فيه خالدا مخلدا .

المهم أن تكون الفائز فى إختبار الدنيا .

وعليك أن تعلم  أنه لا يوجد إنسان أعطاه الله جل وعلا كل شىء . المسألة نسبية ، والمتعة نسبية ، وما يوجد معك قد لا يوجد مع غيرك . معك ميزات لا تراها ولا تنظر اليها لأنك مشغول بما لدى الآخرين ، وهم أيضا لديهم نقص ، وقد لا يوجد عندك . لا بد من وجود نقص فيما يعطيه رب العزة لكل إنسان ، وهذا هو الاختبار . نفهم هذا كالآتى :  كل انسان ربنا جل وعلا يعطيه كوبا مملوءا بعضه وفارغ بعضه . المؤمن يرضى بالجزء المملوء ويحمد ربنا عليه ويستثمر هذا الجزء بالخير ولا يتحسر على الجزء الفاضى . وبهذا ينجح فى إختبار الحياة .

الذى يشقى نفسه لا يرى الجزء المملوء بل ينظر الى الجزء الفاضى ويتحسر عليه وينظر الى الجزء المملوء لدى الآخرين يحسدهم وتزداد حسرته. وهو لا يرى الجزء الفاضى لدى الآخرين.

أرجو ان ترى الجزء المملوء من كوبك وان ترى الجزء الفارغ فى أكواي الآخرين لتحمد رب العالمين.

فى نهاية الأمر تذكر أن رحمة الله جل وعلا بالمغفرة والجنة هى خير مما يجمعه الناس من ثروات . يقول جل وعلا (  أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (32) الزخرف   ) (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58) يونس )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4243
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ١٣ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87481]

احمد ربنا على الصحة .


للسائل الكريم . احمد ربنا على الصحة فهى اعظم نعمة انعم الله  بها عليك ،ولا تُبددها فى وساوس شيطانية (إنك حلو وجميل ولا وحش وقبيح ) ، ولا تنسى انك رجل ،وعيب الرجل يُفكر بهذه الطريقة . إستبدل وقت التفكير فى البؤس والفقر وعدم رضاك عن خلق الله فيك بالعلم بأن تتعلم شيئا أو مهنىة نادرة تستطيع ان تكون بارعا فيها تُدرعليك دخلا محترما يُغنيك من حلال .. وتحاول تكتشف مواهب  اودعها الله فيك لم تكتشفها بعد ،وتُنميها وتستفيد منها ،مثل القدرات البدنية والجسدية ، مواهب فنية ،وووو..



وعلى فكرة حاول تدخل فى علاقة جادة من اجل الزواج وبالتأكيد ستجد من ترضى وتسعد بك وتُسعدك..



2   تعليق بواسطة   احمد الرافعى     في   الثلاثاء ١٦ - أبريل - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90769]

أيها الفقير البائس ابو شكل وحش


أولا لست فقيراً  ( تحب اثبت لك) طيب جاوب 1. هل أفطرت اليوم؟ هل تعشيت أمس؟ هل تغديت أمس؟ قبل أن تجيب دعني أسرد عليك قصة 



كنت مدرسا ومعروفاً بالشدة مع تلميذاتي وذات يوم أغمي على إحداهن (طالبة بالثانوي) فلما افاقت لم اعر لها بالاً حيث أن هذا أمر معتاد في مدرسة للبنات، ولكن إحدى تلميذاتي سمعتني وأنا أسخر من ضعفهن وتهافتهن لذا أسرت إلي بما زلزلني ( أتدري لماذا أغمي عليها؟ لأنها لم تذق طعاماً منذ ثلاثة أيام) حيث أنها يتيمة الأم والأب وتعيش هي وأختها على ما كان يسمى بمعاش السادات وكانت مصممة على إكمال تعليمها هي وأختها لذا فقد كانت تحضر يوماً وأختها تحضر يوماً آخر (حيث أنهما لا تملكان سوى حذاء واحد تذهب به إحداهن) وفي اليوم الذي تذهب فيه الأخت للمعهد تفطر أما الغداء فكما يبعث به الله وقد يشاء المولى عز وجل ألا يأتي 



أتدري أنهما كانتا تسيران من آخر طريق المعاهدة بالمطرية للمدرسة قرب الألف مسكن يوميا (مسافة لا أستطيع وصف طولها) (اليس هذا فقراً يا رجل؟ ومع هذا لم أر أيا منهما تشكو الفقر منذ عرفتهماإلى أن تخرجتا من الجامعة بفضل الله



وكم رأيت من الفقراء بل المعدمين في بلادي وما كنت أستغرب له هو أنني لم أر منهم من يشكو شكواك وها أنا أراك تشكو قلة رزقك لمخلوق ، أفق يا رجل  ، وأنا لست في حل من أن أقص عليك ما عانيته منذ طفولتي وما وصلت إليه فهو أشبه بما قصصته بل أشد 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5000
اجمالي القراءات : 54,008,251
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تشريع الزكاة : نريد موجزا لتشري ع الزكا ة فى القرآ ن ...

مسألة ميراث: توفي المتو في ولديه ثلاث بنات فقط وارمل ة ...

الاستثمار و البورصة: ما هو رايك فى شركات الاست ثمار و البور صة و...

فبما اغويتنى : هل أغوى الله جل وعلا ابليس ؟ لأنه قال...

أهلا بك فى الموقع: تعليق ي على مقال الرسو ل سليما ن و ملكة سبأ: -...

العشرة ( بكسر العين): عندنا فى مصر مثل يقول ( العشر ة ما تهون إلا على...

الراسخون فى العلم : كيف أكون من الراس خين في العلم ( أهل الذكر ) ...

زعم الافلاس: أعرف شيخا فى مسجد فى ولاية أمريك ية يحلل زعم...

هو آثم : هل يكون آثما من يمر بين يدي المصل ي متعمد ا؟ ...

الايمان و العبادة: أريد من حضرتك معرفة الفرق بين الإيم ان ...

الزواج من كافرة : حسب مفهوم ك للكفر و الكفا ر هل يجوز النكا ح ...

قابيل وهابيل : سمعت الشيخ فى الجام ع يخطب ويقول ان قابيل...

لا نعمل بالسياسة: لماذا لا يجوز للقرآ نيين أن يساهم وا ...

بين الايمان والالحاد: سؤال دائما ما يراود ني عندما أقرأ لك ولكل من...

ليس مهما التراضى: ليه الزنا والشذ وذ الجنس ي لهما عقوبة...

more