ابنى يذهب للكنيسة

الخميس ٠٢ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
اعيش فى أمريكا ، أنا مسلم غير متدين متزوج من مسيحية متدينة ولى طفل ، رفضت ان ابنى تاخذه امه معها الى الكنيسة كل يوم احد ، وحتى لا يتأثر ابنى بأمه أدخلته مدرسة اسلامية فى مسجد قريب ليتعلم فيها العربية والقرآن الكريم . لى صديق يهودى ولى معه بعض البيزينيس ، كان أحيانا يزورنا ويأتى لابنى بالهدايا ، من عدة اشهر زارنا ومعه هدية لابنى فلما سمع صوته جرى واختفى فى غرفته ، ورفض ينزل يسلم عليه وسبب لى موقف محرج . سألت ابنى لماذا تصرف بهذه الطريقة غير المهذبة فقال لى ان المدرس فى المدرسة الاسلامية قال انه حرام السلام على اليهود لأنهم اعداء الله . حاولت اقناعه بان صديقى اليهودى رجل طيب ولكن لم يقتنع . احترت فى الموضوع وكلمت صديق باكستانى مسلم فدلنى على موقعكم . قرأت فى الموقع فتفاجأت بدين غريب لكنه يتفق مع الذى اتمناه فى الاسلام ، وبقيت مسلم متدين ومعتدل ، وعرفت ان كلمة اليهود ليس معناها كل من يعتنق اليهودية وان فيه ناس مؤمنين منهم . وفى الحقيقة صديقى جيكوب عالى الأخلاق ومحترم . انا خرّجت ابنى من هذه المدرسة ، ووافقت انه يذهب الكنيسة مع امه يوم الأحد . قال لى صديقى الباكستانى ان انا انتقلت من تطرف الى تطرف واحتمال الولد يبقى مسيحى من الذى يسمعه فى الكنيسة . قلت أسالك هل حرام ان ابنى يروح الكنيسة مع امه مع العلم ان معاه معلومات عن الاسلام ولا اله الا الله ؟
آحمد صبحي منصور :

المهم أن تعلم ابنك مكارم الاخلاق والقيم العليا للاسلام وهى الحرية والعدل للجميع والسلام وكرامة الانسان والرحمة والتسامح والاحسان والكرم والشجاعة والمبادرة لعمل الخير . وهو عندما يكبر سيختار طريقه ودينه ، وسيكون مسئولا عن إختياره يوم الحساب امام الله جل وعلا . وانت كوالد له عليك توجيهه فى فترة الطفولة والمراهقة ، بعده يكون مسئولا عن نفسه . هناك أب مؤمن ملتزم ويكون ابنه غير ذلك ، وهناك اب منحرف ويكون الابن غير ذلك . وتعرف ان ابن نوح كان كافرا وان والد ابراهيم عليه السلام كان كافرا ، وان أبا لهب عم النبى محمد عليه السلام كان كافرا وان الله جل وعلا قال للنبى محمد عليه السلام ( إنك لا تهدى من أحببت ) لأن الهداية مسئولية شخصية وقرار يتخذه الانسان بإرادته . لا بد ان تكون انت قدوة طيبة له ، يتعلم من سلوكك القيم العليا الاسلامية المشار اليها .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5030
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٠٢ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87415]

لا اعلم كم عُمر إبنك ،ولكن .


شكرا جزيلا استاذنا دكتور -منصور -على هذه النصائح والتوصيات العظيمة لكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات التى تحتوى على ((إزدواج الدين فى الأسرة الواحدة )) ..



ولو جاز لى المُشاركة فى الحوار فسأقول من باب مسئولية الأب ،او الأم (المسلم \ المسلمة )) فى مثل هذه الحالات  ليس فقط القدوة ،ولكن دروس تعليمية موازية لما يتعلمه الطفل فى الكنيسة او المعبد اليهودى وذلك من خلال مشاهدة حلقات (( فضح السلفية -- و- لحظات قرآنية )) للدكتور -منصور --- وقراءة ومناقشة مقالات وفتاوى مما يُكتب ويُنشر على موقع اهل القرآن . وبذلك سينمو ويكبر الطفل على ثقافة دينية قيمة ، وبعدها سيختار فى شبابه وبعد نضوجه اى دين يختار .... وانا متأكد 100% انه سيختار رسالة خاتم النبيين (القرآن الكريم )) . لماذا؟؟  احتفظ بالإجابة لنفسى الآن .



تحياتى .



2   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة ٠٣ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87419]

ثقافة الحوار و إحكام العقل هي مفتاح التقييم و رفض الكراهية و التعصب .


قلبي مع هذا الأب .. إن ردة فعل الولد طبيعية لما تعلمه و ما سيتعلمه لو واصل الذهاب لذلك المسجد و التعلم من ذلك الشيخ أو المعلم ! و هنا نسأل لماذا لا تخضع تلك المساجد و حتى تلك الكنائس و المعابد و أي مؤسسة دينية إلى متابعة و مراقبة و تقييم ؟ لماذا تضل مثل تلك المؤسسات بؤر لتعليم الكراهية و الحقد و بالتالي تخريج قنابل موقوتة تسعى للقتل و الإعتداء و نشر الذعر في المجتمع الذي يفترض أن يحكمه قانون ! هنا مربط الفرس و هنا موضع الداء و لقد تعب الدكتور أحمد في توضيح و تشخيص أصل الداء برغم وضوحه و بيانه .



إن الدين عند الله الإسلام ... العبادات و هي مفروضة بأوقاتها ليست هدفا في حد ذاتها و إنما هي وسائل و الهدف الأسمى هو التقوى و ليس من التقوى كراهية الآخر أو التعصب لدين أو التفكير في القتل !! التقوى هي مخافه الله جل و تعالى و نتذكر أنه سبحانه خلقنا لنتعارف و أن الأكرم عنده جل و علا من الناس هو المتقي .



أحسب أن اب هذا الولد يتابع الموقع و بالتالي يتابع الردود و بالتالي فإن تعليم الولد من خلال هذا الموقع سيجد الحل و كما قال الدكتور عثمان فإن حلقات لحظات قرانية برنامج رائع لفهم الإسلام الحقيقي .



حفظ الله جل و علا هذه الأسرة و أعان الأب على توجيه ابنه .



3   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   السبت ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87423]

في الحديث عن الزواج الديني المختلط


السلام عليكم 



طلب من الإخوة و الأخوات الذين مروا بهذه التجربة و كيف تعاملوا معها



نكن لكم من الشاكرين



4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87424]

الأستاذ المحترم محمد دندن .. هذا الموضوع عن قصة حقيقية


تحية للأستاذ المحترم / محمد دندن ، هذا رابط لموضوع يناقش قضية الزواج المشترك وهو عن قصة حقيقية .. نقلتها كما حكتها لي صديقتي ، قد يكون من المفيد ان تقرأه :



http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=12630



دمتم في خير وشكرا



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4996
اجمالي القراءات : 53,917,871
تعليقات له : 5,350
تعليقات عليه : 14,655
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عن الفتى ابراهيم: راجعت الآيا ت عن ابراه يم عليه السلا م ...

إستثمار عن تراض: ما رأيك في الإست ثمار في مواقع الفور كس و...

الغناء والخمر: أريد أن أشكرك على تاكيد ك أن الموس يقى ...

تحريم الخمر: هل صحيح أن تحريم الخمر في القرآ ن مر بثلاث...

جدُّ ربنا .!!: ما معنى تعالى جد ربنا التي وردت في سورة الجن ؟؟...

زواج مسلمة من كتابي: ما حكم الشري عة الاسل امية فى زواج المسل مة ...

عن الغفران والتوبة: يوجد تعارض واضح بين آيتين فى سورة النسا ء ( 48 ،...

إقرأ كتابك ..: نظريت ك في تدبر القرآ ن حسب ما فهمته من خلال...

ترتيب الآيات و السور: 1 دائما كنت ارغب فى معرفة اسباب النزو ل ...

مطرب الملوك: إذا مررت وسمعت بشاعر مطرب يمدح برئيس ظالم...

مسألة ميراث: ارجو المسا عده في حساب الارث توفيت الجده بعد...

إن الغيب إلا لله .!: ان الله يتحدث في كتابه الكري م بصيغة الماض ي ...

سؤالان : السؤ ال الأول : ما رأيك فى الحفل ات ...

الإعراض عن الجاهلين : يقول عز وجل : وَأَع ْرِضْ عَنِ...

لنكن واقعيين: فإذا كان محمد – آخر النبي ئين – جاء برسال ة ...

more